الصحة والجمال

النياسيناميد 

ماهي فوائد النياسيناميد للبشرة؟ وما هي أهم مشاكل البشرة التي يتم علاجها عن طريق استخدام النياسيناميد ؟ 

وهل يوجد فرق بين النياسيناميد والنياسين؟

كل هذا وأكثر يتناوله هذا المقال.

ما هو النياسيناميد 

يُعد أحد أفراد مجموعة فيتامين ب3، وهو أحد الفيتامينات المهمة لصحة الشعر والجلد والجهاز العصبي، وله دور هام في الحفاظ على صحة الخلايا حيث يقوم بتحويل الدهون والسكريات إلى طاقة. 

فوائد النياسيناميد للبشرة

يلعب دوراً مهماً في مشاكل البشرة سواء كانت البشرة دهنية معرضة للحبوب أو بشرة جافة حيث يساهم في بناء بروتينات الجلد وحبس الرطوبة لمنع الأضرار البيئية الملحقة للبشرة ومن أهم هذه الفوائد:

  1. إعادة بناء طبقة الحماية الخارجية للبشرة: حيث يساعد في بناء الكيراتين وهو أهم بروتينات الجلد ويعتبر ذلك نوعا من أنواع الحماية للجلد فهو يحافظ على البشرة صحية ومتينة. 

2. تعزيز إنتاج السيراميدات: يساهم النياسيناميد في تعزيز إنتاج السيراميدات وهي الحاجز الدهني المكون للجلد الذي يلعب دوراً مهماً في الحفاظ على رطوبة الجلد ويفيد جميع أنواع البشرة خصوصاً البشرة الجافة المعرضة للإكزيما أو البشرة الناضجة. 

3. له خواص مضادة للالتهاب: حيث يعمل على تقليل الالتهاب والاحمرار الناتجين عن الإكزيما وحب الشباب وأمراض الجلد الالتهابية الأخرى مثل الوردية. 

4. معالجة حب الشباب: حيث يستخدم فموياً عند فشل المضاد الحيوي  لعلاج حب الشباب وهو في مراحل الالتهاب مثل الحطاطات والبثور وذلك لخواصه المضادة للالتهاب وبمتابعة الاستخدام نلاحظ تغيرا في ملمس الجلد واختفاء الحبوب. 

5. معالجة مشاكل البشرة الدهنية والمختلطة ومن أهم هذه المشاكل هي: 

  •  المشكلة الأولى هي ظهور المسام الواسعة فيعمل على تقليل حجم المسام وذلك لمحافظته على نعومة وترطيب الجلد. 
  •  المشكلة الثانية هي زيادة إفراز زيوت البشرة حيث يعمل النياسيناميد على تنظيم إفراز الدهون من الخلايا ومنعها من الزيادة المفرطة المسببة للمشاكل.  

6. التفتيح ومعالجة فرط تصبغات البشرة: وذلك عن طريق زيادة إفراز الكولاجين حيث أكدت بعض الأبحاث أن استخدام النياسيناميد بتركيز 5 بالمائة يعالج تصبغات البشرة والبقع الداكنة وتظهر النتائج بعد الاستخدام المستمر لمدة أربع أسابيع. 

7. محاربة شيخوخة البشرة وتجاعيدها حيث يعمل على إعادة بناء خلايا الجلد وحمايتها من التلف الذي تسببه أشعة الشمس، ومن المعروف أن من أسباب شيخوخة البشرة وظهور الخطوط الرفيعة في الوجه في سن مبكر هو تعرض البشرة لأشعة الشمس فوق البنفسجية التي تعمل على تلف خلايا الجلد وتكسير الكولاجين المسئول عن مرونة الجلد. 

8. الحماية من سرطان الجلد خاصة سرطان الجلد غير الميلانيني. 

9. الحماية من الإجهاد التأكسدي(Oxidative  stress ) حيث يساعد النياسيناميد على إعادة بناء خلايا البشرة وحمايتها من التأثر بالعوامل الخارجية مثل أشعة الشمس والتلوث. 

اقرأ أيضا: اسمرار البشرة و 4 طرق للوقاية منه

أين يوجد النياسيناميد 

يُعد فيتامين ب3 من المغذيات الدقيقة ( Micro nutrient ) التي لا يتم تصنيعها في الجسم ولا الاحتفاظ بها لقابلية ذوبانها في الماء وخروجها مع البول ولابد من الحصول عليه يومياً من الأطعمة والمكملات الغذائية ومن أهم هذه الأطعمة: 

  • الكبدة. 
  • صدور الفراخ. 
  • التونة. 
  • الأفوكادو. 
  • المشروم. 
  • البيض. 
  • الخضراوات الخضراء. 

كيفية استخدام النياسيناميد 

يتوفر النياسيناميد في عدة أشكال منها الفموي والموضعي مثل السيروم والكريم. 

  • وأشهرها في الاستخدام هو سيروم النياسيناميد ويمكن إضافة بعض المكونات الأخرى إلى السيروم لزيادة امتصاصه وفاعليته ومنها:
  • إضافة حمض الكوجيك عند الاستخدام الموضعي لعلاج فرط تصبغات البشرة والبقع الداكنة. 
  • إضافة حمض الهيالورونيك لزيادة نعومة وترطيب البشرة.
  • إضافة الريتنول مع النياسيناميد لعلاج حب الشباب

ويستخدم السيروم مرة مساء بعد تنظيف الوجه بالغسول وقبل وضع المرطب للحصول على أفضل نتائج.

  • بعض الإضافات للهيئات الفموية منها الزنك وحمض الفوليك والنحاس لعلاج حب الشباب.  

أضرار النياسيناميد 

  • يُعد استخدام النياسيناميد آمنا بشكل كبير سواء اُستخدم بالهيئة الفموية أو الموضعية، ولكن قد يسبب تهيجا للبشرة وحدوث التهاب واحمرار وحكة عند استخدامه بتركيزات عالية تتحسس منها البشرة. 
  • يلحق الجهاز الهضمي بعض المشاكل الطفيفة بسبب استخدامه فموياً ومنها: الإسهال وزيادة إفراز الحمض ويتسبب أيضاً في حدوث دوار وصداع. 

النياسيناميد والنياسين

  • على الرغم من وجود تشابه في التسمية إلا أنهم نوعان مختلفان من فيتامين ب3، ويتم الحصول على النياسيناميد من النياسين داخل الجسم عند تناوله بمعدل أكبر من المسموح به، ويتم الحصول عليه أيضاً من الحمض الأميني التريبتوفان ( Tryptophan ). 
  • يُفضل استخدام النياسيناميد عن النياسين في علاج نقص فيتامين ب3 أو ما يُعرف باسم البلاجرا وذلك لأن النياسيناميد لا يسبب احمرارا وتوهجا على عكس النياسين، والبلاجرا هو أحد الأمراض الناتجة عن سوء التغذية ويتميز هذا المرض ببعض الأعراض منها: التهاب الجلد واحمراره وتشققه والإسهال والصداع والإرهاق وقد يؤدي إلى الاكتئاب

اقرأ أيضا: عشبة القديسين علاج الاكتئاب و 5 فوائد أخرى

  • لا يُستخدم النياسيناميد في علاج ارتفاع الكوليسترول في الدم على عكس النياسين. 

النياسيناميد للحامل 

يُعد من الفيتامينات الآمنة في الحمل والرضاعة وذلك لأهميته في عمليات أيض الدهون وتحويلها إلى طاقة، ويعتبر نقص فيتامين ب3 أمر غير شائع إلا في حالات سوء التغذية والمجاعات، ولابد على الأم التغذية السليمة أثناء فترة الحمل والرضاعة. 

Sources

1-https://www.webmd.com/beauty/what-to-know-about-niacinamide-skin-care

2-https://www.healthline.com/health/beauty-skin-care/niacinamide

3-https://www.medicalnewstoday.com/articles/niacinamide-and-retinol

4-https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-1534/niacinamide

5-https://www.drugs.com/pregnancy/niacinamide.html#ref_breastfeeding

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق