كل المقالات

تحليل البروتين النشط.. دلالته وأهميته

البروتين النشط

تحليل البروتين النشط
تحليل البروتين النشط

 البروتين النشط (C- Reactive Protein) هو نوع من البروتينات التي تصنع في الكبد، ويتم إفرازها في الدم كرد فعل مناعي بعد ساعات قليلة من حدوث جروح في الأنسجة، أو حدوث عدوى، أو حدوث التهاب في الجسم بشكل عام.

لذلك لا يعد تحليل البروتين النشط تحليلا تشخيصيا، فارتفاع نسبته في الدم لا تشير إلى مرض بعينه، فهو تحليل غير محدد للغاية، ولكن مع وجود أعراض معينة ومعرفة الحالة العامة للمريض يكون لهذا التحليل دلالات هامة تفيد الطبيب المعالج وعلى أساسها يتخذ إجراءات علاجية معينة.

دلالات واستخدامات تحليل البروتين النشط

  • التأكد من وجود الالتهابات بالجسم: قد يطلب الطبيب المعالج هذا التحليل لدلالته على وجود التهاب بالجسم، لا يشير هذا التحليل إلى مكان وسبب الالتهاب، ولكنه يستعمل في
  • التشخيص: للتأكد إذا ما كانت لديك حالات التهاب مرضية مثل: التهاب المفاصل، التهابات بالأمعاء، أو اضطرابات المناعة الذاتية مثل: الذئبة الحمراء، أو الروماتويد.
  • المتابعة: إذا تم تشخيصك بالفعل بإصابتك بالالتهاب فإن تحليل البروتين النشط مفيد جدا في متابعة تأثير العلاج المتناول، حيث تقل نسبته في الدم بشكل ملحوظ في فترة قصيرة إذا كان العلاج فعالا.
  • تأكيد الإصابة بعدوى معينة: إذا كان لديك إصابة في الجهاز التنفسي(الجزء العلوي) وتعاني من بعض الأعراض مثل: السعال، والتهاب الحلق، ورشح الأنف، والعطس، فغالبا سيقوم الطبيب بطلب تحليل البروتين النشط ليحدد إذا كنت بحاجة إلى تناول مضاد حيوي أم لا، فعدوى الجهاز التنفسي قد تكون نتيجة إصابة بكتيرية أو فيروسية، وكما هو معروف فإن تناول المضادات الحيوية لا تجدي نفعا مع العدوى الفيروسية، وقد تصيب الجهاز المناعي بالضعف إذا تم تناولها بلا فائدة، لذلك نجد أنه في حالة العدوى البكتيرية ترتفع نسبة البروتين النشط في الدم بشكل أكبر بكثير من العدوى الفيروسية. 
  • بعد العمليات الجراحية: ترتفع نسبته قليلا بعد إجراء العمليات الجراحية نتيجة حدوث جرح في الأنسجة، ولكن سرعان ما تنخفض للمعدل الطبيعي في وقت قصير، فإذا استمر ارتفاع نسبة البروتين النشط بعد ثلاثة أيام من إجراء الجراحة فإن ذلك يعد مؤشرا قويا لحدوث عدوى أثناء العملية الجراحية.
  • التمييز بين الأمراض النشطة والغير نشطة: حيث يرتفع في حالات المرض الحادة والنشطة ولكن مع الأمراض المزمنة لا يسجل مثل هذا الارتفاع.

اقرأ أيضا التهاب الكبد الوبائي Hepatitis ..B

البروتين النشط وخطر الإصابة بأمراض القلب

إذا كنت تعاني من ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم، فبالطبع قد نصحك الطبيب بضرورة خفض نسبة الكوليسترول منخفض الكثافة (LDL cholesterol) وذلك لأنه يترسب على جدران الأوعية الدموية مما قد يؤدي لحدوث جلطة دماغية أو نوبة قلبية.

ترسب الكوليسترول الضار بالأوعية الدموية
ترسب الكوليسترول الضار بالأوعية الدموية

ولكن ليست هذه القصة كاملة، فالأبحاث أشارت إلى أن 50% من المصابين بالنوبات القلبية يعانون من ارتفاع الكوليسترول الضار (الكوليسترول منخفض الكثافة)، لذلك يقوم العديد من الدكاترة بالاستعانة بتحليل البروتين النشط لتحديد الأشخاص الأكثر عرضة للمخاطر.

الكوليسترول الضار لا يترسب داخل جدران الأوعية الدموية فحسب، بل يقوم بإحداث تلف به أيضا، يتسبب هذا التلف في حدوث التهاب، فيقوم الكبد بإفراز مجموعة بروتينات لعلاج التلف من بينها البروتين النشط.

بعض الدراسات وجدت أن اختبار البروتين النشط بالدم أكثر فاعلية للدلالة على أمراض القلب والأوعية الدموية من اختبار الكوليسترول منخفض الكثافة، لذا إذا كنت تعاني من ارتفاع في ضغط الدم أو ارتفاع نسبة الكوليستيرول فإن قيامك بعمل تحليل له بصورة منتظمة واستشارة الطبيب قد يحميك بشكل كبير من الإصابة بالنوبات القلبية.

البروتين النشط والتهاب المفاصل الروماتويدي

التهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض مناعة ذاتية، ويتسبب في الكثير من الالتهابات وأعراض أخرى مثل التورم وآلام بالمفاصل، مما ينتج عنه ارتفاع في نسبته بالجسم بشكل كبير.

لا يوجد اختبار واحد يشخص إصابتك بالروماتويد، بالرغم من ذلك يعد اختبار البروتين النشط جزءا من التشخيص الشامل للمرض، ويستعمله الطبيب أيضا لمتابعة درجة الالتهاب على مدار الوقت.

لتأكيد إصابتك بالتهاب المفاصل الروماتويدي سيقوم الطبيب ب:

  • طلب تحاليل معملية مثل: تحليل الأجسام المضادة لعوامل الروماتويد(RF antibodies)، وتحليل (CRP)، وتحليل (Anti CCP).
  • تقييم مستوى الصلابة في فترة الصباح، ومقدار التورم والألم بالمفاصل.
  • توثيق مدة الأعراض الخاصة بك.
  • استخدام أشعة إكس (X-ray) لفحص مدى الضرر بالعظام.

البروتين النشط وكوفيد 19

    يتسبب فيروس كورونا في زيادة نسبته في الدم، نتيجة للالتهابات التي يسببها وما يرتبط بها من تلف بالأنسجة.

الاستخدام العملي لتحليل البروتين النشط في حالات الكوفيد 19:

  • إرشادات الاتحاد الدولي للكيمياء السريرية (IFCC guidelines): هو واحد من العلامات التي تشير إلى خطورة العدوى، وتطورها، ومتابعة علاجها.
  • المبادئ التوجيهية الصينية (Chinese guidelines): اختبار ال CRP مع الأختبارات الأخرى يستخدم لمعرفة الارتفاع الأولي ومتابعة عدوى فيروس كورونا.

دلالات تحليل البروتين النشط في حالات الإصابة بالكورونا:

  • زيادة نسبته تشير إلى خطورة المرض.
  • يصل إلى ذروته بعد 48 ساعة من حدوث الإصابة (يعتبر وقت ظهور الأعراض).
  • فترة عمر النصف للبروتين النشط بالدم تستمر 19 ساعة، ثم يبدأ تدريجيا بالانخفاض مع تحسن حالة المريض واستجابته للعلاج.

اقرأ أيضا لقاح كوفيد -19

هل هناك شروط خاصة بتحليل البروتين النشط؟

لا يتطلب تحليل البروتين النشط أي شروط مثل الصيام أو غيره، فيمكنك إجراؤه في أي وقت، عن طريق الذهاب إلى أقرب معمل وسيقومون بأخذ عينة دم صغيرة من الوريد ويقومون بعمل الإختبار واظهار النتيجة لك، ثم تقوم بدورك بإرسالها للطبيب المعالج.

قد تتداخل نتيجة تحليل البروتين النشط ببعض الأدوية، لذا إذا كنت تقوم بتناول أدوية معينة فيرجى استشارة الطبيب فسوف يخبرك إذا كنت بحاجة إلى إيقاف تناولها قبل التحليل أو ليس هناك حاجة لذلك.

المصادر

https://www.webmd.com/heart-disease/heart-disease-c-reactive-protein-crp-testing

https://www.webmd.com/a-to-z-guides/c-reactive-protein-test

https://medlineplus.gov/lab-tests/c-reactive-protein-crp-test/

https://onlinelibrary.wiley.com/doi/full/10.1002/ejhf.1787

https://www.healthline.com/health/rheumatoid-arthritis-crp-levels#takeaway

https://www.healthnavigator.org.nz/health-a-z/c/c-reactive-protein-test/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق