الأمراض

المبيض متعدد الكيسات(PCOS)

تعرف متلازمة المبيض متعدد الكيسات(polycystic ovary syndrome) بأنها اضطراب هرموني شائع لدى النساء في عمر الإنجاب ويترافق عادةً مع زيادة في هرمونات الذكورة(الأندروجين) مما يؤدي إلى حدوث خلل في عمل المبيضين وبالتالي عدم تطور البويضات بشكل صحيح فتبقى حبيسة داخل المبيض ولا تخرج منه في وقت الإباضة الطبيعي وتتكون حويصلات متعددة حول هذه البويضات تسمى الكيسات.

أسباب متلازمة المبيض متعدد الكيسات:

حتى الآن لم يعرف أسباب واضحة لهذه المتلازمة ولكن هناك عوامل تزيد من خطورتها، نذكر منها:

  • الاضطرابات الهرمونية.
  • الوزن الزائد.
  • عوامل وراثية.
  • النظام الغذائي.
  • مقاومة الأنسولين.

أعراض المبيض متعدد الكيسات:

أغلب هذه الأعراض ناجمة عن الخلل الهرموني، ونذكر منها:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • نزيف شديد أثناء الدورة الشهرية.
  • ظهور شعر في مناطق الوجه والذقن والصدر.
  • تغيرات في المزاج.
  • آلام في منطقة الحوض وألم أثناء الجماع.
  • زيادة في الوزن.
  • تساقط شعر الرأس.
  • ظهور حب الشباب.

متلازمة تكيس المبايض والحمل:

إن الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات قد يزيد نسبة حدوث الإجهاض وسكري الحمل والتسمم الحملي وحدوث ولادة مبكرة، أما بعد الولادة قد يكون هناك خطر متزايد على صحة المولود وقد يتوفى قبل الولادة أو خلالها أو بعدها بفترة قصيرة، هذه المضاعفات أكثر شيوعاً في الولادات المتعددة كما في حالات التوائم.

كما يمكن للأعراض الأخرى مثل نمو الشعر الزائد والصلع الذكوري أن تستمر وتتفاقم إلى ما بعد انقطاع الطمث.

أما مع تقدم العمر قد يكون هناك مخاطر لحدوث مضاعفات صحية ثانوية مرتبطة بمتلازمة تكيس المبايض بما في ذلك أمراض القلب والضغط والسكري.

متلازمة تكيس المبايض والخصوبة:

ما علاقة تكيس المبايض وضعف الخصوبة عند المرأة؟

يعتبر تكيس المبايض من الأسباب الأكثر شيوعاً لتأخر الحمل عند المرأة لما يسببه من:

مشاكل هرمونية تتداخل مع الجهاز التناسلي، حيث يكون المبيض أكبر من حجمه الطبيعي ويحتوي على أكياس فيها بويضات غير ناضجة.

مشاكل بالإباضة كونه يؤدي إلى إنتاج كميات زائدة من هرمون الأندروجين (حيث بالحالة الطبيعية يتم تحول الأندروجين إلى استروجين) ولكن عندما تزداد  مستويات الأندروجين بشكل كبير تتداخل مع عملية الإباضة وتؤثر على نمو البويضات والإفراز المنتظم لها، وبالتالي لا يتم إطلاق البويضة السليمة ولا يتم تلقيحها بالنطاف وبالتالي عدم حدوث حمل.

عدم انتظام الدورة الشهرية: الإصابة بتكيس المبايض قد تؤدي الى فقدان الدورة الشهرية أو عدم انتظامها ويعتبر هذا العرض من المؤشرات المهمة التي توجهنا لتشخيص الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.

لذلك في حال كان هناك صعوبة في حدوث الحمل فإنه من المفيد التفكير في الإخصاب في المختبر أو استخدام أدوية لتحريض الإباضة.

متلازمة المبيض متعدد الكيسات وحب الشباب:

إن المستويات العالية من هرمون الأندروجين تلعب دوراً هاماً في ظهور حب الشباب لأنها تحرض الغدد الموجودة في الجلد على إنتاج كميات فائضة من مادة دهنية تسمى الزُهم.

يحدث حب الشباب عندما يتراكم الزُهم وخلايا الجلد الميتة داخل بصيلات الشعر، ويحاصر البكتيريا تحت الجلد مما يؤدي إلى حدوث التهاب وتشكل بثور.

قد يظهر حب الشباب في مناطق مختلفة من الجسم مثل:

  • الوجه.
  • الرقبة.
  • الصدر.
  • الجزء العلوي من الظهر.

المبيض متعدد الكيسات والشعرانية:

كثيراً ما نسمع عن نساء وفتيات في عمر الخصوبة يعانين من نمو شعر زائد في مناطق غير مرغوب بها مثل الوجه والذقن والصدر مما يسبب لهن إحراج.

فما علاقة الشعرانية بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات؟

حوالي 50% من النساء اللواتي يعانين من الشعرانية لوحظ لديهن مستويات عالية من الأندروجينات وهو الهرمون المسؤول عن النمو الجنسي والجسدي عند الذكور.

في الحالة الطبيعية يكون هذا الهرمون موجوداً لدى النساء لكن بنسب منخفضة جداً لكن عندما تزداد مستوياته بشكل كبير كما في متلازمة المبيض متعدد الكيسات، يؤدي إلى تحفيز بصيلات الشعر بشكل مفرط وبالتالي نمو الشعر بشكل أكثر من الطبيعي.

المبيض متعدد الكيسات(PCOS)

اقرأ أيضاً: مشاكل الشعر والبشرة عند المراهقات.

المبيض متعدد الكيسات والسكري:

ترتبط أسباب المبيض متعدد الكيسات بمرض السكري من النمط الثاني ولكن بشكل غير واضح حتى الآن، حيث وجد العلماء أن العديد من الأسباب التي تلعب دوراً بالإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات بما فيها الجينات تلعب أيضاً دوراً هاماً بالإصابة بمرض السكري.

إن الأسباب التي تجعل النساء أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات ترتبط أيضاً بمرض السكري من النمط 2، ونذكر منها:

  • البدانة.
  • التاريخ العائلي.
  • مقاومة الأنسولين: يعتبر الأنسولين الهرمون المسؤول عن تنظيم السكر في الدم، عند الإصابة بمقاومة الأنسولين فإن الخلايا لا تستجيب له بالسرعة المناسبة مما يزيد مستويات السكر بالدم وحدوث السكري نمط 2 وبالتالي يفرز الأنسولين بكميات أكبر لمحاولة تقليل مستويات السكر.

وزيادة الأنسولين بشكل كبير تؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الأندروجين والذي يعتبر من مسببات متلازمة المبيض متعدد الكيسات.

حوالي 50% من النساء المصابات بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات يُصَبن بالسكري من النمط 2 في سن الـ 40.

متلازمة المبيض متعدد الكيسات و النظام الغذائي:

كيف يؤثر النظام الغذائي على متلازمة المبيض متعدد الكيسات؟

هناك اثنان من الطرق التي يؤثر فيها النظام الغذائي على متلازمة تكيس المبايض هما:

  • السيطرة على زيادة الوزن.
  • التحكم بإنتاج الأنسولين ومقاومته، كونه يلعب دوراً هاماً في هذه المتلازمة.

إلى حد الآن لم يتم اعتماد حمية قياسية لمتلازمة تكيس المبايض ولكن هناك 3 أنظمة غذائية تساعد على تدبير أعراض المرض وهي:

  1. الحمية منخفضة المؤشر الجلايسيمي: يهضم الجسم الأطعمة ذات نسبة الغلوكوز المنخفضة بشكل أبطأ، مما يعني أنها لا تسبب ارتفاع نسبة الأنسولين بنفس سرعة الأطعمة الأخرى، وتشمل هذه الأطعمة على الحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات مثل الصنوبر والفستق والجوز.
  2. الحمية المضادة للالتهابات: مثل التوت والعنب الأحمر والأسماك الدهنية والخضراوات الورقية وزيت الزيتون.
  3. نظام DASH: وهو نظام غذائي غني بالأسماك والدواجن والفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم، ولا يشجع على تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والسكر.

كما ينصح بتناول:

  1. الأطعمة الغنية بالألياف.
  2. البروكلي والقرنبيط .
  3. السبانخ والخضار الورقية.
  4. الشوكولا الداكنة.

الأطعمة التي يجب تجنبها:

  1. الكربوهيدرات المكررة مثل الخبز الأبيض  والمعجنات.
  2. الأطعمة المقلية مثل الوجبات السريعة.
  3. المشروبات السكرية مثل المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة.
  4. الدهون الصلبة مثل السمن وشحم الخنزير.
  5. اللحوم الحمراء مثل الهامبرغر ولحم الخنزير.

اقرأ أيضاً: تعرف على 7 أنواع من الحمية الغذائية واختر المناسب لجسمك.

علاج المبيض متعدد الكيسات:

تشمل استراتيجيات العلاج ما يلي:

  • تدبير الأعراض.
  • الوقاية من المضاعفات مثل السمنة وداء السكري 2.
  • حماية بطانة الرحم.
  • المساعدة على الحمل.

وغالباً ما يكون العلاج تدخلات دوائية وعلاجات منزلية.

الأدوية المستخدمة في العلاج:

  1. ميتفورمين: يستخدم عادةً لعلاج مرض السكري من النمط 2، لكنه يساعد أيضاً في تخفيف أعراض PCOS عن طريق خفض مستويات الأندروجين وعلاج مقاومة الأنسولين.
  2. الأدوية المضادة للأندروجين: تقلل هذه الأدوية من مستويات الأندروجين وبالتالي تخفف الأعراض مثل حب الشباب ونمو الشعر غير المرغوب فيه.
  3. حبوب منع الحمل الهرمونية: وهي تعالج قلة الإباضة، وحب الشباب، والشعرانية.

أما بالنسبة للعناية المنزلية:

  • إزالة الشعر غير المرغوب فيه.
  • الحفاظ على روتين صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع نظام غذائي صحي.
  • ممارسة نشاطات معينة لتخفيف القلق والاكتئاب.

وفي النهاية نجد أن النظام الغذائي يلعب دوراً هاماً في تدبير الأعراض لأن الطعام يؤثر على كمية الأنسولين المنتجة.

References

  1. Polycystic ovary syndrome (PCOS): Causes, symptoms, and treatments (medicalnewstoday.com)
  1. Polycystic Ovary Syndrome (PCOS): Symptoms, Causes, Tests, and Treatment (webmd.com)
  1. Polycystic Ovarian Syndrome: Practice Essentials, Background, Etiology (medscape.com)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق