كل المقالات
أخر الأخبار

جرثومة المعدة..الأعراض والتشخيص وطرق الوقاية

ماهي جرثومة المعدة ؟

جرثومة المعدة هي نوع شائع من البكتيريا التي تنمو في الجهاز الهضمي وتميل لمهاجمة بطانة المعدة. عادة ما تكون العدوى غير ضارة، لكنها مسؤولة عن معظم القرح التي تحدث في المعدة والأمعاء الدقيقة. يطلق على جرثومة المعدة اسم “هيليكوباكتر بيلوري” وكلمة “هيلكو” تعني دوامة، مما يشير إلى شكل البكتيريا الحلزوني ولذلك تعرف بأسم الميكروب الحلزوني. هذه البكتيريا يمكن أن تغير البيئة من حولها وتقلل الحموضة حتى تتمكن من البقاء بسهولة أكبر. يتيح ذلك الشكل الحلزوني اختراق بطانة المعدة في حين أن الإصابات مع هذه السلالة من البكتيريا لا تسبب عادة أعراضا، إلا أنها يمكن أن تؤدي إلى القرحة الهضمية والتهاب المعدة. 

ما هي أعراض جرثومة المعدة؟

 جرثومة المعدة

معظم الناس لا يعانون من أعراض. لكن البكتيريا يمكن أن تلحق الضرر بالبطانة الواقية الداخلية للمعدة وتسبب الأمراض الأخرى، مثل القرحة الهضمية. تشمل الأعراض ما يلي: 

  • ألم في المعدة (خاصة عندما تكون المعدة فارغة).
  • التجشؤ.
  • الغثيان والقيء.
  • الشعور بالانتفاخ والغازات.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • فقدان الوزن.
  • نقص الشهية.

 تزداد فرص الإصابة بسرطان المعدة أيضا عند الأشخاص الذين يعانون من الميكروب الحلزوني.

كيف تنتقل عدوى جرثومة المعدة؟

يمكن أن تنتقل من شخص إلى شخص. حيث تم العثور على الميكروب الحلزوني في اللعاب وعلى الأسنان. ويمكن أن تنتقل من خلال المياه والأغذية الملوثة.

كيف تسبب جرثومة المعدة ضررا في بطانة المعدة؟

في الطبقة المخاطية من بطانة المعدة. تفرز البكتيريا إنزيم يدعى “urease” يحول اليوريا إلى الأمونيا. تعمل الأمونيا على حماية البكتيريا من حمض المعدة، عندما يتضاعف فإنه يأكل في أنسجة المعدة، مما يؤدي إلى التهاب المعدة وقرحة المعدة.

ما هي مضاعفات الإصابة بجرثومة المعدة ؟ 

 تؤدي الإصابة بالميكروب الحلزوني إلى قرحة المعدة، ولكن العدوى أو القرحة نفسها يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات أكثر خطورة. وتشمل ما يلي: النزيف الداخلي، والانسداد المعوي، والالتهاب البريتوني، وثقب المعدة والأمعاء، ويمكن أيضا تؤدي إلى سرطان المعدة.

ما هي العلاقة بين الإصابة بجرثومة المعدة وسرطان المعدة؟

الإصابة بالميكروب الحلزوني يزيد من فرص الإصابة بسرطان المعدة. خاصة إذا كان لدى المصاب تاريخ عائلي لسرطان المعدة وغيرها من عوامل الخطر للإصابة بالسرطان، على الرغم من أن قد لا توجد أعراض، قد يوصي الطبيب بإجراء اختبار الأجسام المضادة. بالإضافة إلى الفحص والعلاج، قد يقترح الطبيب بعض التغييرات في نمط الحياة، مثل اتباع نظام غذائي صحي، والمتابعة المستمرة وإجراء الفحوصات اللازمة التي يوصي بها الطبيب وبالتالي يمكن تجنب خطر الإصابة بسرطان المعدة. 

اقرأ أيضًا: سرطان القولون.أعراضه وكيفية التشخيص و4 نصائح لتجنب الإصابة 

هل تصيب جرثومة المعدة الاطفال؟

 جرثومة المعدة سبب شائع للغاية للقرحة الهضمية والتهاب المعدة في البالغين، ولكن يمكن أن يحدث في الأطفال أيضا. ومن الضروري التواصل والمتابعة مع طبيب الأطفال في حالة وجود أعراض جرثومة المعدة أو وجود قرحة أو التهاب في المعدة، حيث أن هناك مضاعفات شديدة الخطورة يمكن أن تحدث مثل، نزيف الجهاز الهضمي أو ثقب في المعدة والأعراض تكون عادة دما مفاجئا في البراز أو البراز الأسود أو القيء الدموي أو القيء الذي يشبه القهوة.

كيف يتم تشخيص جرثومة المعدة؟

جرثومة المعدة

 يعتمد التشخيص على الأعراض وشكوى المريض بالإضافة إلى إجراء بعض الفحوصات الطبية اللازمة:

  • اختبار الدم (Blood antibody test): وهو اختبار وجود الأجسام المضادة المناعية ضد الميكروب الحلزوني، وهو اختبار يفيد في التشخيص المبكر للإصابة في المراحل الأولية، ولكن من عيوب هذا الاختبار أن الأجسام المضادة للميكروب توجد في دم المريض لفترة طويلة حتى بعد حالات الشفاء التام، لذلك لا يفيد في متابعة شفاء المريض.
  • اختبار المستضد في البراز(Stool antigen test): وهذا الاختبار دقيق جدا وحساس ويثبت أن الجهاز المناعي قد تعرف على الميكروب جيدا. وهذا الاختبار يفيد في التشخيص ومتابعة شفاء المريض.
  • اختبار التنفس (Urea breath test): وهو اختبار وجود الكربون في هواء الزفير الذي يخرجه المريض عن طريق الفم، وذلك عن طريق الكشف عن كمية الكربون في زفير المريض وبالتالي يمكن استنتاج مدى إصابته بجرثومة المعدة، بمعنى إذا زاد تركيز الكربون في الزفير يدل على وجود نسبة عالية من اليوريا في معدة المريض، وهو دليل الإصابة بالميكروب الحلزونى، ويستخدم في هذا الاختبار الكربون المشع.

كيف يتم علاج جرثومة المعدة؟

تتضمن الأدوية التي تستخدم  لعلاج الميكروب الحلزوني عادة مزيجا من المضادات الحيوية ومثبط مضخة البروتون (دواء يقلل من حمض المعدة) لمدة تصل إلى 14 يوما. يعرف بالعلاج الثلاثى. حيث يشمل ما يلي: مثبطات مضخة البروتون، و كلاريثروميسين، وهو مضاد حيوي من فئة الماكروليد (Macrolides)، وهو يعمل عن طريق تثبيط نمو البكتيريا. وميترونيدازول، هو مضاد حيوي يستخدم للقضاء على العدوى البكتيرية اللاهوائية والطفيلية، حيث يعمل على قتل البكتيريا عن طريق تثبيط تصنيع الحمض النووي في الخلية البكتيرية.

طرق الوقاية من خطر الإصابة بجرثومة المعدة ؟

يمكن تجنب الإصابة عن طريق شرب المياه النظيفة واستخدام المياه النظيفة أثناء إعداد الطعام، وغسل الفاكهة والخضراوات جيدا، وطهي الطعام جيدا، وغسل اليدين جيدا بالماء والصابون قبل تناول الطعام وبعد استخدام الحمام.

References

https://www.healthline.com/health/helicobacter-pylori#complications

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/21463-h-pylori-infection#management-and-treatment

https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/helicobacter-pylori

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق