الأمراض

انحسار اللثة….أسبابها وطرق علاجها و١٣طريقة منزلية تساعد على الشفاء 

انحسار اللثة

انحسار اللثة هي حالة تتراجع فيها اللثة عن سطح السن مما يؤدي إلى انكشاف جذر السن وقد تؤدي إلى فقدان الأسنان. هناك مجموعة متنوعة من العلاجات المتاحة اعتمادا على شدة فقدان الأنسجة. 

كلما كان التشخيص والعلاج مبكراً كانت النتيجة أفضل. 

ما هي اللثة؟

اللثة تتكون من أنسجة وردية في الفم تلتقي بقاعدة الأسنان هناك لثة واحدة لكل مجموعة من الأسنان. 

أنسجة اللثة كثيفة تحتوي على إمدادات جيدة من الأوعية الدموية تحت سطح رطب يسمى الغشاء المخاطي. يتصل نسيج اللثة ببقية بطانة الفم. 

تلتصق اللثة بإحكام بعظم الفك وتغطي كل سن. عندما تكون اللثة سليمة تغطي جذور الأسنان وتحميها. 

يحدث تراجع اللثة بعد أن يُعاني الشخص من فقدان أنسجة اللثة. 

الجذور الهشة للأسنان تصبح معرضةً للبكتيريا ومن ثم التسوس. 

ما هو انحسار اللثة؟ 

انحسار اللثة هي العملية التي يتآكل فيها طرف نسيج اللثة الذي يحيط بالأسنان، أو يتراجع مما يؤدي إلى كشف المزيد من السن، أو جذر السن. عندما يحدث انحسار اللثة تتشكل جيوب أو فجوات بين الأسنان وخط اللثة، مما يسهل تراكم البكتيريا المسببة للأمراض. 

إذا تُركت دون علاج، يمكن أن تتضرر بشدة الأنسجة الداعمة والهياكل العظمية للأسنان، وقد تؤدي في النهاية إلى فقدان الأسنان. 

معظم الأشخاص لا يعرفون أن لديهم تراجع باللثة لأنه يحدث بشكل تدريجي. عادة ما تكون أول علامة على تراجع اللثة هي حساسية الأسنان أو ملاحظة أن السن يبدو أطول من المعتاد أو الشعور بشق بالقرب من خط اللثة. 

انحسار اللثة ليس بالشيء الذي يمكن تجاهله إذا كنت تعتقد أن لثتك تنحسر فحدد موعدا مع طبيب الأسنان. فهناك طرق علاج يمكنها إصلاح اللثة ومنع مزيد من التلف. 

أسباب انحسار اللثة:

  • عدوى اللثة البكتيرية التي تدمر أنسجة اللثة والعظام الداعمة التي تثبت الأسنان في مكانها. 
  • الجينات: قد يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بأمراض اللثة. في الواقع تشير الدراسات إلى أن ٣٠٪ من الأشخاص قد يكونون عرضة للإصابة بأمراض اللثة بصرف النظر عن مدى اهتمامهم بأسنانهم. 
  • تفريش الأسنان بعنف: قد يتسبب في تآكل مينا أسنانك وانحسار اللثة. 
  • العناية بالأسنان غير كافية: قد يكون تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط والشطف بغسول الفم المضاد للبكتيريا غير كافٍ فهو يزيل بقايا الطعام والبلاك ولكن الجير يحتاج إلى إزالة نصف سنوية عند طبيب الأسنان. 
  • التغيرات الهرمونية: يمكن للتقلبات في مستويات الهرمونات الأنثوية خلال حياة المرأة مثل البلوغ والحمل وانقطاع الطمث أن تجعل اللثة أكثر حساسية وأكثر عرضة للانحسار. 
  • مرض السكري
  • هناك بعض العادات السيئة مثل الضغط على الأسنان بقوة كبيرة وإحداث صرير  قد تؤدي إلى تراجع اللثة. 
  • التدخين: من المرجح أن يكون لدى مستخدمي التبغ طبقة لزجة على أسنانهم يصعب إزالتها ويمكن أن تسبب تراجع اللثة. 
  • ثقب الشفة أو اللسان من أجل وضع قطعة مجوهرات قد تحك اللثة وتهيجها لدرجة أن تتآكل أنسجة اللثة. 
  • أسنان ملتوية أو عضة منحرفة: عندما لا تتجمع الأسنان معا كصفٍ متساوٍ يمكن الضغط على اللثة والعظام ويسمح للثة بالانحسار.
  • مرض نقص المناعة الذاتية(HIV).
  • يمكن أن تسبب بعض الأدوية جفاف الفم مما يزيد من خطر الإصابة بانحسار اللثة. بدون اللعاب الكافي، يمكن أن تصبح الأنسجة في فمك عرضة للعدوى والإصابات البكتيرية. 

طرق علاج انحسار اللثة:

قد يتمكن طبيب الأسنان من علاج انحسار اللثة الخفيف عن طريق 

  • التنظيف العميق للمنطقة المصابة: ويتم بتقشير الأسنان وكشط الجذور ويتم فيه إزالة البلاك والجير المتراكم على الأسنان وأسطح الجذور أسفل خط اللثة بعناية ويتم تنعيم منطقة الجذر المكشوفة لجعل الأمر أكثر صعوبة على البكتيريا أن تعلق نفسها. 
  • إعطاء المضادات الحيوية للتخلص من أي بكتيريا ضارة متبقية.
  • تقويم الأسنان: تحرك موضع الأسنان ببطء على مدى فترة طويلة. يمكن أن تؤدي إلى تصحيح هامش اللثة وتسهيل الحفاظ على نظافة الأسنان. 

إذا تعذر علاج ركود اللثة بالتنظيف العميق بسبب الفقد الزائد للعظام والجيوب العميقة جداً، فقد تكون هناك حاجة لعملية جراحية في اللثة لإصلاح الضرر الناجم عن تراجع اللثة.

ما أنواع الجراحات المستخدمة لعلاج تراجع اللثة؟ 

  • طي اللثة(open flap scaling and root planing): خلال هذا الإجراء يقوم طبيب الأسنان بطي أنسجة اللثة المصابة وإزالة البكتيريا الضارة من الجيوب ثم يثبت أنسجة اللثة بإحكام في مكانها فوق جذر السن وبالتالي القضاء على الجيوب أو تصغير حجمها.
  •  عملية تحفيز بناء العظام التالفة: إذا تم تدمير العظام الداعمة لأسنانك نتيجة تراجع اللثة، فقد يوصى بإجراء لتجديد العظام والأنسجة المفقودة. يقوم الطبيب بطي أنسجة اللثة للخلف وإزالة البكتيريا ثم وضع مادة متجددة مثل غشاء أو بروتين محفز للأنسجة لتشجيع جسمك على تجديد العظام والأنسجة بشكل طبيعي في تلك المنطقة، وبعد ذلك يتم تثبيت أنسجة اللثة على جذر الأسنان. 
  • ترقيع الأنسجة الرخوة: يستخدم في هذا الإجراء قطعة رقيقة من الجلد من سقف الحلق ثم يزال النسيج الضام أسفله وتخيط في أنسجة اللثة المحيطة بالجذر المكشوف، وأحيانا تستخدم الأنسجة مباشرة من سقف الفم بدلاً من تحت الجلد، وفي أحيانٍ أخرى إذا كان لديك ما يكفي من أنسجة اللثة المحيطة بالأسنان المصابة يكون طبيب الأسنان قادرًا على تطعيم اللثة من بالقرب من السن وعدم إزالة الأنسجة من الحلق.

يمكن لطبيب الأسنان تحديد أفضل إجراء يمكن استخدامه بناءً على احتياجاتك الفردية.

كيف يمكن وقف أو عكس انحسار اللثة بشكل طبيعي؟

أفضل طريقة للعلاج هي التدخل الاحترافي لطبيب الأسنان. 

ولكن هناك بعض الطرق المنزلية التي قد تساعد في تحسين وضع اللثة بما أن اللثة نسيج عضوي لديه القدرة على الشفاء ومع ذلك ليس من السهل إيقاف تراجع اللثة. 

  1. سحب الزيت: يعد طريقة جيدة لتقليل البلاك بشكل طبيعي ومنع التهاب اللثة باستخدام زيت عالي الجودة من جوز الهند أو السمسم. 

       ضع ملعقة من أحد هذه الزيوت في فمك وحركها لمدة ٢٠ دقيقة، ابصق الزيت واشطف فمك بالماء الدافئ ثم اغسل أسنانك. 

  1. زيت الأوكالبتوس: يمكن أن يعالج انحسار اللثة بشكل فعال ويعزز نمو الأنسجة. فهو مبيد طبيعي للجراثيم ومضاد للالتهابات يقتل البكتيريا حول الأسنان. 
  2. شطف الفم بالماء المالح: يقتل البكتيريا ويهدئ من التهاب اللثة. 

امزج ملعقة صغيرة من الملح مع كوب من الماء الدافئ واشطف فمك به لأقل من دقيقة ثم ابصقه. تكرار ذلك مرتين أو ٣ مرات قد يساعد في حل المشكلة. 

  1. الصبار: يمكن أن يساعد حقن هلام الصبار الطبي على تحسين أنسجة اللثة ومع ذلك يجب ألا يقوم بهذا إلا طبيب أسنان مدرب. 
  2. الشاي الأخضر: شرب الشاي الأخضر يعزز صحة الفم وشفاء أنسجة اللثة. تناول كوبًا مرة أو مرتين يوميا لعكس انحسار اللثة بشكل طبيعي. 
  3. زيت النعناع العطري: يمنع نمو الكائنات الحية الدقيقة في فمك والتي قد تسبب أضرارا جسيمة مثل انحسار اللثة. 
  4. سبتيلين: مركب من الكاجول والعرقسوس والجودوتشي لذا فهو يحتوي على الكثير من المكونات الطبيعية. 

يوجد في شكل أقراص أو شراب. يمكن للبالغين تناول حبتين مرتين يوميا أو ملعقتين من الشراب ٣ مرات يومياً. 

  1. جل الكركم: يتميز بخصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات. 
  2. بيروكسيد الهيدروجين: يمكن أن يساعد في علاج اللثة الحمراء والمتورمة والمتقرحة وانحسارها. ناهيك عن أنه يمكن أيضا أن يبيض أسنانك قليلا. 

اشطف فمك بمحلول من ربع كوب من ٣٪بيروكسيد الهيدروجين وربع كوب من الماء الدافئ وحركه لمدة ٣٠ ثانية ثم ابصقه واشطف فمك بالماء الدافئ. تكرار ذلك مرتين أو ٣ مرات أسبوعيا قد يحسن الوضع. 

  1. زيت شجرة الشاي: يقلل نمو البكتيريا الضارة في الفم. 
  2. زيت الزعتر العطري.
  3. أحماض أوميجا٣ الدهنية: استخدام ٣٠٠ ملليجرام كجرعة يومية لمدة ١٢ أسبوعًا  يقلل من شدة التهاب اللثة ويحسن التعلق بين اللثة والأسنان وذلك نتيجة تجربة سريرية عام ٢٠١٤م.
  4. تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط اللطيف: اتباع روتين عناية بالأسنان مرتين يوميا واستخدام فرشاة ذات شعيرات ناعمة ومن المهم عدم المبالغة في التنظيف والذي قد يؤدي إلى تآكل المينا وأنسجة اللثة. 

طرق الوقاية من انحسار اللثة:

  • تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط يومياً. 
  • زيارة طبيب الأسنان أو أخصائي اللثة مرتين في السنة على الأقل، أو على النحو الموصى به. 
  • إذا كنت تعاني من تراجع اللثة استخدم فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة واطلب منه أن يوضح لك الطريقة الصحيحة لتنظيف أسنانك. 
  • إذا كانت الأسنان المنحرفة أو صرير الأسنان سبباً لانحسار اللثة فتحدث إلى الطبيب حول كيفية تصحيح المشكلة. 
  • الإقلاع عن التدخين إذا كنت تدخن. 
  • تناول نظامًا غذائيًا متوازنًا وصحيًا. 
  • راقب التغيرات التي قد تحدث في فمك. 

المراجع:

  1. https://www.webmd.com/oral-health/guide/receding_gums_causes-treatments.
  2. https://www.healthline.com/health/periodontitis#symptoms.
  3. https://www.medicalnewstoday.com/articles/312992#Prevention.
  4. https://advanceddentalartsnyc.com/reverse-receding-gums-naturally/.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق