in

 تعرف على جراحة السمنة…..6أنواع لها، مخاطرها، وكيف تستعد لها

مؤخرا يلجأ الكثير من الناس الذين يعانون من السمنة المفرطة إلى جراحة السمنة للتخلص من الوزن الزائد، وتحسين العديد من الحالات المرتبطة بالسمنة مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري من النوع 2، لم يعد فقدان الوزن الزائد والتخلص من السمنة المفرطة وما يصاحبها من مخاطر صحية عائقا كما كان في السابق. 

ولكنها عملية كبيرة ولها الكثير من المضاعفات لذلك لا ينبغي القيام بها إلا بعد محاولة إنقاص الوزن عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية.  

متى يمكن للمريض اللجوء لجراحة السمنة؟

يمكن القيام بجراحة السمنة إذا:

  • بلغ مؤشر كتلة الجسم 40 أو أكثر(يتم قياس مؤشر كتلة الجسم عن طريق قسمة الوزن بالكيلوغرام على الطول بالمتر)، أو إذا كان مؤشر كتلة الجسم بين 35 و40 مع وجود مرض مرتبط بالسمنة قد يتحسن بفقدان الوزن مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكري من النوع 2.
  • لم تنجح في إنقاص الوزن باتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة وواجهت صعوبات كثيرة ففي تلك الحالة يمكنك القيام بجراحة السمنة.
  • لتقليل المخاطر الصحية المتعلقة بالوزن الزائد ومنها: انقطاع النفس النومي، داء الكبد الدهنية اللاكحولي أو التهاب الكبد الدهنية اللاكحولي، مرض القلب والسكتة الدماغية، مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم.

اقرأ أيضا: الانتفاخ .. تعرف أسبابه وطرق علاجه المنزلية والدوائية.

أنواع جراحة السمنة 

حزام المعدة

هو عبارة عن ربط المعدة من الأعلى بشريط مما يشكل كيسا صغيرا يمتلئ بالطعام سريعا فلا يحتاج المريض تناول الكثير من الطعام للشعور بالشبع، يتم توصيل هذا الشريط بجهاز صغير يوضع تحت الجلد بالقرب من منتصف الصدر لتشديد الحزام بعد الجراحة.

يتم تشديد الحزام بعد الجراحة بحوالي شهر أو شهر ونصف دون الحاجة لمخدر، ويمكن القيام بذلك الأمر عدة مرات للوصول إلى الضيق المناسب.

تحويل مسار المعدة

تحويل مسار المعدة هو عبارة عن عمل كيس صغير في الجزء العلوي من المعدة بواسطة الدبابيس الجراحية، وتوصيل ذلك الكيس مباشرة بالأمعاء الدقيقة متجاهلا بذلك بقية المعدة.

تساعد تلك الجراحة على الشعور بالشبع سريعا وتناول قدر أقل من السعرات الحرارية. 

تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة هي عبارة عن إزالة جزء كبير من المعدة حوالي 80% من حجمها وترك جزءا طوليا يشبه الموزة، ويتم ذلك بواسطة استخدام الدبابيس الجراحية.

تمتلئ المعدة بالطعام سريعا ويمكن الشعور بالشبع بتناول كمية أقل من الطعام، ولكن تؤثر تلك الجراحة على الشهية والتمثيل الغذائي.

بالون المعدة

هو عبارة عن بالون مملوء بالماء أو بالمحلول الملحي، ويتم وضعه داخل المعدة عن طريق أنبوب رفيع يمر من الحلق فيما يعرف بمنظار المعدة.

تعتبر تلك الجراحة إجراء مؤقتا حيث يظل ذلك البالون داخل المعدة لمدة أقصاها 6 أشهر.

تحويل مسار البنكرياس والقناة الصفراوية

تشبه جراحة تحويل مسار البنكرياس والقناة الصفراوية جراحة تحويل مسار المعدة، ولكن هنا يتصل كيس المعدة بشكل أكبر على طول الأمعاء الدقيقة. 

تسبب تلك الجراحة آثارا جانبية أكثر من تحويل مسار المعدة مثل سوء التغذية ونقص الفيتامينات والمعادن، لذا فهي أقل استخداما عن غيرها.

جراحة السمنة الأولية

تعتبر جراحة السمنة الأولية من أحدث التقنيات المستخدمة حديثا في جراحة السمنة، وفيها يتم تقليص المعدة بواسطة المنظار ويقوم الجراح بتمرير أدوات صغيرة عبر المنظار إلى المعدة وعمل طيات بها لجعلها أصغر.

اقرأ أيضا:الغثيان والقيء…الأسباب وطرق العلاج المنزلية والدوائية

مخاطر جراحة السمنة

لدى جراحة السمنة بعض المخاطر كأي جراحة أخرى منها:

  • الارتجاع الحمضي.
  • مخاطر تتعلق بالتخدير.
  • القيء والغثيان.
  • العدوى.
  • النزف الشديد.
  • حدوث الجلطات الدموية في الساق والتي يمكن أن تنتقل إلى القلب والرئتين.
  • الإسهال.
  • حدوث مشاكل في القلب والتنفس.
  • انسداد الأمعاء.
  • تسريب في الجهاز المعدي المعوي.
  • سوء التغذية.
  • تقرحات.
  • حصوات مرارية.
  • حدوث فتاق.
  • انخفاض سكر الدم.
  • الوفاة في حالات نادرة.

كيف تستعد للقيام بجراحة السمنة؟ 

تحتاج قبل إجراء جراحة السمنة عمل بعض الفحوصات الطبية والتحاليل التي يطلبها الطبيب، مع ضرورة التوقف عن التدخين، والبدء في القيام ببعض الأنشطة البدنية وتغيير نمط التغذية إلى نظام غذائي صحي.

ما بعد جراحة السمنة

يمتنع المريض عن تناول الطعام لمدة يوم أو يومين بعد إجراء جراحة السمنة حتى تبدأ المعدة في التعافي، ثم يبدأ بتناول السوائل، ثم الطعام اللين المهروس لمدة شهر، وبعد ذلك يستطيع تناول الطعام بصورته المعتادة مع فرض بعض القيود على بعض الأطعمة.

كما يحتاج المريض إلى إجراء بعض الفحوصات والاختبارات بعد الجراحة بصفة دورية للاطمئنان على حالته الصحية وتماثله للشفاء.

ويحتاج المريض أيضا متابعة دورية مع استشاري تغذية خاصة بعد الجراحة لتجنب حدوث سوء التغذية، وتناول بعض المكملات الغذائية مثل الحديد والكالسيوم وفيتامين ب.    

الآثار الجانبية لجراحة السمنة

  • يتطلب الأمر المتابعة بشكل متكرر مع الطبيب لمدة زمنية طويلة تصل ل5 سنوات بعد إجراء الجراحة مما يؤثر على حوالي ثلث المرضى، خاصة بعد عملية تحويل مسار المعدة مقارنة بعملية تكميم المعدة.
  • في بعض الحالات النادرة يمكن أن تؤدي مضاعفات تلك الجراحة إلى الوفاة.
  • يمكن حدوث آثار جانبية أخرى مثل سوء التغذية حيث يتم إزالة جزء كبير من المعدة فى بعض الجراحات، وهو السطح الذي يفرز الأحماض والإنزيمات التي تساعد على هضم الطعام وامتصاص عناصره الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن لذلك فإن الجسم لا يمتص ما يكفيه من تلك العناصر، مما يسبب المشاكل الصحية مثل فقر الدم وهشاشة العظام خاصة إذا لم يتناول المريض الفيتامينات والمعادن الموصوفة له من قبل الطبيب.
  • يمكن أن تحدث حصوات المرارة بعد الفقدان السريع للوزن، لذلك يصف الطبيب بعض الأدوية التي تقي من تكون تلك الحصوات لمدة 6 أشهر تقريبا بعد الجراحة. 
  • يمكن أن تتحرك أشرطة المعدة من أماكنها أو تتآكل في جدار المعدة وتحتاج جراحة أخرى لإزالتها.    
  • تؤدي التضيقات التي يتم إجراؤها إلى صعوبة في تناول الطعام الصلب ويمكن أن تتسبب في صعوبة البلع والقيء والغثيان، ويعالج الطبيب تلك المشكلة بواسطة أدوات خاصة بالتوسيع.
  • قد يحدث فتق في البطن أو في موضع الشق ويمكن إصلاحه بالجراحة.  

اقرأ أيضا:متلازمة فشل النخاع العظمي: الأسباب، والأعراض، والتشخيص، والعلاج

المصادر 

 1-https://www.nhs.uk/conditions/weight-loss-surgery/

2-https://www.nhs.uk/conditions/weight-loss-surgery/types/

3-https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/bariatric-surgery/about/pac-20394258

4-https://www.upmc.com/services/bariatrics/candidate/risks-and-complications

5-https://www.niddk.nih.gov/health-information/weight-management/bariatric-surgery/side-effects

What do you think?

كريم اليديل

كريم اليديل، وطريقة استخدامه، و15من أثاره الجانبية، وعلاقته بالحمل، والرضاعة

تغذية الأم المرضعة