الصحة والجمالكل المقالات

انحراف الحاجز الأنفي

الحاجز الأنفي هو جدار مُبطن بغشاء رقيق يتكون من عظام، وغضاريف، وأنسجة ضامة يفصل تجويف الأنف إلى قسمين متساويين ويمتد هذا الحاجز بطول الأنف. نتيجة لانحراف الحاجز الأنفي عن موضعه يصبح أحد ممري الأنف ضيقا قليلا عن الآخر هذا الانحراف البسيط لا يسبب مشاكل صحية خطيرة، إذ أن حوالي 80 % من المصابين بانحراف الحاجز الأنفي لا يعانون من انسداد الأنف، إلا أن الانحراف الحاد يؤدي إلى مشاكل في الجهاز التنفسي أشهرها صعوبة التنفس بسبب انسداد الأنف. (5)

ما هو انحراف الحاجز الأنفي؟

يشير انحراف الحاجز الأنفي إلى تحرك الجدار الذي يفصل تجويف الأنف إلى قسمين من موضعه مسببًا ضيق أحد ممرات الأنف مما ينتج عنه صعوبة في التنفس عبر الأنف وأعراض أخرى مثل الصداع، وآلام الوجه، والشخير أثناء النوم، والتنفس من الفم مما يؤدي إلى جفاف الفم.

كثير من الناس مصابون بانحراف الحاجز الأنفي دون أي أعراض وقد لا يدركون أنهم مصابون بانحراف الحاجز الأنفي والسبب في ذلك هو أن الانحراف بسيط ولا يُعيق مرور الهواء عبر ممرات الأنف وبالتالي لا توجد أي مشاكل في التنفس. (5) (1)

انحراف الحاجز الأنفي

الأعراض

تظهر الأعراض عندما يكون الانحراف شديدا فيؤدي إلى ضيق أحد جانبي الأنف مما يُعيق مرور الهواء بشكل طبيعي.

  • تُعد صعوبة التنفس أشهر أعراض انحراف الحاجز الأنفي خاصة عند الإصابة بنزلات البرد أو الحساسية التي يمكنها أن تسبب احتقان الأنف.
  • تكرار عدوى الجيوب الأنفية والتهابها بسبب ضعف التصريف.
  • نزيف أنفي متكرر وذلك بسبب جفاف الأغشية المخاطية المبطنة للجزء المنحرف نتيجة لعدم مرور الهواء اللازم لترطيب الأنف.
  • احتقان الانف.
  • أعراض أخرى مثل الصداع، وآلام الوجه، والتنفس بصوت مرتفع أثناء النوم أو الشخير، وتفضيل النوم على جانب معين لتحسين عملية التنفس، وجفاف الفم نتيجة للتنفس من الفم. (3)

الأسباب

  • عوامل وراثية.
  • قد يحدث انحراف الحاجز الأنفي أثناء نمو الجنين في الرحم ويظهر بعد الولادة.
  • الإصابة بانحراف الحاجز الأنفي أثناء الولادة أو مع النمو الطبيعي للرضيع.
  • تعرض الحاجز الأنفي للإصابة أثناء ممارسة بعض الأنشطة الرياضية التي تتطلب احتكاك مثل كرة القدم أو الملاكمة أو نتيجة لبعض الحوادث مثل حوادث السيارات أو السقوط من مكان مرتفع مما يؤدي إلى  تحركه من مكانه. (1)

عوامل الخطر

  • التقدم في العمر حيث يزداد انحراف الحاجز الأنفي مع التقدم في العمر الذي من شأنه أن يؤثر على بنية الأنف.
  • عدم استخدام حزام الأمان أثناء ركوب السيارة.
  • ممارسة الرياضات التي تتطلب احتكاك. (5)

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب زيارة الطبيب في الحالات الآتية:

  • تكرار نزيف الأنف.
  • تكرار عدوى الجيوب الأنفية.
  • انسداد إحدى فتحتي الأنف أو كلتيهما الذي لا يتحسن مع العلاج.

التشخيص

  • السوابق المرضية.
  • الأعراض.
  • الفحص السريري باستخدام أداة لتوسيع فتحتي الأنف وضوء ساطع.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT scan) ربما يطلب منك الطبيب إجراء أشعة مقطعية للحصول على صورة مفصلة لعظام الأنف والجيوب الأنفية، ويعد هذا الفحص من أكثر الطرق دقة وفعالية في تشخيص التهابات الجيوب الأنفية وانسدادها. (3)

العلاج

  • بخاخات ستيرويدية للحد من الالتهابات وتورم أنسجة الأنف ومن ثم تحسين عملية التنفس.
  • موسع للأنف.
  • مزيل للاحتقان حيث يقلل من تورم أنسجة الأنف وبالتالي يساعد على مرور الهواء داخل الأنف بشكل سليم.
  • محلول ملحي لترطيب الأنف وتنظيفه.
  • مضادات  الهيستامين حيث تساعد هذه الأدوية على الوقاية من أعراض الحساسية.

تعالج هذه الأدوية  أنسجة الأنف المتورمة فقط، لكنها لا تُصحح الانحراف.(4) (3) (1)

اقرأ أيضًا عن دواء زيرتك Zyrtec لعلاج الحساسية والبرد: دواعي الاستعمال والاضرار

دواعي إجراء عملية تصحيح انحراف الحاجز الأنفي

في حالة استمرار الأعراض رغم تلقي العلاج قد يلجأ الطبيب المعالج إلى إجراء عملية جراحية لتقويم الانحراف ( septoplasty ) وإزالة الغضاريف المتضخمة إن وُجدت. قد يلجأ البعض لإجراء هذه الجراحة رغم أنهم لا يعانون من أي أعراض بهدف تجميل شكل الأنف فقط.

تُجرى عملية تقويم الحاجز الأنفي بالمنظار وذلك بعد تخدير المريض موضعيًا أو كليًا. تستغرق العملية 60 إلى 90 دقيقة ويغادر المريض المستشفى في نفس اليوم ما لم يكن هناك أي مضاعفات.

يعود المريض إلى المستشفى بعد 24 أو 48 ساعة لإزالة الحشوات القطنية التي وضعها الطبيب لتجنب النزيف، يزور المريض الطبيب مرة أخرى بعد 10 أيام أو اسبوعين لإزالة الدعامات وبعدها يستطيع المريض التنفس بشكل أفضل من ذي قبل ويشعر بارتياح ويُشفى المريض تماما في خلال عدة شهور إذ تصبح أنسجة الأنف مستقرة، ولكن احتمالية تحرك الغضاريف والأنسجة ما زالت موجودة حتى بعد مضي عام أو أكثر من إجراء الجراحة.  (5) 

قد يحدث بعض المضاعفات لهذه الجراحة مثل العدوى، أو النزيف، أو حدوث ثقب في الحاجز الأنفي، أو فقد القدرة على الشم. (2)

طرق الوقاية

  • ربط حزام الأمان عند ركوب السيارة.
  • ارتداء خوذة أثناء لعب الرياضات التي تتطلب احتكاك. (5)

References

  1. Deviated Septum: Symptoms, Causes and Treatments (healthline.com)
  2. Deviated Septum: Sinus Problems Lead to Infections, Surgery (webmd.com)
  3. Deviated septum – Diagnosis and treatment – Mayo Clinic
  4. Deviated septum: Causes, symptoms, and treatment (medicalnewstoday.com)
  5. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/16924-deviated-septum

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق