كل المقالات

 هل يمكن أن يؤدي النوم الكثير إلى أضرار؟ إليك أشهر 6 أضرار للنوم الكثير منها أمراض القلب

هل مرت عليك فترة كنت تعاني من النوم الكثير والنعاس المفرط، هل تساءلت عن السبب؟ هل شغلت هذه المشكلة حيزا من تفكيرك، في هذا المقال سنناقش أسباب كثرة النوم، هل يمكن أن يكون عرض لمرض، هل له أضرار؟..

اقرأ أيضا: هل الشخير ظاهرة طبيعية؟ وما أهم أسبابه؟

ما هو النوم الكثير؟

يختلف مقدار النوم الذي تحتاجه باختلاف عدة عوامل، فهو يعتمد ذلك على:

  •  عمرك.
  • مستوى نشاطك.
  •  صحتك العامة .
  • عادات وأسلوب حياتك. 

كذلك قد تلاحظ أن هناك فترات قد تحتاج إلى قدر متزايد من النوم مثل فترات التوتر أو المرض.
على الرغم من أن احتياجات النوم تختلف بمرور الوقت ومن شخص لآخر، إلا أن الخبراء يوصون عادةً أن ينام البالغون ما بين سبع إلى تسع ساعات كل ليلة.
إذا كنت تحتاج بانتظام إلى أكثر من 8 أو 9 ساعات من النوم كل ليلة لتشعر بالراحة، فقد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة.

اقرأ أيضا: صعوبة النوم و20 نصيحة للحصول على نوم أفضل

ما هي اسباب النوم الكثير؟

هناك عدة أسباب تقلل من جودة النوم؛ مما يؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق حتى بعد قضاء 8 ساعات في السرير! منها:

توقف التنفس أثناء النوم (انقطاع النفس النومي sleep apnea)

النوم الكثير

انقطاع النفس النومي هو اضطراب يسبب توقفًا قصيرًا في التنفس أثناء النوم؛ مما يجعل النوم غير مريح ويسبب النعاس في اليوم التالي.
ما هي أعراض انقطاع التنفس أثناء النوم؟

  • الشخير بصوت عال.
  • التهاب الحلق والصداع عند الاستيقاظ.
  • مشاكل الانتباه.

يمكن أن يساهم انقطاع النفس النومي أيضًا في: ارتفاع ضغط الدم، ومشاكل القلب الأخرى، بالإضافة إلى مرض السكري من النوع 2، والسمنة.

اقرأ أيضا: ضيق التنفس عند النوم

متلازمة تململ الساقين (RLS)

قد تكون مستلقيًا بسلام عندما تبدأ في الشعور بالخفقان أو الحكة في ساقيك والتي تتحسن فقط عندما تنهض وتمشي. تجعل متلازمة تململ الساق النوم صعبا، مما يؤدي إلى النوم الكثير في اليوم التالي.
ليس من الواضح ما الذي يسبب متلازمة تململ الساق، قد يكون السبب وراثيا، ولكن بعض الأبحاث تشير أن انخفاض الحديد قد يكون السبب.

صرير الأسنان أثناء النوم

 يحدث تطابق أو طحن للأسنان أثناء النوم بدون وعي، مما قد يسبب نوما غير مريح، وبالتالي الشعور بالنعاس. 

اقرأ أيضا: ألم عصب الأسنان والتهاب اللثة الأسباب وطرق العلاج

الآثار الجانبية للدواء

بعض الأدوية تسبب النعاس كأعراض جانبية، مثل:

  • بعض الأدوية التي تعالج ارتفاع ضغط الدم.
  • مضادات الاكتئاب.
  • الأدوية التي تعالج احتقان الأنف (مضادات الهيستامين).
  • الأدوية التي تعالج الغثيان والقيء.
  • مضادات الذهان.
  • الأدوية التي تعالج القلق.

إذا كنت تعتقد أن الأدوية الموصوفة لك تجعلك تشعر بالنعاس والحاجة إلى النوم الكثير، فتحدث مع طبيبك قبل أن تتوقف عن تناولها.

هناك حالات لا تؤثر بشكل كبير على جودة نومك، ولكنها تزيد من كمية النوم التي تحتاجها، وتشمل:

الخدار (النوم القهري)

 هو اضطراب نوم مزمن يتميز بإصابة المريض بالنعاس الشديد أثناء النهار ونوبات النوم المفاجئة، قد ينام الأشخاص المصابون بالخدار في منتصف محادثة أو أثناء تناول وجبة.

متلازمة تأخر مرحلة النوم

هي اضطراب يتأخر فيه نوم الشخص لمدة ساعتين أو أكثر عن موعد النوم المعتاد أو المقبول، مما يجعل من الصعب الاستيقاظ في الصباح.

فرط النوم مجهول السبب

إذا لم تتمكن من تحديد سبب النوم الكثير، فقد تكون مصابًا بفرط النوم مجهول السبب (IH)، وهو اضطراب نوم عصبي مزمن؛ يسبب النعاس المفرط على الرغم من النوم لفترات طويلة أو كافية.
يكافح الأشخاص المصابون بـ IH للاستيقاظ على الرغم من ضبط المنبهات المتعددة، وقد يواجهون صعوبة في النهوض من السرير.

إذا كنت قد استبعدت هذه الحالات وما زلت تضغط على زر الغفوة بعد 9 ساعات تحت الغطاء، فقد يكون هذا دليلًا على أن لديك حالة طبية أساسية مثل أمراض القلب أو السكري أو الاكتئاب.

اضرار النوم الكثير

قد يؤدي فرط النوم إلى مشاكل صحية، تعرف على 6 منها..

1. داء السكري

 أظهرت الدراسات أن النوم لفترات طويلة جدًا أو لا يكفي كل ليلة يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري.

2. البدانة

قد يؤدي النوم الكثير أو القليل جدًا إلى زيادة الوزن؛ أظهرت إحدى الدراسات الحديثة أن الأشخاص الذين ينامون لمدة تسع أو عشر ساعات كل ليلة كانوا أكثر عرضة بنسبة 21٪ للإصابة بالسمنة على مدى ست سنوات من الأشخاص الذين ينامون ما بين سبع وثماني ساعات.

3. الصداع

بالنسبة لبعض الأشخاص المعرضين للصداع، فإن النوم لفترة أطول من المعتاد في عطلة نهاية الأسبوع أو الإجازة يمكن أن يسبب آلامًا في الرأس.
يعتقد الباحثون أن هذا يرجع إلى تأثير النوم الكثير على بعض الناقلات العصبية في الدماغ.

4. ألم في الظهر

أحيانا يكون النوم حلا لآلام الظهر، إلا أن كثرة النوم قد يؤدي إلى آلام الظهر.

5. الاكتئاب

على الرغم من ارتباط الأرق بالاكتئاب أكثر من النوم الكثير، إلا أن ما يقرب من 15٪ من المصابين بالاكتئاب ينامون كثيرًا؛ وهذا بدوره قد يجعل اكتئابهم أسوأ، ذلك لأن عادات النوم المنتظمة مهمة لعملية التعافي.

6.أمراض القلب

لم يحدد الباحثون بعد سببًا للعلاقة بين النوم الكثير وأمراض القلب، ولكن أظهرت دراسة أن المشاركين الذين ناموا 9 إلى 11 ساعة كل ليلة كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 38% مقارنة بالمشاركين الذين ناموا 8 ساعات.

هل هذا يعني أن النوم لفترات طويلة سيجعلك مريضا؟ ليس بالضرورة، هل النوم لفترات طويلة يساهم في الإصابة بالمرض، أم أنه علامة على وجود حالة مرضية؟
في كلتا الحالتين، إذا وجدت نفسك دائمًا تغفو أو تبحث عن الغفوة التالية، فقد يكون الوقت قد حان لرؤية طبيبك.

هل يمكن علاج مشكلة النوم الكثير؟

مفتاح التغلب على النوم المفرط هو تحديد السبب، إذ يختلف العلاج اختلافًا كبيرًا اعتمادًا على السبب.

توقف التنفس أثناء النوم

أحد العلاجات الأكثر شيوعًا هو الضغط الإيجابي المستمر للمجرى الهوائي (CPAP)، يستخدم هذا العلاج آلة صغيرة بجانب السرير تضخ الهواء من خلال خرطوم مرن إلى قناع يتم ارتداؤه على الأنف والفم، وبالتالي تحسين جودة النوم والتغلب على النوم الكثير.

متلازمة تململ الساقين

يمكن أحيانًا التحكم في متلازمة تململ الساق (RLS) من خلال تغيير نمط الحياة، فقد يساعد مثلا:

  •  تدليك الساق.
  • الحمام الدافئ قبل النوم.
  •  ممارسة الرياضة.

قد يوصي الطبيب بمكملات الحديد إذا ظهر أن مستويات الحديد لديك منخفضة، أو قد يصف أيضًا أدوية للسيطرة على أعراض متلازمة تململ الساق (RLS).

حالة الخدار

يمكن علاج أعراض الخدار ببعض التعديلات على نمط الحياة، قد تساعد القيلولة القصيرة المجدولة، يوصى أيضًا بالالتزام بجدول منتظم للنوم كل ليلة، تتضمن النصائح الأخرى ما يلي:

  • ممارسة الرياضة اليومية.
  • تجنب الكافيين قبل النوم.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الاسترخاء قبل النوم.

كل هذه الأشياء يمكن أن تساعدك على النوم بشكل أفضل في الليل، مما يساعد في تقليل النوم الكثير.

الاكتئاب

قد تكون قادرًا على تخفيف الاكتئاب من خلال العلاج بالتحدث مع متخصص وإجراء بعض التغييرات في نمط الحياة؛ مثل ممارسة الرياضة بشكل أكبر، والحد من تناول الكحول، وتناول نظام غذائي مغذي، وإدارة التوتر؛ مما يحسن جودة النوم.

فرط النوم مجهول السبب

نظرًا لأن سبب النوم الكثير مجهول السبب غير معروف؛ فإن العلاج يركز على تخفيف الأعراض.

الخلاصة

الحصول على قسط كافٍ من النوم أمر بالغ الأهمية لصحة جيدة، إذا تمكن الطبيب من تحديد سبب النوم الكثير لديك ووصف لك العلاج المناسب، فيجب أن تجد نفسك أكثر نشاطًا وبقدرة أفضل على التركيز خلال اليوم.
إذا لاحظت مؤخرا نومك الكثير أو الإحساس الدائم بالنعاس؛ فبادر بالذهاب للطبيب، ولا تتعايش مع الشعور بالتعب كل يوم، في الوقت الذي قد يكون لديك حالة يمكن علاجها بسهولة وأمان.

المصادر

https://www.healthline.com/health/excessive-sleepiness

https://www.sleepfoundation.org/excessive-sleepiness

https://www.hopkinsmedicine.org/health/wellness-and-prevention/oversleeping-bad-for-your-health

https://www.webmd.com/sleep-disorders/physical-side-effects-oversleeping

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق