الأمراضكل المقالات

جنون العظمة

ما هو مرض جنون العظمة

مرض جنون العظمة والذي يُعرف أيضًا بالبارانويا هو نوع من أنواع اضطراب الشخصية والذي فيه تسيطر على الشخص المصاب مجموعة من الأفكار والمشاعر غير العقلانية والمستمرة وتجعله يعتقد أن الآخرين يحاولون إيذائه أو خداعه أو استغلاله، على الرغم من قلة الأدلة أو عدم وجود دليل يشير إلى ذلك.

      يمكن أن يجعل عدم الثقة -الذي لا أساس له- من الصعب على الأشخاص المصابين بالبارانويا العمل اجتماعيًا أو تكوين علاقات وثيقة.

      قد يشير بعض الناس إلى أفكار جنون العظمة على أنها أوهام. يحدث هذا عندما تصبح الأفكار غير المنطقية والمعتقدات الخاطئة ثابتة لدرجة أنه حتى الأدلة المضادة لا يمكن أن تقنع الشخص بأن ما يعتقده غير صحيح.(1)

اقرأ أيضًا: الوسواس القهري…أسبابه وأعراضه و7 نصائح للتعايش معه..

أسباب مرض جنون العظمة

لا يزال العلماء غير متأكدين من السبب الدقيق لمرض جنون العظمة، ولا تزال الأبحاث مستمرة. تشير الدلائل إلى أن مجموعة من العوامل المختلفة تلعب دورًا على الأرجح ومنها:

  • الوراثة: وجود جينات معينة قد يؤثرعلى مدى احتمالية إصابة الشخص بجنون العظمة. على سبيل المثال، سلط مقال صدر عام 2018 الضوء على التباين الجيني، المعروف باسم SNP rs850807، باعتباره مرتبطًا بشدة بجنون العظمة.
  • كيمياء الدماغ: الناقلات العصبية هي رُسل كيميائية تلعب دورًا رئيسيًا في وظائف المخ وتؤثر على الأفكار والمشاعر. على سبيل المثال، يقترح مقال نُشر عام 2018 دور الدوبامين في التفكير المتسم بجنون العظمة.
  • الصدمة: قد تؤدي الصدمة السابقة إلى تشويه أفكار الشخص ومشاعره. على سبيل المثال، تشير دراسة أجريت عام 2017 إلى أن صدمة الطفولة مرتبطة بشكل كبير بمعتقدات جنون العظمة، وتضيف دراسة أجريت عام 2019 أنها تزيد من خطر الإصابة بالذهان.
  • الإجهاد: قد يكون المرض أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين عانوا من ضغوط شديدة أو مستمرة. حيث تشير دراسة أجريت عام 2016 إلى أن التوتر يمكن أن يؤدي إلى جنون العظمة، وقد تساعد استراتيجيات إدارة الإجهاد في الحد منه.(1)

أعراض مرض جنون العظمة

يمكن أن تختلف أعراض البارانويا، ولكنها قد تشمل:

  • صعوبة وعدم الثقة بالآخرين.
  • الشعور بصعوبة العلاقات.
  • اعتبار العالم مكانًا للتهديد المستمر.
  • الشعور الدائم بالاضطهاد.
  • الوقوف دائمًا في موقف الدفاع.
  • يصبح المصاب عدائيًا، أو عدوانيًا، أو جدليًا.
  • عدم تقبل النقد.
  • إساءة فهم تعليقات الآخرين.
  • صعوبة الصفح عن الآخرين.
  • الاعتقاد في نظريات المؤامرة التي لا أساس لها من الصحة.(1)

اقرأ أيضًا: مرض ثنائي القطب

الحالات المصاحبة لمرض جنون العظمة

إن العديد من الأشخاص يربطون هذا الاضطراب عادةً بما يلي:

  • اضطراب الشخصية بجنون العظمة(paranoid personality disorder): هو اضطراب يعني أن الأشخاص يظهرون سلوكيات قد يجدها الآخرون غير عادية. وعادة ما ينطوي على الشك في الآخرين وتفسير أفعالهم على أنها تهديد أو تحقير.
  • الاضطراب الوهمي(delusional disorder): هو مرض عقلي يتسبب في الاعتقادات الخاطئة أو الأفكار الوهمية لفترة طويلة على الرغم من عدم وجود أدلة على ذلك.
  • الفصام(schizophrenia): هو حالة صحية عقلية خطيرة يمكن أن تؤثر على إدراك الشخص وقد تنطوي على التفكير الوهمي، مثل الأفكار بجنون العظمة. ويصنف الخبراء الآن جنون العظمة على أنه أحد أعراض الفصام.(1)

وقد يصاحب البارانويا أعراض أخرى تتعلق بالفصام بما في ذلك:

  • (الأوهام delusions).
  • صعوبة التركيز وصعوبة النوم.
  •  الاضطراب والتشوش.
  • الأحاسيس غير الحقيقية (الهلوسة hallucinations).
  •  العزلة الاجتماعية.
  •  عدم الاستجابة للأشخاص الآخرين والبيئة (الجمود catatonia).
  • الانسحاب أو الاكتئاب.(2)

كيفية تشخيص مرض جنون العظمة

 يبدأ الطبيب في التقييم عن طريق إجراء تاريخ طبي ونفسي كامل، وإذا لزم الأمر، فحص جسدي. على الرغم من عدم وجود اختبارات معملية لتشخيص اضطرابات الشخصية على وجه التحديد، فقد يستخدم الطبيب العديد من الاختبارات التشخيصية لاستبعاد المرض الجسدي كسبب للأعراض.

إذا لم يجد الطبيب سببًا جسديًا للأعراض، فقد يحيل الشخص إلى طبيب نفسي أو أخصائي نفسي، حيث يستخدمون أدوات مقابلة وتقييم مصممة خصيصًا لتقييم الشخص المصاب بالاضطراب.(3)

فقد يسأل الأخصائي المصاب عن طفولته، ودراسته، وحياته العملية، وعلاقاته. وقد يحاول أيضًا قياس سلوكه عن طريق سؤاله عن كيفية استجابته لموقف متخيل. ثم يشخص بعد ذلك الحالة ويضع خطة العلاج.(4)

اقرأ أيضا: التوحد عند الأطفال …أعراضه وأسبابه وطرق علاجه.

مضاعفات مرض جنون العظمة

قد تشمل المضاعفات المحتملة لجنون العظمة (البارانويا) الآتي: 

  • سلوكيات السلامة: يشير هذا إلى السلوكيات التي قد يفعلها الناس ليشعروا بالأمان. قد يتسبب ذلك في تجنب الناس وبعض المواقف، والتعامل بعنف مع  الآخرين. 
  • العزلة: يشعر المرضى بأنه لا يوجد من يفهمهم، ويجدون صعوبة في عدم اتفاق الآخرين مع أفكارهم.
  •  القلق والحزن: قد تسبب أفكار البارانويا القلق والمزاج المتعكر.
  •  وصمة العار: بسبب سوء الفهم حول جنون العظمة، فقد يتعرض المصابين به للتمييز من قبل الآخرين.(1)

ما هو علاج مرض جنون العظمة

غالبًا لا يسعى الأشخاص المصابون بجنون العظمة إلى العلاج بمفردهم لأنهم لا يرون أنهم يعانون من مشكلة. لذلك عندما يُطلب العلاج، فإن العلاج النفسي هو العلاج المفضل. حيث يركز على زيادة مهارات التأقلم العامة، وتحسين التفاعل الاجتماعي، والتواصل، واحترام الذات. 

إن العلاج يمثل تحديًا لأن الأشخاص المصابين بالبارانويا لا يثقون بالآخرين. لذلك، لا يتبع العديد من الأشخاص المصابين بهذا المرض خطة العلاج الخاصة بهم. 

لا يعتبر الدواء عمومًا محورًا رئيسيًا للعلاج. ومع ذلك، يمكن وصف بعض الأدوية، مثل مضادات القلق، أو مضادات الاكتئاب، أو الأدوية المضادة للذهان، إذا كانت الأعراض شديدة، أو إذا كان المصاب يعاني أيضًا من مشكلة نفسية إضافية مثل القلق أو الاكتئاب.(3)

اقرأ أيضًا: اضطرابات القلق ( Anxiety disorders) الاسباب والاعراض و5 طرق للوقاية.

نصائح لمقدمي الرعاية 

 إذا كنت مقدم رعاية لشخص مصاب بمرض جنون العظمة أو أحد الأمراض المرتبطة به، فيمكنك المساعدة باتباع النصائح التالية:

 تأييد العلاج. قد تكون الأعراض متقدمة جدًا لدرجة أن الشخص المصاب قد لا يتمكن من طلب العلاج بمفرده. في هذه الحالة اتصل بالطبيب واشرح له ما يحدث. 

اقرأ أيضًا: مرض الزهايمر Alzheimer’s disease.

تتبع مواعيدهم. قد لا يستطيع الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب مواكبة المواعيد مع الأطباء والمعالجين. يمكنك المساعدة عن طريق إضافة هذه المواعيد إلى التقويم الخاص بك أيضًا. قدم تذكيرات لطيفة واصطحبهم إلى الموعد، إذا لزم الأمر. 

التحقق من مجموعات الدعم. العزلة شائعة مع الفصام المصحوب بجنون العظمة. فمن الممكن أن يصبح المصاب غير اجتماعيًا.

 العثور على مجموعة دعم. على الرغم من أنك قد لا تفهم الأعراض التي يعاني منها أحد أفراد أسرتك، فمن المهم أن تقر بما يمر به. ضع في اعتبارك أن الأعراض التي لا يمكنك رؤيتها أو التعرض لها هي بالفعل حقيقية جدًا بالنسبة لهم. الاستهزاء بهم أو التحدث إليهم بصورة سيئة سيزيد من العزلة.

اقرأ أيضًا: حبة الفيل الأزرق

 تقديم الاحترام والدعم غير المشروط. ربما يكون أهم شيء يمكنك تقديمه هو الاحترام والدعم، بغض النظر عما يمر به المصاب. تذكر أن أعراض المرض يمكن أن تتأرجح. وقد يستغرق العلاج وقتًا، ولكنه قد يكون ناجحًا أيضًا.(5)

References

1-https://www.medicalnewstoday.com/articles/what-is-paranoia.

2-https://www.healthgrades.com/right-care/mental-health-and-behavior/paranoia.

3-https://www.webmd.com/mental-health/paranoid-personality-disorder.

4-https://www.healthline.com/health/paranoid-personality-disorder.

5-https://www.healthline.com/health/schizophrenia/paranoid-schizophrenia.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق