الصحة والجمالالأعشاب

اللوز و7 فوائد رائعة، ونوعين من الزيوت

تعد شجرة اللوز (ِAlmond) من أقدم الأشجار التي زرعت في الشرق الأوسط  وتحديداً في الأردن حيث وجد علماء الآثار أدلة على وجود أشجار اللوز المعروفة حالياً والتي يعود تاريخها إلى حوالي 5000 عام، لكن حالياً تنتج ولاية كاليفورنيا حوالي 80% من المحصول العالمي للوز، وتنتمي هذه الشجرة لعائلة الورد (Prunus dulicis)، وهي شجرة محصول اقتصادي تفضل النمو في المناخات الدافئة.

يعد اللوز من المكسرات الغنية بالبروتينات والدهون والألياف ومضادات الأكسدة حيث أن أونصة واحدة من اللوز حوالي 28.4 جم يعادل ثمن احتياجات الشخص اليومية من البروتينات، وكذلك يحتوي على بعض الفيتامينات والمعادن.

من الممكن تناول هذا النوع من المكسرات نيئاً أو محمصاً ويتوافر أيضاً مقشراً أو على شكل شرائح، وقد يطحن لاستخدامه كدقيق، وكذلك له العديد من الأشكال مثل الزبدة والزيت وحليب اللوز. 

اللوز
اللوز

السعرات الحرارية في اللوز

يعد اللوز من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية حيث تحتوي الأونصة الواحدة (28.4 جم) على 164 سعراً حرارياً، ومصدر معظم هذه السعرات هي الدهون الصحية وبعضها يتوفر من البروتينات والكربوهيدرات، ويمكن توضيح ما تحتويه الأونصة الواحدة من اللَوز من عناصر غذائية مهمة كما يلي:

  • دهون 14.2 جم.
  • كربوهيدرات 6.1 جم.
  • بروتينات 6.0 جم.
  • ألياف 3.5 جم. 
  • سكريات 1.2 جرام.
  • فيتامين E (فيتامين هـ) 7.3 مجم.
  • مغنيسيوم 76.7 مجم.
  • بوتاسيوم 208 مجم.
  • فسفور 136 مجم.
  • كالسيوم 76.3 مجم.
  • حديد 1.0 مجم.
  • زنك 0.9 مجم.
  • نحاس 0.3 مجم.

اقرأ أيضاً: الزعفران و 7 فوائد مذهلة

فوائد اللوز

يحتوي هذا النوع من المكسرات على العديد من الفوائد ويؤثر بشكل جيد على صحة الإنسان مثلا:

  • يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب

تناول اللوز بشكل يومي كجزء من النظام الغذائي يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، حيث أنه يحتوي على الدهون الأحادية غير المشبعة والألياف وفيتامين E والعديد من مضادات الأكسدة، وجميع هذه المواد تساعد على حماية القلب والأوعية الدموية من خلال خفض نسب الكوليسترول وضبط ضغط الدم.

  • خفض نسبة الكوليسترول

استهلاك اللَوز بكميات معتدلة يومياً يساعد على زيادة نسبة الكوليسترول الجيد (HDL) والذي يعمل بدوره على خفض نسبة الكوليسترول الضار (LDL)، مما يساعد على الوقاية من انسداد الشرايين.

  • ضبط مستويات السكر في الدم

يشارك عنصر المغنيسيوم في أكثر من 300 عملية جسمية، وقد وجد أن تناول المغنيسيوم له دور في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، ونظراً لاحتواء اللوز على هذا العنصر فإنه يساعد على تحسين عمل الأنسولين، وكذلك يعد هذا النوع من المكسرات مصدراً غذائياً منخفض الكربوهيدرات مما يؤدي لخفض نسبة السكر في الدم.

  • الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي

يساعد تناول اللَوز على الحفاظ على صحة القولون تحديداً من خلال تحسين نسبة البكتريا النافعة وزيادة تنوعها، مؤدياً لتنشيط القولون بيولوجياً.

  • مصدر غني بمضادات الأكسدة وفيتامين E

يعد الدور الرئيسي لمضادات الأكسدة هو حماية خلايا الجسم من الإجهاد التأكسدي الناتج عن الشوارد الحرة، وبالتالي تعمل مضادات الأكسدة وفيتامين E على مقاومة الشيخوخة وتقليل مخاطر الإصابة بالالتهابات، والأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والزهايمر، وتتواجد معظم هذه المضادات في قشرة حبة اللوز(الجزء البني).

  • ضبط ضغط الدم

إضافة إلى دور عنصر المغنيسيوم في ضبط مستويات السكر في الدم، فإنه أيضاً يساعد على ضبط ضغط الدم، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية والفشل الكلوي.

  • الحفاظ على صحة العظام

يحتوي اللوز على المعادن مثل (الكالسيوم والمغنيسيوم والمنجنيز والنحاس والزنك)، وكذلك يحتوي على فيتامين K والبروتينات، وكل من هذه المكونات له دور فعال في الحفاظ على صحة العظام.

اقرأ أيضاً: فوائد التين المتعددة و5 أضرار غير متوقعة

هل اللوز يزيد الوزن؟

تناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على اللوز في منتصف اليوم يساعد على الشعور بالشبع لفترات أطول وتقليل الرغبة في تناول الطعام، وذلك نظراً لكونه مصدراً غنياً بالبروتينات والدهون الصحية والألياف، وأيضاً هو طعام منخفض السعرات ويساعد على الشعور بالامتلاء، وبالتالي فإن هذا النوع من المكسرات يساعد على إنقاص الوزن. 

الفرق بين زيت اللوز الحلو والمر

يحتوي اللوز المجفف على ما يعادل نصف وزنه تقريباً زيتاً، وتعصر المكسرات الناضجة على أقل درجة حرارة ممكنة لاستخراج الزيت منها، حيث يحتوي الزيت غير المكرر على العديد من العناصر الغذائية والنكهة المميزة له، بينما يفتقر الزيت المكرر لهذه القيمة الغذائية.

يستخرج زيت اللوز الحلو من اللوز المعروف الصالح للأكل والذي يتم تناوله في معظم البلدان، ولكن يستخرج زيت اللوز المر من أنواع مختلفة من اللوَز وينقى لإزالة بعض السموم الموجودة بشكل طبيعي في قشرته، ولكل منهما خصائص مختلفة عن الآخر.

يستخدم الزيت الحلو كزيت ناقل حيث أنه زيت غير متطاير، ويمكن تناوله بشكل آمن في وصفات الطعام المختلفة، لكن الزيت المر هو زيت متطاير يحتوي على الأميجدالين (Amygdalin) ويستخدم بشكل أساسي في مستحضرات التجميل، ونظراً لاحتواء الزيت المر على بعض أنواع السموم المتركزة في قشرة اللوزة المستخرج منها هذا الزيت، فإنه لا يستخدم في الأطعمة حيث يحتوي على سيانيد الهيدروجين الذي يؤثر على الجهاز العصبي مسبباً مشكلات تنفسية.

فوائد زيت اللوز

يعد هذا الزيت من الزيوت الغنية بفيتامين E وفيتامين A، وأيضاً العديد من مضادات الأكسدة، وكذلك يعد مصدراً لبعض العناصر مثل الزنك والفسفور والنحاس، تعمل مضادات الأكسدة على تثبيط الشوارد الحرة والوقاية من الأمراض المزمنة والسرطان.

كذلك يعزز هذا الزيت المناعة ويقاوم الالتهابات، وأيضاً يساعد على ضبط نسبة الكوليسترول في الدم، ويحسن الذاكرة نظراً لاحتوائه على الأحماض الدهنية للأوميغا 3، ومن الممكن ذكر بعض فوائد استخدام زيت اللَوز كما يلي:

  • يستخدم هذا الزيت كمرطب لتهدئة البشرة، وفي علاج الجروح والأمراض الجلدية  مثل الصدفية والإكزيما والقدم الرياضي، وذلك نظراً لخصائصه المضادة للبكتريا والفطريات.
  • يحتوي على بعض الفيتامينات مثل فيتامين E وفيتامين A، ويعمل كل منهما على تحسين صحة الجلد وعلاج حب الشباب، وكذلك الوقاية من التجاعيد وعلامات الشيخوخة.
  • يستخدم هذا الزيت لتقوية الشعر والأظافر، وذلك لاحتوائه على البيوتين (فيتامين B7)، وأيضا يستخدم على فروة الرأس لمقاومة القشرة والتخلص منها.
  • تناول زيت اللوز غير المكرر يساعد على تقليل خطر الإصابة بالكوليسترول وأمراض القلب والأوعية الدموية فهو مصدر للدهون الصحية، وله خصائص مقاومة للالتهابات نظراً لاحتوائه على العديد من مضادات الأكسدة.
  • التدليك باستخدام الزيت المر يخفف من علامات التمدد بعد الحمل، بالإضافة لتخفيف الهالات السوداء تحت العين.

اقرأ أيضاً: كل ما تود معرفته عن النمش و 4 طرق للعلاج

References

https://www.medicalnewstoday.com/articles/269468

https://www.healthline.com/nutrition/9-proven-benefits-of-almonds

https://www.britannica.com/plant/almond

https://www.verywellfit.com/almond-nutrition-facts-calories-and-health-benefits-4108974

https://www.healthline.com/health/food-nutrition/almond-oil

https://www.medicalnewstoday.com/articles/almond-oil-for-skin

https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-314/bitter-almond

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق