الصحة والجمال

تعرف على اليافوخ في الأطفال الرضع

عند تمرير أحد الأصابع بلطف على رأس الطفل حديث الولادة، قد تشعر ببضع نقاط لينة بدلاً من العظام تسمى (اليافوخ). يوجد اليافوخ في منطقة حساسة تتطلب حرصا وعناية شديدة. حيث توجد إحداهما في مقدمة الرأس وأخرى أصغر حجمًا في الجزء الخلفي من الرأس. بمرور الوقت، تتصلب اليوافيخ وتغلق. 

فتحة اليافوخ

اليافوخ هو المسافة بين الصفائح المختلفة لجمجمة الطفل والتي تجتمع معًا في النهاية. يعد اليافوخ من الأجزاء المهمة في التطور الطبيعي للطفل. حيث أنها تسمح عادةً بتسهيل الولادة من خلال قناة الولادة ونمو الرأس السريع خلال السنة الأولى من الحياة. 

تقول فيوليت ريسينوس، دكتوراة في الطب ورئيسة قسم جراحة أعصاب الأطفال في كليفلاند كلينك: ” أن اليافوخ مؤشر جيد لحالة الترطيب المحتملة للطفل وحالة الدماغ، فهو مثال جهاز استشعار الضغط التلقائي. وأن التغيير في اليافوخ لا يمثل دائمًا مشكلة كبيرة، ولكنه قد يكشف أحيانًا عن مشكلات داخلية “.

اليافوخ

أنواع اليافوخ

  • اليافوخ الأمامي: يقع هذا اليافوخ في الجزء العلوي من الرأس، هو النوع الذي يعرفه معظم الناس باسم “البقعة الناعمة” وهو على شكل الماسة. يبلغ قياسه تقريباً 1 إلى 3 بوصات عند الولادة، ولكن يمكن أن تكون أكبر أو أصغر.
  • اليافوخ الخلفي: هذه الفتحة الأصغر الموجودة في مؤخرة الجمجمة وهي مثلثة الشكل. يبلغ قياسها أقل من ½ بوصة عند الولادة.
  • اليافوخ الجانبي الأمامي: يتكون من نقطتين لينتين. تغلق من عمر 6-18 شهر.
  • اليافوخ الجانبي الخلفي: يتكون من نقطتين لينتين. تغلق من عمر 6-18 شهر.

متى يقفل اليافوخ عند الاطفال؟

 يغلق اليافوخ الموجود في مؤخرة رأس الطفل عندما يبلغ شهرين من العمر. بينما يغلق اليافوخ الأمامي في وقت ما بين 7-18 شهر. يغلق اليافوخ الجانبي الأمامي والخلفي مع بلوغ عمر الطفل 6-18 شهر.

علامات تدل على وجود مشكلة في اليافوخ

حال ملاحظة أي مما يلي يجب الذهاب فوراً للطبيب، فقد يعني أن هناك مشكلة ما:

  1. انغلاق اليافوخ الباكر

في حالات نادرة فقط قد ينغلق اليافوخ قبل الأوان (فيما يسمى بحالة تعظم الدروز الباكر) وفي هذه الحالة يغلق اليافوخ في فترة قصيرة جداً بعد الولادة، الأمر الذي قد يسبب مشاكل صحية عديدة للرضيع، ويؤثر بشكل سلبي على نموه وتطوره وعلى الشكل النهائي لرأس الرضيع. كما أن الانغلاق الباكر لليافوخ قد يتسبب في ضغط إضافي على دماغ الطفل.

  1. اليافوخ الغائر

الطبيعي أن يبدو اليافوخ منحنيا قليلاً للداخل، ولكن إذا كان الانحناء بشكل عميق إلى داخل الجمجمة فهذا يعني وجود خلل. قد يكون بسبب الجفاف. 

  1. اليافوخ المنتفخ

اليافوخ المنتفخ بشكل دائم حتى مع عدم بكاء الرضيع فهذا يعني وجود مشكلة، مثل تراكم السوائل في منطقة الدماغ، التهاب أو تورم في الدماغ. وهي مشكلة خطيرة جداً.

  1. يافوخ كبير جداً  

اليافوخ يكون متضخماً أكبر بالنسبة لعمر الطفل. قد يكون هذا علامة على مشاكل صحية: الغدة الدرقية، أو الكساح، أو متلازمة داون.

انغلاق اليافوخ الأمامي المبكر عند الأطفال الرضع

قد يغلق اليافوخ مبكرًا جدًا. وفي بعض الأحيان لا يمكن الشعور باليافوخ وتبدو وكأنها مغلقة، لكنها لا تزال مفتوحة.

في حالة الالتحام المبكر لعظام الجمجمة تسمى تعظم الدروز الباكر. يمكن أن يؤثر هذا على نمو الدماغ وشكل رأس الطفل. يشير مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إلى أن أسباب تعظم الدروز الباكر في معظم الأطفال غير معروفة. ويمكن أن يكون ناتجا عن مجموعة من الجينات حيث تحدث هذه الحالات بسبب الطفرات الجينية في الجينات المعروفة باسم جينات مستقبلات عامل نمو الخلايا الليفية (FGFR). 

إنها حالات وراثية سائدة، مما يعني أن أحد الوالدين المصاب بالمتلازمة لديه فرصة بنسبة 50% لنقلها إلى الطفل. وعوامل أخرى مثل الأشياء التي تتلامس معها الأم في بيئتها، أو ما تأكله الأم أو تشربه، أو بعض الأدوية التي تستخدمها أثناء الحمل. أمثلة لذلك مرض الغدة الدرقية الأمومي حيث أن النساء المصابات بأمراض الغدة الدرقية أو اللواتي يعالجن من أمراض الغدة الدرقية أثناء الحمل لديهن فرصة أكبر في إنجاب طفل مصاب بتعظم الدرقية، أي أن الطفل يصاب بقصور في الغدة الدرقية. مقارنة بالنساء غير المصابات. أو النساء اللواتي يستخدمن بعض الأدوية مثل عقار كلوميفين سترات (دواء الخصوبة) قبل الحمل أو في وقت مبكر من الحمل أكثر عرضة لإنجاب طفل مصاب.

أكثر متلازمات تعظم الدروز الباكر شيوعًا 

  1. متلازمة فايفر(Pfeiffer) هي الأكثر شيوعًا بين الثلاثة، حيث تصيب واحدًا من كل 25000 ولادة، وتختلف شدتها.
  2.  متلازمة كروزون( Crouzon) تصيب واحدًا من كل 100000ولادة، وتتفاوت أيضًا بشكل كبير في شدتها.
  3. متلازمة أبرت (Apert) تصيب واحدًا من كل 100000ولادة، وتختلف من حالة إلى أخرى بشكل أقل من Crouzon و Pfeiffer. يعاني الأطفال المصابون بهذه المتلازمة أيضًا من ارتفاق الأصابع أو حزام في اليدين والقدمين.

تشخيص تعظم الدروز الباكر

يعد تشخيص إغلاق اليافوخ المبكر أو ما يسمى (تعظم الدروز الباكر أو متلازمة تعظم الدروز الباكر) من خلال الفحص البدني عند الولادة عن طريق قياس محيط رأس الطفل. يمكن استخدام اختبارات مثل التصوير المقطعي المحوسب (CT) والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، وكذلك الاختبارات الجينية لطفرات أحد جينات مستقبلات عامل نمو الخلايا الليفية (FGFR). يتطلب تعظم الدروز الباكر تقييمًا من قبل جراح أعصاب الأطفال.

أنواع تعظم الدروز الباكر

تعتمد أنواع تعظم الدروز الباكر على الخيوط التي تلتحم معًا مبكرًا.

  • الدرز السهمي اللحمي – يمتد الدرز السهمي على طول الجزء العلوي من الرأس، من البقعة اللينة للطفل بالقرب من مقدمة الرأس إلى مؤخرة الرأس. عندما يتم إغلاق هذا الخيط في وقت مبكر جدًا، ينمو رأس الطفل ويضيق (انحشار الرأس). وهو النوع الأكثر شيوعًا من تعظم الدروز الباكر.
  • الدرز التاجي- تمتد خيوط الشريان التاجي اليمنى واليسرى من كل أذن إلى الدرز السهمي في الجزء العلوي من الرأس. عندما يتم إغلاق إحدى هذه الغرز في وقت مبكر جدًا، قد يكون لدى الطفل جبهة مفلطحة على جانب الجمجمة التي أغلقت مبكرًا جدًا. يمكن أيضًا رفع محجر عين الطفل على هذا الجانب وسحب أنفه نحو هذا الجانب. هذا هو ثاني أكثر أنواع تعظم الدروز الباكر شيوعًا. ينمو رأس الطفل عريضًا وقصيرًا (صغر الرأس).
  • الدرز اللامي- يمتد الدرز اللامي على طول الجزء الخلفي من الرأس. إذا تم إغلاق هذا الدرز في وقت مبكر جدًا، فقد يكون رأس الطفل مسطحًا على الجانب الخلفي (الرضفة الخلفية). هذا هو أحد أندر أنواع تعظم الدروز الباكر.
  • الدرز الغداني- يمتد الدرز الكروي من أنف الطفل إلى الدرز السهمي في الجزء العلوي من الرأس. إذا تم إغلاق هذه الخيط في وقت مبكر جدًا، فقد يبدو الجزء العلوي من رأس الطفل مثلثيًا، مما يعني ضيقًا من الأمام وعريضًا في الخلف (الرأس المثلث). هذا هو أحد أندر أنواع تعظم الدروز الباكر.

ما اضرار قفل فتحة اليافوخ بدرى؟

في حالة عدم علاج الطفل من هذه المشكلة في سن مبكر، قد يتعرض لبعض المشاكل التي يمكن اعتبارها بسيطة، مثل تغيير شكل الجمجمة مع بروز جزء آخر بشكل مفاجيء. مما يؤثر في شكل الطفل وحالته النفسية، يمنع نمو المخ، يزيد الضغط داخل الجمجمة، مسببًا مشكلات كبيرة وعدم تطور الطفل بصورة طبيعية، إصابة الطفل بالتأخر العقلي، إصابة الطفل بالعمى، تأخر إدراك الطفل، إصابة الطفل بالخمول، تأخر في النطق أو عدم القدرة على الكلام بطريقة صحيحة.

اقرأ أيضًا: تاخر النمو و اهم 5 اسباب لحدوثه

 علاج تعظم الدروز الباكر

 عند الرضع مبكرا الحالات الخفيفة من انغلاق اليافوخ المبكر قد لا تحتاج إلى علاج،  قد يُوصي الطبيب بارتداء الطفل لخوذة مقلوبة خصوصًا للمساعدة على إعادة تشكيل الرأس، وفي بعض الأحيان تكون الجراحة هي الأنسب وهي العلاج الأساسي عادةً ما يتم إجراؤها خلال السنة الأولى من العمر. يعتمد نوع وتوقيت الجراحة على نوع انغلاق اليافوخ المبكر، وإذا ما كانت هناك متلازمة وراثية مسببة له، وفي بعض الأحيان، يتطلب الأمر إجراء أكثر من عملية جراحية، والغرض من العملية الجراحية هو تصحيح شكل الرأس غير الطبيعي، وتقليص أو منع الضغط على الدماغ، وإتاحة المجال لنمو المخ بشكل طبيعي، وتحسين مظهر الطفل. من المهم أيضًا أن يتم تقييم الطفل لكل المشاكل المرتبطة بمتلازمة تعظم الدروز الباكر.

نصائح للتعامل الصحيح مع اليافوخ

رعاية اليافوخ للطفل ليست معقدة، هي فقط عبارة عن فهم ما هو طبيعي وما هو غير طبيعي.

بعض الأشياء التي يجب أن تعرفها:

  1. قياس محيط حجم رأس الطفل باستمرار كل شهر.
  2. تجنب ملامسة رأس طفلك بطريقة عنيفة.  
  3. ابتعد عن هز الطفل وملاعبته بشكل قاسٍ.  
  4. عدم ترك الطفل ينام  فترات طويلة على الظهر أو الجانبين واحرصي على تغيير وضعيته في أثناء النوم. 
  5. تحويل اتجاه المهد للطفل بشكل منتظم، كي لا ينظر دائمًا في نفس الاتجاه، مع إمكانية وضع صور للطفل على الحائط، لكي تجذب انتباهه ويغير اتجاهه من حين لآخر.

References

1- https://www.pregnancybirthbaby.org.au/about-the-fontanelle

2-https://www.pregnancybirthbaby.org.au/about-the-fontanelle

3-https://www.mountsinai.org/health-library/symptoms/fontanelles-enlarged

4-https://health.clevelandclinic.org/5-warning-signs-from-your-babys-soft-spot/

5-https://www.verywellfamily.com/what-you-need-to-know-about-fontanelles-4175604

6-https://www.cdc.gov/ncbddd/birthdefects/craniosynostosis.html#:~:text=The%20causes%20of%20craniosynostosis%20in,can%20cause%20a%20genetic%20syndrome.

7-https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3214317/

8-https://www.ucsfbenioffchildrens.org/conditions/craniosynostosis-syndromes

9-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/craniosynostosis/diagnosis-treatment/drc-20354517

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق