كل المقالاتالأمراض

النخالية المبرقشة: كل ما تود معرفته عن الأسباب والأعراض وطرق العلاج

ما هي النخالية المبرقشة؟

تعد النخالية المبرقشة (Pityriasis versicolor) عدوى فطرية شائعة تتسبب في تغيّر لون الجلد ويطلق عليها أيضًا اسم السعفة المبرقشة (tinea versicolor).

يرجع سبب الإصابة إلى الفطريات الملاسيزية، وهي نوع من أنواع الفطريات المتواجدة على سطح الجلد، عادةً لا تسبب أي مشاكل صحية بل في الواقع تساعد العديد من الكائنات الحية الدقيقة مثل الفطريات الملاسيزية والتي تعيش في مجتمعات كبيرة على الجلد على حمايته من العدوى أو أي أمراض أخرى.

ولكن في بعض الأحيان، يمكن أن تخرج هذه الفطريات عن السيطرة وتؤثر على لون البشرة الطبيعي أو تعمل على حدوث تصبغات، وعندما يحدث ذلك تظهر بقع على الجلد أفتح أو أغمق من الجلد المحيط وتحدث تلك الحالة عندما تتسبب الفطريات في الإصابة بالعدوى وقمع الجهاز المناعي.

اقرأ أيضًا: الفقاع الشائع| pemphigus vulgaris..اسبابه واعراضه وطرق الوقاية منه

هل النخالية المبرقشة مرض معدي؟

النخالية المبرقشة ليست معدية أو ضارة ومعظم الناس يتعافون تمامًا بعد العلاج     

ولكن من الممكن أن تؤثر أحيانًا على أكثر من فرد واحد من العائلة.

ما مدى شيوع النخالية المبرقشة؟

تعد النخالية المبرقشة شائعة، ويصل معدل الإصابة إلى 1% من الأشخاص الذين يعيشون في المناخات المعتدلة نسبيًا، بينما يصل المعدل إلى 40% من الأشخاص الذين يعيشون في المناخات الاستوائية الرطبة.

تصيب النخالية المبرقشة غالبًا الشباب البالغين، وهي أكثر شيوعًا عند الرجال ولكن يمكن أن تؤثر على كل من الأطفال، والمراهقين، وكبار السن.

هل النخالية المبرقشة شائعة في الحمل؟

نعم، تعتبر النخالية المبرقشة أكثر شيوعًا أثناء الحمل وذلك بسبب التغيرات الهرمونية وضعف جهاز المناعة.

اقرأ أيضًا: فيوسيدين Fucidin ، دواعي الاستخدام و 4 من أشكاله الدوائية المختلفة

اسباب وعوامل خطر النخالية المبرقشة

تحدث النخالية المبرقشة عندما تنمو الملاسيزية بسرعة على سطح الجلد، الأطباء ليسوا متأكدين من سبب حدوث ذلك، ولكن هناك عوامل خطر تساعد على الإصابة بالعدوى ومنها الآتي:

  • الطقس الحار والرطب.
  • حول سن البلوغ عندما تكون الغدد الدهنية في البشرة أكثر نشاطًا.
  • التغيرات الهرمونية خاصةً عند النساء الحوامل.
  • ضعف جهاز المناعة وقد يحدث ذلك عند تناول أدوية مثل الكورتيكوستيرويدات أو إذا كان هناك مرض مزمن في الجسم مثل مرض السكري.

اعراض النخالية المبرقشة

  • تؤثر النخالية المبرقشة عادةً على الجذع، والرقبة، والذراعين، وتعد غير شائعة في أجزاء أخرى من الجسم. قد تكون البقع بنية، أو شاحبة أكثر من الجلد المحيط، أو وردية.
  • تعد البقع الشاحبة أكثر شيوعًا في البشرة الداكنة، ويُعرف هذا المظهر باسم النخالية المبرقشة ألبا، وتبدأ تلك البقع في بعض الأحيان في الظهور بنية اللون ومتقشرة ثم تختفي تدريجيًا وتصبح بيضاء غير متقشرة.
  • تعد النخالية المبرقشة عادةً بدون أعراض، ولكن في بعض الأحيان قد تصاحبها حكة خفيفة.
  • لا تميل البقع الشاحبة أو الداكنة الناتجة عن النخالية المبرقشة بشكل عام إلى أن تكون أكثر أو أقل عرضة لحروق الشمس من الجلد المحيط.
  • قد تتعايش النخالية المبرقشة الوردية مع التهاب الجلد الدهني seborrhoeic dermatitis حيث يرتبط كلاهما بفرط نمو الفطريات الملاسيزية.
  • تتشابه أعراض النخالية المبرقشة مع بعض مشاكل الجلد الأخرى بما في ذلك:
  • البهاق Vitiligo: مرض يفقد لون البشرة.
  • النخالية الوردية Pityriasis rosea: طفح جلدي يسبب ظهور بقع صغيرة على الجسم على شكل وردة.

اقرأ أيضًا: الندبات وأسبابها وطرق علاجها

ما الفرق بين النخالية المبرقشة والبهاق؟

هناك بعض الاختلافات ومنها:

  • البقع التي يسببها البهاق ناعمة، بينما البقع التي تسببها النخالية المبرقشة يمكن أن يكون لها نسيج متقشر.
  • يميل البهاق إلى التأثير على مناطق مختلفة من النخالية المبرقشة.
  • يعد البهاق ناتجًا عن مرض مناعي ذاتي، لكن العدوى الفطرية هي المتسببة في النخالية المبرقشة.

تشخيص النخالية المبرقشة

يقوم الطبيب المختص بتشخيص النخالية المبرقشة من خلال شكل الطفح الجلدي، ولكن هناك بعض الاختبارات التي تساعد في الكشف عن النخالية المبرقشة وتتضمن الآتي:

  • فحص مصباح الخشب (الضوء الأسود): يستخدم الطبيب الأشعة فوق البنفسجية والتي قد تجعل المناطق المصابة تظهر بلون برتقالي إذا كانت النخالية المبرقشة هي السبب.
  • الفحص المجهري باستخدام هيدروكسيد البوتاسيوم: يتم ذلك عن طريق إزالة خلايا من الجلد ونقعها في هيدروكسيد البوتاسيوم ثم يُنظر إليها تحت المجهر.
  • خزعة الجلد: يتم أخذ عينة من الجلد عن طريق كشط بعض الجلد والقشور من المنطقة المصابة ويتم النظر إليها تحت المجهر. أما بالنسبة للأطفال، قد يقوم الطبيب المختص بإزالة خلايا الجلد عن طريق لصق شريط شفاف أولاً بإحكام على المنطقة المصابة ثم إزالته، ويمكن بعد ذلك لصق العينة مباشرة على شريحة للنظر إليها بالمجهر.  

اقرأ أيضًا: الصدفية psoriasis 

علاج النخالية المبرقشة

قد تكون النخالية المبرقشة مصدر إزعاج للشخص المصاب ولكن من السهل علاجها بشكل عام، ويتم العلاج عن طريق استخدام الكريمات الموضعية، أو المستحضرات، أو الشامبو.

بالنسبة للحالات الأكثر شدة أو انتشارًا من النخالية المبرقشة، قد يصف الطبيب المختص الأدوية عن طريق الفم. وتحتوي جميع هذه الأدوية على مضادات الفطريات وذلك لقتلها أو وقف نموها، ويعد ذلك ضروريًا لضمان الشفاء التام ومنع تكرار المرض.

الأدوية المضادة للفطريات التي لا تستلزم وصفة طبية:

تستجيب الحالات الخفيفة من النخالية المبرقشة بشكل جيد للكريمات، أو المستحضرات، أو الشامبو المضادة للفطريات التي يمكن شراؤها من الصيدلية، ومنها الآتي:

  • كلوتريمازول (Lotrimin AF).
  • ميكونازول (Micaderm).
  • كبريتيد السيلينيوم (Selsun Blue shampoo).
  • تيربينافين (Lamisil AT).
  • صابون بيريثيون الزنك.

الأدوية المضادة للفطريات التي تستلزم وصفة طبية:

قد يوصي الطبيب المختص أدوية موضعية مضادة للفطريات مثل:

  • كيتوكونازول (Nizoral أو Extina).
  • سيكلوبيروكس (Loprox أو Penlac).

وقد يصف الطبيب المختص أيضًا مضادات الفطريات عن طريق الفم، وذلك إذا كانت الأعراض شديدة ومنها الآتي:

  • فلوكونازول (Diflucan).
  • إيتراكونازول (Onmel أو Sporanox).

لا ينصح مقدمو الرعاية الصحية بمعظم العلاجات المنزلية أو الطبيعية لأن آثارها لم تتم دراستها بشكل جيد.اقرأ أيضًا: الحزام الناري.. اسبابه وكيفية العلاج والوقاية

ماذا يحدث إذا تركت النخالية المبرقشة دون علاج؟

لا تسبب النخالية المبرقشة عادةً أي آثار جانبية خطيرة، ولكن من الممكن أن تزداد أعراضها سوءًا مثل زيادة اللون أو الحكة. 

ما هي المدة الزمنية التي يمكن استغراقها لعودة الجلد لطبيعته؟

إذا تم تشخيص الحالة بالنخالية المبرقشة فإن العلاج سيعمل على تحسين الحالة على المدى الطويل.

ولكن حتى بعد القضاء على العدوى، قد يتغير لون الجلد لعدة أسابيع أو أشهر بعد العلاج.

وقد تعود العدوى أيضًا عندما يصبح الطقس أكثر دفئًا ورطوبة. وإذا تم تكرار المرض، فقد يصف الطبيب المختص دواءً مرة أو مرتين في الشهر للوقاية من الأعراض.

طرق الوقاية من النخالية المبرقشة

قد يكون من الصعب منع تكرار هذه الحالة إذا تم تشخيص الإصابة بالنخالية المبرقشة وتم علاجها بنجاح، ولكن هناك بعض الخطوات التي يمكن اتباعها لمنع الإصابة بالعدوى في المستقبل ومنها الآتي:

  • تجنب التسمير أو التعرض المفرط للشمس.
  • تجنب الحرارة الزائدة.
  • تجنب التعرق المفرط.
  • ارتداء ملابس فضفاضة.
  • اختيار الأقمشة التي تسمح بمرور الهواء مثل القطنيات لتقليل التعرق.

References

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق