الأدوية

قالمسكنات وأهم 3 أنواع وكيفية استخدامها وتأثيرها على الجسم

Done

المسكنات وأنواعها وكيفية استخدامها وتأثيرها على الجسم.  

المسكنات
المسكنات

مقدمة:

المسكنات دواء يخفف الألم دون تغيير الإدراك الحسي والوعي أو منع توصيل النبضات العصبية. تُعرف المسكنات أيضًا باسم الأدوية المضادة للالتهابات، نظرًا لتأثيرها على تقليل الاستجابات الالتهابية الموضعية. 

يوجد العديد من أنواع الأدوية المختلفة التي لها خصائص تسكين الآلام، ويميل الخبراء إلى تجميع تلك الأدوية التي تعمل بطريقة مماثلة معًا. ويوجد مجموعتان من أكثر مجموعات مسكنات الألم شيوعًا وهي العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) والمواد الأفيونية (المخدرات)، ولكن هناك العديد من الأدوية الأخرى.

الاستخدام: 

يمكن تناول المسكنات لتخفيف الألم الناتج عن مجموعة واسعة من الحالات، مثل:

  • وجع الأسنان.
  • تنظيف الجروح. 

اقرأ أيضًا: دواء بريستافلام Bristaflam دواعي الاستعمال والآثار.

  • من المهم ملاحظة أنه ليست كل المسكنات مناسبة لجميع هذه الحالات.
  • يمكن بيع هذه الأدوية كأدوية بدون وصفة طبية (OTC) أو وصفة طبية. 

الأنواع:

 هناك أنواع مختلفة من المسكنات، منها:

مثل (مورفين، أوكسيودون، الميثادون، الكوديين، فينتانيل).

  • (اسيتامينوفين) مشتق من الفيناسيتين ويسمى أيضًا  الباراسيتامول وهي الأكثر أمنا للحوامل، ولكن تؤخذ بحذر، ويجب عدم تناوله بجرعات زائدة لما له من مشاكل صحية مع مرضى الكبد وخاصة مع تناول المشروبات الكحولية.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs)، والتي تشمل مركبات مثل (الإيبوبروفين والنابروكسين والكيتوبروفين، واندوميتاسين، وميلوكسكام، وديكلوفيناك، وسيليبريكس (سيليكوكسيب) وغيرها من المواد. 
  • الأسبرين (حمض أسيتيل الساليسيليك)، والذي يعتبر أحيانًا من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية المشتق من حمض الساليسيليك، وهو المسكن الخفيف الأكثر استخدامًا.
  • ويمكن أيضا استخدام المسكنات الطبيعية مثل زيت الخزامي العطري للمساعدة على النوم وتخفيف الألم،  كما أيضا زيت النعناع في المنتول.

كيف يعمل المسكن؟

المسكنات المختلفة تعمل بطرق مختلفة:

  • تقلل المواد الأفيونية من إشارات الألم التي يرسلها الجهاز العصبي ورد فعل الدماغ لإشارات الألم هذه، وتغيير تصور الدماغ للألم.
  • يعمل تايلينول عن طريق تغيير الطريقة التي يشعر بها الجسم بالألم.
  • تعمل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية على منع تأثيرات البروستاجلاندين (مواد كيميائية في الجسم لها خصائص شبيهة بالهرمونات)، مما يقلل من الألم والتورم.
  • يمنع كل من الأسبرين ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية تخليق البروستاجلاندين الذي يحفز الاستجابات في الأنسجة المحلية التي تشمل الألم والالتهاب.  

الآثار الجانبية للمسكنات:

  • يعتمد خطر إصابتك بآثار جانبية على نوع المسكن الذي تتناوله والمدة التي تتناولها.
  • ومن أشهر أضرار المسكنات التسبب في قرح المعدة نتيجة منع عمل إنزيم 

       (cox l) وهو المسؤول عن إفراز     المادة المبطنة لجدار المعدة لحمايتها من حمض المعدة مما يسبب قرح المعدة.

اقرأ أيضاً: قرحة المعدة …تعرف على أسبابها وأعراضها وعلاجها بالاعشاب والادوية.

وقد تشمل الآثار الجانبية للمسكنات أيضاً ما يلي:

  • إمساك.
  • خمول وشعور بالنعاس.
  • دوخة.
  • اضطرابات في المعدة.
  • رنين في أذنيك.
  • حكة أو طفح جلدي.
  • جفاف الفم. 

كيف يتم تناول المسكنات؟

تتوفر مسكنات الألم في أشكال عديدة، بما في ذلك: 

  • الأفلام التي تضعها تحت اللسان لتذوب.
  • في شكل أمبولات أو حقن ( إبرة).
  • أدوية شراب.
  • لاصقات مسكنة تضعها على الجلد.
  • حبوب أو أقراص أو كبسولات تبتلعها.
  • بودرة تخلطها وتتخذ طرقًا مختلفة.

اسأل مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عن الطريقة الأفضل لك. ويمكنه أيضًا مساعدتك في تحديد الجرعة المناسبة التي يجب تناولها، وكم مره وكم من الوقت.

هل توقف مسكنات الألم عن مفعولها بعد فترة؟

بمرور الوقت، قد تجد أن المسكن يمكن أن يصبح أقل فاعلية، وهو ما يسمى التحمل (tolerance). 

قد تحتاج إلى جرعات أعلى أو جرعات أكثر، ولكن يجب أن تكون حريصًا على تجنب الآثار الجانبية والاعتماد عليها.

متى يجب أن أحصل على رعاية طبية للآثار الجانبية لمسكنات الألم؟

اطلب العناية الطبية العاجلة إذا كنت تتناول مسكنات الألم وتعرضت إلى:

  • ردود الفعل التحسسية مثل الطفح الجلدي أو التورم في أي مكان من الجسم.
  • حركات الأمعاء السوداء (وتسمى أيضًا البراز).
  • دم أو شيء يشبه القهوة في القيء.
  • تغيرات في الرؤية أو السمع.
  • آلام شديدة في المعدة أو صداع.
  • صعوبة التبول، أو تغير لون البول أو تغير لونه.
  • اصفرار الجلد أو العينين (اليرقان).
  • زيادة غير عادية في الوزن.

احتياطات:

  • يجب أن تخبر طبيبك عن جميع الحالات الطبية التي تعاني منها قبل تناول المسكن.
  • لا ينبغي للأطفال تناول الأسبرين لأنه يمكن أن يسبب حالة خطيرة تُعرف باسم متلازمة راي

اقرأ أيضا: اضرار المسكنات.

  •  يقوم الخبراء بتجميع المسكنات بناءً على فعاليتها أو مدى قوتها، مثال على ذلك هو استخدام المسكنات غير الأفيونية مثل الأسيتامينوفين ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية للألم الخفيف إلى المتوسط، والمواد الأفيونية الضعيفة مثل الكوديين أو ثنائي هيدروكودين أو ترامادول للألم المعتدل إلى الشديد؛ والمواد الأفيونية القوية مثل الأوكسيكودون والمورفين للألم الشديد.  

 References  

1-https://my.clevelandclinic.org/health/drugs/21483-analgesics 

2-https://www.drugs.com/drug-class/analgesics.html  

3-https://www.webmd.com/drugs/2/drug-15964-3/analgesic-oral/aspirin-oral/details  

4-https://www.msdmanuals.com/professional/neurologic-disorders/pain/treatment-of-pain

5-https://www.healthline.com/health/asthma/ibuprofen-and-asthma 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق