الأمراض

تعرف على الكلف و6 أدوية موضعية لعلاجه

ما هو الكلف؟

الكلف هو اضطراب تصبغ جلدي شائع يتسبب في ظهور بقع بنية، أو رمادية على الجلد، وخاصةً على الوجه.

وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، فإن 10 في المائة فقط من جميع حالات الكلف تحدث عند الرجال. النساء ذوات البشرة الداكنة والحوامل أكثر عرضةً للإصابة به.

الكلف في الوجه

تشمل المناطق الأكثر شيوعًا لظهور الكلف على الوجه ما يلي:

  • جسر الأنف.
  • الجبهة، مقدمة الرأس، الجبين.
  • الخدين.
  • الشفة العليا.

الكلف في الجسم

قد يظهر الكلف أيضًا في مناطق أخرى من الجسم، خاصةً تلك التي تتعرض لكثير من ضوء الشمس. قد تشمل هذه المناطق:

  • الساعدين.
  • الرقبة.
  • الأكتاف.

اقرأ أيضاً: تعرف على الهالات السوداء تحت العين وكيفية التغلب عليها

الأسباب

لا يفهم الأطباء تمامًا سبب حدوث الكلف. قد يكون بسبب خلل في الخلايا الصبغية (الخلايا التي تصنع اللون) في الجلد، مما يؤدي إلى إنتاج الكثير من اللون.

نتيجة لذلك، يكون الأشخاص ذوو البشرة الداكنة أكثر عرضةً للإصابة به، لأن لديهم خلايا صبغية أكثر من الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة.

تشمل المسببات المحتملة للكلف ما يلي:

  • التغيرات في الهرمونات أثناء الحمل، أو العلاج الهرموني، أو أثناء تناول حبوب منع الحمل.
  • التعرض للشمس.
  • بعض منتجات العناية بالبشرة، إذا كانت تهيج جلد الشخص.
  • قد يكون هناك أسباب وراثية، يعد الأشخاص الذين عانى أقاربهم من الكلف هم أكثر عرضةً للإصابة به.
  • يُعتقد أيضًا أن الإجهاد، وأمراض الغدة الدرقية من أسباب الكلف.

الأعراض

تعد ظهور بقع متغيرة اللون على الجلد من الأعراض الأساسية للكلف. في حين أنه لا يسبب أي أعراض جسدية أخرى، إلا أن بعض الناس يجدون ظهور هذه البقع مزعجًا.

كيف يتم تشخيص الكلف؟

غالبًا ما يكون الفحص البصري للمنطقة المصابة كافيًا لتشخيص الكلف. لاستبعاد أسباب محددة، قد يقوم أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك أيضًا بإجراء بعض الاختبارات.

تتمثل إحدى تقنيات الاختبار في فحص مصباح Wood. هذا نوع خاص من الضوء الذي يلامس البشرة. يسمح لأخصائي الرعاية الصحية الخاص بك بالتحقق من الالتهابات البكتيرية، والفطرية، وتحديد عدد طبقات الجلد التي يؤثر عليها الكلف. للتحقق من أي أمراض جلدية خطيرة، قد يقوم أيضًا بإجراء خزعة. يتضمن ذلك إزالة قطعة صغيرة من الجلد المصاب للاختبار.

اقرأ أيضاً: جينكوبيلوبا Ginkgo Biloba .. مكمل غذائي له أكثر من 10 فوائد

ما هوعلاج الكلف؟

بالنسبة لبعض النساء، يختفي الكلف من تلقاء نفسه. يحدث هذا عادة عندما يكون بسبب الحمل، أو حبوب منع الحمل.

هناك كريمات يمكن أن يصفها أخصائي الرعاية الصحية والتي يمكنها تفتيح البشرة. قد يصفون أيضًا الستيرويدات الموضعية للمساعدة في تفتيح المناطق المصابة. إذا لم تنجح هذه الخيارات، فإن التقشير الكيميائي، وتقشير الجلد هي خيارات ممكنة. تجرد هذه العلاجات الطبقات العليا من الجلد وقد تساعد في تفتيح البقع الداكنة.

لا تضمن هذه الإجراءات عدم عودة الكلف، كما لا يمكن تفتيح بعض حالات الكلف تمامًا. قد تضطر إلى العودة لزيارات المتابعة والالتزام ببعض ممارسات علاج الجلد لتقليل خطر عودة الإصابة به. يتضمن ذلك التقليل من التعرض لأشعة الشمس لتجنب حروق الشمس واستخدام واقٍ من الشمس يوميًا.

تشمل خيارات العلاج ما يلي:

1.هيدروكينون

يمكن لأي شخص استخدام غسول الهيدروكينون مباشرة على الكلف لتفتيح البشرة.

غالبًا ما يستخدم الأطباء الهيدروكينون كخط أول لعلاج الكَلف. يتوفر الهيدروكينون على شكل غسول، أو كريم، أو جل.

يمكن لأي شخص وضع منتج الهيدروكينون مباشرة على بقع الجلد التي تغير لونها.

يتوفر الهيدروكينون بدون وصفة طبية، ولكن يمكن للطبيب أيضًا أن يصف كريمات أقوى. يعمل الهيدروكينون (Hydroquinone) عن طريق تفتيح لون بقع الجلد.

2.الستيرويدات والتريتينوين

تأتي الستيرويدات والتريتينوين في شكل كريمات، أو مستحضرات، أو مواد هلامية. يمكن أن تساعد كل من الكورتيكوستيرويدات والتريتينوين في تفتيح لون بقع التصبغات.

3.الكريمات المركبة

في بعض الحالات، قد يختار طبيب الأمراض الجلدية أن يصف الكريمات المركبة التي قد تحتوي على الهيدروكينون، والكورتيكوستيرويدات، والتريتينوين في آن واحد. هذه تسمى الكريمات الثلاثية.

4.حمض الترانيكساميك 

في الآونة الأخيرة، يُزعم أن حمض الترانيكساميك (TA) له تأثيرات تبييض خاصة لفرط التصبغ الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية بما في ذلك الكلف.

5.الجلوتاثيون

يحتوي مضاد الأكسدة هذا على ثلاثة أحماض أمينية (السيستين، وحمض الجلوتاميك، والجليسين).

وجدت مراجعة عام 2017  أنه عند تناول الجلوتاثيون عن طريق الفم، قلل الجلوتاثيون من الميلانين لدى الأشخاص المصابين بالكلَف مقارنة بأولئك الذين تناولوا دواءً وهميًا. يمكن أن يؤدي الإفراط في إنتاج الميلانين إلى فرط تصبغ.

6.الأدوية الموضعية الإضافية

بالإضافة إلى أو بدلاً من الكريمات الطبية الأخرى، قد يصف طبيب الأمراض الجلدية أيضًا: 

  • حمض الأزيليك .
  •  حمض الكوجيك.
  • ميثيمازول.
  • مستخلص فول الصويا.
  • كريم السيستامين.
  • حمض الاسكوربيك أو فيتامين سي.

 تعمل هذه الأحماض على تفتيح المناطق الداكنة من البشرة.

إجراءات طبية

إذا لم تنجح الأدوية الموضعية، فقد يوصي طبيب الأمراض الجلدية بإجراءات مثل:

  • تقشير الجلد.
  • التقشير الكيميائي.
  • العلاج بالليزر.
  • العلاج بالضوء.

بعض خيارات العلاج هذه لها آثار جانبية أو قد تسبب مشاكل جلدية إضافية. من الأفضل التحدث مع طبيب أو طبيب أمراض جلدية حول جميع المخاطر المحتملة.

التأقلم والتعايش مع الكلف

على الرغم من أنه لن تختفي جميع حالات الكلَف بالعلاج، إلا أن هناك أشياء يمكنك القيام بها للتأكد من أن الحالة لا تزداد سوءًا، ولتقليل ظهور تغيير اللون. وتشمل هذه:

  • استخدام المكياج لتغطية مناطق تغيير اللون.
  • تناول الأدوية الموصوفة.
  • وضع واقٍ من الشمس كل يوم مع عامل حماية 30.
  • ارتداء قبعة واسعة الحواف تحمي الوجه أو توفر له الظل.
  • ارتداء الملابس الواقية عند التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة من الوقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق