الأمراض

اليرقان عند الأطفال jaundice

يصاب  الأطفال خاصة حديثي الولادة بما يسمى اليرقان أو الاصفرار وهو تغير في لون الجلد والعين نتيجة لارتفاع مستوى البيليروبين في الدم  وهو مؤشر لقصور الكبد أو القناة الصفراوية. 

مسميات أخرى:

اليرقان – الصفار – اليرقان الوليدي أو الولادي – الاصفرار عند حديثي الولادة. 

ما هو اليرقان أو الاصفرار عند الأطفال؟ 

يرقان الأطفال هو تلوُّن بشرة وعين المولود الجديد باللون الأصفر وهو ما يحدث نتيجة لوجود فائض من البيليروبين في دم الطفل وهو عبارة عن صبغ أصفر ينتج من تكسير خلايا الدم الحمراء. 

واليرقان قد يصيب الأشخاص في مختلف الأعمار ولكنه أكثر انتشارا بين الأطفال حديثي الولادة وذلك بسبب عدم قدرة الكبد على التخلص من البيليروبين خاصة في الأيام الأولى بعد الولادة مما يؤدي إلى زيادة مستوى البيليروبين في الدم وأنسجة الجسم المختلفة مما يتسبب في اصفرارجلد الطفل وعينيه وأنسجته الأخرى. 

اليرقان عند الأطفال jaundice

أعراض اليرقان أو الاصفرار 

تتضمن أعراض الإصابة باليرقان أو الإصفرار نوعين هما كالآتي:

1- أعراض ناتجة عن ارتفاع مستوى البيليروبين في الدم وتشمل: 

  • ظهور اصفرار في بياض العين والجسم،ويمكن أن ينتشر في أجزاء الجسم.
  • براز شاحب اللون .
  • بول داكن.
  • حكة شديدة في الجلد .

اقرأ أيضًا مرض السكري عند الأطفال والمراهقين 

2-أعراض ناتجة عن انخفاض مستوى البيليروبين في الدم وتشمل:

  • التعب.
  • ألم في البطن.
  • فقدان الوزن بسرعة. 
  • القيء.
  • الحمى المتكررة. 
  • براز  شاحب اللون. 
  • بول داكن. 

وتظهر الأعراض على الأطفال حديثي الولادة خلال ٧٢ ساعة من الولادة لعدم قدرة الكبد على التخلص من البيليروبين. 

اقرأ أيضا. الحصبة واهم اعراضها ومضاعفاتها……..واهم 3 عوامل خطورة لها

أسباب اليرقان أو الاصفرار

أثناء فترة الحمل يقوم كبد الأم الحامل بالتخلص من البيليروبين الزائد في دم الطفل من خلال المشيمة. 

وبعد الولادة يقوم كبد الطفل الرضيع بهذا الدور ونلاحظ زيادة نسبة تحلل أو تكسير كرات الدم الحمراء عند  الأطفال حديثي الولادة عن نسبة التحلل عند البالغين، ويترتب على ذلك  يكون إنتاج البيليروبين لديهم أعلى مما يؤدي إلى زيادة وتراكم نسبة البيليروبين في الدم  بشكل كبير خاصة مع عدم اكتمال نمو ونضج الكبد وبذلك يكون الكبد غير قادر على التخلص من الزيادة المتراكمة  من البيليروبين في الدم مما يؤدى إلى ظهور اصفرار على جلد الطفل. 

أنواع اليرقان عند الأطفال:

يوجد ثلاثة أنواع رئيسية من اليرقان وهي كالآتي:

1. اليرقان في الخلايا الكبدية:

 يحدث نتيجة وجود قصور في وظائف الكبد أو بعض الأمراض التي  تصيب الخلايا الكبدية.

2. اليرقان الانحلالي:

 يحدث نتيجة انحلال كريات الدم الحمراء أو نقص في عدد  خلايا الدم الحمراء والذي يؤدي إلى زيادة إنتاج البيليروبين.

اقرأ أيضا  ارتفاع ضغط الدم 

3. اليرقان الانسدادي:

يحدث نتيجة انسداد القناة الصفراوية مما يؤدي إلى تراكم البيليروبين في الكبد. 

نسبة الاصفرار عند المواليد:

 نسبة البيليروبين الطبيعية في الدم أقل من 1 ملليغرام/ ديسيلتر، وتزداد هذه النسبة للأطفال حديثي الولادة خلال  يوم أو يومين من الولادة. 

حيث يشخص  اليرقان أو الاصفرار  عند حديثي الولادة عندما تزداد مستويات البيليروبين عن 5 ملليغرام/ ديسيلتر.

كيف يتم قياس نسبة الاصفرار عند الأطفال؟ 

يتم قياس نسبة البيليروبين بطريقتين هما:

1- تحليل الدم: عن طريق أخذ عينة من كعب قدم الطفل وهي طريقة مؤلمة للطفل وقياس نسبة البيليروبين بها. 

2- جهاز مقياس البيليروبين: وهو جهاز يقيس مستوى البيليروبين في الدم بدون إبر أو ألم عن طريق تسليط الضوء على جلد الطفل وقياس مستوى البيليروبين عن طريق انعكاس الضوء وامتصاصه. 

متى يجب التوجه إلى الطبيب؟ 

يجب فحص الطفل في الفترة ما بين اليوم الثالث إلى السابع بعد الولادة سواء في المنزل أوأثناء التواجد في المستشفى. 

وهناك بعض العلامات التي تشير  إلى الإصابة الشديدة باليرقان مثل:

  • ظهور اصفرار في جلد الطفل في منطقة البطن أو الذراعين أو الساقين وبصورة كبيرة في بياض العين. 
  • رفض الرضاعة. 
  • البكاء المتواصل وبصوت عالٍ. 
  •  ظهور الإعياء والخمول على الطفل. 
  •  أي علامات أو أعراض أخرى تدعو للقلق. 

في هذه الحالات يجب التوجه فورًا لزيارة الطبيب وفحص الطفل. 

طرق الوقاية من اليرقان:

أفضل وسيلة للوقاية لليرقان هي التغذية الكافية حيث يجب تناول الطفل الرضيع من 8 – 12 رضعة يوميًا  في حالة الرضاعة الطبيعية خلال الأيام  الأولى. 

وفي حالة الرضاعة الصناعية يجب تناول من 30 – 60 ملليلتر من الحليب الصناعي كل ساعتين إلى ثلاث ساعات في الأسبوع الأول.

اقرأ أيضًا تقوية مناعة الاطفال…ادعم مناعة طفلك بالتغذية الصحيحة

طرق علاج اليرقان:

في الغالب لا يحتاج اليرقان الخفيف إلى علاج ويختفي  تلقائيا خلال أسبوع أو أسبوعين. 

أما بالنسبة لليرقان المعتدل أو الشديد قد يحتاج الطفل إلى العلاج أو البقاء   لفترة في حضانة الأطفال حديثي الولادة في المستشفيات. 

يشمل علاج خفض مستوى البيليروبين في دم الطفل ما يأتي:

١. تغذية سليمة: بالرضاعة أو بتناول المكملات لمنع فقدان الوزن. 

2. العلاج بالضوء: ويتم وضع  الطفل  تحت مصباح خاص ينبعث منه ضوء ذات الطيف الأزرق والأخضر حيث يقوم الضوء بتغيير شكل وبنية جزيئات البيليروبين بطريقة يمكن إفرازها في البول والبراز.

وأثناء العلاج يكون الطفل مجردا من الملابس ويرتدي فقط حفاضة وواقيا  للعين.

3. تبادل نقل الدم:

في بعض الحالات النادرة لا يستجيب اليرقان الشديد للعلاج  وفي هذه الحالة يحتاج الطفل إلى تبادل نقل الدم ويتضمن ذلك سحب كميات صغيرة من الدم بشكل متكرر واستبدالها بدم المتبرع، وبالتالي يتم تخفيف  نسبة البيليروبين والأجسام المضادة للأم ويتم ذلك  في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة.

References

1.https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/infant-jaundice/diagnosis-treatment/drc-20373870

2.https://www.healthline.com/health/newborn-jaundice

3.https://www.medicalnewstoday.com/articles/165749#symptoms

4.https://www.msdmanuals.com/home/children-s-health-issues/gastrointestinal-gi-and-liver-problems-in-newborns/jaundice-in-the-newborn

5.https://www.betterhealth.vic.gov.au/health/healthyliving/jaundice-in-babies#symptoms-of-jaundice-in-babies

6.https://kidshealth.org/en/parents/jaundice.html

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق