كل المقالات

بطانة الرحم المهاجرة..أعراضها، وأسبابها، و4 طرق للوقاية منها

الانتباذ البطاني الرحمي

يعرف الرحم بأنه المكان الذي ينمو فيه الطفل عندما تكون المرأه حاملًا، وهو مبطن بأنسجة تسمى بطانة الرحم.

ولكن عندما تنمو أنسجة مشابهة لبطانة الرحم خارج تجويف الرحم يعرف هذا بالانتباذ البطاني الرحمي أو بطانة الرحم المهاجرة.

ما هو الانتباذ البطاني الرحمي؟

هو إحدى حالات أمراض النساء الشائعة التي تصيب حوالي 10% من النساء، حيث تنمو أنسجة مشابهة لبطانة الرحم في مواقع أخرى مثل المبايض، وقناتي فالوب، والأنسجة المبطنة للحوض، وربما أيضًا الأمعاء. وتتأثر هذه الأنسجة المشابهة لبطانة الرحم بالتغيرات الهرمونية في الدورة الشهرية وتعمل كالنسيج الطبيعي أي تثخن وتتحلل وتنزف مع كل دورة حيض، ولكنها لا تتمكن من الخروج من الجسم فتنحبس في الحوض مما يسبب أعراضًا مؤلمة بالحوض والتهابات عديدة.

آلام أسفل البطن والحوض

ما هي أعراض الانتباذ البطاني الرحمي؟

تتفاوت الأعراض التي يعاني منها النساء المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي من أعراض خفيفة إلى متوسطة أو شديدة. وقد لا تظهر أعراضًا على الإطلاق.

ولا تعد شدة الألم مؤشرًا لشدة الحالة، فقد يكون شدة الألم كبيرة ومع ذلك لديك شكل خفيف من المرض والعكس صحيح. وتظهر الأعراض في صورة ألم في الحوض مصحوبة بأعراضًا أخرى مثل:

  • فترات طمث مؤلمة (سعر الطمث).
  • ألم أسفل البطن قبل وأثناء الحيض.
  • تقلصات حول فترة الحيض.
  • نزيف الحيض الغزير أو نزيف بين فترات الحيض.
  • العقم في بعض الأحيان.
  • ألم بعد الجماع.
  • مشاكل بالجهاز الهضمي كالإسهال، والانتفاخ، والغثيان أثناء دورات الحيض.

اقرأ أيضًا: الاجهاض…. و10 اسباب لحدوثه

مراحل الانتباذ البطاني الرحمي 

هناك أربعة مراحل أو أنواع الانتباذ بطانة الرحم، ويتوقف تحديد المرحلة على عدة عوامل مثل موقع وعدد وحجم وعمق غرسات بطانة الرحم.

  • المرحلة الأولى: الحد الأدنى

في هذه المرحلة يوجد التهاب في تجويف الحوض أو حوله بالإضافة إلى آفات أو جروح صغيرة، وزرع  لبطانة الرحم الضحلة على المبيض.

  • المرحلة الثانية: الخفيفة 

تشمل وجود آفات خفيفة وغرسات مصاحبة على المبيض وبطانة الحوض.

  • المرحلة الثالثة: المعتدلة

تتضمن غرسات عميقة على المبيض وبطانة الرحم.

  • المرحلة الرابعة: الشديدة

تتضمن هذه المرحلة غرسات عميقة على بطانة الحوض والمبيضين وكذلك آفات على قناتي فالوب والأمعاء.

أماكن حدوث الانتباذ البطاني الرحمي 

  • المبايض.
  • قناتي فالوب.
  • الأربطة التي تدعم الرحم.
  • المسدّ الأمامي( المسافة بين الرحم والمثانة).
  • السطح الخارجي الرحم.
  • بطانة تجويف الحوض.

وقد توجد أيضًا في الأمعاء والمستقيم والمثانة والمهبل وعنق الرحم.

أماكن بطانة الرحم المهاجرة

كيف يتم التشخيص؟

قد يؤدي التشخيص المبكر في تحسين الأعراض. وقد تتشابه أعراض هذا الاضطراب البطاني الرحمي مع حالات أخرى مثل تكيسات المبيض أو مرض التهاب الحوض.

لذلك يقوم الطبيب بإجراء أحد الاختبارات الآتية ليصل إلى التشخيص الدقيق.

  • التاريخ التفصيلي الشخصي والعائلي.
  • الاختبار البدني وفحص منطقة البطن والحوض بحثًا عن أكياس أو ندوب خلف الرحم.
  • الموجات فوق الصوتية لتحديد الخراجات المرتبطة بالانتباذ البطاني الرحمي.
  • منظار البطن.

وهو إجراء جراحي بسيط، وهو الطريقة الوحيدة لتحديد الانتباذ البطاني الرحمي بدقة وكذلك إزالة الأنسجة في نفس الإجراء.

اقرأ أيضًا:  اضرار المسكنات

مسببات الانتباذ البطاني الرحمي 

لا يعرف سبب دقيق لهذا الاضطراب  ومع ذلك فهناك العديد من النظريات التي فسرت سبب حدوث هذا الانتباذ على الرغم من عدم إثبات نظرية واحدة علميًا.

وتشمل التفسيرات المحتملة ما يلي:

  • الحيض الارتجاعي.
  • تحول الخلايا الصفافية.
  • تحول الخلايا الجنينية.
  • غير الندبات الجراحية.
  • انتقال خلايا بطانة الرحم.
  • اضطراب الجهاز المناعي.

علاج الانتباذ البطاني الرحمي 

لم يعرف علاجًا لحالات هذا الاضطراب إلى الآن، ولكن يمكن السيطرة على أعراضه حتى لا تحدث مضاعفات قد تؤدي لتعطيل الأنشطة الحياتية إذا تركت بدون علاج.

ويعتمد العلاج على:

  1. أدوية الألم مثل إيبوبروفين.
  2. العلاج بالهرمونات.
  3. موانع الحمل الهرمونية مثل حقنة الميدروكسي بروجسترون  (ديبوفيرا).

والتي تعد فعالة في إيقاف الدورة الشهرية وتوقف نمو غرسات بطانة الرحم، وكذلك تساعد في تخفيف الألم والأعراض الأخرى، إلا أنها قد تزيد الوزن وتخفض إنتاج العظام وأحيانًا تزيد الإصابة بالاكتئاب.

  1. ناهضات ومناهضات الهرمون المطلق لموجهه الغدد التناسلية (GnRH) الإستروجين.
  2. دانازول. وهو هرمون مشتق من هرمون التستوستيرون.

ويستخدم لوقف الدورة الشهرية وتقليل الأعراض المؤلمة دون الإضرار بالأعضاء التناسلية.

  1. استئصال الرحم.

تعد هذه الجراحة هي الملاذ الأخير إذا لم تتحسن الحالة بالعلاجات الأخرى.

العلاجات المنزلية المساعدة لتخفيف الأعراض المصاحبة للانتباذ البطاني الرحمي 

  •  الحمامات الدافئة والكمادات الساخنة تساعد في تهدئة الألم.
  • استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID) المتاحة لتخفيف ألم الدورة الشهرية الحاد مثل إيبوبروفين.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • منع الإمساك.
الكمادات الدافئة تخفف الآلام

من هن النساء الأكثر عرضة للإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي؟

  • إذا لم تنجب أطفالًا قط.
  • إذا بدأت الدورة الشهرية في سن صغيرة لا تتجاوز 11 عامًا.
  • إذا بدأ انقطاع الطمث في سن متقدمة.
  • إذا قصرت دورة الحيض؛ أي تكون مثلًا أقل من 27 يومًا.
  • إذا نزلت كميات غزيرة من الدم أثناء فترة الحيض الشهرية مع دوامها لمدة تزيد عن سبعة أيام.
  • إذا زادت مستويات هرمون الإستروجين في الجسم.
  • إذا كان هناك إصابة واحدة أو أكثر من القريبات كالأم أو الخالة أو الأخت بالانتباذ البطاني الرحمي.
  • إذا كان هناك اضطرابات في الجهاز التناسلي.

مضاعفات الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي 

يعاني ما يقرب من 30-40% من النساء المصابات بهذا الاضطراب من:

  1. صعوبة في الحمل ومشاكل في الخصوبة.
  2. الإصابة بالسرطان.

هل هناك حالات صحية أخرى مرتبطة بالانتباذ البطاني الرحمي؟

أظهرت الدراسات والأبحاث وجود صلة بين الإصابة بهذا الاضطراب ووجود مشاكل صحية أخرى لدى النساء وأسرهنّ مثل:

  • الحساسية والربو.
  • الحساسية الكيميائية.
  • أمراض المناعة الذاتية؛ مثل التصلب المتعدد، ومرض الذئبة، وبعض أنواع الغدة الدرقية.
  • متلازمة التعب المزمن والألم العضلي الليفي.
  • بعض أنواع السرطانات مثل سرطان المبيض وسرطان الثدي.

الوقاية من انتباذ بطانة الرحم

يمكن تقليل فرص حدوث وتطور الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي عن طريق خفض مستوى هرمون الإستروجين في الجسم عن طريق:

  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من الكحول.
  • تجنب تناول كميات من المشروبات المحتوية على الكافيين.
  • استخدام طرق لتحديد النسل تحتوي على جرعات أقل من الإستروجين.

References.

  1. https://www.healthline.com/health/endometriosis
  1. https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/endometriosis/symptoms-causes/syc-20354656
  1. https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/endometriosis
  1. https://emedicine.medscape.com/article/271899-overview
  1. https://www.womenshealth.gov/a-z-topics/endometriosis
  1. https://medlineplus.gov/endometriosis.html

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق