الأمراض

انخفاض ضغط الدم

يعد انخفاض ضغط الدم من أكثر الأمراض شيوعا في العصر الحالي ويحدث عندما يصل الدم  إلى أعضاء الجسم  المهمة  بصورة غير كافية وفي هذه الحالة تكون قراءة ضغط الدم أقل من 90/60 ملم زئبقي.

انخفاض ضغط الدم

تظهر قراءة ضغط الدم برقمين، الأول والأعلى فيهما يقيس ضغط الدم الانقباضي  وهو عبارة عن ضغط الدم في الشرايين عندما ينبض القلب ويملأها بالدم، والثاني يقيس الضغط الانبساطي وهو عبارة عن الضغط في الشرايين عندما يرتاح القلب بين النبضات وعادة ما يكون ضغط الدم المثالي أقل من 120/80 ملم زئبقي.

لا يمثل انخفاض ضغط الدم خطرا كبيرا في الأشخاص الأصحاء إذا لم يصاحبه أي أعراض كما أنه لايحتاج إلى علاج، لكن من الممكن أن يكون انخفاض ضغط الدم دليلا على وجود مشكلة كبيرة خاصة لدى كبار السن لأنه يؤثر على وصول الدم إلى القلب والمخ والأعضاء الحيوية الأخرى.

اعراض انخفاض ضغط الدم                 

تظهر الأعراض الآتية لدى الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم:

  • التعب والإرهاق.
  • الدوار والدوخة.
  • الغثيان.
  • الاكتئاب.
  • فقدان الوعي.
  • ضبابية الرؤية.
  • زيادة التعرق.

تتراوح هذه الأعراض في الخطورة من شخص لآخر فبعض الأشخاص يعانون من التعب الشديد أثناء انخفاض ضغط الدم والبعض الآخر تظهر عليهم أعراض طفيفة.

اسباب انخفاض ضغط الدم 

غالبا ما يكون السبب في انخفاض ضغط الدم غير واضح لكن من الممكن أن يكون مرتبطا ببعض الحالات الآتية: 

  • الحمل.
  •  المشاكل الهرمونية مثل قصور الغدة الدرقية.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • مرض السكري.
  • بعض الأدوية التي لا تحتاج  إلى وصف الطبيب.
  • بعض الأدوية التي تعالج ارتفاع ضغط الدم والاكتئاب ومرض الزهايمر.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تمدد الأوعية الدموية.
  • أمراض الكبد.
  • ضربات الشمس.

اقرأ أيضا:تسمم الحمل.. الأعراض والأسباب وطرق العلاج

هناك أسباب أخرى تسبب انخفاض مفاجئ في ضغط الدم  وهذا الانخفاض يمكن أن يكون مهددا للحياة وهذه الأسباب هي:

  • النزيف الذي ينتج عنه فقدان كمية كبيرة من الدم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • أمراض القلب.
  • الجفاف الشديد الناتج عن القيء  والإسهال والحمى.
  • عدوى الدم الشديدة.
  • الحساسية الشديدة التي تسبب عدم انتظام ضربات القلب.

اقرأ أيضا:دواء زيرتك Zyrtec لعلاج الحساسية

انواع انخفاض ضغط الدم 

تنقسم أنواع انخفاض ضغط الدم إلى أقسام عديدة وفقا للوقت الذي ينخفض فيه ضغط الدم:

  • انخفاض ضغط الدم الانتصابي: يحدث هذا النوع من انخفاض ضغط الدم عندما يغير الإنسان وضعه من الجلوس أو الاستلقاء إلى الوقوف، ويظهر في جميع المراحل من العمر وربما يعاني الإنسان فيه من الدوخة لفترة وجيزة من الوقت الى أن يتكيف الجسم مع وضعه الجديد.
  • انخفاض ضغط الدم بعد تناول الطعام: هو نوع من أنواع انخفاض ضغط الدم الانتصابي، يحدث بعد تناول الطعام مباشرة، ويصيب كبار السن خاصة الذين يعانون من مرض الزهايمر.
  • انخفاض ضغط الدم بواسطة عصبية : يحدث هذا النوع عندما يقف الشخص لفترة طويلة من الوقت، عادة ما يعاني الأطفال من هذا النوع من انخفاض ضغط الدم أكثر من البالغين، وتعتبر الأحداث المحزنة عاطفيا من أهم الأسباب التي تسبب انخفاض ضغط الدم بواسطة عصبية.
  • انخفاض ضغط الدم الشديد: يرتبط انخفاض ضغط الدم الشديد  بالصدمة، وتحدث الصدمة عندما لا تحصل أعضاء الجسم على ما تحتاجه من الدم والأكسجين لتقوم بوظائفها بشكل صحيح، يعد هذا النوع من أنواع انخفاض ضغط الدم مهددا للحياة إذا لم يعالج بشكل سريع.

علاج انخفاض ضغط الدم 

غالبا لا يحتاج انخفاض ضغط الدم إلى علاج إذا لم يصاحبه أعراض، أما إذا وجدت الأعراض فإن العلاج يعتمد علي السبب، فمثلا إذا كان المريض يتناول دواء معينا يسبب انخفاض ضغط الدم فإن العلاج في هذه الحالة يعتمد على تغيير الدواء، أو إيقافه، أو خفض الجرعة.

إذا كان سبب انخفاض ضغط الدم غير واضح  فإن الهدف من العلاج في هذه الحالة هو رفع ضغط الدم وتقليل الأعراض ويمكن فعل ذلك بالطرق الآتية بعد مراعاة السن والحالة الصحية ونوع انخفاض ضغط الدم:

  • زيادة استخدام الملح في الطعام: غالبا ما ينصح خبراء الصحة بتقليل استخدام الملح في الطعام لأن الصوديوم يعمل على رفع ضغط الدم، لكن في حالة انخفاض ضغط الدم يصبح هذا شيئا جيدا.

لكن تناول المزيد من الصوديوم يمكن أن يؤدي إلى قصور القلب خاصة لدى كبار السن  لذلك يجب استشارة الطبيب قبل زيادة استهلاك الملح في الطعام.

  • شرب المزيد من الماء: تزيد السوائل من حجم الدم وتمنع الجفاف وكلاهما مفيد في علاج انخفاض ضغط الدم.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة: تستخدم الجوارب المطاطية التي تعالج التورم والألم الناتج عن الدوالي في تقليل تجمع الدم داخل الساق.

بعض الأشخاص يتحملون ارتداء أربطة البطن المطاطية أكثر من ارتداء الجوارب الضاغطة.

  •  الأدوية:  يستخدم الأطباء العديد من الأدوية لعلاج  انخفاض ضغط الدم الانتصابي مثل دواء (الفلودروكورتيزون) والذي يزيد من حجم الدم وبالتالي يؤدي إلى رفع ضغط الدم.

عادة ما يستخدم الأطباء دواء (ميدودرين)  لرفع  مستوى ضغط الدم  لدى الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم الانتصابي المزمن حيث أنه يعمل على تقليل قدرة الأوعية الدموية على التمدد فيؤدي إلى رفع ضغط الدم.

الوقاية من انخفاض ضغط الدم

يمكن منع انخفاض ضغط الدم عن طريق تطبيق بعضا من أنماط الحياة التالية:

  • أخذ بعض الوقت أثناء الاعتدال من وضع الجلوس أو الاستلقاء الى الوقوف.
  • استخدام كتل لرفع رأس السرير بمقدار 6 بوصات.
  • تناول وجبات صغيرة بشكل متكرر والتزام الراحة بعد الأكل.
  • زيادة تناول السوائل.
  • تجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.
  • تجنب التغير المفاجئ للوضع أو المكان.
  • الاعتدال في تناول الكحوليات.
  • عدم تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين في وقت متأخر من الليل.
  • ارتداء الجوارب الداعمة.

تشخيص انخفاض ضغط الدم

يعتمد الطبيب في تشخيص انخفاض ضغط الدم على التاريخ الطبي للمريض والأعراض التى تظهر عليه. يمكن أيضا أن يفحص الطبيب القلب بواسطة مخطط صدى القلب، أو مخطط كهربية القلب، أو اختبار الإجهاد.

قد يجري الطبيب أيضا فحوصات الدم للتحقق من وجود ما يلي:

  • مرض السكري.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • فقر الدم.
  • نقص فيتامينات معينة.
  • مشاكل الغدة الدرقية.
  • اضطراب في الهرمونات.

References

  1. tps://www.medicalnewstoday.com/articles/159609#prevention
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/low-blood-pressure/diagnosis-treatment/drc-20355470
  3. https://www.healthline.com/health/hypotension#causes
  4. https://www.webmd.com/heart/understanding-low-blood-pressure-basics#1
  5. https://www.medicinenet.com/low_blood_pressure/article.htm
  6. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/21156-low-blood-pressure-hypotension

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق