الأمراضكل المقالات

القولون العصبي….أعراضه وعلاجه

تُعد متلازمة القولون المتهيج (بالإنجليزية: Irritable Bowel Syndrome)، أو ما يُعرف بالقولون العصبي، أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعًا وأكثرها إزعاجًا للمريض، فما هي أعراضه؟ وكيف نعالجه؟ دعونا نتعرف أكثر من خلال هذا المقال على هذه المتلازمة.

ما هو القولون العصبي؟

القولون العصبي هو مجموعة من الأعراض المزمنة التي تصيب الجهاز الهضمي، تحديدًا الأمعاء الغليظة (القولون)، حيث يشعر المريض بآلام بالبطن، ومغص، وانتفاخ، وإسهال أو إمساك.

ويُعد القولون العصبي مجرد خلل وظيفي في الجهاز الهضمي، وليس عضوياً، فهو لا يسبب تغييرًا في أنسجة الأمعاء، كما أنه لا يزيد من فرص الإصابة بأمراض القولون العضوية مثل مرض كرون crohn’s disease أو سرطان القولون.

أسباب القولون العصبي

لا يزال السبب الحقيقي وراء الإصابة بالقولون العصبي مجهولاً، ولكن هناك عدة احتمالات قد تفسر السبب، مثل:

  • عدوى الجهاز الهضمي الشديدة سواء بكتيرية أو فيروسية، قد تمهد للإصابة بالقولون العصبي.
  • زيادة نمو البكتيريا الحميدة التي تسكن الأمعاء أو تغيّر في نوعها.
  • بعض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب واضطرابات القلق.
  • زيادة حساسية الأعصاب الموجودة في جدار الأمعاء الغليظة.

عوامل الخطورة

هناك عدة عوامل تزيد من خطورة الإصابة بالقولون العصبي، وهي:

  • العمر الصغير والمتوسط (قبل الخمسين).
  • الإناث أكثر عرضة مرتين للإصابة بالمرض من الرجال.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالمرض.
  • التعرض للضغط والتوتر النفسي الشديد، خاصة في سن صغيرة.
  • حساسية الطعام أو عدم تحمل نوع معين من الطعام: كما في حالة حساسية الجلوتين celiac disease أو عدم تحمل اللاكتوز lactose intolerance.
  • هناك بعض الأطعمة التي تحفز الأعراض، مثل البقوليات والفواكه الحمضية، والحبوب غير الكاملة.

أعراض القولون العصبي

تتميز أعراض القولون العصبي بأنها تأتي في صورة مزمنة، قد تستمر هذه الأعراض مع الشخص لفترة طويلة، وقد تأتي على هيئة فترات قصيرة متقطعة.

وتشمل الأعراض ما يأتي:

  • مغص وألم بالجزء الأيسر السفلي من البطن، يزداد بعد تناول الوجبة ويقل بعد التبرز وخروج الغازات.
  • انتفاخ وغازات.
  • إسهال أو إمساك أو الاثنين معاً.
  • ظهور مخاط شفاف أو أبيض اللون بالبراز.

بالإضافة إلى بعض الأعراض المصاحبة للمرض مثل:

  • حموضة.
  • غثيان وقئ.
  • عسر الهضم.
  • زيادة عدد مرات التبول.

متى تحتاج الذهاب للطبيب؟

إذا كنت تعاني من أحد الأعراض السابقة أو جميعها لفترة طويلة  فلا تتردد في الذهاب إلى الطبيب، خاصةً إذا طرأت عليك إحدى التغيرات المفاجئة التالية، فقد تكون مؤشرًا لأمراض أكثر خطورة مثل سرطان القولون:

  • فقدان الوزن.
  • الإسهال ليلاً.
  • نزيف من فتحة الشرج.
  • صعوبة في البلع.
  • فقر الدم بعوز الحديد.
  • قئ مجهول السبب.
  • ألم مستمر بالبطن لا يزول حتى بالتبرز وإخراج الغازات.

أنواع القولون العصبي

ينقسم القولون العصبي إلى ثلاثة أنواع:

  1. القولون العصبي المصحوب بالإسهال (IBS-D).
  2. القولون العصبي المصحوب بالإمساك (IBS-C).
  3. القولون العصبي المصحوب بالاثنين معًا (IBS-M): حيث يعاني المريض من الإسهال والإمساك في نفس اليوم.

تشخيص القولون العصبي

يعتمد التشخيص في الأساس على وجود الأعراض، ولكن قد يطلب الطبيب عدة فحوصات لمعرفة السبب أو لاستبعاد أمراض أخرى، مثل:

  • تحليل البراز: يتم فحص عينة البراز لتحديد وجود عدوى بالجهاز الهضمي.
  • تحليل الدم: لتحديد وجود فقر دم Anemia أو استبعاد مرض حساسية القمح celiac disease.
  • منظار القولون: لاستبعاد مرض كرون أو سرطان القولون.

علاج القولون العصبي

لا يوجد علاج نهائي للقولون العصبي، ولكن هناك عدة إجراءات من شأنها السيطرة على الأعراض. بعض المرضى يحتاجون فقط لاتباع نظام غذائي صحي وسليم، والبعض الآخر قد يحتاج للعلاج الدوائي.

  • العلاج المنزلي للقولون العصبي

هناك عدة علاجات منزلية قد تساهم في تخفيف أعراض القولون العصبي دون الحاجة لاستخدام الأدوية:

  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تناول وجبات صغيرة.
  • الإكثار من شرب الماء بمعدل 8 أكواب يومياً.
  • شرب الماء قبل الأكل بساعة وليس أثناء الوجبة.
  • التقليل من المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين مثل الشاي والقهوة.
  • تجنب الأطعمة المقلية والحارة.
  • الابتعاد عن التوتر والضغط النفسي قدر الإمكان، جلسات التأمل والعلاج النفسي قد تكون ذات أهمية كبيرة.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، كما سنوضح لاحقًا.
  • العلاج الدوائي للقولون العصبي

قد يلجأ الطبيب إلى العلاج الدوائي للتخفيف من حدة أعراض القولون العصبي، ويتم تحديد العلاج على حسب الأعراض الموجودة.

لعلاج الإسهال:

  • دواء لوبراميد Loperamide.
  • دواء ريفاكسيمين Rifaximin.
  • دواء ألوسيترون Alosetron.
  • دواء إلوكسادولين Eluxadoline.

لعلاج الإمساك:

  • الملينات: مثل دواء Miralax ميرالاكس ودواء دلكولاكس Dulcolax.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الألياف مثل Metamucil ميتاموسيل، و Citrucil سيتروسيل.

لعلاج ألم المعدة:

  • مضادات التقلصات: مثل سبازموديجستين Spasmodigestin، وكولوفيرين Coloverin.
  • مضادات الاكتئاب: مثل أميتريبتيلين Amitriptyline، ومثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية SSRIs، قد يصفها الطبيب بجرعات قليلة لتخفيف التقلصات حتى لو لم يكن المريض مصابًا بالاكتئاب.

اقرأ أيضاً: كولوفيرين Coloverin لعلاج القولون العصبي، تعرف على أنواعه الـ 4 المختلفة ودواعي استخدامه

أطعمة ومشروبات تساهم في تخفيف أعراض القولون العصبي

  • تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك probiotics أو البكتريا النافعة، مثل الزبادي، ونوع معين من الجبن مثل الجبن الشيدر والجودة، والموز الأخضر، والثوم، والمخللات.
  • اللحوم البيضاء والحمراء، والأسماك.
  •  تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات الورقية والحبوب الكاملة مثل الشوفان، والرز البني، والبرغل، وخبز القمح الكامل.
  • مشروب النعناع، واليانسون، والكراوية، والبابونج، والشمر.

أطعمة ومشروبات تحفز أعراض القولون العصبي

  • البقوليات، مثل الفول، والحمص، والفاصولياء، والبازيلاء، والعدس.
  • التفاح، والمانجو، والزبيب، والفواكه الحمضية مثل البرتقال والجريب فروت.
  •  البروكلي، والكرنب، والكرفس، والقرنبيط، والبصل.
  • الحبوب المكررة وليست الكاملة، مثل الدقيق الأبيض، والخبز الأبيض، ودقيق الذرة منزوع البذور.
  • الأطعمة المصنعة  مثل رقائق البطاطس، والبسكويت، والحلوى.
  • الشاي، والقهوة، والكحول، والشوكلاتة.
  • الدهون، والشطة، والتوابل.
  • اللبن ومنتجات الألبان خاصة بالنسبة لمن يعاني من عدم تحمل اللاكتوز lactose intolerance.
  • القمح في حالة المرض الزلاقي (حساسية الجلوتين) celiac disease.

مضاعفات القولون العصبي

  • البواسير hemorrhoids: قد تحدث الإصابة بالبواسير نتيجة الإمساك أو الإسهال المزمن.
  • الاضطرابات النفسية Mood disorders: قد يؤدي طول فترة تعرض المريض للأعراض المزعجة للقولون العصبي إلى الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والقلق، والتي بدورها تزيد حدة الأعراض سوءًا.

هل يمكن منع الإصابة بالقولون العصبي؟

حيث أنه لا يوجد سبب معروف للقولون العصبي فلا يمكن تجنب الإصابة به، ولكن الخبر الجيد أنه مرض يمكن التعايش معه والتحكم في أعراضه من خلال اتباع أسلوب حياة صحي أو حتى من خلال اللجوء للدواء.

اقرأ أيضاً: قرحة المعدة …تعرف على أسبابها وأعراضها وعلاجها بالاعشاب والأدوية

References

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/irritable-bowel-syndrome/symptoms-causes/syc-20360016
  1. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/4342-irritable-bowel-syndrome-ibs
  1. https://emedicine.medscape.com/article/180389-overview#a1
  1. https://www.webmd.com/ibs/ibs-triggers-prevention-strategies
  1. https://www.healthline.com/health/irritable-bowel-syndrome#ibs-symptoms

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق