الأمراض

تساقط الشعر

يعد الشعر وشكله من علامات الجمال في نظر الكثير، لذلك نجد أن الاهتمام بالشعر وطرق تصفيفه قد نال اهتمام السيدات والرجال، وعلى هذا الأساس فإن تساقط الشعر قد يكون سببا في الشعور بالضيق وقد يصل الأمر إلى الهلع والاكتئاب خاصًة عندما يكون معدل تساقط الشعر في تزايد عن الطبيعي.

في هذا المقال سوف نعرف الكثير عن تساقط الشعر وأسبابه، وكيفية علاجه، والفرق بين تساقط الشعر العرضي والصلع أو داء الثعلبة ( Alopecia)

تساقط الشعر(Hair shedding)

من الطبيعي أن يفقد الشخص ما بين  50 إلى 100 شعرة يوميًا، وقد يسقط أكثر من ذلك أثناء تجفيف الشعر بعد الاستحمام أو تمشيطه. ولا تثير هذه الكمية القلق حيث ينمو الشعر تلقائي ليعوض الفقد.

بينما ما يثير القلق هو فقدان الشعر بكميات كبيرة ووجود فراغات دائرية أو بيضاوية الشكل لذلك عند حدوث هذه الفراغات لابد من التوجه إلي متخصص لمعرفة السبب وإيجاد الحلول والبدء في العلاج.

اسباب تساقط الشعر

يُلاحِظ  معظم الأشخاص التساقط الشديد للشعر بعد مرورهم بأوقات نفسية أو صحية طارئة وغالبا ما يعود الشعر لطبيعته فور زوال المؤثر، فعلي سبيل الذكر لا الحصر نجد أن تساقط الشعر يزداد في حالات عديدة منها:

§ فقدان الوزن بشكل ملحوظ( من يتبعون حمية قاسية لإنقاص الوزن يلاحظون تساقط شعرهم بشكل ملحوظ).

§ فترة ما بعد الولادة(تعاني السيدات بعد فترة الحمل والولادة من تساقط الشعر بشكل ملحوظ).

§ التعرض لفترة من الضغوطات والأزمات النفسية(ضغط العمل أو فقدان شخص عزيز).

§ الأمراض كالأمراض المناعية(الذئبة الحمراء LUPUS) ومرض السرطان والغدة الدرقية وتكيس المبايض.

§ بعض الأدوية المستخدمة في علاج الأمراض(قد يظهر تساقط الشعر كعرض جانبي للأدوية المستخدمة في علاج أمراض الغدة الدرقية و حبيبات موانع الحمل ومضادات الاكتئاب ومثبطات تجلط الدم و غيرها من الأدوية.

جدير بالذكر أن هذا العرض الجانبي للأدوية لا يحدث للجميع بشكل متساوي بل قد يتسبب بتساقط الشعر لشخص ولا يحدث لآخر.

§ سوء التغذية: يعد سوء التغذية سبب هام من أسباب تساقط الشعر خاصًة إذا كان هناك انخفاض نسبة الزنك و الحديد مما يسبب فقر الدم(Anemia)،كما أن نقص مجموعه من الفيتامينات الأخرى قد تكون سببا فعالا من اسباب تساقط الشعر.

فلابد من احتواء طعامك على فيتامين د، وفيتامين ب-12، وفيتامين ج، وعنصر السيلينيوم، والبيوتين وغيرهم من الفيتامينات الهامة للعناية بصحة الشعر ونضارة البشرة.

§ العادات الخاطئة للاهتمام بالشعر:

– تعمد العديد من السيدات إلي تصفيف الشعر وتغيير لونه باستخدام الصبغة والتي غالبا ما تحتوي على مواد كيماوية لتثبيت اللون وذلك ما يضر بالشعر ويزيد من فرصة تلفه وتساقطه.

– كما أن بعض تصفيفات الشعر يتم فيها شد الشعر مما يزيد من فرصة تساقطه وربما مع الاستمرار قد يؤدي ذلك إلى تراجع الشعر وظهور فراغات.

-استخدام الكي والحرارة المرتفعة لتجفيف الشعر بعد الاستحمام يؤدي إلى تلفه وتساقطه.

– وجود قشرة الشعر سبب هام من أسباب تساقط الشعر فيجب علاجه أولا.

الفرق بين تساقط الشعر وفقدان الشعر أو ما يسمى الثعلبة (Alopecia).

كما ذكرنا من قبل أن تساقط الشعر غالبا ما يكون عرضيا أي يزول بزوال المسبب و بعض العناية ونادرا ما يسبب فراغا في فروة الرأس.

أما الثعلبة(alopecia) فهو مرض مناعي غير معدي  نتيجته فقدان بُصيلات الشعر قدرتها على إنبات الشعر مرة أخري، وتصيب فروة الرأس والذقن أو مناطق أخري بالجسم، وهذا الأمر أكثر شيوعا في الرجال عنه في السيدات .

أسباب حدوث الثعلبة

-الوراثة: قد تكون سببا رئيسيا في فقدان الشعر.

في النساء أول الأمر تُلاحظ أن الشعر أصبح خفيفا وبه فراغات ، بينما الرجال فأول ملاحظة هي أن يتراجع الشعر للخلف.

السن: عند تقدم الشخص في العمر فيلاحظ أن شعره أصبح خفيفا وتغير لونه حتى يصل إلى اللون الأبيض. وذلك بسبب توقف بُصيلات الشعر عن إنتاج اللون والشعر نتيجة لتقدم السن.

وقد يحدث أيضا نتيجة الإصابة بالفطريات أو التهابات فروة الرأس.

علاج  تساقط الشعر

يظل الابتعاد عن مسببات تساقط الشعر هو الحل الأمثل للعلاج.

بالإضافة إلي العديد من الخطوات التي سنتناولها معا للعناية بالشعر وتجنب تساقطه وذلك بتغيير بعض عاداتنا اليومية.

o فإذا كنت تعاني من القلق المستمر وضغوطات العمل أو حالتك المزاجية سيئة فلم لا تحاول أن تخصص جزءا من وقتك للاسترخاء والتأمل والانتظام بالرياضة  سواء كانت رياضة المشي أو غيرها.

o وإذا كنت تعاني من سوء التغذية وفقر الدم، فلم لا تهتم بطعامك وصحتك وتتناول الأطعمة المفيدة الغنية بالفيتامينات المطلوبة، ويمكنك أيضا الرجوع إلى مسئول التغذية ليفيدك بوضع نظام صحي متكامل.

o أما إذا كنت ممن تعاني من مشاكل صحية مثل تكيس المبايض أو الغدة وغيرها فلا تقلق داوم علي تلقي العلاج واهتم بصحتك وسيتحسن وضع شعرك فور تحسن وضعك الصحي ويمكنك أيضا مراجعة الطبيب المختص لإفادتك.

o وإذا كان تساقط الشعر متزامنا مع استخدام نوع ما من الأدوية فبادر بإخبار طبيبك.

طرق العناية بالشعر

  • تجنب تمشيط الشعر المبلول فذلك يزيد من احتمالية تلفه وتساقطه.
  • تجنب استخدام الحرارة المرتفعة لفرد الشعر أو تجفيفه.
  • تجنب تصفيف الشعر وشده لفترات طويلة لما يسببه ذلك من أضرار وحدوث فراغات في فروة الرأس. 
  • تجنب استخدام المواد الكيماوية بكثرة كالصبغة أو وصفات فرد الشعر الكيميائي.
  • تجنب إهمال الشعر وعدم تصفيفه وتركه متشابكا، سيؤدي ذلك إلى تساقطه وتلفه حين تصفيفه.
  • استخدام مستحضرات تجميلية للعناية بالشعر وتقليل تساقطه مثال لذلك تلك المستحضرات الغنية بالكافيين فهي تحفز بصيلات الشعر علي النمو.  

وأخيرا يمكنك استشارة الطبيب المختص أو الصيدلي لمعرفة ما يناسب شعرك من مستحضرات طبية تجميلية لعلاج تساقط الشعر.

References 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق