الأمراض

النوبة القلبية ..أعراضها و 5 أسباب تؤدي إلى الإصابة

ما هي النوبة القلبية؟

تحدث النوبة القلبية عندما ينخفض تدفق الدم بشدة للقلب أو يُسد. يحدث الانسداد غالبًا بسبب تراكم الدهون والكوليسترول ومواد أخرى فى الشرايين التاجية وهي الأوعية الدموية التي تغذي عضلة القلب. تسمى الرواسب الدهنية المحتوية على الكوليسترول لويحات. تسمى عملية تراكم الترسبات بتصلب الشرايين.

في بعض الأحيان يمكن أن تتمزق اللويحة وتشكل جلطة تمنع تدفق الدم. يمكن أن يؤدي نقص تدفق الدم للقلب إلى تدمير أو تلف جزء من عضلة القلب. تسمى النوبة القلبية أيضًا باحتشاء عضلة القلب.

في الماضي كانت غالبًا تنتهي بالموت، ولكن اليوم فكثير ممن يتعرضون لنوبات قلبية بسبب التشخيص المبكر والعلاج الفعال يبقون على قيد الحياة.

النوبة القلبية
النوبة القلبية

اعراض النوبة القلبية

يمكن أن تشمل الأعراض العامة:

  • ألم في الصدر أو عدم راحة.
  • ضيق في التنفس.
  • ألم في الذراع أو الكتف أو الرقبة.
  • غثيان.
  • دوار أو دوخة.
  • إعياء.
  • آلام الجزء العلوي من الجسم.
  • صعوبة في التنفس.

وقفًا لجمعية القلب الأمريكية AHA فإن النساء أكثر عرضة إلى حد ما من الرجال للإصابة باعراض النوبة القلبية التالية:

  • ضيق في التنفس.
  • الغثيان والقيء.
  • ألم في أعلى الظهر أو الفك.
  • الدوار والدوخة.
  • التعب الشديد.

يمكن أن تقلل مستويات هرمون الإستروجين المرتفعة من خطر الإصابة بالنوبة القلبية. ونتيجة لذلك، فإن النساء أكثر عرضة لخطر الإصابة بالنوبات القلبية بعد انقطاع الطمث مقارنةً بما كانت عليه قبل انقطاع الطمث.

ومع ذلك فإن النساء أكثر عرضة لخطر التشخيص المتأخر وقلة العلاج، لأن غالبًا تميل النساء إلى الانتظار لفترة أطول للذهاب إلى الطبيب بعد تعرضهن لأعراض النوبة القلبية. وجد الباحثون أيضًا أن النساء تميل إلى المعاناة من تأخيرات أكبر في تلقي العلاج في حالات الطوارئ. 

قد تختلف أعراض النوبة القلبية لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري، حيث أظهرت الأبحاث أن مرضى السكري أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية الصامتة مقارنةً بالأشخاص غير المصابين بمرض السكري. وسبب عدم شعور مرضى السكري بأعراض النوبة القلبية وخاصة الألم في الصدر هو أن تطور الاعتلال العصبي – وهو نوع من تلف الأعصاب يعد من المضاعفات الشائعة لمرض السكري – قد يتداخل مع القدرة على الشعور بألم الصدر الناجم عن النوبة القلبية. 

يعاني ما يقرب من 55% من مرضى السكري من مرض الشريان التاجي. يعد ضعف تدفق الدم في الشرايين التاجية أحد عوامل الخطر الرئيسية لنوبة قلبية. وبسبب هذا الخطر من المهم أن يحافظ مرضى السكري على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة، ومن المهم أيضًا أن يخضعوا لفحوصات دم بصورة مستمرة للتحقق من مستويات الكوليسترول، وأن يتابعوا مع الطبيب الخاص بهم للسيطرة على مرض السكري.

اقرأ أيضا:  قصور القلب heart failure ..أعراضه وأسبابه وطرق العلاج المختلفة

اسباب النوبة القلبية

يعد السبب الرئيسي للنوبات القلبية هو مرض الشريان التاجي. في مرض الشريان التاجي، يُسد واحد أو أكثر من شرايين القلب (الشريان التاجي). يحدث هذا بسبب الترسبات المحتوية على الكوليسترول والتي تسمى اللويحات. يمكن أن تضيق اللويحات الشرايين مما قد يسبب قلة تدفق الدم إلى القلب. إذا انفتحت اللويحات فقد يتسبب في حدوث جلطة دموية في القلب. يُعرف أيضًا التراكم العام للويحات في الشرايين بتصلب الشرايين.

تشمل الأسباب الأخرى للنوبات القلبية ما يلي:

  • الأوعية الدموية الممزقة.
  • تشنجات الأوعية الدموية.
  • تعاطي المخدرات.
  • نقص الأكسجين في الدم.

انواع النوبة القلبية

هناك نوعان رئيسيان من النوبات القلبية:

  • النوع الأول: حيث تتمزق اللويحات الموجودة على الجدار الداخلي للشريان وهي الكوليسترول والمواد الأخرى في مجرى الدم. يمكن أن يشكل هذا بعد ذلك جلطة دموية ويُسد الشريان.
  • النوع الثاني: وهنا لا يتلقى القلب الكمية المناسبة من الأكسجين التي يحتاجها القلب، ولكن لا يوجد انسداد في الشرايين.

اقرأ أيضاً: العيوب الخلقية الأسباب والعلاج وهل يمكن منع حدوثها؟

عوامل الخطر للإصابة بالنوبة القلبية

تعد عوامل الخطر للإصابة بالنوبة القلبية التالي:

  •  السن: الرجال الذين يبلغون من العمر 45 عامًا أو أكثر والنساء الذين يبلغون من العمر 55 عامًا وأكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية أكثر من الرجال والنساء الأصغر سنًا.
  • تعاطي التبغ: وهذا يشمل التدخين والتعرض طويل الأمد للتدخين السلبي.
  • الذكور أكثر من الإناث.
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول.
  • ارتفاع ضغط الدم: مع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تلف الشرايين المؤدية إلى القلب. ارتفاع ضغط الدم الذي يحدث مع حالات أخرى، مثل السمنة أو ارتفاع الكوليسترول أو مرض السكري، يزيد من خطر الإصابة أكثر.
  • السمنة.
  • مرض السكري: يرتفع سكر الدم عندما لا ينتج الجسم هرمونًا يسمى الأنسولين أو لا يستطيع استخدامه بشكل صحيح. يزيد ارتفاع نسبة السكر في الدم من خطر الإصابة بنوبة قلبية.
  • اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة المصنعة والدهون المضافة والسكريات والملح.
  • مستويات نشاط منخفضة.
  •  العوامل الوراثية والتاريخ العائلي.
  • تناول المخدرات: الكوكايين والأمفيتامينات منبهات. يمكن أن تؤدي إلى حدوث تشنج في الشريان التاجي يمكن أن يسبب نوبة قلبية.
  • تناول كميات كبيرة من الكحول.
  • تاريخ من تسمم الحمل: تسبب هذه الحالة ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل. يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • مستويات عالية من التوتر: قد يزيد الضغط العاطفي، مثل الغضب الشديد، من خطر الإصابة بنوبة قلبية. 
  • حالة من أمراض المناعة الذاتية: يمكن أن تؤدي الإصابة بحالة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة إلى زيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية.

اقرأ أيضا: الاكتئاب المبتسم..أحد أهم اسباب انتحار المراهقين

علاج النوبة القلبية

تعد النوبة القلبية حالة طارئة. وعند وصول الطوارئ سيتولون رعاية الشخص. سيحاول الفريق تثبيت حالة الشخص، بما في ذلك توفير الأكسجين.

في المستشفى، سيقوم فريق طبي بإجراء الاختبارات وتقديم العلاج المناسب.

يمكن أن تساعد العديد من الأساليب، ولكن هناك ثلاثة خيارات شائعة هي:

  • الأدوية بما في ذلك تلك التي تحتوي على مواد مذيبة لجلطات الدم.
  • التدخل التاجي عن طريق الجلد، طريقة ميكانيكية لاستعادة تدفق الدم إلى أي نسيج تالف.
  • تطعيم مجازة الشريان التاجي، المعروف باسم مجازة القلب، يحول الدم حول المناطق التالفة من الشرايين لتحسين تدفق الدم.

اقرأ أيضا: حقن الساكسيندا لإنقاص الوزن خلال 16 أسبوع saxenda pen

مضاعفات النوبة القلبية

 يعاني بعض الأشخاص من مضاعفات النوبة القلبية بعد التعرض لها، وتعتمد شدة المضاعفات على شدة الإصابة نفسها وقد تشمل الآتي:

  • الاكتئاب: هذا شائع بعد الإصابة بنوبة قلبية، ولكن يمكن أن يساعد التعامل مع الأحباء ومجموعات الدعم.
  • عدم انتظام ضربات القلب: ينبض القلب بسرعة كبيرة أو ببطء شديد.
  • تورم: تتراكم السوائل وتسبب اتنفاخًا في الكاحلين والقدمين.
  • تمدد الأوعية الدموية:  يتراكم النسيج الندبي على جدار القلب التالف، مما يؤدي إلى ترقق عضلة القلب وتمددها، مما يؤدي في النهاية إلى تكوين كيس. يمكن أن يؤدي هذا أيضًا إلى حدوث جلطات دموية.
  • الذبحة الصدرية: وصول الأكسجين غير الكافي إلى القلب، مما يؤدي إلى حدوث ألمًا في الصدر.
  • فشل القلب: لم يعد القلب قادرًا على ضخ الدم بشكل فعال، مما يؤدي إلى الإرهاق وصعوبة التنفس والتورم.
  • تمزق عضلة القلب: هو تمزق في جزء من القلب نتيجة تلف ناتج عن نوبة قلبية.

يمكن أن يساعد العلاج والمراقبة المستمران في تقليل مخاطر هذه المضاعفات.  

اقرأ أيضا: الإمساك ، الاعراض، والاسباب، وطرق العلاج المنزلية والدوائية

Resources

1-https://www.healthline.com/health/heart-attack#symptoms 

2-https://www.medicalnewstoday.com/articles/151444

3-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/heart-attack/symptoms-causes/syc-20373106

4-https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/16818-heart-attack-myocardial-infarction#diagnosis-and-tests

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق