كل المقالات

المياه الزرقاء

المياه الزرقاء، أو الزرق، أو الجلوكوما، أسماء متعددة لمجموعة من الحالات تصيب العين، تؤثر في النهاية على العصب البصري.

العصب البصري هو المسئول عن إرسال الصور إلى المخ، عندما تحدث المياه الزرقاء يؤدي ذلك إلى تلف العصب البصري مما يؤدي إلى فقدٍ للبصر، أو أيضاً عمىً دائماً.

مجرد أن تفقد بصرك لا يمكن استرجاعه، ولكن مع الفحوصات المنتظمة للعين يمكن أن تكتشف المياه الزرقاء مبكراً فتحافظ على بصرك اكبر وقت ممكن، أو تمنع العمى في بعض الأحيان.

أعراض المياه الزرقاء

هناك عدة أنواع من المياه الزرقاء مثل: المياه الزرقاء مفتوحة الزاوية، وتحدث بدون أعراض غير انخفاض تدريجي في البصر.

المياه الزرقاء بسبب انسداد الزاوية الحاد، له عدة أعراض مثل: الصداع الشديد، وألم شديد بالعين، وغثيان، و قئ، وتشويش في الرؤية، واحمرار العين، هالات حول الأضواء.

أسباب المياه الزرقاء

تفرز العين سائلاً شفافاً، ويتم تصريفه عن طريق قناة بين القرنية والقزحية، إذا حدث انسداد جزئي أو كلي لتلك القناة يسبب ذلك زيادة السائل وبالتالي زيادة ضغط العين، أو من الممكن أن تفرز العين ذلك السائل بكميات كبيرة أكبر من استيعاب القناة، ويؤدي ذلك أيضاً إلى زيادة ضغط العين.في كثير من الأحيان تكون المشكلة وراثية ليس لها أسباب.

أسباب أخرى أقل شيوعا:

  • إصابة رضية بالعين.
  • إصابة بسبب كيماويات.
  • زيادة ضغط الدم.
  • انسداد الأوعية الدموية المغذية للعين.
  • عدوى شديدة.
  • التهابات بالعين.
  • جراحات العيون، تعد المياه الزرقاء بسبب العمليات الجراحية في العين نادرة الحدوث.

عوامل الإصابة بالمياه الزرقاء

  • العمر: تصيب المياه الزرقاء كبار السنة عادةً، فوق الستين عاماً، ويبدأ خطر الإصابة عند عمر الأربعين عاماً، ولكنها يمكن أن تصيب أعماراً أقل من أربعين.
  • العِرق: تصيب المياه الزرقاء الأفارقة بشكل أكبر.
  • مشاكل العين: مثل زيادة ضغط العين، أو مرض بعد النظر، أو قصر النظر، أو إصابة في العين، أو التهابات في العين، او أن تكون القرنية رفيعة.
  • تاريخ عائلي: تعد المياه الزرقاء من الأمراض الوراثية، لذا إذا كان في عائلتك أشخاصاً مصابين، فأنت أكثر عرضةً للمرض.
  • مشاكل صحية: يعد أصحاب مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض في القلب أكثر عرضةً للمرض.
  • بعض الأدوية: استخدام بعض الأدوية مثل مضادات الالتهاب الإستيرودية، أو أدوية البرد الشائعة أحد أسباب ارتفاع ضغط العين وبالتالي المياه الزرقاء.

أنواع المياه الزرقاء

هناك عدة أنواع من مرض الجلوكوما ولكن هناك نوعان رئيسيان:

الجلوكوما مفتوحة الزاوية: يعد مرضاً مزمناً حيث يأخذ وقت حتى يحدث ولكن بدون أعراض، نجد في هذا النوع الشبكة التربيقية بحالة جيدة ولكن مع ذلك لا يتم تصريف سائل العين بشكل طبيعي.

الجلوكوما منغلقة الزاوية: وينقسم هذا النوع إلى حاد ومزمن، وهنا لا يتم تصريف السائل بشكلٍ جيدٍ بسبب ضيق القناة الموجودة بين القرنية والقزحية.

يمكن أن يسبب ضيق القناة مرض المياه البيضاء، أو بعد النظر.

أنواع أخرى:

الجلوكوما الثانوية: والتي تحدث بسبب مشاكل صحية مختلفة مثل ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري، والمياه البيضاء.جلوكوما ضغط العين الطبيعي: يحدث هذا النوع على الرغم من عدم ارتفاع ضغط العين، يرجح الخبراء أن هذا النوع يندرج كأحد أنواع جلوكوما الزاوية المفتوحة.الجلوكوما الصبغية: يحدث انتقال لبعض الأجزاء من القزحية إلى سائل العين مما يسبب انسداد القناة مؤدياً إلى زيادة ضغط العين.

الجلوكوما الوراثية: يولد الأطفال بمشكلة خلقية في الزاوية بين القزحية والقرنية، ولها أعراض مثل طبقة بيضاء على العين، ومشاكل في الرؤية.

تشخيص المياه الزرقاء

الفحوصات التي تهدف الى تشخيص المياه الزرقاء غير صعبة، وغير موجعة. يستخدم طبيبك قطرة لتوسيع حدقة العين، حتى يتم فحص عينيك بشكلً جيد.

يسألك طبيبك بالتفصيل عن تاريخك العائلي مع المرض وعن أي أعراض قد تشعر بها.

  • قياس توتر العين tonometry: يتم قياس ضغط العين في هذا الاختبار.
  • اختبار مجال الرؤية visual field test: بعض الاختبارات البسيطة التي تحدد مستوى رؤيتك الطرفية و المركزية.
  • قياس السمك Pachymetry: قياس سمك القرنية، حيث القرنية الرفيعة أكثر عرضة للمياه الزرقاء.
  • تنظير الزاوية Gonioscopy: فحص الزاوية بين القزحية والقرنية.
  • تصوير العصب البصري لمقارنة الصور بالزيارات القادمة حتى يمكنه ملاحظة أي تغيير.

علاج المياه الزرقاء

يمكن لطبيبك وصف قطرات للعين، أو استخدام أدوية عن طريق الفم، أو قد يلجأ إلى العلاج بأشعة الليزر، أو الجراحات الدقيقة.

  • القطرات: يمكن استخدام قطرات تهدف إلى تقليل كمية سائل العين، أو قطرات تهدف إلى زيادة التخلص من هذا السائل، في كلتا الحالتين الهدف الأساسي تقليل ضغط العين. ولكن يوجد بعض الآثار الجانبية لهذه القطرات، يمكن أن تسبب حساسية للعين، أو احمراراً، أو تشويشاً في الرؤية، أو التهابات للعين، كما يمكن أيضاً أن تؤثر على القلب، والرئة إذا كانت تتعارض مع أدوية أخرى تتناولها؛ لذا يجب عليك إخبار طبيبك بأي أدوية أخرى تتناولها.
  • أدوية عن طريق الفم: يمكن أن يصف لك طبيبك أدوية عن طريق الفم بجانب القطرات، مثل: مثبطات انهيدراز الكربونية، أو حاصرات مستقبلات البيتا.
  • جراحة أشعة الليزر: تتضمن عدة طرق مثل تقليل كمية السائل في حالة الجلوكوما مفتوحة الزاوية، أو توسيع الزاوية في حالة الجلوكوما مغلقة الزاوية.

تتضمن جراحة الليزر الآتي:

  • رأب التربيق Trabeculoplasty: تهدف لتوسيع الزاوية.
  • بضع القزحية Iridotomy: فتح دائرة صغيرة في القزحية، لتمكين السائل من العبور.
  • تخثير ضوئي تدويري Cyclophotocoagulation: تعالج المنطقة في منتصف طبقات العين لتقليل تكوين السائل.
  • الجراحات الدقيقة: عن طريق جراحة تسمى trabeculectomy يقوم طبيبك بتوسيع شبكة التصريف بعينيك، كما يلجأ إلى زرع أنبوب صغير يساعد في التخلص من السوائل الزائدة، ولكن هناك خطر الإصابة بفقدان البصر المؤقت، أو الدائم، أو الإصابة بالعدوى، أو نزيف العين.

في حالة الجلوكوما مفتوحة الزاوية يمكن علاجها عن طريق قطرات العين، أو جراحات الليزر، أو الجراحات الدقيقة. يفضل الأطباء البدء بالقطرات، ولكن البدء بالجراحات يكون نتائجه أفضل.في حالة الجلوكوما مغلقة الزاوية الحاد يتم علاجها عن طريق الجراحات مباشرةً.

إذا كانت الجلوكوما وراثية في الأطفال فيتم علاجها عن طريق الجراحات فقط، حيث يوجد مشكلة في الشبكة التربيقية من البداية.

نصائح للتكيف مع المياه الزرقاء

المياه الزرقاء مرض طويل الأمد، لذا إليك بعض النصائح كي تتعايش معه بشكل أفضل:

  • تحرك دائماً: النشاط، والحركة يساعدان على تقليل ضغط العين، كما يساعدان على تدفق الدم بشكل أفضل إلى الأعصاب المتصلة بعينيك. بعض الأنشطة تساعد على ارتفاع ضغط الدم، لذا يجب استشارة طبيبك أولاً.
  • الأكل الصحي: لا يسهم الأكل في تقليل مشكلة المياه الزرقاء، ولكنه يساعد بشكلٍ عامٍ في الحفاظ على صحة جسمك، وعينيك.
  • خذ أدويتك بانتظام: يجب أن تحافظ على أدويتك في مواعيدها، وتلتزم بتعليمات الطبيب.
  • احذر من العدسات اللاصقة: يمكن استخدام العدسات اللاصقة مع بعض القطرات، ولكن بعض الأدوية الأخرى تؤثر على بصرك مع العدسات اللاصقة.
  • امتنع عن التدخين: يسهم التدخين في ارتفاع ضغط الدم، والإصابة بمرض السكري، ويعد المرضان أحد العوامل التي تساعد في تكوين المياه الزرقاء، لذا إذا كنت مدخناً يجب عليك الإقلاع.
  • احذر من الكافيين: الكافيين يوجد في المشروبات الغازية التي تحتوي على الصودا، والشاي، والقهوة، و يسهم الكافيين في ارتفاع ضغط العين بصورة ملحوظة، لذا يجب علي التقليل من تلك المشروبات.
  • ارفع رأسك: استخدم وسادة مرتفعة عند النوم، حيث تساعد تلك الوضعية في تخفيض ضغط العين.
  • اشرب كميات قليلة: لا يعني هذا الكمية في اليوم كاملاً، ولكن الكمية في المرة الواحدة، يجب عليك أن توزع كمية السوائل التي تشربها على مدار اليوم بكميات قليلة في المرة الواحدة.
  • ارتد النظارات الشمسية أو أوقية للعين، خصوصاً في الشمس الحارقة، أو حمام السباحة، إذا كنتي تستخدمين مستحضرات التجميل استخدمي أنواعاً لا تسبب الحساسية، تعد العين أكثر حساسيةً إذا كنت تعاني من مرض المياه الزرقاء.
  • لا تفرك عينيك: المياه الزرقاء مع القطرات قد تجعلك تشعر بحكة في عينيك، يجب عليك مقاومة هذا الشعور حتى لا تؤذي عينيك.
  • القيادة: يمكنك القيادة حسب درجة بصرك، يجب عليك استشارة طبيبك إذا كان يمكنك القيادة بأمان أم لا.

Resources

https://www.webmd.com/eye-health/glaucoma-eyes

https://www.healthline.com/health/glaucoma#treatments

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/glaucoma/diagnosis-treatment/drc-20372846

https://www.aao.org/eye-health/diseases/what-is-glaucoma

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق