الأمراض

المياه البيضاء

ما هى المياه البيضاء

ما هى المياه البيضاء 

تُعرف المياه البيضاء (إعتام عدسة العين) بوجود غمامة (مثل السحاب) على عدسة العين التي تكون صافية في حالتها غير المرضية حيث تتطور معظم الحالات ببطء على مدار سنوات مسببة ضبابية الرؤية ويمكن علاج هذه الحالة جراحيًا. 

لكي تحدث الرؤية فإن شعاع الضوء يمر خلال العدسة الصافية التي تقع خلف قزحية العين (الجزء الملون في العين) حيث أن العدسة تعمل على تركيز الضوء وبالتالي تعمل العين والمخ سويًا لتكوين الصورة. وعندما تكون العدسة معتمة أو ضبابية فإنها لا تستطيع تركيز الضوء بصورة طبيعية مما يؤدي إلى عدم وضوح أو ضبابية الرؤية كما يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الرؤية أو فقدان الرؤية ويعتمد ذلك على موقع وحجم العتامة أو المياه البيضاء.

من الذي يُصاب بالمياه البيضاء

يبدأ حدوث الإصابة بالمياه البيضاء في سن الأربعين تقريبًا ولكن من الممكن أن لا يتم ملاحظة الأعراض إلا بعد سن الستين. ويعد هذا المرض أكثر شيوعًا بين كبار السن حيث أن أكثر من ٥٠% من الأشخاص الذين يبلغون من العمر ٨٠ عامًا أو أكثر يعانون من إعتام عدسة العين.

بالنسبة للأطفال فإنهم نادرًا ما يصابون بالمياه البيضاء بسبب عيب خلقي.

يمكن أن تُصاب كلتا العينين بالمياه البيضاء ولكن قد تكون إصابة إحدى العينين أسوأ من الأخرى.

أعراض المياه البيضاء 

تشمل أعراض المياه البيضاء الآتي:

  • عدم وضوح أو ضبابية الرؤية.
  • صعوبة الرؤية ليلاً.
  • الحساسية للضوء.
  • الحاجة إلى ضوء ساطع للقراءة وممارسة الأنشطة الأخرى.
  • رؤية هالات حول الأضواء.
  • بهتان الألوان أو اصفرارها. 
  • ازدواج الرؤية في العين الواحدة.
  • تغييرات متكررة في النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة.

أسباب حدوث المياه البيضاء

يمكن لبعض الأسباب أن تُسرع من حدوث المياه البيضاء وتشمل:

  • مرض السكري.
  • استخدام الستيرويدات لعلاج بعض الحالات مثل التهاب المفاصل والذئبة. 
  • أدوية الفينوثيازين مثل الكلوربرومازين وتُستخدم لعلاج بعض الحالات مثل الفصام والاضطراب ثنائي القطب.
  • إصابات أو جراحات العين.
  • العلاج الإشعاعي في الجزء العلوي من الجسم.
  • التعرض لأشعة الشمس لمدة طويلة دون ارتداء النظارة الشمسية.
  • تتكون عدسة العين من الماء والبروتينات وبمرور الوقت تتحلل هذه البروتينات وتتدلى في العين مسببة غمامة على عدسة العين ويؤدي ذلك إلى صعوبة الرؤية. وتحدث هذه الحالة في الشيخوخة.

هل المياه البيضاء مؤلمة

المياه البيضاء عادةً غير مؤلمة ولكنها تسبب الشعور بعدم الراحة حيث أنها تجعل العين أكثر حساسية للضوء.

أنواع المياه البيضاء

يوجد أنواع مختلفة من المياه البيضاء ويمكن تقسيمها بُناءً على مكان تكوينها وكيفية تطورها في العين. وتشمل الأنواع الآتي:

  • النوع النووي: ويتكون هذا النوع في منتصف عدسة العين ويتسبب في تحول لون النواة أو المركز إلى اللون الأصفر أو البني.
  • النوع القشري: ويتشكل حول حواف النواة على هيئة خيوط.
  • النوع الخلفي: ويحدث هذا النوع بشكل أسرع من النوعين السابقين ويؤثر على الجزء الخلفي للعدسة.
  • تُعد المياه البيضاء التي تحدث عند الولادة أو خلال السنة الأولى من عمر الطفل أقل شيوعًأ من الحالات التي تحدث عند تقدم العمر (إعتام العين الخلقي).
  • النوع الثانوي: ويحدث بسبب بعض الأمراض والأدوية مثل  الجلوكوما ومرض السكري ودواء الستيرويد بريدنيزون.
  • النوع الرضحي: ويحدث بسبب إصابات العين ولكنه يستغرق عدة سنوات لكي يحدث.
  • النوع الإشعاعي: ويحدث هذا النوع عندما يتعرض الشخص للعلاج الإشعاعي في حالات السرطان.

عوامل الخطر لحدوث المياه البيضاء

توجد بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالمياه البيضاء وتشمل:

  • تقدم العمر.
  • مرض السكري.
  • كثرة التعرض للشمس.
  • التدخين.
  • السمنة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • حدوث التهاب أو إصابة للعين في مرحلة سابقة.
  • جراحات العين السابقة.
  • كثرة استخدام أدوية الكورتيكوستيرويدات.
  • تناول الكحوليات بكثرة.

كيفية الوقاية من حدوث المياه البيضاء

لم تُثبت أي دراسات كيفية الوقاية من حدوث الإصابة بالمياه البيضاء ولكن يمكن لبعض الخطوات أن تكون مفيدة وتشمل الآتي:

  • إجراء فحوصات للعين بشكل منتظم.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • التعامل مع المشاكل الصحية لدى المريض بحيث يتبع المريض الخطة العلاجية اللازمة في حالة الإصابة بمرض السكري وكذلك بعض الحالات المرضية الأخرى التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة.
  • اختيار نظامًا غذائيًا صحيًا يحتوي على الخضراوات والفاكهة. 
  • استخدام النظارة الشمسية.
  • التقليل من تناول الكحوليات.

تشخيص المياه البيضاء 

تُشخص الإصابة بالمياه البيضاء عن طريق إجراء الطبيب فحص شامل للعين الذي يتضمن اختبار مخطط العين وذلك لتحديد القدرة على الرؤية على مسافات مختلفة وقياس التوتر لقياس ضغط العين.

يستخدم الطبيب أيضًا قطرات للعين وذلك لتكبير بؤبؤ العين مما يُسهل فحص العصب البصري والشبكية  في الجزء الخلفي من العين.

كما يوجد بعض الاختبارات التي يجريها الطبيب وذلك لفحص مدى حساسية العين للضوء وإدراك المريض للألوان.

علاج المياه البيضاء 

عندما لا يستطيع المريض الرؤية بوضوح عند ارتداء النظارة الطبية فإن العلاج الفعال الوحيد للمياه البيضاء هو الجراحة.

تتضمن الجراحة إزالة العدسة الضبابية واستبدالها بعدسة صناعية صافية حيث توضع العدسة الصناعية في نفس مكان العدسة الطبيعية وتبقى كجزء دائم من العين.

في بعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل أخرى في العين فإن ذلك يعوق استخدام العدسة الصناعية وفي هذه الحالة بمجرد إزالة المياه البيضاء من العين يتم تصحيح الرؤية عن طريق ارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة.

تُجرى الجراحة عادةً في العيادات الخارجية وبالتالي فإنه لا حاجة للمريض للبقاء في المستشفى بعد الجراحة حيث يستخدم الطبيب مخدرًا موضعيًا لتخدير المنطقة حول العين ويبقى المريض مستيقظًا أثناء إجراء الجراحة.

تُعد هذه الجراحة آمنة بشكل عام ولكنها يمكن أن تسبب العدوى أو النزيف ويمكن أن تزيد هذه الجراحة من خطر الإصابة بانفصال الشبكية.

ماذا يحدث بعد الجراحة

تحدث بعض الأعراض بعد الجراحة التي تستمر لمدة يوم أو يومين وتشمل:

  • الشعور بالحكة. 
  • انزعاج خفيف.
  • الحساسية للضوء.
  • عين دامعة.
  • عدم وضوح أو ضبابية الرؤية.

يمكن أن يحتاج المريض إلى استخدام قطرات العين لبضعة أسابيع بعد الجراحة التي تساعد على الشفاء ومنع العدوى والتحكم في ضغط العين وخلال هذه الأسابيع ينبغي تجنب الآتي:

  • لمس العين.
  • رفع الأشياء الثقيلة.
  • فعل أي شيء يؤذي العين.

كم يستغرق التعافي من الجراحة

تلتئم العين خلال ثمانية أسابيع ويمكن ممارسة الأنشطة اليومية في أقرب وقت بعد يوم من الجراحة.

أسلوب الحياة والعلاجات المنزلية

قبل إجراء الجراحة ينبغي أن يتبع المريض بعض الإجراءات للتعامل مع أعراض إعتام عدسة العين وتشمل الآتي:

  • استخدام عدسة مكبرة للقراءة.
  • تحسين الإضاءة في المنزل.
  • ارتداء النظارة الشمسية عند الخروج أثناء النهار.
  • التقليل من القيادة ليلاً.
  • التأكد من أن النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة مناسبة طبيًا لحالة المريض.

مرض السكري والمياه البيضاء

يمكن للأشخاص المصابين بمرض السكري أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بإعتام عدسة العين من الأشخاص غير المصابين حيث يمكن أن يعاني مرضى السكري من تلف الأوعية الدموية في العين بسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم.

عندما يرتفع مستوى السكر في السائل الموجود بين مقلة العين وعدسة القرنية يؤدي ذلك إلى انتفاخ العدسة الذي يسبب عدم وضوح الرؤية.

عند ارتفاع مستوى السكر في الدم لفترات طويلة تعمل الإنزيمات الموجودة في عدسة القرنية على تحويل الجلوكوز إلى سوربيتول الذي يمكن أن يسبب انتفاخ العدسة وبالتالي يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية.

المصادر

1-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/cataracts/symptoms-causes/syc-20353790

2-https://www.healthline.com/health/cataract

3-https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/8589-cataracts
4-https://www.medicalnewstoday.com/articles/cataracts-and-diabetes

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق