الأمراض

تعرف على الصرع …اعراضه واسبابه وكيفية علاجه

نبذة مختصرة


الصرع هو مرض يؤثر على الدماغ ويسبب نوبات متكررة، والنوبات عبارة عن اندفاعات من النشاط الكهربائي في الدماغ تؤثر مؤقتًا على طريقة عمله.


ما هو الصرع؟

الصرع هو اضطراب في الجهاز العصبي المركزي، حيث يصبح فيه نشاط الدماغ غير طبيعي، مما قد يؤدي إلى حدوث نوبات أو فترات من السلوك غير العادي، والأحاسيس، وفي بعض الأحيان فقدان الوعي.

اقرأ أيضاً: الجلطة الدماغية

 



انواع الصرع


تعد النوبات هي أهم أعراض الصرع، حيث تختلف الأعراض من شخص لآخر حسب نوع النوبة.

1– النوبة البؤرية (الجزئية):

  •  لا تتضمن النوبة الجزئية البسيطة فقدان الوعي، وتشمل الأعراض الآتية:
    • تغييرات في حاسة التذوق، أو الشم، أو البصر، أو السمع، أو اللمس.
    • دوخة.
    • الشعور بوخز في الأطراف.
  • تتضمن النوبات الجزئية المعقدة فقدان الوعي، وتشمل الأعراض الآتية:
  • التحديق بهدوء.
  • عدم التجاوب.
  • أداء حركات متكررة.

2- النوبات المعممة:

تشمل النوبات المعممة الدماغ كله، وهناك ستة أنواع:

  • نوبات الغياب، والتي كانت تسمى “نوبات الصرع الصغير” حيث تسبب تحديقًا فارغًا.
    قد يتسبب هذا النوع من النوبات أيضًا في حركات متكررة مثل صفع الشفاه أو الرمش، وعادة ما يكون هناك أيضًا فقدان قصير للوعي.
  • تسبب النوبات التوترية تصلب العضلات.
  • تؤدي النوبات اللاوتونية إلى فقدان السيطرة على العضلات ويمكن أن تؤدي إلى السقوط المفاجئ.
  • تتميز النوبات الارتجاجية بوجود حركات متشنجة ومتكررة للعضلات في الوجه والرقبة والذراعين.
  • تسبب نوبات الرمع العضلي ارتعاشًا سريعًا في الذراعين والساقين.
  • النوبات التوترية الرمعية تُسمى “نوبات الصرع الكبرى”، وتشمل الأعراض الآتية:
  • تصلب الجسم.
  • اهتزاز.
  • فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء.
  • عض اللسان.
  • فقدان الوعي.

قد لا تتذكر بعد حدوث النوبة إصابتك بها، أو قد تشعر بمرض طفيف لبضع ساعات.

اقرأ أيضاً: التوحد عند الأطفال …أعراضه وأسبابه وطرق علاجه المختلفة



اعراض الصرع


تعد النوبات المتكررة هي العرض الرئيسي للصرع. وعلى الرغم من ذلك، إذا تعرض الشخص لواحد أو أكثر من الأعراض التالية، فعليه الذهاب إلى العناية  الطبية، حيث قد يشير ذلك إلى الإصابة بذلك المرض.
ومن أهم هذه الأعراض:

  • تشنج مع عدم وجود حمى.
  • حالات إغماء قصيرة وذاكرة مشوشة.
  • نوبات إغماء متقطعة حيث تفقد خلالها السيطرة على الأمعاء أو المثانة.
  • عدم استجابة مؤقتة للتعليمات والأسئلة.
  • تصلب مفاجئ دون وجود سبب واضح.
  • السقوط المفاجئ بدون سبب واضح.
  • نوبات مفاجئة من الوميض دون وجود محفزات ظاهرة.
  • نوبات مضغ مفاجئة بدون سبب واضح.
  • حركات متكررة تبدو لا إرادية.
  • الخوف بدون سبب واضح.
  • الذعر أو الغضب.
  • تغيرات غريبة في الحواس، مثل الرائحة والصوت.
  • اهتزاز الذراعين، أو الساقين، أو الجسم، والذي سيظهر في صورة حركات الرجيج السريع عند الأطفال.

يجب استشارة الطبيب المختص في حالة تكرار حدوث أي من هذه الأعراض.

من الممكن أن تسبب الحالات التالية أعراضًا مشابهة لتلك المذكورة أعلاه، لذلك يمكن لبعض الأشخاص أن يخطئوا في اعتبارها أعراض الصرع:

  • ارتفاع في درجة الحرارة مع أعراض تشبه الصرع.
  • فقدان الوعي.
  • نوبات النوم المتكررة أثناء النهار.
  • ضعف العضلات الشديد.
  • اضطرابات النوم.
  • كوابيس.
  • حالة الشرود، وهي حالة نفسية نادرة ينسى الشخص فيها تفاصيل حول هويته.
  • النوبات النفسية.

اسباب الصرع

تتضمن بعض الأسباب الرئيسية لحدوث الصرع ما يلي:

1- تاريخ العائلة:
تلعب الجينات دورًا كبيرًا في الإصابة بالصرع، فالشخص المصاب لديه تركيبة وراثية تجعله أكثر عرضة للإصابة به.
لا يوجد جين واحد فقط وراء الإصابة بهذا المرض، حيث يعتقد بعض الخبراء أنه قد يكون هناك ما يصل إلى 500.

إذا كان أحد والديك أو أشقائك مصابًا بالصرع، فستكون لديك فرصة أكبر للإصابة به.
لم يتمكن الأطباء التأكد من كيفية انتقاله، لكنهم يعتقدون أنه قد يكون له علاقة بطفرة جينية تؤثر على الخلايا العصبية في الدماغ، ومن الممكن أيضًا الإصابة بهذه الطفرة وعدم الإصابة بالصرع.

يعتقد بعض الخبراء أن الجمع بين علم الوراثة وشيء آخر مثل حالة طبية قد يكون السبب.

2- الإصابة قبل الولادة أو أثناءها أو بعدها بقليل:
وجود أي مشاكل في نمو الدماغ في الرحم أو في مرحلة الطفولة تزيد من فرصة الإصابة بهذا المرض.
يمكن أن يحدث تلف الدماغ للأطفال في الرحم لأسباب عديدة منها:

  • عدوى من الأم.
  • سوء التغذية.
  • القليل من الأكسجين.


إذا كانت هناك مشاكل أثناء الولادة، أو إذا ولد الطفل بعيوب في الدماغ، فقد يؤدي هذا أيضًا إلى الإصابة هذا المرض.

3- صدمة الرأس أو الدماغ:
يمكن أن يؤدي الإصابة بأي منهما إلى حدوث نوبات.

4- ظروف الدماغ:
تحدث معظم حالات الصرع لدى الأشخاص الأكبر من 35 عامًا بسبب حدوث تلف في الدماغ من السكتة الدماغية أو بعد جراحة الدماغ.

5- وجود ورم بالدماغ.

6- مشاكل الأوعية الدموية مثل: تصلب شرايين الدماغ.

7- السكتة الدماغية.
8- مرض الزهايمر.
9- التصلب الحدبي.

10- وجود أمراض معدية:
يمكن للحالات التي تسببها عدوى فيروسية أو بكتيرية أن تسبب الصرع أيضًا مثل:

  • الإيدز.
  • التهاب الدماغ الفيروسي.
  • التهاب السحايا.


11- اضطرابات النمو: تزيد بعض الاضطرابات من فرص الإصابة بالصرع مثل:

  • متلازمة داون.
  • الورم العصبي الليفي: هي حالة وراثية تؤدي إلى نمو الأورام غير السرطانية على أغطية الأعصاب.



تشخيص الصرع


يعد التشخيص الصحيح للصرع ضرورياً للعلاج الفعال.
يمكن أن تساعد الاختبارات التشخيصية في تحديد الآفة المسببة للنوبة، وتحديد مكانها في الدماغ.

يقوم الطبيب بأخذ تاريخ، وطرح أسئلة على الشخص المريض أو الوالد حول الصحة العامة، والنوبات، ونمط حدوثها.

تساعد إجراءات التصوير التشخيصي مثل التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ، و PET، و fMRI الطبيب على التأكد من خصائص النوبات مثل تحديد مكانها الأصلي  في الدماغ.

يمكن أن يساعد المزيد من التقييمات من قبل علماء النفس العصبي وخبراء النطق والإدراك في إكمال الصورة السريرية لنوبات الشخص وتحديد مسار العلاج الذي قد يكون أكثر فائدة.


اقرأ أيضاً: رسم المخ EEG



طرق علاج الصرع


يمكن علاج الصرع من خلال استراتيجيات عديدة.
عادة ما تكون هناك حاجة إلى الأدوية للسيطرة على النوبات وعلاجها، وتسمى هذه الأدوية عادة مضادات الاختلاج.

لا يمكن للأدوية وحدها أن توقف نوبات الصرع، ولكن قد يساعد جهاز يسمى محفز العصب المبهم في علاج الصرع إذا لم يتم الحصول على الراحة من الأدوية.
يتم وضع المحفز جراحيا في الصدر، حيث يقوم بتحفيز كهربائيًا عصبًا كبيرًا يسمى (العصب المبهم) وهو عصب يمر خلال الرقبة.
ينجح هذا الجهاز في منع النوبات لدى بعض الأشخاص، ولكن حتى محفز العصب المبهم لا يمكنه إيقاف حدوث النوبات تمامًا.

ينصح بعض الأطباء باتباع نظام غذائي خاص غني بالدهون وقليل الكربوهيدرات للمساعدة في إدارة هذا المرض يُطلق عليه النظام الغذائي الكيتوني.
فقد يساعد أكثر من نصف الأشخاص الذين لم يتحسنوا بالأدوية وحدها.

إذا لم يتم التحكم بشكل جيد في النوبات باستخدام الأدوية، أو النظام الغذائي، أو محفز العصب المبهم، فقد تكون جراحة الدماغ لتصحيح المشكلة خياراً آخراً.

اقرأ أيضاً: الصداع النصفي (الشقيقة)

مضاعفات الصرع 

قد يزيد الصرع من خطر حدوث العديد من المضاعفات الإضافية مثل:

1. الإصابات:

تختلف أعراض هذا المرض باختلاف المريض، قد يحدق بعض الأشخاص بهدوء لبضع لحظات، بينما قد يعاني البعض الآخر من ارتعاش في الذراعين والساقين.
يمكن أن يؤدي أيضاً فقدان الوعي الناتج عن النوبة إلى السقوط، مما يتسبب في الإصابة.

2. حوادث السيارات:

تزداد احتمالية وقوع حادث سيارة بسبب فقدان الوعي أو عدم القدرة على السيطرة على النوبة. كما يمكن لبعض الأدوية المستخدمة في علاج هذا المرض أن تسبب النعاس.

3. الغرق:

بسبب الطبيعة المفاجئة للنوبات، يكون الأشخاص المصابون بالصرع أكثر عرضة للغرق أثناء السباحة من 15 إلى 19 مرة أكثر من الأشخاص غير المصابين بهذا المرض.

4. الآثار الجانبية للأدوية:

يمكن أن تأتي أدوية الصرع مع مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية. فالنعاس هو أحد الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا، مما قد يؤثر على الحياة اليومية. يوجد أيضاً بعض الآثار الجانبية الأخرى مثل الطفح الجلدي، والكدمات الشديدة، والغثيان، والحمى.

5. مشاكل نفسية:

من الممكن أن يعاني الأشخاص المصابون بالصرع من مشاكل عاطفية، بما في ذلك الاكتئاب والقلق أيضاً. على الرغم من أن المشكلات النفسية قد تكون موجودة بغض النظر عن الحالة، إلا أن صعوبات التعامل مع هذا المرض هي عامل شائع يؤدي إلى الاكتئاب.

6. مخاطر الحمل:

تجعل النوبات الحمل أكثر تعقيدًا بالنسبة للأمهات الحوامل المصابات بهذا المرض. بالإضافة إلى ذلك، قد تزيد بعض الأدوية المضادة للنوبات من خطر الإصابة بعيوب خلقية.

7. المضاعفات الجراحية:

في حالة أن يكون الصرع مقاومًا للأدوية، فقد يلجأ بعض المرضى إلى العلاج الجراحي، وخاصة جراحة الدماغ.
مثل أي عملية عصبية، هناك مخاطر مرتبطة بإزالة كميات صغيرة من أنسجة المخ.

8. ضرر دائم في الدماغ:
يعاني مرضى الصرع من زيادة خطر الإصابة بتلف دائم في الدماغ، والذي يمكن أن يكون مميتًا.

9. الموت المفاجئ غير المبرر في الصرع:
بالنسبة لمرضى الصرع، هناك خطر ضئيل للوفاة المفاجئة غير المبررة في حالة الإصابة بهذا المرض.
قد يكون هذا مرتبطًا بمضاعفات في القلب والجهاز التنفسي.

:References



1- https://www.nhs.uk/conditions/epilepsy/

2- https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/epilepsy/symptoms-causes/syc-20350093

3- https://www.healthline.com/health/epilepsy

4- https://www.medicalnewstoday.com/articles/8947

5- https://www.webmd.com/epilepsy/default.htm

6- https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/epilepsy/epilepsy-causes

7- https://www.healthgrades.com/right-care/epilepsy/epilepsy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق