الأمراض

النكاف (Mumps)

النكاف هو مرض فيروسي شديد العدوى يصيب الغدد النكفية اللعابية المسؤولة عن إفراز اللعاب  حيث توجد ثلاث مجموعات من الغدد اللعابية على كل جانب من الوجه خلف الأذن وتحتها، ويعد  تورم الغدد اللعابية من الأعراض المميزة للنكاف  والذي يصيب الأطفال بشكل أكثر شيوعاً من الكبار(1). 

وفي هذا المقال سوف نتناول أسباب النكاف، وكيفية حدوثه، وأعراض النكاف، ومضاعفات النكاف، وتشخيص النكاف، وعلاج النكاف، وطرق الوقاية.

أسباب النكاف وكيفية حدوثه 

تحدث العدوى نتيجة الإصابة بفيروس النكاف (Mumps virus)، وهو أشهر الفيروسات التي تنتمي لعائلة فيروسات  الباراميكسو التي تسبب النكاف حيث تنتقل العدوى من شخص لآخر عن طريق اللعاب، أو الإفرازات الأنفية، أو الاتصال الشخصي المباشر وجها لوجه، أو من خلال السعال، أو العطس، أو عن طريق مشاركة أواني الطعام، أو الأكواب، أو التقبيل مع شخص مصاب بالنكاف، أو من خلال ملامسة أي سطح ملوث بفيروس النكاف(2)،(3)،(4).

النكاف (Mumps)

أعراض النكاف

غالباً ماتكون الأعراض عابرة وخفيفة فحوالي 20 في المائة من المصابين بالفيروس لا يعانون من أي أعراض على الإطلاق ولكن عادة ما تظهر أعراض النكاف بعد 2-3 أسابيع من إصابة المريض. ففي البداية ستظهر أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا والتي تتضمن ما يلي:

  •   آلام الجسم.
  •   صداع الرأس.
  •   فقدان الشهية والغثيان.
  •   التعب العام.
  •   حمى. 
  • انتفاخ الخدين نتيجة وجود ألم وتورم في الغدد النكفية والذي يمثل العَرَض الرئيسي.
  • بعض الأعراض الأخرى المصاحبة  للعدوى والتي قد تشمل:
  • ألم في جوانب الوجه حيث ينتفخ  ويصبح وجه المريض أشبه بوجه الهامستر.
  • الشعور بألم عند البلع.
  • صعوبة في البلع.
  • حمى.
  • جفاف الفم.
  •  ألم في المفاصل.
  • نادرًا ما يصاب البالغون بالنكاف. في هذه الحالات، تكون الأعراض متشابهة بشكل عام، ولكن في بعض الأحيان تكون أسوأ قليلاً وتكون المضاعفات أكثر احتمالاً للحدوث(5).

مضاعفات النكاف

تكون المضاعفات أكثر شيوعًا عند البالغين منها عند الأطفال، والتي تتضمن ما يلي (6):

  • التهاب وتورم الخصيتين حيث تنتفخ الخصيتين وتصبح مؤلمة، وهذا يحدث لواحد من كل خمسة ذكور مصابين بالنكاف، ويزول التورم عادة في غضون أسبوع واحد ونادرًا ما يؤدي هذا إلى العقم.
  • التهاب المبيضين  حيث تنتفخ المبايض وتكون مؤلمة، ويحدث هذا في 1 من كل 20 أنثى بالغة، ولكن سرعان ما يزول ويختفي لأن الجهاز المناعي يقاوم الفيروس، ونادرًا ما يؤدي هذا إلى العقم.
  •   التهاب السحايا الفيروسي – وهو أحد أندر المضاعفات الشائعة الذي يحدث عندما ينتشر الفيروس عبر مجرى الدم ويصيب الجهاز العصبي المركزي للجسم (الدماغ والنخاع الشوكي).
  •   التهاب البنكرياس – سيشعر المصاب بألم في الجزء العلوي من البطن. يحدث هذا في حالة واحدة من بين 20 حالة وعادة ما يكون خفيفًا.
  •  إذا أصيبت المرأة الحامل بالنكاف في أول 12 إلى 16 أسبوعًا من الحمل، فستكون أكثر عرضة للإجهاض بشكل طفيف.
  • وهناك بعض  المضاعفات النادرة للنكاف والتي تشمل ما يلي:
  •    التهاب الدماغ – يتضخم الدماغ مسبباً مشاكل عصبية. في بعض الحالات، يمكن أن يكون هذا مميتًا، ويؤثر على حالة واحدة فقط من بين كل 6000 حالة.
  •     فقدان السمع – هذا هو أندر المضاعفات التي تصيب 1 فقط من كل 15000 حالة.
  • على الرغم من ندرة بعض هذه المضاعفات، إلا أنه قد يتطلب المشورة الطبية أو المساعدة إذا اشتبه الفرد في أنهم أو طفلهم قد يصابون بها(6).

تشخيص النكاف 

يتم تشخيص النكاف بناءً على الأعراض الظاهرة على الشخص المصاب، وخاصة تورم الرقبة ومنطقة أسفل الوجه والتي تعد إحدى العلامات المميزة لعدوى النكاف.

بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض الاختبارات مثل اختبارات الدم التي يمكن أن تساعد في تأكيد التشخيص،  وأيضا يمكن أن تكشف عينات اللعاب أو الخلايا المأخوذة من داخل فم المصاب  على وجود الفيروس أو الخلايا المناعية التي تقاومه (8).

علاج النكاف 

يعمل علاج النكاف على تخفيف الأعراض حتى يقاوم جهاز المناعة في الجسم العدوى، ولا يوجد حاليًا أي أدوية لعلاج فيروس النكاف، فعادة ما تمر العدوى في غضون أسبوع أو أسبوعين، وفي خلال  ذلك قد تساعدك الإرشادات التالية في تخفيف حدة الأعراض (7).

  •  أخذ قسطًا كافيًا من الراحة في الفراش حتى تختفي الأعراض.
  • تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصف الطبيب، مثل الإيبوبروفين أو الباراسيتامول.
  • لا ينبغي إعطاء الأسبرين للأطفال الذين تبلغ أعمارهم 16 عامًا أوأقل تجنبًا لحدوث متلازمة راي (Reye’s Syndrome)، وهو مرض خطير يسبب فشل الكبد وتورم الدماغ حتى الموت (9).
  • شرب الكثير من السوائل، لكن تجنب المشروبات الحمضية مثل عصائر البرتقال والليمون لأنها يمكن أن تهيج الغدد النكفية، وعادة ما يكون الماء هو أفضل السوائل للشرب.
  • وضع كمادات  دافئًة أوباردًة على الغدد المتورمة للمساعدة في تقليل الألم.
  • تناول الأطعمة التي لا تتطلب الكثير من المضغ، مثل الحساء، والبطاطا المهروسة، والبيض المخفوق.
  • لا يمكن العلاج بالمضادات الحيوية حيث ينتج النكاف عن الإصابة بعدوى فيروسية بينما تعمل المضادات الحيوية فقط ضد الإصابة بعدوى بكتيرية (10).
  • إذا لم تتحسن الأعراض بعد 7 أيام، أو ساءت فجأة، فيستلزم  ذلك  استشارة الطبيب.

طرق الوقاية من النكاف 

  • يعد التحصين هو الطريقة الفعالة الوحيدة للوقاية  من النكاف حيث  يُعطى لقاح النكاف في شكل لقاح ثلاثي ضد فيروسات الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (MMR) فغالباً ما يتم تطعيم الأطفال بجرعة أولى  ضد النكاف بين 12و15 شهرًا ثم الجرعة الثانية بين سن 4 و6 سنوات(11)،(12).
  • هناك أيضا بعض النصائح والإرشادات التي يجب اتباعها للمساعدة من الوقاية من الإصابة بالنكاف والتي تشمل تجنب الاتصال المباشر أو التقبيل للشخص المصاب بالنكاف، وعدم مشاركة أواني الطعام والشراب مع الشخص المصاب، وتجنب استنشاق الرذاذ أو ملامسة أي سطح ملوث بالفيروس. 

References

  1.   https://www.healthline.com/health/mumps
  2.  https://www.nhs.uk/conditions/mumps/causes/
  3. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/mumps/symptoms-causes/syc-20375361
  4. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC6798733/
  5. https://www.medicalnewstoday.com/articles/224382#symptoms
  6. .https://www.medicalnewstoday.com/articles/224382#complications
  7. https://www.nhs.uk/conditions/mumps/treatment/.
  8. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/15007-mump
  9. https://www.verywellhealth.com/how-mumps-is-diagnosed-4163814
  10. https://kidshealth.org/en/parents/mumps.html
  11. https://www.ecdc.europa.eu/en/mumps/prevention-and-control
  12. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/15007-mumps

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق