in ,

تصلب الشرايين … أسبابه وأنواعه

ما هي الشرايين

الشرايين هي نوع من أنواع الأوعية الدموية التي تقوم بنقل الدم المحمل بالأكسجين بداخلها من القلب إلى أعضاء الجسم المختلفة. بخلاف الشريان الرئوي وهو الشريان الوحيد الذي يقوم بنقل الدم غير المؤكسد (الدم المحمل بثاني أكسيد الكربون نتيجة تبادل الغازات في الرئتين) من الرئتين إلى القلب.

تصلب الشرايين

يحدث ما يعرف بتصلب الشرايين عندما تصبح الشرايين سميكة وتبدو متيبسة. فإن الشرايين الطبيعية تكون رفيعة ومرنة. ويحدث ذلك التصلب نتيجة لتراكم الدهون وترسبها على جدران الشرايين الداخلية مما يسبب ضيق تلك الشرايين ومنع تدفق الدماء خلالها.

تصلب الشرايين
تصلب الشرايين

أنواع تصلب الشرايين

يوجد عدة أنواع من تصلب الشرايين يتم تصنيفها طبقاً لمكان الشريان المصاب. فقد يحدث التصلب في شرايين القلب، والدماغ، والساقين، والذراعين وغيرها:

  • تصلب الشريان التاجي: عندما تصاب شرايين القلب (الشرايين التاجية التي تقوم بنقل الدم إلى القلب وتغذيته) بالتصلب مما يؤدي إلى تضييقها وبالتالي قد يسبب ذلك مشاكل في القلب مثل الذبحة الصدرية أو النوبة القلبية أو تضخم القلب.
  • تصلب الشريان المحيطي: توجد الشرايين المحيطية في الساقين والذراعين. ويؤدي تضييقها إلى بعض الأعراض مثل جعل الذراعين والساقين أقل حساسية للبرودة والحرارة. وفي أحيان نادرة نتيجة لانسداد تلك الشرايين ومنع تدفق الدم إلى الساقين والذراعين، تموت الأنسجة لعدم حصولها على التغذية الكافية (يسمى موت الأنسجة في هذه الحالة بالغرغرينا).
  • تصلب الشريان السباتي: يوجد الشريان السباتي في جانب الرقبة ويقوم بتغذية الدماغ. وفي حالة إصابة تلك الشرايين بالتصلب، يصبح المريض عرضة للسكتة الدماغية أو الإصابة بنوبة إقفارية عابرة (transient ischemic attack ).
  • تصلب الشريان الكلوي: يحدث عندما تصاب الشرايين الكلوية التى تقوم بتغذية الكليتين بالتصلب. فتقل قدرة الكليتين على أداء وظائفها بشكل كامل مما يسبب أمراض الكلى المزمنة أو الفشل الكلوي.  
  • تصلب الشريان الفقري: يقوم الشريان الفقري بتغذية الجزء الخلفي من المخ المسئول عن الوظائف الأساسية في الجسم مثل التنفس، والرؤية، والحركة وغيرها من الوظائف الحيوية فبالتالي يؤدي تضيقه أو انسداده إلى تهديد حياة المريض.

اقرأ أيضاً: انسداد الشرايين و 5 طرق لعلاجها

اعراض تصلب الشرايين

تختلف أعراض تصلب الشرايين باختلاف مكان الشريان المصاب:

  • في حالة تصلب الشرايين القلبية: من أكثر الأعراض شيوعاً، الشعور بألم في الصدر أو الذبحة الصدرية.
  • في حالة تصلب الشرايين المحيطية: يشعر المريض بألم أو تنميل في الساقين أو الذراعين.
  •  في حالة تصلب الشرايين السباتية والفقرية: لأن هذه الشرايين تقوم بتغذية المخ المسئول عن جميع الوظائف الحيوية للجسم، فإن ضيقها أو انسدادها يؤدي إلى خلل في الوظائف الأساسية للجسم مثل ضعف عضلات الساقين أو الذراعين أو الشعور بتنميل، صعوبة في النطق أو فقدان بصر مؤقت. وتكون هذه الأعراض مؤشرا للإصابة بنوبة إقفارية عابرة.

اقرأ أيضاً: تعرف على حالة الذبحة الصدرية ومدى خطورتها وكيفية إدارتها والتعامل معها

اسباب تصلب الشرايين

يعد مرض تصلب الشرايين من الأمراض المزمنة التي تتطور ببطء وقد تبدأ منذ الطفولة. ويحدث تصلب الشرايين عند وجود إصابة في الطبقات الداخلية للشريان. ويمكن أن تحدث هذه الإصابة نتيجة لبعض الأمراض مثل:

  • مرض السكري.
  • مرض ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع الكوليسترول أو الدهون الثلاثية في الدم أو كلاهما.
  • التدخين.
  • السمنة المفرطة.
  • مقاومة الإنسولين.
  • الالتهاب بسبب مرض ما مثل الذئبة الحمراء أو مرض التهاب الأمعاء أو التهاب المفاصل.

تشخيص تصلب الشرايين 

يهتم الطبيب المعالج بإلقاء بعض الأسئلة على المريض عن تاريخ عائلته الصحي فإن وجود فرد من العائلة مصاب بتصلب الشرايين أو قد تعرض لنوبة قلبية، يزيد من فرص إصابة المريض بتصلب الشرايين. بالإضافة إلى التعرف على عادات المريض الصحية مثل التدخين أو تناول أطعمة غير صحية. ويقوم الطبيب المعالج بطلب بعض الفحوصات مثل:

  • فحوصات الدم: مثل قياس نسبة السكر، والكوليسترول، والدهون الثلاثية، وعلامات الالتهاب في الدم.
  • قياس ضغط الدم.
  • قياس الوزن ومؤشر كتلة الجسم (Body mass index).
  • تخطيط القلب الكهربي.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية.
  • التصوير المقطعي المحوسب. 
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • فحص الكالسيوم في الشريان التاجي.
  • تصوير للأوعية الدموية بالتصوير المقطعي المحوسب أو الرنين المغناطيسي.
  • اختبارات الإجهاد للتأكد من مدى صحة القلب.
  • مؤشر الضغط الكاحلي العضدي (المقارنة بين ضغط الدم في الكاحل وضغط الدم في الذراع ويستدل بالنتيجة على وجود تصلب شرايين الذراعين أو القدمين).

علاج تصلب الشرايين

يتم تحديد العلاج المناسب لتصلب الشرايين بعد الوصول للتشخيص الصحيح ومعرفة موضع الشريان المصاب. ويشمل العلاج:

  • اتباع أنظمة غذائية صحية.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الأدوية الخافضة للكوليسترول والدهون في الدم.
  • استخدام أدوية مذيبة للجلطات الدموية.
  • الأسبرين (يمنع تكون الجلطات الدموية وقد يقوم الطبيب بوصفه يومياً).
  • أدوية ضغط الدم أو السكري في حالة إصابة المريض بأحدهما مسبقاً.
  • التدخل الجراحي في حالة الأعراض الشديدة. يتم إجراء العمليات الجراحية حسب خطورة الحالة وموضع الشريان مثل تركيب الدعامات لشرايين القلب، رأب الأوعية الدموية لتوسيع الشرايين عن طريق إدخال أنبوبًا رفيعًا ومرناً لمكان الانسداد في الشريان ونفخ بالون في نهاية الأنبوبة لفتح الشريان، استئصال بطانة الشريان التي تحتوي على الترسبات التي تقوم بتضييق الشرايين، أو جراحة طُعم مجازة الشريان التاجي عن طريق أخذ وعاء دموي سليم من مكان آخر في الجسم لإنشاء وعاء جديد ينتقل فيه الدم بدلاً من الشريان التاجي المصاب بالانسداد.

الوقاية من تصلب الشرايين

للحفاظ على صحة الشرايين يمكن اتباع نمط حياة صحية عن طريق:

  • الحفاظ على وزن الجسم الصحي.
  • الامتناع عن التدخين.
  • اتباع نظام غذائي متوازن وصحي.
  • التأكد من الحفاظ على استقرار ضغط الدم.
  • الحفاظ على القيمة الصحية للكوليسترول والدهون في الدم.

اقرأ أيضاً: تصلب الشرايين .. الأسباب والأعراض و8 طرق للوقاية

المصادر الخارجية:

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/arteriosclerosis-atherosclerosis/symptoms-causes/syc-20350569#:~:text=Atherosclerosis%20is%20the%20buildup%20of,leading%20to%20a%20blood%20clot.
  1. https://medlineplus.gov/ency/article/001423.htm
  1. https://www.nhlbi.nih.gov/health/atherosclerosis
  1. https://www.nhlbi.nih.gov/health/atherosclerosis/symptoms
  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/arteriosclerosis-atherosclerosis/diagnosis-treatment/drc-20350575

What do you think?

Written by هبة فاروق

 داء السكري

خشونة مفصل الحوض..الأعراض والأسباب و٨ طرق لتخفيف الألم أثناء الحركة