الأمراض

القولون العصبي ..أعراضه و7 أسباب للإصابة به         

ما هو القولون العصبي؟ 

القولون العصبي، ويعرف أيضا بمتلازمة القولون العصبي أو irritable bowel syndrome هو مجموعة من الأعراض المعوية التي يمكن أن تشتمل على تقلصات في البطن، والإسهال، والإمساك، والانتفاخ، والغازات. 

السبب الرئيسي لهذه الأعراض غير واضح، ولكنه قد يكون مرتبطا بقولون مفرط الحساسية أو مرتبطا بالجهاز المناعي.

القولون العصبي
القولون العصبي

أعراض القولون العصبي

الأعراض الأكثر شيوعًا تشمل:

  • تغيرات في عدد مرات التبرز.
  •  تغيرات في مظهر حركة الأمعاء.
  •  ألم في البطن أو تقلصات أو انتفاخ مرتبط بحركة الأمعاء.
  •  زيادة الغازات أو المخاط في البراز.
  •  الإسهال (نوبات عنيفة من الإسهال).
  •  الإمساك.
  •  الإمساك بالتناوب مع الإسهال.
  •  بطن بارز.
  •  الشعور المستمر بالحاجة إلى التبرز.
  •  الحموضة وعسر الهضم.
  •  الصداع.
  •  الحاجة إلى التبول الكثير.
  •  التعب، والقلق، والاكتئاب.

أعراض القولون العصبي النفسية

  • اضطرابات المزاج. قد تزيد احتمالية الإصابة بالاكتئاب أو القلق أو اضطراب النوم.
  • سوء وتدني جودة الحياة. قد يعاني بعض الأشخاص المصابون من نوعية حياة سيئة.

ما هي أعراض القولون العصبي عند الرجال؟

الرجال يعانون من المزيد من الإسهال. و الأعراض عند الرجال هي نفس الأعراض لدى النساء. ومع ذلك، فإن عددًا أقل بكثير من الرجال يظهرون أعراضهم، وشكواهم، ويطلبون العلاج. 

ما هي أعراض القولون العصبي عند النساء؟

النساء يعانين من المزيد من الإمساك، وتميل النساء إلى ظهور الأعراض في الأوقات الأتية:

  • وقت قريب من الحيض.
  • في سن اليأس.
  • أثناء فترة الحمل.
القولون العصبي
القولون العصبي

متى يحتاج مريض القولون العصبي إلى زيارة الطبيب؟

يجب مراجعة الطبيب المختص في حال ظهور تغير مستمر في عادات الأمعاء أو أعراض أخرى قد تشير إلى حالة أكثر خطورة، مثل سرطان القولون. تشمل الأعراض الأكثر خطورة ما يلي:

  • قلة الشهية.
  • الإسهال في الليل.
  • نزيف في المستقيم.
  • القيء غير المبرر.
  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  • ألم لا يزول بإخراج الغازات أو التبرز.

أسباب القولون العصبي

يمكن أن تحدث نوبات التهاب القولون العصبي بدون سبب واضح، وفي بعض الأحيان قد يكون لديهم محفز مثل:

  • تناول الكحول.
  • تناول مادة الكافيين بكثرة.
  • أطعمة معينة مثل الأطعمة الحارة أو الدهنية.
  • التوتر والقلق.

 تعد الأسباب الرئيسية غير معروفة. تشمل العوامل التي يبدو أنها تلعب دورًا في حدوث المرض ما يلي:

تقلصات عضلية في الأمعاء. تتقلص العضلات المبطنة لجدران الأمعاء أثناء نقل الطعام عبر الجهاز الهضمي. الانقباضات التي تكون أقوى وتستمر لفترة أطول من المعتاد يمكن أن تسبب الغازات والانتفاخ والإسهال. ويمكن أن تؤدي التقلصات الضعيفة إلى إبطاء مرور الطعام وتؤدي إلى براز صلب وجاف.

•الجهاز العصبي. قد تسبب مشاكل الأعصاب في الجهاز الهضمي الشعور بعدم الراحة عندما يتمدد البطن من الغازات أو البراز. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى الشعور بالألم أو الإسهال أو الإمساك.

ضغوط الحياة المبكرة. يميل الأشخاص الذين يتعرضون لأحداث مرهقة، خاصة في مرحلة الطفولة، إلى ظهور المزيد من أعراض القولون العصبي.

التغيرات في ميكروبات الأمعاء. تشمل الأمثلة التغييرات في البكتيريا والفطريات والفيروسات، التي تعيش عادةً في الأمعاء وتلعب دورًا رئيسيًا في الصحة.

عدوى شديدة. يمكن أن يتطور القولون العصبي بعد نوبة إسهال شديدة تسببها البكتيريا أو الفيروسات. وهذا ما يسمى التهاب المعدة والأمعاء. قد يرتبط القولون العصبي أيضًا بوجود فائض من البكتيريا في الأمعاء (فرط نمو البكتيريا).

الإجهاد العاطفي. مثل القلق أو التوتر، يمكن أن تؤثر على أعصاب الأمعاء لدى الأشخاص المعرضين للإصابة.

الأدوية. يمكن أن تؤدي أنواع معينة (مثل المضادات الحيوية ومضادات الحموضة والمسكنات) إلى الإمساك أو الإسهال.

ما هي عوامل الخطر المرتبطة بمرض القولون العصبي؟

يعاني العديد من الأشخاص من أعراض متقطعة. لكن من المرجح أن يكون الشخص مصابًا بالمرض إذا كان من الحالات الآتية:

  • الشباب. يحدث القولون العصبي بشكل متكرر عند الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا.
  • الإناث. يعتبر القولون العصبي أكثر شيوعًا بين النساء. يعتبر العلاج بالأستروجين قبل انقطاع الطمث أو بعده أيضًا عامل خطر للإصابة بالمرض.
  • وجود تاريخ عائلي من القولون العصبي. قد تلعب الجينات دورًا، مثل العوامل المشتركة في بيئة الأسرة.
  • وجود قلق أو اكتئاب أو مشاكل أخرى تتعلق بالصحة العقلية. قد يكون وجود تاريخ من الاعتداء الجنسي أو الجسدي أو العاطفي أيضًا أحد عوامل الخطر.

 ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها مع القولون العصبي؟

 قد يساعد تعديل الكميات أو التخلص من بعض الأطعمة التي يجب تجنبها مع القولون العصبي مثل منتجات الألبان والأطعمة المقلية والسكريات غير القابلة للهضم والفاصوليا في تقليل الأعراض المختلفة.

بالنسبة لبعض الأشخاص، الذين يميلون إلى علاج القولون بالأعشاب، فإن إضافة التوابل والأعشاب مثل الزنجبيل والنعناع والبابونج قد ساعد في تقليل بعض أعراض المرض.

ما هو علاج القولون العصبي؟

لا يوجد علاج محدد يناسب جميع الحالات، تشمل خيارات العلاج النموذجية التغييرات في النظام الغذائي، وتغييرات النشاط العام ونمط الحياة، والتغييرات الطبية والأدوية:

حيث يجد الكثير من الناس أنه مع هذه التغييرات، تتحسن الأعراض:

  • التغييرات في النظام الغذائي:

• الإكثار من الألياف في النظام الغذائي. تناول المزيد من الفاكهة، والخضروات، والحبوب، والمكسرات.

• إضافة الألياف التكميلية إلى النظام الغذائي، مثل Metamucil® أو Citrucel®.

شرب الكثير من الماء. ثمانية أكواب يوميًا.

تجنب الكافيين (من القهوة والشوكولاته والشاي والمشروبات الغازية).

الحد من الجبن والحليب. يعد عدم تحمل اللاكتوز أكثر شيوعًا لدى الأشخاص المصابين بمرض القولون العصبي.

الحصول على الكالسيوم من مصادر أخرى. مثل السلمون، أو البروكلي، أو السبانخ، أو المكملات الغذائية.

  • تغييرات النشاط العام ونمط الحياة:
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الامتناع عن التدخين.
  •  الاسترخاء لفترات مناسبة.
  • تناول وجبات أصغر من المعتاد، والتقليل من أو الابتعاد عن الأكلات التي تحتوي على الفلفل الأحمر، والبصل الأخضر، والنبيذ الأحمر، والقمح، وحليب البقر.
  • التغييرات الطبية والأدوية:

    هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن يستخدمها الشخص المصاب لعلاج أعراض القولون العصبي مثل الأدوية التالية:

    مرخيات العضلات الملساء. لتخفيف أو منع تقلصات الأمعاء.

    • الأدوية المضادة للإسهال. تبطئ الأدوية الخاصة بالإسهال العبور المعوي وتقلل من تكرار حركات الأمعاء مع تحسين قوام البراز.

    الأدوية مضادات الإمساك والملينات. للمرضى الذين يعانون من الإمساك.

    المضادات الحيوية. لمحاولة تغيير تكوين فلورا الأمعاء التي قد تكون مسؤولة عن تخمر الكربوهيدرات سيئة الهضم.

    مضادات الاكتئاب. هذه الأدوية تعمل على الجهاز العصبي للأمعاء لجعله أقل تفاعلًا مع الأطعمة أو التوتر العاطفي.

    البروبيوتيك. يمكن أن تساعد هذه “البكتيريا الجيدة” في تحسين الأعراض.

    References 

    https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/4342-irritable-bowel-syndrome-ibs

    https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/irritable-bowel-syndrome/symptoms-causes/syc-20360016

    https://www.healthline.com/health/irritable-bowel-syndrome

    https://www.nhs.uk/conditions/irritable-bowel-syndrome-ibs/further-help-and-support/

    https://www.webmd.com/ibs/guide/digestive-diseases-irritable-bowel-syndrome

    https://www.medicalnewstoday.com/articles/37063#fa-qs

    مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى
    إغلاق