الأدويةكل المقالات

المسكنات

يشمل مصطلح المسكنات مجموعة من العقاقير التي تم تصميمها لتخفيف الألم دون فقدان في الوعي لأنها تؤثر على الجهاز العصبي الطرفي والمركزي وهي تختلف عن التخدير الذي يؤثر بشكل مؤقت على الإحساس.

أنواع المسكنات 

(Acetaminophen) الأسيتامينوفين –

أكثر أنواع المسكنات شيوعا ويعرف الباراسيتامول ويستخدم لعلاج الصداع والآلام غير العصبية ويجب الحرص على عدم تناول جرعة زائدة عن الجرعة المحددة لما له من مشاكل صحية، وضرر على الكبد وخاصة مع تناول المشروبات الكحولية.

مضادات الالتهاب غير الستيرويدية وهي تنقسم إلى عقار الأسبرين الأشهر والأقدم في هذه المجموعة ثم مجموعة ايبوبروفين، ونابروكسين، وديكلوفيناك، واندوميتاسين، وكيتوبروفين، وبيروكسكام، واتودولاك، وسيليكوكسيب كثيرا ما نستخدم هذه المجموعة في علاج آلام الظهر والتهاب المفاصل وآلام العضلات وتشنجات الحيض منها ما هو قصير الأمد أي مفعوله لفترة قصيرة ومنها ما هو طويل الأمد مفعوله يستمر لفترة طويلة.

المسكنات الأفيونية                                      

 آلية عمل المسكنات الأفيونية عن طريق ارتباطها بمستقبلات في الدماغ والحبل الشوكي، تتفاعل المستقبلات الأفيونية في خلايا المخ ترسل الخلايا إشارات تكبت شعورك بآلام وتزيد من مشاعر المتعة وهنا يحدث الإدمان الناتج عن الاستخدام المفرط واعتماد الجسم عليها، أدوية المسكنات الأفيونية تساعد بشكل آمن على علاج الألم الحاد مثل الذي تشعر به بعد العمليات الجراحية لذلك  تستخدم حسب إرشادات الطبيب المعالج أمثلة  المسكنات الأفيونية كودايين، وفنتانيل، ومورفين، والميثادون، وهيدروكودون.

المسكنات الطبيعية لتخفيف الألم منها زيت النعناع كعلاج موضعي نجده في المنتول، والليمونين يوجد في تركيبات صيدلانية كبيرة زيت اللافندر، وزيت الخزامى العطري  لتخفيف الألم والمساعدة على النوم.

كابسيسين نجده في الكريمات الموضوعية له دور في معالجة التهاب العظام.

الكركم والجنزبيل، والقرنفل تستخدم كمكملات غذائية أو تضاف إلى الطعام  كتوابل لها مذاق خاص وفائدة كبيرة كمضادات أكسدة وفي التهابات العضلات الناتجة عن ممارسة التمارين الرياضية والشد العضلي ولكن يجب دائما استشارة الطبيب قبل تناول أي مكملات لما لها من آثار جانبية على الجسم.

الوخز بالإبر هو العلاج البديل الذي يعتقد المدافعون عنه أنه قد يساعد في الحد من الألم. والبحوث الحديثة تدعم هذه المعتقدات بالأبحاث والدراسات.

اليوجا والتأمل والتمارين الرياضية.

المسكنات والكلي 

تلعب الكلى دورا أساسيا في تخليص الجسم من السموم والحفاظ على ضغط الدم والمعادن المهمة للجسم.

الإفراط في تناول المسكنات يعرض الكلى للإصابة بالالتهابات فالأقراص المسكنة تعمل على زيادة مادة البروستاجلاندين المسئولة عن تسكين الألم في المناطق المصابة بالتالي يقل إفرازها في الكلى وتكون سببا في تقليل الدم الواصل للكلى، وبالتالي تقل التغذية الدموية للكلى وتتعرض إلى التهابات وضيق في شرايين الكلى وحصوات وفي النهاية قد يصل الأمر إلى فشل كلوي فهنا ننصح بالبعد عن المسكنات وعدم الإفراط في تناوله واستشارة الطبيب.

اضرار الإفراط في تناول المسكنات 

– الدوخة.

– تلف الكبد.

– الحكة الشديدة.

– احتباس السوائل في الجسم مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

– انخفاض خلايا الدم الحمراء.

– مشاكل في القلب والأوعية الدموية.

– ضيق التنفس لمن لديهم استعداد للحساسية ضرر للرئتين. 

– تورم في الوجه أو اللسان.

أضرار المسكنات الأفيونية على الجسم 

تسبب الهلوسة وعدم الانتظام في الكلام وتشنج العضلات واضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الإمساك وضرر على الكبد وتراجع في التحصيل الدراسي  للمتعاطين في المراحل العمرية المختلفة وسرعة النسيان كما لها تأثير  مباشر على عمل وظائف المخ بمرور الوقت نجد أن المخ اعتاد على الوصول المخدرات إليه فيحدث ضمور وتلف في الخلايا العصبية وصعوبة في التنفس والتهابات في الحلق وطنين في الأذن وفقدان حاسة الشم والتذوق وعدم القدرة على المشي والحركة  وتدمير الغشاء المخاطي للأنف عند استمرار التعاطي عن طريق الأنف.

المسكنات

المسكنات والحمل 

يعتبر الباراسيتامول من أكثر المسكنات شعبية ولكن اذا كنتِ حاملا فعليك أن تفكري جيدا قبل استخدامه هناك دراسات توضح المخاطر التي تتعرض لها الحوامل من فرط استخدامه لأنه يؤثر على فرصة تطوير اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه واضطراب التوحد عند الأطفال كما أكدت نتائج الدراسات لطب الاطفال تحذير واضح للأمهات الحوامل بألا يطلن في استخدام المسكنات إلا عند الضرورة وتحت إشراف الطبيب المعالج للحالة  وقد ركزت بعض الدراسات الأخرى على تأثير الباراسيتامول على الأجنة يمكنه أن يمنع من تطور الهرمون الذكري التستوستيرون في الأجنة الذكرية.

المسكنات والمعدة

 يسبب عقار الأسبرين ضررا كبيرا للمعدة والإصابة بمرض قرحة المعدة في حالة تناوله لفترة طويلة كما أن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية تسبب مشاكل في المعدة منها عسر الهضم والإمساك والغثيان.

المسكنات والضغط 

المسكنات لها علاقة بارتفاع ضغط الدم واحتمالية تكون الخثرات الدموية مع استخدام مضادات الالتهاب غير الأستيرويدية فهي تعمل على تغيير مستويات المواد الموجودة في الدم كذلك تقلل تدفق الدم إلى الكلى مما يؤدي الي احتباس كميات من الملح والماء وزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم.

استخدام الأسبرين والباراسيتامول لا ترفع ضغط الدم ولكن يجب تجنب استخدام الأسبرين مع مميعات الدم إلا بعد استشارة الطبيب والحرص على قياس ضغط الدم بشكل منتظم.

المسكنات والدورة الشهرية 

يفضل تناول المشروبات الدافئة مثل القرفة الساخنة مع اللبن أو بدونه وشاي الجنزبيل أو الكاموميل ولكن يجب توخي الحذر مع السيدة الحامل إذ أن بعض هذه المشروبات قد تسبب الإجهاض.

اعتمادا على شدة الألم الدورة الشهرية نختار العلاج المناسب من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية  هناك بعض الإناث يفضلن تخفيف الألم بسرعة فيمكن الاعتماد على وضع زجاجة ماء ساخن على البطن أو أخذ حمام دافئ أو ممارسة الرياضة بلطف.

References

https://www.webmd.com/search/search_results/default.aspx?query=Analgesic%20

https://www.healthline.com/health/pain-relief/surprising-natural-pain-killers

https://www.medicalnewstoday.com/articles/179211

https://www.britannica.com/science/analgesic

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق