الأمراضكل المقالات

تعرف على ارتفاع ضغط العين..أسبابه وطرق علاجه

ارتفاع ضغط العين (Ocular hypertension) لا يعد مرضًا، ومع ذلك إذا ترك دون علاج يؤدي إلى الجلوكوما (glaucoma). وهي الحالة التي يكون فيها ضغط العين أعلى من 21 ملم زئبق، حيث يتراوح معدل ضغط العين الطبيعي بين 10 إلى 21 ملم زئبق.

ما هو ارتفاع ضغط العين

يحدث نتيجة زيادة الضغط داخل مقلة العين(كرة العين). في الحالة الفسيولوجية الطبيعية للعين، تدخل السوائل(الخلط المائي) إلى مقلة العين لتزويدها بالتغذية والحفاظ على شكل العين. في بعض الأحيان، يحدث خلل فى نظام تصريف العين فبالتالي لا تعمل بشكل صحيح.

يتم إنتاج المزيد من السوائل باستمرار ولكن لا يمكن تصريفها في تتراكم السوائل، مما يؤدي إلى زيادة الضغط داخل العين(ارتفاع ضغط الدم في العين). عادة تحدث بشكل تدريجي، وقد يكون مفاجئًا أيضًا.

ارتفاع ضغط العين والجلوكوما

يعد الضغط المرتفع باستمرار أحد عوامل الإصابة بالجلوكوما. فكلما زاد الضغط، زاد معدل الإصابة.

المعروف من النتائج العلمية أن حوالي 10 ٪ من الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط  العين غير المعالج يصابون بالجلوكوما مفتوحة الزاوية الأولية في 5 سنوات.

 لذلك، المراقبة المنتظمة لضغط العين وعمل المزيد من الفحوصات لتقييم إذا كنت أكثر أو أقل عرضة للإصابة بالجلوكوما مهمة لهؤلاء الأشخاص لتجنب احتمالية الإصابة بالجلوكوما.

اسباب ارتفاع ضغط العين 

  • الإنتاج المفرط للخلط المائي: هو سائل صافٍ ينتج في العين عن طريق الجسم الهدبي، وهو هيكل يقع خلف القزحية. يتدفق الماء من خلال بؤبؤ العين ويملأ الغرفة الأمامية للعين، وهي المساحة بين القزحية والقرنية. إذا كان الجسم الهدبي ينتج الكثير من السوائل، فإن الضغط في العين يزداد. 
  • التصريف المائي غير كاف: إذا تم تصريف السوائل  ببطء شديد من العين، مما يؤدي إلى خلل فى التوازن الطبيعي لإنتاج وتصريف السائل المائي للعين.
  • بعض الأدوية: توجد بعض الأدوية التي تحتوي على الستيرويد (steroid) التي تستخدم في علاج الربو والقطرات التي تستخدم بعد الليزك.
  • حدوث إصابة أو كدمة للعين: يمكن أن تؤثر على توازن إنتاج وصرف السوائل من العين.

اعراض ارتفاع ضغط العين 

ليس لارتفاع ضغط العين علامات أو أعراض ملحوظة. إذا كان الضغط مرتفعًا جدًا، فقد يكون هناك ألم في حركة العين، أو عند اللمس، أو وجود هالات حول العين.

لذلك تعد فحوصات العين المنتظمة مع طبيب العيون مهمة للغاية لاستبعاد أي ضرر يلحق بالعصب البصري من ارتفاع ضغط العين. 

اقرأ أيضًا: حصوات الكلى ….الأسباب، والأنواع، والأعراض، و 10 طرق للعلاج منزليًا، و 5 نصائح لتجنب تكوينها.

كيفية قياس ارتفاع ضغط العين

يقوم طبيب العيون بإجراء  بعض الاختبارات لقياس ضغط العين:

  • تقييم حدة البصر والتي تشير إلى مدى جودة رؤية الأشياء. يحدد طبيب العيون حدة البصر من خلال قراءة الحروف باستخدام مخطط العين (eye chart).
  • فحص الجزء الأمامي من العين، بما في ذلك القرنية، والغرفة الأمامية،  والقزحية،  والعدسة، باستخدام مجهر خاص يسمى مجهر القرنية (slit lamp).
  • قياس التوتر هو طريقة تستخدم  لقياس الضغط داخل العين. يتم أخذ القياسات لكلتا العينين على الأقل 2-3 مرات. نظرًا لأن ضغط العين يختلف من ساعة لأخرى في أي فرد، يمكن إجراء القياسات في أوقات مختلفة من اليوم ( الصباح والليل).
  • تنظير العين للتحقق من زاوية تصريف العين للقيام بذلك، يتم وضع عدسة لاصقة خاصة على العين. يعد هذا الاختبار مهمًا لتحديد  الزوايا  إذا كانت مفتوحة، أو ضيقة، أو مغلقة، واستبعاد أي حالات أخرى قد تسبب ارتفاع ضغط العين.
  • يتم فحص سمك القرنية (Pachymetry ) بواسطة مسبار جهاز الموجات فوق الصوتية لتحديد دقة قراءات ضغط العين. يمكن أن تعطي القرنية الرقيقة قراءات ضغط منخفضة، في حين أن القرنية السميكة يمكن أن تعطي قراءات ضغط عالية.

اقرأ أيضًا: التهاب الأذن الوسطى ..تعرف على أنواعه وطرق تشخيصه وعلاجه

الاشخاص الاكثر عرضة لارتفاع ضغط العين

  •  يزداد انتشاره مع تقدم العمر حيث الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 40 عامًا أو أكثر هم أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط العين.
  • الأصل العرقي للأشخاص حيث أن الأمريكيون، والأفارقة، والأسبان أكثر عرضة بالإصابة. وفقًا لدراسة علاج الجلوكوما الأولية التعاونية (CIGTS)، فإن كونك غير أبيض يعد مؤشرًا مهمًا على الإصابة بارتفاع ضغط العين.
  • فيما يتعلق بالجنس، فإن النساء أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم في العين من الرجال. بسبب التغيرات المرتبطة بانقطاع الطمث مما يؤدي إلى تغيير مستوى هرمون الإستروجين في الدم، والذي يرتبط بزيادة ضغط العين.
  • الأشخاص المصابون بأمراض معينة مثل:

a) مرض السكري.

b) ارتفاع ضغط الدم.

c) الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر.

d) متلازمة تشتت الصباغ (اضطراب في العين يحدث عندما تطفو الخلايا الصبغية للقزحية في الخلط المائي، ثم تسد زاوية تصريف السوائل من العين).

e) متلازمة التقشر (اضطراب في العين ناتج عن تراكم ألياف بروتينية غير طبيعية خارج الخلية في أنسجة العين). 

  •  التاريخ العائلي(العامل الوراثي)، لارتفاع ضغط الدم في العين أو الجلوكوما أيضًا أحد عوامل الخطر الرئيسية.

اقرأ أيضًا: نوبات الصرع ..أسبابها وكيفية التعامل معها

علاج ارتفاع  ضغط العين

ارتفاع ضغط العين
  • الهدف من العلاج الطبي هو تقليل الضغط قبل أن يتسبب في فقدان الرؤية بالجلوكوما.
  • وفقًا لدراسة علاج ارتفاع ضغط الدم في العين (OHTS)، فإن علاج ارتفاع ضغط الدم في العين بالأدوية الموضعية يقلل من حدوث الجلوكوما بنسبة 50٪ إلى 60٪.
  • تستخدم مجموعة متنوعة من قطرات العين لعلاج ارتفاع ضغط العين منها:

a) نظير البروستاجلاندين (prostaglandin analogues): الأكثر استخدامًأ والتي تقلل ضغط العين عن طريق زيادة تصريف السوائل.

b) مثبطات البيتا (beta blocker): ثاني أكثر الأدوية شيوعًا والتي تعمل عن طريق تقليل إنتاج الخلط المائي.

c) مثبطات ألفا (alpha blocker).

  •  يلجأ الأطباء إلى استخدام العمليات الجراحية في بعض الحالات عندما تفشل قطرات العين في تقليل الضغط أو التسبب في آثار جانبية ضارة.

a) رأب التربيق بالليزر الانتقائي (SLT).

b) رأب التربيق بالليزر بالأرجون (ALT).

 يتم استخدام هذه العمليات الجراحية لتقليل ضغط العين المرتفع. يتم تطبيق طاقة الليزر على أنسجة تصريف العين لتغيير خصائصها الكيميائية، والبيولوجية، وتحسين الصرف للسوائل. 

اقرأ أيضًا: حساسية الصدر عند الأطفال …تعرف على أسبابها وعلاجها

References

د هبة محمد أمين

دكتورة صيدلانية حاصلة على بكالوريوس الصيدلة جامعة الدلتا دفعة 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق