الأمراضكل المقالات

الكساح

ما هو الكساح؟

الكساح هو اضطراب في الهيكل العظمي ينتج عن نقص فيتامين د، أو الكالسيوم، أو الفوسفات. من المؤكد أن هذه العناصر الغذائية مهمة لنمو العظام حيث تجعلها قوية وصحية. قد يعاني الأشخاص المصابون بالكساح من ضعف العظام، وانحنائها، وتوقف النمو، وتشوهات الهيكل العظمي.

يُعد الكساح أكثر شيوعاً عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و36 شهراً. يتعرض الأطفال للإصابة بالكساح بشكل كبير لأنهم في مرحلة النمو، فقد لا يحصل الأطفال على ما يكفيهم من فيتامين (د) إذا  كانوا يعيشون في منطقة بها القليل من ضوء الشمس، أو يتبعون نظاماً غذائياً نباتياً، أو لا يشربوا منتجات الألبان، وفي بعض الحالات تكون بالوراثة.(1)

أسباب حدوث الكساح 

يحتاج جسم الأطفال إلى فيتامين (د) لامتصاص الكالسيوم والفوسفور من الطعام. يحدث الكساح في حالتين:

  • إذا لم يحصل جسم الطفل على ما يكفي من فيتامين (د).
  •  يعاني الطفل من مشاكل في استخدام فيتامين (د) بشكل صحيح.

يؤدي عدم الحصول على ما يكفي من الكالسيوم أو نقص الكالسيوم، ونقص فيتامين د إلى الإصابة بالكساح. 

 نقص فيتامين د:

يوجد مصدران للحصول على فيتامين د:

  • ضوء الشمس: ينتج جلد الطفل فيتامين (د) عندما يتعرض لأشعة الشمس.
  • الطعام: يمكن الحصول على فيتامين (د) عن طريق بعض الأطعمة مثل زيت السمك، وصفار البيض، والأسماك الدهنية مثل السلمون وأيضاً عن طريق بعض المشروبات مثل الحليب وبعض عصائر الفاكهة.

مشاكل في الامتصاص:

يُولد بعض الأطفال أو يصابون بحالات طبية تؤثر على طريقة امتصاص أجسامهم لفيتامين (د) ومن أمثلة ذلك:

أعراض الكساح

تظهر أعراض الكساح في مراحل متقدمة من العمر غالباً ما تظهر من 6:36 شهراً. قد يصبح الأطفال الرضع أكثر تقلباً وقلقاً، قد تبدو جماجمهم أكثر ليونة من المعتاد. قد يعاني هؤلاء الأطفال من مشاكل في النمو طوال حياتهم.

 تشمل بعض أعراض الكساح الشائعة ما يلي:

  • تأخر في النمو.
  • يعاني الطفل من صعوبة في المشي والجري.
  •  يعاني الطفل من تأخر في المهارات الحركية.
  •  يعاني الطفل من ألم شديد في الساقين والعمود الفقري والحوض.
  •  يعاني الطفل من انحناء العمود الفقري بشكل غير طبيعي.
  •  يعاني الطفل من ضعف في العظام.
  •  يعاني الطفل من بطن كبير.
  •   يعاني الطفل من ضعف العضلات.

يمكن للكساح أيضاً أن يلين الأنسجة النامية في نهاية عظام الطفل،ويمكن أيضاً أن يؤدي إلى تشوهات في الهيكل العظمي، وتشمل:

  • انحناء وتقوس الساقين.
  • معصمين سميكين.
  • كاحلين سميكين. 
  • مفاصل عريضة.
  •  نتوء في عظام الصدر.
  •  جبين كبير.
  •  أضلاع ذات شكل غير طبيعي. (3)

اقرأ أيضاً: حمض الفوليك

عوامل زيادة خطر الإصابة بالكساح

  تشمل العوامل التي يمكن أن تزيد خطر الإصابة بالكساح ما يلي:

  • ذوي البشرة الداكنة: تحتوي البشرة الداكنة على نسبة أكبر من صبغة الميلانين، مما يقلل من قدرة الجلد على إنتاج فيتامين (د) من أشعة الشمس.
  • نقص فيتامين (د) عند الأم أثناء الحمل: الطفل الذي يُولد من أم تعاني من نقص حاد في فيتامين (د) تظهر عليه علامات الكساح أو يُصاب بها في غضون بضعة أشهر بعد الولادة.
  • خطوط العرض الشمالية: الأطفال الذين يعيشون في مناطق جغرافية تقل فيها أشعة الشمس هم أكثر عرضة للإصابة بالكساح.
  • الولادة المبكرة: يميل الأطفال الذين يُولَدون قبل موعد ولادتهم إلى الحصول على مستويات أقل من فيتامين (د) لأن لديهم وقت أقل لتلقى الفيتامين من أمهاتهم في الرحم.
  • الأدوية: هناك أنواع معينة من الأدوية المضادة للتشنجات، والأدوية المضادة للفيروسات المستخدمة لعلاج عدوى فيروس نقص المناعة البشرية تتداخل مع قدرة الجسم على استخدام  فيتامين (د) لذلك يجب استشارة الطبيب.
  • الرضاعة الطبيعية بمفردها: لا يحتوي حليب الثدي على ما يكفي من فيتامين (د) للوقاية من الكساح يجب أن يتلقى الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية فقط قطرات فيتامين (د) لتعويض عدم وجوده. (2)

اقرأ أيضاً: البهاق

مضاعفات الكساح

إذا ظهرت أحدى أعراض الكساح على الطفل يجب التوجه إلى الطبيب للعلاج. إذا تُرك الكساح بدون علاج فقد يؤدي إلى:

  • عدم نمو الطفل بشكل طبيعي.
  •  قد يسبب انحناء العمود الفقري بشكل غير طبيعي.
  •  قد يحدث تشوهات في عظام الطفل.
  •  قد يحدث عيوب في الأسنان.
  •  قد يُصاب الطفل بنوبات.(2)

لذلك يجب التوجه إلى الطبيب المختص عند ملاحظة أي من أعراض الكساح على الطفل.

اقرأ أيضاً: فيتامين ب المركب.. 8 فيتامينات، تعرف عليها وأعراض نقصها بالجسم

تشخيص الكساح

يمكن تشخيص الكساح من خلال الفحص الإكلينيكي، يضغط الطبيب برفق على عظام الطفل أو جمجمته لتحديد أي تشوهات.

 يشمل التشخيص العام  للكساح فحص:

  • الجمجمة  سيتحقق الطبيب مما إذا كانت جمجمة الطفل لينة بدرجة كافية، المواقع اللينة في جمجمة الطفل ربما تلتحم متأخرةً عن الطبيعي.
  • الساقين يمتلك الرضع غالباً ساقين منحنيتين، الطبيب يفحص ذلك ليرى إذا كان الطفل طبيعيا أم يعاني من ساقين منحنيتين مما يدل على ظهور أعراض الكساح.
  • الصدر: الأطفال المصابون بالكساح يعانون من تطور غير طبيعي في منطقة الصدر(تشوهات) حيث تشمل قفص صدري مسطح، وبروز في عظام الثدي.
  • المعصمين والكاحلين: إن معصمي وكاحلي الأطفال المصابين بالكساح تكون عريضة وسميكة عن المعتاد.(3)

لتأكيد التشخيص الطبيب المختص ربما يُجري بعض الفحوصات مثل:

  • اختبارات الدم تحتوي على مستويات قليلة من الكالسيوم، والفوسفور، ومستويات عالية من (alkaline phosphatase).
  • اختبار غازات الدم الشرياني يفحص الحامضية في الدم.
  • الأشعة تكشف نقص الكالسيوم في العظام والتغيرات في هيكل وشكل العظام.
  • خزعة العظام يمكن أن تؤكد الكساح، ولكن نادراً ما يستخدمها الأطباء.(4)

اقرأ أيضاً: فيتامين ب١٢

علاج الكساح 

يركز علاج الكساح على تعويض الفيتامينات والمعادن المفقودة في الجسم، وينتج عن ذلك القضاء على معظم الأعراض المصاحبة للكساح.

إذا كان الطفل يعاني من نقص فيتامين (د) فسوف يوجه الطبيب إلى زيادة التعرض لأشعة الشمس، وتناول المنتجات الغذائية الغنية بفيتامين (د) مثل الأسماك، والكبد، والحليب، والبيض.

يسمح الأطباء أيضاً باستخدام مكملات الكالسيوم وفيتامين (د) لعلاج الكساح، ولكن يجب معرفة الجرعة الصحيحة،حيث أنها تختلف بناءً على حجم الطفل فتناول الكثير من فيتامين (د) أو الكالسيوم غير آمن على الطفل.(1)

الجرعة اليومية المُوصى بها من فيتامين (د) رضع هي 1000 إلى 2000 وحدة دولية.

الجرعة اليومية المُوصى بها من الكالسيوم للأطفال المصابين بالكساح هي من 1000 إلى 1500 مليجرام في اليوم.

في حالات الكساح الناتجه عن اضطرابات وراثية نادرة قد يصف الأطباء الأدوية بجانب المكملات الغذائية.

إذا كان الطفل يعاني من انحناء  في الساق أو تشوه في العمود الفقري فقد يقترح الطبيب دعامة لضبط وضعية الطفل، وفي حالة تشوه الهيكل العظمي الشديد يكون هناك حاجة لإجراء عملية جراحية. (3)

اقرأ أيضاً: نقص معادن الجسم.. وأهم 5 معادن يجب الحفاظ على نسبتهم

كيفية الوقاية من الكساح؟

يوفر التعرض لأشعة الشمس أفضل مصدر لفيتامين (د) خلال معظم فصول السنة يكفي التعرض للشمس لمدة من 10 الى 15 دقيقة بالقرب من منتصف النهار، ومع ذلك يجب الحذر إذا كنت من ذوي البشرة الداكنة أو في الشتاء أو تعيش في خطوط العرض الشمالية فقد لا تتمكن من الحصول على ما يكفي من فيتامين (د) من التعرض لأشعة الشمس.

بسبب الخوف من سرطان الجلد يتم تحذير الرضع والأطفال الصغار، على وجه الخصوص، من تجنب التعرض لأشعة الشمس مباشرةً أو ارتداء ملابس واقية من الشمس.

لمنع الكساح تأكد من أن الطفل يأكل الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د بشكل طبيعي ومن هذه الأطعمة الأسماك الدهنية مثل السلمون، والتونة، وزيت السمك، وصفار البيض أو التي تم الإضافة لها فيتامين (د) مثل حليب الأطفال أو الخبز، أو الحليب وليست الأطعمة المصنوعة من الحليب مثل بعض الزبادي والجبن أو عصير البرتقال.(3) 

اقرأ أيضاً: المقوسات(toxoplasmosis) … أخطاره على الفتيات والحوامل….. أعراضه وثلاث طرق للوقاية منه

References

  1. https://www.healthline.com/health/rickets#TOC_TITLE_HDR_1.
  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/rickets/symptoms-causes/syc-20351943.
  1. https://www.webmd.com/children/what-to-know-rickets.
  1. https://www.medicalnewstoday.com/articles/176941#diagnosis.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق