الأدوية

جينكوبيلوبا Ginkgo Biloba .. مكمل غذائي له أكثر من 10 فوائد 

ما هو جينكوبيلوبا 

جينكوبيلوبا هو أحد أشهر المكملات الغذائية والأدوية العشبية ويستخلص من الأوراق الخضراء المجففة لنبات الجنكة الذي يُعرف أيضا باسم شجرة كزبرة البئر وهي واحدة من أقدم الأشجار في العالم.

يعتبر مستخلص نبات الجنكة من الأدوية العشبية المميزة بسبب خصائصه العلاجية التي تشمل علاج اضطرابات الدم، ومشاكل الذاكرة، ومضادات الأكسدة التي تساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

جينكوبيلوبا وتحسين الذاكرة 

تشير بعض الدراسات إلى أن نبات الجنكة يمكن أن يساعد في تحسين الذاكرة، والقدرة على أداء المهام اليومية، وتحسين الأداء الحركي والاجتماعي لدى الأشخاص المصابين بالخرف حيث أثبتت بعض الدراسات أن مستخلص نبات الجنكة فعالا في علاج خرف الزهايمر وتحسين الوظائف الإدراكية عن طريق تعزيز الدورة الدموية في الدماغ وحمايته من تلف الخلايا العصبية.

جينكوبيلوبا والقلق 

أثبتت بعض الدراسات أن نبات الجنكة يساعد في تخفيف أعراض القلق حيث وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق العام قلت حدة أعراض القلق لديهم بعد تناولهم مستخلص الجينكوبيلوبا.

على الرغم من تأثير نبات الجنكة الملحوظ في تقليل حدة القلق ولكن ينبغي على الأشخاص الذين يتناولون Xanax لعلاج اضطراب القلق عدم تناوله مع مستخلص نبات الجنكة لأنه قد يقلل من فعالية الدواء.

جينكوبيلوبا والجلوكوما 

أثبتت بعض الدراسات وجود تحسن في الرؤية لدى مرضى الزرق أو الجلوكوما عند تناولهم 120 مجم يوميا من مستخلص الجينكوبيلوبا على مدار 8 أسابيع ويُنصح أيضا بتناول مستخلص نبات الجنكة للأشخاص الذين يعانون من التنكس البقعي لمساعدتهم في الحفاظ على بصرهم لمدة أطول. 

جنكوبيلوبا ومضادات الأكسدة

يحتوي نبات الجنكة على مستويات عالية من مركبات الفلافونويد والتربينويدات وهي مركبات معروفة بتأثيرها القوي كمضادات للأكسدة والتي تقاوم وتمنع الآثار الضارة للجذور الحرة التي ينتجها الجسم أثناء وظائف التمثيل الغذائي والتي لديها القدرة على إتلاف الأنسجة السليمة مما يسبب الشيخوخة وتطور الأمراض.

اقرأ أيضا: عشبة الجينسنج…7 فوائد صحية لها، وآثارها الجانبية المحتملة

جينكوبيلوبا والالتهابات 

يساعد مستخلص نبات الجنكة في علاج الالتهابات التي هي جزء من استجابة الجسم الطبيعية للإصابة أو تجاه مادة غريبة حيث يقاوم الجهاز المناعي أي مادة غريبة وتؤدي بعض الأمراض المزمنة إلى حدوث التهاب حتى في حالة عدم وجود مرض أو إصابة مما يسبب تلفا في أنسجة الجسم.

أظهرت بعض الدراسات أن مستخلص نبات الجنكة يقلل من علامات الالتهاب في بعض الأمراض مثل التهاب المفاصل، مرض القولون العصبي، السرطان، السكتة الدماغية.

جينكوبيلوبا والدورة الدموية 

يحسن مستخلص نبات الجنكة الدورة الدموية مما يؤدي إلى تحسن صحة القلب حيث تم استخدام بذور الجنكة في الطب الصيني التقليدي قديما لقدرتها الواضحة على زيادة تدفق الدم إلى أجزاء مختلفة من الجسم.

اقرأ أيضا: الزعتر .. وأكثر من ٩ فوائد له

جينكوبيلوبا والاكتئاب 

أشارت بعض الدراسات التي أُجريت على الحيوانات أن الفئران التي تناولت مستخلص نبات الجنكة قبل موقف مرهق كانت أقل تأثرا من المجموعة التي لم تتناول مستخلص نبات الجنكة حيث أثبتت هذه الدراسة أن هذا التأثير مرتبط بخصائص نبات الجنكة المضادة للالتهابات والتي تحسن من قدرة الجسم على التأقلم عند ارتفاع مستويات هرمون التوتر.

اقرأ أيضا: اضطراب الوسواس القهري

جينكوبيلوبا والصداع

يعتبر نبات الجنكة في الطب الصيني التقليدي علاجا شائعا للصداع والصداع النصفي وذلك بسبب خصائصها المضادة للالتهابات والمضادة للأكسدة حيث تعالج الصداع والصداع النصفي الناتج عن الإجهاد المفرط أو الصداع الناتج عن انخفاض تدفق الدم أو ضيق الأوعية الدموية.

جينكوبيلوبا والربو

يساعد مستخلص نبات الجنكة في تحسين أعراض الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن وذلك بسبب وجود مركبات مضادة للالتهابات في مستخلص نبات الجنكة والتي تقلل من التهاب الشعب الهوائية وتزيد سعة الرئة.

جينكوبيلوبا ومتلازمة ما قبل الحيض

يساعد مستخلص نبات الجنكة في تقليل أعراض الدورة الشهرية حيث تشير بعض الأبحاث أن نبات الجنكة يساعد في علاج وتخفيف أعراض متلازمة ما قبل الحيض (PMS).

اقرأ أيضا: حقائق عن سن اليأس وانقطاع الطمث Menopause

جينكوبيلوبا والضعف الجنسي

تشير بعض المصادر إلى أن مستخلص نبات الجنكة قد يساهم في علاج بعض المشكلات الجنسية مثل ضعف الانتصاب وانخفاض الرغبة الجنسية حيث أن مستخلص نبات الجنكة لديه القدرة على تحسين مستويات أكسيد النيتريك في الدم مما يساعد في تحسين الدورة الدموية عن طريق تمدد الأوعية وتحسين تدفق الدم إلى تلك المناطق في الجسم.

جرعة الجينكوبيلوبا 

يتوفر مستخلص الجينكوبيلوبا على هيئة أقراص، ومستخلصات سائلة، وأوراق مجففة للشاي.

الجرعة المُوصى بها ما بين 120 و 240 مجم يوميا في جرعات مقسمة ويظهر تأثير الدواء تدريجيا خلال من 4 إلى 6 أسابيع.

موانع الاستخدام

هناك بعض الأشخاص الذين لا ينبغي أن يتناولوا مستخلص نبات الجنكة وهم:

  • الأطفال.
  • الحوامل والمرضعات.
  • مرضى الصرع.
  • المرضى الذين يتناولون مخففات الدم.
  • مرضى السكري يجب عليهم استشارة الطبيب أولا قبل تناول الجينكوبيلوبا.

الآثار الجانبية لمستخلص الجينكوبيلوبا

تشمل الآثار الجانبية المحتملة لمستخلص نبات الجنكة ما يلي:

التفاعلات الدوائية لجينكوبيلوبا 

  • ايبوبروفين: يسبب تناوله مع مستخلص نبات الجنكة زيادة خطر الإصابة بالنزيف الداخلي.
  • مضادات التخثر مثل الأسبرين: حيث تتفاعل مع الجينكوبيلوبا مما قد يسبب تأثيرات غير مرغوب فيها.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية  (SSRI) كمضادات الاكتئاب مثل بروزاك أو فلوكستين: لا يجب تناول هذه الأدوية أبدا مع مستخلص نبات الجنكة لأنه يثبط أوكسيديز أحادي الأمين مما يقلل من فعالية هذه الأدوية وتناولهما معا يزيد من خطر الإصابة بمتلازمة السيروتونين وهي حالة صحية قاتلة.
  • تحتوي أوراق الجنكة على مادة ألكيل فينول طويل السلسلة وهي مادة شديدة الحساسية لذا يجب على الأشخاص الذين لديهم حساسية من اللبلاب السام أو النباتات الأخرى التي تحتوي على  مادة ألكيل فينول عدم تناول الجنكة.

:References

https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-333/ginkgo

https://www.healthline.com/nutrition/ginkgo-biloba-benefits

https://www.medicalnewstoday.com/articles/263105

https://www.mayoclinic.org/drugs-supplements-ginkgo/art-20362032

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق