كل المقالات

اوميكرون اعراضه و5 طرق للوقاية منه

اوميكرون

تعريف اوميكرون وانواعه:

يتم تعريف اوميكرون على أنه متحور جديد لفيروس كورونا في نوفمبر 2021، صنفت منظمة الصحة العالمية طفرة أوميكرون لفيروس كورونا متغيراً مثيراً للقلق. يعتقد مركز السيطرة على الأمراض (CDC) أن أي شخص مصاب به يمكنه نقل العدوى  بغض النظر عن حالة التطعيم والأعراض.

أنواعه:

فيما يلي الأنواع  الخمسة للمتغيرات الحالية المثيرة للقلق:

الفا -B.1.1.7 – تم تحديده لأول مرة في المملكة المتحدة.

بيتا – B 1.351 – تم تحديده لأول مرة في جنوب إفريقيا.

جاما – P 1 – تم تحديده لأول مرة في البرازيل.

دلتا – B.1.617.2 – تم تحديدها لأول مرة في الهند.

اوميكرون – B.1.1.529 – تم تحديده لأول مرة في جنوب إفريقيا.

اعراض اوميكرون

تعد أعراض أوميكرون وفقا للدراسات الحديثة المجلة الطبية البريطانية (BMJ) أن الأعراض الشبيهة للبرد كانت شائعة في أولئك الذين يعانون من أوميكرون وقد أفادوا أن الأعراض الخمسة المتعلقة بالمتغير هي:

  • سيلان الأنف.
  • صداع الرأس.
  •  التعب الخفيف أو الشديد.
  •  التهاب الحلق.
  •  العطس.

لا تزال أعراض الكورونا الشائعة الأخرى مثل السعال والحمى وفقدان حاسة الشم والتذوق من العلامات المهمة التي يجب الانتباه لها مع متغير أوميكرون.

 قال خبراء منظمة الصحة العالمية أنه لا توجد أي بيانات تشير إلى أن أوميكرون يسبب أعراضاً مختلفة عن تلك التي تسببها متغيرات كورونا الأخرى.

 هل اميكرون يعد خطير

يتساءل البعض هل أوميكرون يعد خطيراً؟ لا يعرف الخبراء حتى الآن ما إذا كان  يسبب مرضا أكثر خطورة مقارنة بالمتغيرات السابقة. كانت الحالات الأولى التي تم الإبلاغ عنها من طلاب جامعيين كانوا أصغر سناً وكانوا يعانون من أعراض خفيفة لكن الباحثين بحاجة إلى المزيد من البيانات لفهم تأثير أوميكرون على مجموعات مختلفة من الناس.

ما مدى سرعة انتشار اوميكرون 

يتساءل الكثير ما مدى سرعة انتشار أوميكرون؟ من المحتمل أن ينتشر اوميكرون بسهولة أكبر من فيروس كورونا الأصلي، لكن الخبراء لا يعرفون حتى الآن ما إذا كانت معديه أكثر من متغيرات الأحدث دلتا. هذا ينطبق بشكل خاص على حالات الاصابة مرة أخرى أو حالات الاختراق في الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل.

 وجدت إحدى الدراسات المبكرة أن العدوى السابقة تعطي حماية بنسبة 19 في المائة فقط. أي ما يقارب من خمس مرات أعلى مع هذا المتغير مقارنة بمتغير دلتا.

 من المهم أن نتذكر أنه حتى في حالات الإصابة الخفيفة نسبيا من كورونا  يمكن أن تسبب (كورونا طويلة المدى) الأعراض التي تستمر لأسابيع أو أشهر بعد مرور المرض الأول. 

هل يؤثر اوميكرون على الرئتين

يتساءل البعض هل أوميكرون يؤثر على الرئتين؟  قال بعض الباحثين أن الأعراض تختلف من شخص لآخر على الرغم من الإصابة بنفس المتغير فهناك بعض المرضى يعانون من احتقان الأنف، والبعض الآخر صداع، وأحيانا شعور بالألم في الجسم، والبعض الآخر يصاب بالتهاب الحلق، وقد أشار بعض الباحثين أن التهابات الرئة تبدو أقل احتمالية مع اوميكرون عن باقي متغيرات كورونا الأخرى. 

من الممكن أن يكون السبب فى ذلك أن أوميكرون يصيب بشكل تفضيلي الجهاز التنفسي العلوي. نشهد المزيد والمزيد من الدراسات التي تشير إلى أن أوميكرون يصيب الجزء العلوي من الجسم على عكس الأنواع الأخرى ولكن يجب إجراء المزيد من الدراسات لتأكيد ذلك.

هل الاطفال أكثر عرضة للإصابة بمتغير اوميكرون

يتساءل الكثير هل الاطفال أكثر عرضة للإصابة بمتغير أوميكرون؟ ولكن البحث المستمر في قابلية انتقال المتغير أوضح أن الأشخاص الذين يختلطون اجتماعيا والذين لم يتم تلقيهم اللقاح هم الأكثر عرضة للإصابة به بغض النظر عن عمرهم. 

تشخيص اوميكرون 

لمعرفة تشخيص أوميكرون يقوم الأطباء بإجراء اختبار فيروس كورونا فإذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية فسوف تكون هناك حاجة إلى مزيد من الاختبارات لمعرفة ما إذا كانت الحالة ناتجة عن هذا المتغير أم لا؟ ولكن هذه العملية تستغرق وقتا طويلا وهي باهظة الثمن لذلك لا يفعل الخبراء ذلك عادةً مع كل حالة إيجابية من فيروس كورونا لذلك يتم الاكتفاء غالباً بعمل تحاليل كورونا التقليدية. 

علاج اوميكرون

لمعرفة علاج أوميكرون يواصل الباحثون النظر في مدى فعالية علاجات فيروس كورونا الحالية في علاج حالات أوميكرون، بسبب التغيرات الجينية في هذا المتغير ستستمر بعض العلاجات في فعالياتها بينما قد يكون البعض الآخر أقل فائدة.

لا تزال الكورتيكوستيرويدات وحاصرات مستقبلات (IL6) تساعد الأشخاص المصابين بعدوى فيروس كورونا الشديدة.

اقرأ أيضا: الفطر الاسود وعلاقته بفيروس كورونا.. إليكم 3 حقائق هامة

طرق الوقاية من اوميكرون

تعد طرق الوقاية من أوميكرون وسيلة هامة جدا هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لحماية نفسك من اوميكرون ومتغيرات فيروس كورونا الأخرى

  • أخذ اللقاح لا تزال اللقاحات هي أفضل خطوة في مجال الصحة العامة لحماية الناس من الأمراض الخطيرة ومنها فيروس كورونا لذلك يجب أخذ لقاح كورونا.
  • ارتد الكمامة سوف تحميك الكمامة من حولك من جميع المتغيرات يقترح مركز السيطرة على الأمراض أن ترتدي قناعا في الأماكن الداخلية العامة بغض النظر عن ما إذا كنت تلقيت لقاح كورونا أم لا.
  •  المسافة الاجتماعية من المهم الاستمرار في المسافة الاجتماعية لوقف انتشار أوميكرون.
  •  إجراء الاختبارات يمكن أن تخبرك  الاختبارات الذاتية التي يقدمها المتخصصون الطبيون ما اذا كنت مصابا بفيروس كورونا أم لا يمكن أن تساعد هذه الأدوات في اتخاذ خطوات لحماية الاخرين من أوميكرون والمتغيرات الاخرى.
  •  يوجد تدابير اخرى للسلامة افتح النوافذ لتحسين التهوية، وحافظ على نظافة يديك، وابتعد عن الأماكن المزدحمة أو سيئة التهوية. 

 اقرأ أيضا:حمى لاسا ما هي وهل تعد وباء عالميا جديدا بعد تسجيل 3 حالات في بريطانيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق