الأمراض

جرثومة المعدة ( Helicobacter Pylori )

تُعد جرثومة المعدة أو الميكروب الحلزوني والمعروفة باسم (H.Pylori) من أنواع البكتريا التي تستوطن جسم الإنسان منذ الصغر، تعيش جرثومة المعدة داخل المعدة وتتكيف مع بيئة المعدة الحامضية وعادةً لا تُسبب أعراضًا أو مشاكل، لكن في بعض الأحيان تخترق جدار المعدة فتُسبب التهابات في جدار المعدة والأمعاء الدقيقة (الاثني عشر) والإصابة المزمنة بها تؤدي إلى قرح في جداري المعدة والأمعاء، بعض حالات جرثومة المعدة قد تتفاقم معها صورة المرض مما يؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة.

سبب الإصابة بجرثومة المعدة

يُعد إلى الآن السبب الأساسي للإصابة بجرثومة المعدة غير معروف، لكن هل جرثومة المعدة تنتقل بالعدوى؟! وما العوامل التي تساعد على الإصابة بجرثومة المعدة؟!

هذا ما سنعرفه الآن:

_ نعم جرثومة المعدة معدية وتنتقل عن طريق ملامسة إفرازات الشخص المصاب كمشاركته أواني الطعام أو عن طريق اللعاب سواء بالملامسة المباشرة له أو عن طريق الرذاذ.

_ ترفع أيضًا هذه العوامل فرص الإصابة بجرثومة المعدة:

  • تناول طعام ملوث، كذلك الماء الملوث.
  • عدم الاهتمام بغسل اليدين جيدًا وإهمال النظافة الشخصية.
  • التواجد في أماكن ملوثة ومزدحمة.
  • الدول النامية أكثر عرضة للإصابة بجرثومة المعدة وذلك لقلة الموارد الغذائية الصحية.

يُعد الأطفال أكثر عُرضة للإصابة بجرثومة المعدة وذلك لكثرة ملامسة الأشياء الملوثة وقلة النظافة العامة، لكن عادةً لا تظهر عليهم أعراض في تلك الفترة، البالغون هم أكثر الفئات معاناةً من مشاكل جرثومة المعدة وأكثر فئة تظهر عليهم أعراض الإصابة.

اقرأ أيضًا: ارتجاع المريء.. اسبابه وعلاجه

أعراض الإصابة بجرثومة المعدة 

تظهر أعراض الإصابة بجرثومة المعدة عندما يخترق الميكروب جدار المعدة أو الأمعاء مما يُعرضهما لإفرازات المعدة الهاضمة فيُسبب ذلك تلفًا في جداريهما والإصابة بالتهابات وتقرحات المعدة والاثني عشر، وتسبب أعراضًا من أهمها هي: 

  • ألم وحرقان بالمعدة (خاصة عندما تصبح المعدة فارغة).
  • تجشؤ وقيء.
  • فقدان الوزن بدون سبب واضح.
  • الإصابة بانتفاخات وغازات.
  • صعوبة في البلع.
  • إحساس بالضعف العام وارتفاع درجة الحرارة في بعض الأحيان.

بعض الحالات المزمنة والتي تتكرر معها الإصابة بجرثومة المعدة قد يتفاقم لديها المرض مما يؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة؛ وأعراض الإصابة به هي:

  • خسارة الوزن في وقت قليل وبدون مبرر.
  • غثيان وقيء.
  • الشعور بامتلاء المعدة سريعًا بأجزاء صغيرة من الطعام.
  • ألم شديد في المعدة.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • وجود دم في البراز.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم وضعف شديد.

بالإضافة إلى هذه الأعراض الجسدية التي يُصاب بها من لديهم جرثومة بالمعدة هناك بعض الأعراض النفسية التي تظهر على المصابين بجرثومة المعدة منها:

  • الاكتئاب والقلق الشديد.
  • الصداع المزمن.
  • ضعف الشهية.
  • الضعف الذهني.
  • قلة التركيز.
  • اضطراب النوم.
  • اضطراب دقات القلب.
  • ألم المفاصل والعضلات.
  • الإرهاق الشديد.

هذه الأعراض تؤثر على حياة المريض وتسبب اضطرابًا في يومه؛ لذلك عند التعرض لبعض هذه الأعراض أو كلها يُفضل استشارة الطبيب للفحص الجيد وأخذ الدواء المناسب.

هل تؤدي الإصابة المتكررة بجرثومة المعدة الإصابة بسرطان المعدة

نادرًا وكما أثبتت الدراسات قد تؤدي الإصابة بجرثومة المعدة إلى الإصابة بسرطان المعدة، حيث يخترق الميكروب الحلزوني جدار المعدة فيُعرضها ذلك للإفرازات الهاضمة الضارة وبالإصابة المزمنة المتكررة يتغير شكل جدار المعدة مما يؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة.

جرثومة المعدة هي من أكثر أنواع البكتريا ضررًا على المعدة، ومن أشهر الأسباب التي تسبب قرحة المعدة، ومن أهم المسببات التي ترفع نسب الإصابة بسرطان المعدة.

ما هي مضاعفات الإصابة بجرثومة المعدة 

تتضمن مضاعفات الإصابة بجرثومة المعدة إلى جانب أنها ترفع نسبة الإصابة بسرطان المعدة ما يلي:

  • قرح المعدة والأمعاء: حيث أن جرثومة المعدة تُسبب تلف البطانة الواقية لجدار المعدة والأمعاء وتعرضهما للإفرازات الهاضمة مما يؤدي إلى تقرحات بهما.
  • التهاب غشاء المعدة والأمعاء: بسبب مهاجمة الميكروب لجدار المعدة والأمعاء؛ فيؤدي ذلك إلى التهابها وتهيجها.
  • الإصابة بسرطان المعدة: من الأمور الأكثر خطورة والتي تُسببها جرثومة المعدة.

تشخيص جرثومة المعدة

يعتمد تشخيص جرثومة المعدة على بعض الاختبارات، حيث يتم إجراء بعض الفحوصات الآتية للتأكد من وجود جرثومة المعدة خاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من أعراضها: 

  • تحليل الدم: يتم أخذ عينة من دم المريض وفحصها لرؤية الأجسام المضادة لجرثومة المعدة.
  • تحليل البراز: تؤخذ عينة من براز الشخص المصاب بجرثومة المعدة ويتم فحصها جيدًا لرؤية مستضدات البكتريا بها أو لعمل مزرعة، وهذا التحليل هو الأكثر دقة ويتم استخدامه لمتابعة المريض بعد أخذ الدواء.
  • اختبار تنفس اليوريا: يُسمح للمريض بالتنفس في كيس بعد إعطائه مادة اليوريا في صورة سائل حيث يقوم الميكروب  بتكسيرها وإفراز ثاني أكسيد الكربون، وهذه المادة لا تنتج إلا في وجود جرثومة المعدة.

 قد يلجأ الطبيب لإجراء منظار طبي لرؤية جدار المعدة والأمعاء خاصة عند الأشخاص الذين يظهر عليهم أعراض سرطان المعدة، كذلك لأخذ عينة وفحصها معمليًا. 

بعض  التحاليل الأخرى التي يتم إجراؤها (صورة دم كاملة  لرؤية فقر الدم، وجود الدم في البراز). 

علاج جرثومة المعدة

يعتمد علاج جرثومة المعدة على شيئين أساسيين وهما القضاء على البكتريا الضارة، إصلاح واستعادة بطانة المعدة لطبيعتها، كذلك الحد من تكرار الإصابة بجرثومة المعدة، لذلك فإن العلاج يتكون من أكثر من نوع  ويمتد لفترات طويلة تأخذ من أسبوع إلى أسبوعين (١٤يوم) أو أكثر:

  • المضادات الحيوية: تعمل على القضاء على البكتريا كالميتدرونيدازول والأموكسيسيلين.
  • مثبطات مضخات البروتون (PPIs): ويعمل هذا النوع على التقليل من إفراز حمض المعدة؛ منها ( أوميبرازول، لانسوبرازول، البانتوبرازول ). 
  • حاصرات الهيستامين (H2Bs): أيضًا تقلل إفراز حمض المعدة عن طريق أنها تمنع الهرمون المحفز لإفرازه كالفاموتيدين.
  • سبساليسيلات البسموث (Bismuth Subsalicylate): يعمل كطبقة واقية لجدار المعدة المتقرح فيحميه من إفرازات المعدة الهاضمة مثل البيبتو بيسمول

قد يستمر العلاج لفترة أطول، يعتمد ذلك على الأعراض التي تظهر على المريض وعلى كم الميكروب الموجود؛ فقد لا يتحسن بعض الأشخاص أو تتكرر لديهم الإصابة بالعدوى مرة ثانية فيصف الطبيب العلاج مرة أخرى لفترة أطول، يتم المتابعة بتحليل البراز لفحصه والتأكد من التخلص نهائيًا من جرثومة المعدة.

اقرأ أيضًا: جافيسكون  Gaviscon

كيفية الوقاية من الإصابة بجرثومة المعدة 

الالتزام بالأشياء التالية يقلل فرص الإصابة بجرثومة المعدة ويقي من أضرارها:

  • عدم تناول طعام ملوث والتأكد من طهيه بشكل جيد.
  • الاهتمام بالنظافة العامة وغسل اليدين جيدًا قبل الأكل وبعد استخدام المرحاض.
  • تجنب الأماكن المزدحمة والملوثة.
  • عدم ملامسة أي إفرازات تخرج من الشخص المصاب بجرثومة المعدة.
  • يُفضل الابتعاد عن التدخين خاصةً في فترة العلاج من جرثومة المعدة؛ لأن ذلك يطيل فترة العلاج ويقلل كفاءته.
  • أيضًا عدم الإفراط من أخذ المضادات الحيوية بدون داعٍ؛ فإن ذلك يقلل من مقاومة جرثومة المعدة للمضادات الحيوية أثناء العلاج.

اقرأ أيضًا: التدخين آفة العصر …ينهي حياة 8 ملايين إنسان سنويا!

Reference 

1_https://www.healthline.com/health/helicobacter-pylori

2_https://emedicine.medscape.com/article/176938-overview

3_https://emedicine.medscape.com/article/176938-treatment

4_https://www.uptodate.com/contents/helicobacter-pylori-infection-and-treatment-beyond-the-basics#H1

5_https://www.webmd.com/digestive-disorders/h-pylori-helicobacter-pylori

6_https://www.mayoclinicproceedings.org/article/S0025-6196(17)30068-X/fulltext

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق