in

تعرف على فيتامين د: وفوائده ال7، ومصادره، وأعراض النقص

يعاني الكثير من الأشخاص في عصرنا هذا من مشاكل صحية كثيرة؛ كمشاكل العظام والأسنان،  وصعوبة فقدان الوزن، ومشاكل مناعية، ومشاكل نفسية؛ وأرجع الأطباء ظهور معظم هذه الأعراض نتيجة لنقصه في الجسم.

فيتامين د 

يعتقد معظم الأشخاص أن فيتامين د فيتامين بسبب اسمه لكن في حقيقة الأمر هو هرمون (Hormone) أو طليعة هرمون (Prohormone) حيث يُصنعه الجسم عند التعرض لأشعة الشمس أو عن طريق تناول الأطعمة والمكملات الغذائية الغنية به. ويعد المسؤول عن امتصاص الكالسيوم والفسفور من الدم لترسيبهم في العظام والأسنان وبالتالي هو المسؤول عن تنظيم مستوى الكالسيوم والفسفور في الدم. كما إنه المسؤول عن زيادة نشاط الجهاز المناعي وقلة مخاطر الإصابة بالأمراض المناعية والمساعدة على نزول الوزن؛ لذلك فالحصول على كميات مناسبة منه يساعد على نمو العظام والأسنان ومقاومة الكثير من الأمراض.

فيتامين د

اقرأ أيضا: الانيميا أسبابها وعلاجها 

أنواع فيتامين د ومصادره

فيتامين د من الفيتامينات الذائبة في الدهون، وهناك عدة أشكال منه D1, D2, D3.

  • فيتامين (D2(Ergocalciferol  موجود في بعض أنواع عيش الغراب.
  • فيتامين (D3 (Cholecalciferol موجود في زيت الأسماك، وزيت كبد الحوت، وصفار البيض.
  • يصنع الجسم كميات منه عند التعرض للأشعة الفوق البنفسجية لأشعة الشمس وأي كميات زائدة يتم تخزينها في دهون الجسم لاستخدامها في حالات النقص.

تقريبا كل خلايا الجسم لديها مستقبلات لفيتامين د لذلك هو المسؤول عن الكثير من العمليات الحيوية داخل جسم الإنسان.

اقرأ أيضا: تعرف على أهم المعادن في جسم الإنسان 

فوائد فيتامين د

يحارب الكثير من الأمراض ويلعب دورًا فعالا في الآتي:

  • يقلل من خطر الإصابة بالتصلب المتعدد (Multiple Sclerosis).
  • يقلل من فرصة الإصابة بأمراض القلب؛ كارتفاع ضغط الدم، قصور القلب، السكتة. بالرغم من أن  الدراسات لم تثبت ما إذا كان نقصه  مرتبطا بظهور أمراض القلب أم أنها نتيجة سوء الحالة الصحية في الحالات المزمنة لنقص فيتامين د.
  • يقلل من الإصابة بأمراض البرد وكوفيد 19؛ حيث أن نقصه يسبب الإصابات الحادة للجهاز التنفسي.
  • يدعم الجهاز المناعي؛ حيث أن نقصه يزيد من خطورة الإصابة بأمراض مناعية كالتهاب الروماتويد، السكري النوع الأول، التهابات المعدة. 
  • يقلل الإصابة من الاكتئاب واضطرابات المزاج.
  • نقصه يزيد من خطورة الإصابة بالفيبرومالجيا (Fibromyalgia).
  • يساعد في إنقاص الوزن؛ حيث أثبتت الدراسات أن معدلات إنقاص الوزن تزيد في الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية ويحصلون على مكملات غذائية تحتوي على فيتامين د عن الأشخاص الذين لا يتناولونه، بالإضافة إلى أن الزيادة منه تسبب فقدان الشهية.

أسباب نقص فيتامين د

  • لون الجلد؛ زيادة الميلانين يقلل من قدرة الجسم على امتصاص الأشعة الفوق البنفسجية.
  • عدم تناول كميات مناسبة منه.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس.
  • الرضاعة.
  • السن؛ تقل قدرة جلد الإنسان على تصنيعه مع كبر السن.
  • عدم قدرة الجسم على امتصاصه؛ وذلك لعدة أسباب:

   بعض الأدوية تؤثر على امتصاصه مثل:

  •         الملينات.
  •         الستيرويدات كالبردنيزون (Prednisone).
  •         مخفضات الكوليستيرول.
  •         ريفامبين (Rifampin).
  •         أورليستات (Orlistate).
  •         الأدوية التي تقلل التشنجات كالفينوباربيتال و الفينيتوين (Phenobarbital, Phenytoin).

   بعض الأمراض التي تؤثر على امتصاصه من الأمعاء مثل:

  •         التليف الكيسي (Cystic Fibrosis)، داء كرون (Crohn’s Disease)، الداء البطني (Celiac Disease).
  •         زيادة الوزن.
  •         أمراض الكلى والكبد.

العمليات الجراحية لفقدان الوزن كجراحة المجازة المعدية (Gastric bypass surgery).

اعراض نقص فيتامين د

إن نقصه شائع جدا حيث يبلغ أكثر من بليون من عدد سكان العالم يعانون من أعراض النقص؛ ولكنهم لا يشعرون  بهذه الأعراض إلا في حالات النقص المزمنة بسبب انخفاض مستوى كالسيوم الدم  (Hypocalcemia) حيث تفرز الغدة فوق الدرقية هرمون لرفع مستوى الكالسيوم في الدم وهذا يؤدي إلى ظهور أعراض ثانوية أخرى:

  • هشاشة العظام خاصة في كبار السن.
  • ألم في العظام.
  • نفضان عضلي (Muscle twitching).
  • تيبس في المفاصل (Joint stiffness).
  • ألم مفصلي (Arthralgia).

وفي حالة استمرار نقصه لمدة طويلة تظهر:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • أمراض مناعية.
  • عدوى.
  • أمراض عصبية.
  • مشاكل أثناء الحمل.
  • بعض السرطانات مثل سرطان الثدي، والبروستاتا، والقولون.

أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال

تعد مرحلة الطفولة هي مرحلة النمو السريع للعظام؛ ولذلك من المهم الحصول على كميات مناسبة منه، ولذلك نقصه يسبب:

  •  الكساح وتشوه العظام والمفاصل.
  • ارتفاع ضغط الدم عند الأطفال بسبب التصلب في جدران الشريان.
  • يزيد من خطورة التعرض لأمراض الحساسية. 

اقرأ أيضا: التهاب المفاصل الروماتويدي ..الأعراض والعلاج

فيتامين د والحمل

نقص فيتامين د يسبب الآتي:

  • مقدمات الارتعاج (Preeclampsia) والولادة المبكرة.
  • ظهور سكري الحمل.
  • التهاب المهبل البكتيري (Bacterial vaginosis).

اقرأ أيضا: إفرازات المهبل.. أهم الأسباب والأنواع وطرق الوقاية والعلاج

أعراض زيادة فيتامين د

  • زيادة مستوى كالسيوم الدم الذي يسبب تكلس العظام وتيبس الأوعية الدموية؛ وتعد هذه الحالة مهددة للحياة وتتطلب التدخل الطبي السريع.
  • صداع.
  • غثيان وقيء
  • فقدان شهية.
  • جفاف الفم.
  • مذاق معدني في الفم.
  • إمساك.
  • إسهال.
  • فقدان التوازن.

تناول كميات كبيرة منه لمدة طويلة يسبب تسمم فيتامين د وأعراضه:

  • فشل كلوي.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الوفاة.

علاج نقص فيتامين د

إن الهدف من العلاج والوقاية هو الحصول على كميات مناسبة منه والتي يحتاجها الجسم وذلك عن طريق:

  • تناول أطعمة تحتوي عليه.
  • التعرض لأشعة الشمس الفوق البنفسجية؛ حيث ينصح الأطباء للتعرض لأشعة الشمس من الساعة العاشرة صباحا للساعة الرابعة عصرا من 5-30 دقيقة على الأقل مرتين أسبوعيا، مع مراعاة استخدام واقي الشمس لتجنب سرطان الجلد.
  • تناول مكملات غذائية تحتوي عليه D2 (من مصدر نباتي)، D3 (من مصدر حيواني)، وقد أثبت أن امتصاص فيتامين D3 أسرع وأسهل من فيتامين D2.

متى يفضل أخذ حبوب فيتامين د؟

يجب تناول فيتامين د بعد الغذاء (وجبة تحتوى على نسبة عالية من الدهون) لأنه من الفيتامينات الذائبة في الدهون أو مع كبسولات أوميجا 3 (Omega 3).

الأغذية الغنية بفيتامين د

حددت منظمة الصحة والغذاء احتياجات الفرد اليومية منه طبقا للجدول التالي:

           السن            الاحتياج اليومى
              12-0شهرا             400 IU (10mcg)
                  70-1 عاما              600 IU (15mcg)
              فوق 70 عاما              800 IU (20mcg)                          
          السيدات الحوامل والمرضعات              600 IU (15mcg)
  • الأسماك الدهنية كالسلمون، والتونة، والماكريل.
  • صفار البيض.
  • عيش الغراب.
  • زيت كبد الأسماك.
  • الكبد البقري.
  • الألبان.
  • الجبن.

تحليل فيتامين 

يتم تشخيص نقص فيتامين د في الأشخاص الأكثر عرضة عن طريق تحليل الدم؛ حيث يوجد نوعين من التحاليل ولكن الأكثر شيوعا هو  تحليل 25 هيدروكسي فيتامين د.

طرق الوقاية

  • المحافظة على الوزن.
  • علاج الأسباب المرضية المؤثرة على امتصاصه من الأمعاء.
  • التعرض لأشعة الشمس على الأقل مرتين أسبوعيا.
  • متابعة مستواه في الدم باستمرار للأشخاص ذوي التاريخ العائلي للإصابة بنقصه.

اقرأ أيضا: ارتفاع ضغط الدم للحامل

حقن فيتامين د 

يحدد الطبيب جرعة فيتامين د على حسب نتيجة تحليل الدم؛ الأشخاص الذين يعانون  من نقصه بنسبة عالية  يفضل أن تأخذ ثلاث جرعات من حقن فيتامين د في العضل على فترات منتظمة في العام الواحد.

وفي بعض الحالات يتم تناول الحقن عن طريق الفم مباشرة أو خلطها بعصير، لكن الدراسات أثبتت تفضيل المرضى لتناول الأقراص بدلا من الحقن عن طريق الفم بسبب صعوبة كسرها والتي قد تسبب بعض الإصابات أثناء الكسر.

References

https://www.medicalnewstoday.com/articles/161618

https://www.healthline.com/health/food-nutrition/benefits-vitamin-d#how-much-you-need

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/15050-vitamin-d-vitamin-d-deficiency#diagnosis-and-tests

https://www.mayoclinic.org/drugs-supplements/cholecalciferol-oral-route/proper-use/drg-20088484#:~:text=Adults%20and%20adolescents%3A%20Drop%20the,take%20it%20from%20a%20spoon.

What do you think?

مرض السكرى

القولون العصبى