الأمراض

الكوليسترول والدهون الثلاثية..وافضل طرق العلاج

ما هو الكوليسترول؟

الكوليسترول هو نوع شمعي من الدهون، ينتقل في الدم في جميع أنحاء الجسم. والدهون مواد لا تذوب في الماء فلا تتفتت في الدم. ينتج جسمك الكوليسترول، ولكن يمكنك الحصول عليه أيضًا من الأطعمة. يوجد الكوليسترول فقط في الأطعمة التي تأتي من الحيوانات.(1)

لماذا يعتبر الكوليسترول مهمًا لأجسامنا؟

كل خلية في الجسم تحتاج إلى الكولسترول الذي يساعد أغشية الخلايا على تكوين الطبقات. تحمي هذه الطبقات محتويات الخلية من خلال العمل كحارس البوابة لما يمكن للأشياء أن تدخل الخلية أو تغادرها. يصنعه الكبد ويستخدمه أيضًا لإنتاج الصفراء، مما يساعدك على هضم الأطعمة. وهو ضروري أيضًا لإنتاج هرمونات معينة ولإنتاج فيتامين د.(1)

ما هي أنواع الكوليسترول؟

يتحرك الكوليسترول في جميع أنحاء الجسم بواسطة البروتينات الدهنية في الدم. تشمل هذه البروتينات الدهنية:

  • البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) هو واحد من اثنين من البروتينات الدهنية الرئيسية. غالبًا ما يُطلق على LDL “الكوليسترول الضار”.
  • البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) هو البروتين الدهني الرئيسي الآخر. غالبًا ما يطلق على HDL اسم “الكوليسترول الجيد”.
  • البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة جدًا (VLDL) هي جزيئات في الدم تحمل الدهون الثلاثية.(1)

الكوليسترول الضار(LDL)

هو كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة. ينقل الكوليسترول إلى الشرايين. فإذا كانت مستويات LDL مرتفعة للغاية، فيمكن أن تتراكم على جدران الشرايين.

يُعرف هذا التراكم أيضًا باسم لوحة الكوليسترول. يمكن أن تضيق هذه اللويحة الشرايين، وتحد من تدفق الدم، وتزيد من خطر الإصابة بجلطات الدم. وقد تسبب نوبة قلبية أو سكتة دماغية.(2)

الكوليسترول الجيد (HDL)

هو كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة، يساعد على إعادة كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة إلى الكبد لإزالته من الجسم. يساعد ذلك في منع تراكم ترسبات الكوليسترول في الشرايين.

عندما يكون لديك مستويات صحية من الكوليسترول الحميد، يمكن أن يساعد ذلك في تقليل خطر الإصابة بجلطات الدم وأمراض القلب والسكتة الدماغية.(2)

cholesterol types
cholesterol types

الدهون الثلاثية

الدهون الثلاثية هي نوع آخر من الدهون. فبينما يستخدم جسمك الكوليسترول لبناء الخلايا وهرمونات معينة، فإنه يستخدم الدهون الثلاثية كمصدر للطاقة.

عندما تأكل سعرات حرارية أكثر مما يمكن أن يستخدمه جسمك على الفور، فإنه يحول تلك السعرات الحرارية إلى دهون ثلاثية الجليسريدات. يخزن الدهون الثلاثية في خلاياك الدهنية. كما أنه يستخدم البروتينات الدهنية لتوزيع الدهون الثلاثية عبر مجرى الدم.

إذا كنت تتناول سعرات حرارية أكثر مما يمكن أن يستخدمه جسمك بانتظام، فقد تصبح مستويات الدهون الثلاثية لديك مرتفعة للغاية. يمكن أن يزيد ذلك من خطر إصابتك بالعديد من المشكلات الصحية، بما في ذلك أمراض القلب والسكتة الدماغية.(2)

اقرأ أيضاً: مرض السكر عند الاطفال ..الأنواع والأسباب والعلاج والوقاية

أعراض ارتفاع الكوليسترول

في معظم الحالات، يعتبر ارتفاع الكوليسترول حالة “صامتة”. عادة لا يسبب أي أعراض. كثير من الناس لا يدركون حتى أن لديهم هذا الارتفاع حتى يصابون بمضاعفات خطيرة، مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

هذا هو سبب أهمية فحص الكوليسترول الروتيني. إذا كان عمرك 20 عامًا أو أكثر، فاسأل طبيبك عما إذا كان يجب إجراء فحص روتيني للكوليسترول.(2) 

أسباب ارتفاع الكوليسترول

  • تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول والدهون المشبعة والدهون المتحولة. 
  • السمنة. 
  • قلة النشاط. 
  • التدخين.
  • العوامل الوراثية. 
  • في حالات نادرة، ينتج عن فرط كوليسترول الدم العائلي. يمنع هذا الاضطراب الجيني جسمك من إزالة البروتين الدهني منخفض الكثافة. معظم البالغين المصابين بهذه الحالة لديهم مستويات كوليسترول إجمالية تزيد عن 300 ملليغرام لكل ديسيلتر ومستويات LDL أعلى من 200 ملليغرام لكل ديسيلتر.
  • قد تزيد أيضًا الحالات الصحية الأخرى، مثل مرض السكري وقصور الغدة الدرقية، من خطر الإصابة بارتفاع الكوليسترول والمضاعفات ذات الصلة.(2)

الكوليسترول والسكري

قد يؤدي مرض السكري إلى خفض مستويات HDL ورفع مستويات الدهون الثلاثية و LDL، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. تسمى هذه الحالة بخلل شحوم الدم السكري.

يعني خلل شحميات الدم السكري أن ملفك الدهني يسير في الاتجاه الخاطئ. إنه مزيج يعرض الأشخاص لخطر الإصابة بأمراض القلب التاجية المبكرة وتصلب الشرايين.

تشير الدراسات إلى وجود صلة بين مقاومة الأنسولين، وهي مقدمة لمرض السكري من النوع 2، وخلل شحميات الدم السكري وتصلب الشرايين وأمراض الأوعية الدموية. يمكن أن تتطور هذه الحالات حتى قبل تشخيص مرض السكري.(6)

تحليل الكوليسترول

توصي جمعية القلب الأمريكية (AHA) باختبار الكوليسترول لمعظم البالغين كل 4-6 سنوات، بدءًا من سن 20 عامًا. يستمر هذا الاختبار طالما كان لديهم خطر منخفض للإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية. بعد سن 40 عامًا، يأخذ الطبيب في الاعتبار المخاطر التي يتعرض لها الشخص وقد يقترح إجراء اختبارات أكثر تكرارًا. 

يقيس التحليل الكامل الأنواع الأربعة التالية من الدهون في الدم:

نوع التحليلالنسبة الطبيعية 
مستوى الكوليسترول الكليأقل من 200 مجم / ديسيلتر.
كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)أقل من 100 مجم / ديسيلتر. 
كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL)يساوي أو أعلى من 60 مجم / ديسيلتر.
الدهون الثلاثيةأقل من 150 مجم / ديسيلتر.(3)
lipid profile test

اقرأ أيضًا: التهاب الدماغ ..أعراضه و 5 طرق لتحمي نفسك من الإصابة

افضل علاج للكوليسترول والدهون الثلاثية

  1. الستاتينات

هي واحدة من أفضل أنواع الأدوية الخافضة للكوليسترول المعروفة. فهي تحسن وظيفة بطانة الأوعية الدموية وتقلل الالتهاب (التورم) والضرر. وتقلل مخاطر تجلط الدم عن طريق منع الصفائح الدموية من الالتصاق ببعضها البعض.

ومنها: Atorvastatin، Fluvastatin، Lovastatin، Pitavastatin Pravastatin، Rosuvastatin ،Simvastatin .

  1. مثبطات PCSK9

تم تصميم مثبطات PCSK9 لتلتصق ببروتين معين في الكبد، مما يؤدي إلى خفض نسبة LDL. يمكن إعطاء هذه الفئة من الأدوية مع الستاتين. ومنها: (Alirocumab و Evolocumab) 

  1. مشتقات حمض الفيبريك (الفبرات)

تشكل مشتقات حمض الفيبريك فئة أخرى من الأدوية التي تقلل مستويات الدهون في الدم، وخاصة الدهون الثلاثية. كذلك قد تؤدي مشتقات حمض الفيبريك أيضًا إلى زيادة مستوى HDL، مع خفض إنتاج الكبد لـ LDL. يجب على الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى أو أمراض الكبد عدم تناول الفايبريت. ومنها: (Fenofibrate وGemfibrozil).

  1. عوازل حمض الصفراء (وتسمى أيضًا راتنجات حمض الصفراء)

تعمل هذه الفئة من الأدوية داخل الأمعاء عن طريق ربط نفسها بالصفراء. تعني عملية الربط أن الكوليسترول متوفر في الجسم بشكل أقل. تقلل الراتنجات من LDL وتعطي دفعة طفيفة لمستويات HDL. ومنها: (Cholestyramine وColestipol وColesevelam).

  1. مثبطات امتصاص الكوليسترول الانتقائية

تعمل هذه الفئة من الأدوية في الأمعاء لمنع الجسم من امتصاص الكوليسترول. تقلل هذه المثبطات (ezetimibe ) من LDL، ولكنها قد تساعد أيضًا في التخلص من الدهون الثلاثية وHDL.

  1. حمض النيكوتينيك

والمعروف أيضًا باسم النياسين، هو فيتامين ب المركب. النياسين يخفض LDL والدهون الثلاثية ويزيد HDL. إذا كنت تعاني من النقرس أو مرض كبدي حاد، يجب ألا تتناول النياسين.

  1. استرات الأحماض الدهنية أوميجا 3 والأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة (PUFAs)

تسمى هذه الأنواع من الأدوية، المستخدمة لخفض الدهون الثلاثية، بزيوت السمك. وقد تتداخل زيوت السمك مع الأدوية الأخرى. كذلك قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه الأسماك والمحار.

  1. مثبطات الأدينوزين ثلاثي فوسفات الستريك لياز (ACL)

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام حمض البيمبيدويك (Nexletol ™) لخفض كوليسترول الدم. يعمل حمض البيمبيدويك في الكبد لإبطاء إنتاج الكوليسترول.(4)

اقرأ أيضًا: هل يقلل فلوفوكسامين Fluvoxamine من مخاطر COVID-19؟

تقليل الكوليسترول بطرق طبيعية

تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على الألياف وفول الصويا وأحماض أوميغا 3 الدهنية قد يخفض نسبة كوليسترول الدم الضار.

الألياف: الأطعمة النباتية (الخضار والفواكه والبقوليات والحبوب غير المكررة) تحتوي على ألياف غذائية. تعتبر الألياف القابلة للذوبان في الأطعمة مثل نخالة الشوفان والشعير وبذور السيليوم ووجبة بذور الكتان والتفاح والحمضيات والعدس والفول فعالة بشكل خاص في خفض كوليسترول الدم الكلي والضار.

المكسرات: يمكن أن تقلل أنواع مثل اللوز والجوز والجوز والفستق من نسبة كوليسترول الدم. وفقًا لإدارة الغذاء والدواء، فإن تناول حفنة من الجوز كل يوم يمكن أن يقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب. يمكنك استبدال الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة بالمكسرات.

فول الصويا: يوجد بروتين الصويا في التوفو وحليب الصويا ولبن الصويا وفول الصويا والعديد من المنتجات الغذائية الأخرى. يمنع بروتين الصويا أمراض القلب التاجية عن طريق خفض كوليسترول الدم الضار والدهون الثلاثية. 

فيتوسترولس: هي مركبات توجد بكميات صغيرة في الأطعمة مثل الحبوب الكاملة، وكذلك في العديد من الخضروات والفواكه والزيوت النباتية. تخفض كوليسترول الدم الضار، غالبًا عن طريق التدخل في الكمية التي تمتصها الأمعاء. يمكن العثور على فيتوسترولس في بعض أنواع السمن النباتي وضمادات السلطة والمكملات الغذائية. 

أحماض أوميغا 3 الدهنية: تناول الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية قد يساعد أيضًا في تقليل أمراض القلب وخفض الدهون الثلاثية. تعمل أحماض أوميغا 3 الدهنية على إبطاء معدل إنتاج الكبد للدهون الثلاثية. الأحماض الدهنية أوميغا 3 لها أيضًا تأثير مضاد للالتهابات في الجسم. استهدف حصتين على الأقل من الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل والرنجة والتونة والسردين أسبوعيًا. 

وهناك نوعان من الأطعمة الأخرى التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية هي بذور الكتان والجوز. تشمل مصادر المكملات كبسولات زيت السمك وبذور الكتان وزيت بذور الكتان. إذا كنت تفكر في تناول أحماض أوميغا 3 الدهنية، فاسأل طبيبك أولاً عما إذا كانت هذه المكملات مناسبة لك، خاصة إذا كنت تتناول أدوية تسييل الدم.(5)

اقرأ أيضًا: فوائد زيت اللوز الحلو واستخداماته

الاكل الممنوع لمرضى الكوليسترول

  • منتجات الألبان كاملة الدسم: استبدلها بمتوسطة أو منخفضة الدسم.
  • اللحم أحمر: يفضل اللحوم البيضاء.
  • اللحوم المصنعة: فإذا كان يجب أن تأكل اللحوم المصنعة، فاختر اللحوم الباردة المصنوعة من الديك الرومي أو الدجاج قليل الدهن.
  • الأطعمة المقلية.
  • المخبوزات والحلويات.(7)

افضل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول

يمكن أن تكون هذه الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول جزءًا من نظام غذائي صحي للقلب:

cholesterol

البيض

البيض غني بالبروتين وقليل السعرات الحرارية ويحتوي على فيتامينات ب والحديد والمغذيات المقاومة للأمراض. التزم ببياض البيض الذي يحتوي على الكثير من البروتين دون أي من الكوليسترول.

المحار

المحار مصدر جيد للبروتين وفيتامينات ب والسيلينيوم والزنك. ومن المعروف أن بعض الأنواع مثل الجمبري تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول، ولكن محتواه من الدهون المشبعة غير موجود عمليًا. 

اللحم الطري

تحتوي أنواع معينة من اللحوم الخالية من الدهون على نسبة عالية من الكوليسترول ولكنها منخفضة الدهون المشبعة. وتشمل هذه الكبد (وخبز الكبد)، والكلى، والقلب، والكرشة. على الرغم من أنك قد لا تجد هذه اللحوم جذابة، إلا أنها خيارات أفضل من اللحوم المصنعة أو الحمراء.

ومع ذلك، من الأفضل تناول هذه الأطعمة باعتدال، وخاصة البيض والمحار لديهم فوائد غذائية قد تفوق محتوى الكوليسترول. ولكن إذا كنت تعاني من ارتفاع الكوليسترول، فتناول كميات محدودة من هذه الأطعمة. التزم بتناول أسبوعي من أربعة صفار بيض أو وجبتين من المحار “.(7)

اقرأ أيضًا: السيلوليت Cellulite… و9 طرق طبيعية لعلاجه

References

  1. https://my.clevelandclinic.org/health/articles/11920-cholesterol-numbers-what-do-they-mean
  2. https://www.healthline.com/health/high-cholesterol#ldl
  3. https://www.medicalnewstoday.com/articles/9152#what_is_cholesterol
  4. https://my.clevelandclinic.org/health/drugs/8744-cholesterol-lowering-drugs
  5. https://www.webmd.com/cholesterol-management/high-cholesterol-alternative-therapies
  6. https://www.heart.org/en/health-topics/diabetes/diabetes-complications-and-risks/cholesterol-abnormalities–diabetes
  7. https://health.clevelandclinic.org/high-cholesterol-foods-to-eat-and-avoid/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق