الأمراضكل المقالات

جرثومة المعدة

لعقود طويلة كان الأطباء يعتقدون أن أسباب قرحة المعدة هو الضغط النفسي، أو التدخين، أو الأطعمة الحارة، أو العادات اليومية الخاطئة.

ولكن العلماء اكتشفوا عام 1982 أن السبب الرئيسي لمعظم هذه القرح هي جرثومة المعدة.

فهل أنت مصاب بها؟ هذا ما سوف نعرفه في هذا المقال.

ما هي جرثومة المعدة؟

تعد جرثومة المعدة( h pylori) من أشهر أنواع البكتيريا التي تنمو في القناة الهضمية حيث تهاجم جدار المعدة، وتعرف أيضاً باسم البكتيريا الحلزونية وترجع هذه التسمية إلى شكل البكتيريا helicobacter pylori، فحرف (h) اختصار لكلمة helico=حلزوني والذي يشير إلى شكل البكتيريا المسببة للعدوى.

غالبا جرثومة المعدة من أنواع البكتيريا غير المؤذية ولكنها مسئولة عن معظم القرح التي تحدث في المعدة والأمعاء الدقيقة.

فكيف تكيفت البكتيريا على البيئة المحيطة بها؟

  • تستطيع البكتيريا أن تغير طبيعة البيئة حولها وتقلل من حمض المعدة وبالتالي تعيش بسهولة.
  • الشكل الحلزوني سمح لها بأن تخترق جدار المعدة ويتم حمايتها بطبقة المخاط المحيطة وبالتالي لا تصل إليها الخلايا المناعية immune cells ولا يستطيع الجهاز المناعي مهاجمتها ومن هنا تحدث مشاكل المعدة.

هل جرثومة المعدة معدية؟

نعم فقد أثبتت الدراسات العلمية أن أكثر من 50% من سكان العالم مصابون بعدوى جرثومة المعدة ومعظم هذه الإصابات تحدث في مرحلة الطفولة ولكن البالغون يصابون بها أيضاً، تعيش هذه البكتيريا لسنوات طويلة قبل أن تظهر الأعراض وفي الأغلب معظم الأشخاص لا تظهر عليهم الأعراض.

 وتنتقل عن طريق:

  • الأطعمة والمياه الملوثة بسبب استخدام المياه غير المعالجة وسوء النظافة كما في الدول والمجتمعات النامية.
  • الخضروات والفاكهة التي لم يتم غسلها جيداً.
  • تنتقل من شخص لآخر أيضاً عن طريق اللعاب.

اعراض جرثومة المعدة

تدمر البكتيريا جدار المعدة وتسبب أمراضاً كثيرة منها القرحة الهضمية وهذه الأعراض تشمل:

مضاعفات جرثومة المعدة

هذه القرح قد تسبب نزيفا في المعدة أو الأمعاء فتظهر أعراض أخرى:

  • ظهور دم بلون أحمر، أو أحمر قاتم، أو أسود في البراز.
  • مشاكل في التنفس.
  • الشعور بالإرهاق مع أقل مجهود.
  • الشعور بآلام شديدة في المعدة.
  • خروج دم أثناء القيء.
  • فقر الدم.

من الأمور غير الشائعة أن جرثومة المعدة تسبب السرطان فتتسبب في الآتي:

  • آلام في البطن أو تورمها.
  • الشعور بالقيء.
  • الشعور بالشبع بعد تناول وجبات صغيرة.
  • فقدان الوزن بدون سبب.
  • فقدان الشعور بالجوع.

يشعر المريض غالباً بآلام قرحة المعدة عندما تكون المعدة فارغة أو بين الوجبات أو في منتصف الليل.

هذا الشعور يستمر لعدة دقائق وقد يصل لساعات ويشعر المريض بتحسن بمجرد أن يتناول الطعام، أو يشرب الحليب، أو يحصل على أدوية مضادات الحموضة.

تشخيص جرثومة المعدة

  • تحليل البراز: وهذا التحليل يحدد إيجابية أو سلبية الإصابة بالمرض ولكن لا يحدد نسبة البكتيريا في العينة حيث يكشف عن وجود بروتينات غريبة(antigen)المرتبطة بالبكتيريا.

تتأثر هذه الطريقة باستخدام المضادات الحيوية(antibiotics)ومثبطات مضخات البروتون ( proton pump inhibitors) حيث تؤثر على دقة التحليل وبالتالي ينصح الطبيب المريض بإيقاف استخدامها لمدة لا تقل عن أربع أسابيع قبل إجراء هذا التحليل.

  • فحص الدم: يتم سحب عينة دم من المريض لفحص ما إذا كانت تحتوي على أجسام مضادة( antibodies) لجرثومة المعدة.
  • اختبار التنفس(urea breath test): في هذا الفحص يشرب المريض سائل يحتوي على مادة اليوريا ثم يتنفس في كيس، في حالة إذا ما كان المريض مصاباً ستغير البكتيريا مادة اليوريا إلى ثاني أكسيد الكربون ولكن بنسبة أعلى من الطبيعي.

  تتأثر هذه الطريقة أيضاً باستخدام المضادات الحيوية ( antibiotics) ومثبطات مضخات البروتون ( proton pump inhibitors ) حيث تؤثر على دقة التحليل وبالتالي ينصح الطبيب المريض بإيقاف استخدامها لمدة لا تقل عن أربع أسابيع قبل إجراء هذا التحليل.

وتعتبر هذه الطريقة هي الأكثر دقة بين جميع الفحوصات المستخدمة لتشخيص جرثومة المعدة.

  • التنظير: في هذه الحالة يتم فحص المعدة بالمنظار باستخدام أنبوب رفيع مزود به كاميرا صغيرة لفحص المعدة والجزء العلوي من الأمعاء وتستخدم أيضاً للحصول على عينة من الخلايا لفحص ما إذا كانت تحتوي على البكتيريا أم لا ولكن هذه الطريقة غير مستحبة للمرضى حيث أنها مؤلمة ولذلك لا يلجأ إليها الأطباء.
  • الفحص بالأشعة.

علاج جرثومة المعدة

يتكون علاج جرثومة المعدة من:

  • المضادات الحيوية (antibiotics)

للقضاء على البكتيريا مثل الكلاريثروميسين، أموكسيسلين، ميترونيدازول (فلاجيل).

ويستخدم اثنين على الأقل من هذه المضادات الحيوية.

  • مثبطات مضخات البروتون والتي تقلل من إفراز حمض المعدة مثل إيزموبرازول (نيكسيوم)، أو أوميبرازول، أو بانتوبرازول.
  • بسموث سبساليسيلات وهذا الدواء يعمل على تغليف أو حماية القرحة من حمض المعدة.

اقرأ أيضاً:دواء ديجستين Digestin لعلاج سوء الهضم وفتح الشهية.

في معظم الدول يتم استخدام العلاج الثلاثي:

والذي يتكون من مادة أموكسيسلين+كلاريثروميسين+مثبطات مضخات البروتون.

ولكن مع مرور الوقت قاومت البكتيريا مادة الكلاريثروميسين فقلت فعالية هذه المجموعة.

بعد مقاومة البكتيريا للمضاد الحيوي الكلاريثروميسين ظهر العلاج الرباعي:

والذي يتكون من مثبطات مضخات البروتون+مادة البسموث+تتراسيكلين+ميترونيدازول.

وهذه المجموعة تغلبت على مشكلة مقاومة البكتيريا لمادة الكلاريثروميسين وحققت نتائج أفضل.

مدة العلاج قد تصل إلى 14 يوم أو أقل، في خلال هذه الفترة ينبغي على المريض اتباع نصائح الطبيب وتناول العلاج في الأوقات المحددة وبالجرعات السليمة وذلك حتى لا يحدث مقاومة من البكتيريا للمضادات الحيوية.

يتم إجراء فحص بعد 4 أسابيع للتأكد أن الميكروب قد اختفى تماماً أو هل يلزم أخذ جرعة أخرى من العلاج.

اقرأ أيضاً:فوار أستيل سستايين 600 كطارد للبلغم

كيفية الوقاية من الإصابة بالمرض

لا يوجد حالياً مصل يحمي من الإصابة بجرثومة المعدة ولكن اتباع العادات الصحية والمحافظة على النظافة الشخصية من أساليب الوقاية الكافية مثل:

  • غسل اليدين بصورة منتظمة قبل الأكل وبعده.
  • تجنب الأطعمة الملوثة أو التي لم يتم طهيها جيداً.
  • الحصول على المياه من مصدر صحي وآمن.
  • تجنب الأطعمة الحارة والتوابل التي تزيد من حدة المرض وتجنب بعض المشروبات كالقهوة والابتعاد عن التدخين والضغط النفسي.

اقرأ أيضا:البابونج….. أنواعه وفوائده الصحية

References

  1. https://www.webmd.com/digestive-disorders/h-pylori-helicobacter-pylori
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/preeclampsia/symptoms-causes/syc-20355745
  3. https://www.healthline.com/health/helicobacter-pylori#diagnosis
  4. https://emedicine.medscape.com/article/176938-treatment
  5. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/21463-h-pylori-infection#:~:text=developing%20an%20ulcer.-,H.,(Flagyl%C2%AE)%20and%20tetracycline.
  6. https://www.emedicinehealth.com/is_h_pylori_contagious/article_em.htm

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق