كل المقالات

القرحة الهضميةو4 عوامل تساهم في الإصابةبها

تعريف القرحة الهضمية

القرحة الهضمية هي قرح تنشأ على الجدار الداخلي للمعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة.

يعد ألم المعدة أشهر الأعراض للقرحة الهضمية.

القرح الهضمية تشمل الآتي:

  • قرح المعدة 

حيث تحدث هذه القرح على الجدار الداخلي للمعدة.

  • قرح الاثنى عشر 

تتكون هذه القرح على الجزء العلوي للأمعاء الدقيقة (الاثنى عشر).

تعد الإصابة بجرثومة المعدة والاستخدام الطويل للأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية مثل بروفين ونابروكسين من أهم الأسباب للإصابة بالقرحة الهضمية.

قد لا يسبب التوتر والأكلات الحراقة القرحة الهضمية ولكنها مع ذلك تجعل الأعراض أسوأ.

الأعراض

  • ألم وحرقان بالمعدة.
  • الإحساس بالامتلاء، والانتفاخ والتجشؤ.
  • عدم الشعور بالراحة عند تناول الأطعمة التي تحتوي على دهون مثل الأكلات المسبكة والمقلية.
  • حرقان في المعدة.
  • الغثيان.

يعد حرقان المعدة أشهر الأعراض للقرحة الهضمية، تساعد حموضة المعدة في جعل ألم المعدة شديدا وذلك يحدث عندما تكون المعدة فارغة، وقد يتحسن الألم بتناول أطعمة معينة تعادل حموضة المعدة أو تناول الأدوية التي تقلل الحموضة، وقد يصبح الألم أسوأ بين الوجبات وفي المساء.

لا يمتلك معظم الأشخاص المصابين بالقرح الهضمية أعراض وقليلا ما قد تسبب القرحة الهضمية أعراضا شديدة وعنيفة.

وتتمثل الأعراض الشديدة في:

  •  وجود دم أسود في البراز.
  • قئ مدمم ومن الممكن أن يكون هذا الدم أحمرا أو أسودا.
  • مشاكل في التنفس.
  • غثيان.
  • فقدان الوزن.
  • تغيير في الشهية.

الأسباب

تحدث القرحة الهضمية عندما يتآكل السطح الداخلي للمعدة أو الأمعاء الدقيقة بواسطة الحمض الموجود في القناة الهضمية.

وتؤدي حموضة المعدة إلى قرحة مفتوحة مؤلمة التي ربما قد تنزف.

تحاط القناة الهضمية بطبقة من المخاط تحمي المعدة من هذا الحمض.

لكن إذا زادت كمية الحمض أو قلت كمية المخاط يؤدي ذلك إلى القرحة. 

وتشمل الأسباب الشائعة الآتي:

  • جرثومة الهليكوباكتر بيلوري

عادة تعيش هذه الجرثومة في الطبقة المخاطية التي تغطي وتحمي الأنسجة التي تبطن المعدة والأمعاء الدقيقة، غالبا لا تسبب جرثومة المعدة أي مشاكل ولكن في بعض الأحيان قد تسبب التهابا في الجدار المبطن للمعدة مما يؤدي ذلك إلى حدوث قرحة بالمعدة.

إنه ليس من الواضح إلى الآن كيف تنتشر الإصابة بجرثومة المعدة لكن ربما تنتقل من شخص إلى آخر عن طريق المشاركة في الطعام والشراب أو عن طريق الإتصال المباشر مثل القبلات.

  • الاستخدام المنتظم لأنواع معينة من مسكنات الألم مثل الأسبرين  والأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية.

حيث تسبب هذه الأدوية تهيجا والتهابا في الجدار المبطن للمعدة والأمعاء الدقيقة، وتشمل الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية الإيبوبروفين، ونابروكسين والكيتوبروفين، لكن لا تشمل الأسيتامينوفين. 

  • توجد أدوية أخرى تزيد من فرص الإصابة بالقرحة الهضمية مثل الكورتيزون، ومضادات التخثر،  ومثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية.

العوامل التي تساعد على الإصابة بالقرحة الهضمية

يوجد عدة عوامل تزيد من فرص الإصابة بالقرحة الهضمية تتمثل في:

 قد يزيد التدخين من فرص الإصابة بالقرحة الهضمية في الأشخاص المصابين بجرثومة المعدة.

  • تناول الكحول

يؤدي شرب الكحول إلى تهيج وتآكل في الغشاء المخاطي للمعدة وزيادة إنتاج كمية الحمض من المعدة.

  • التوتر غير المعالج.
  • تناول الأكلات الحراقة.

هذه العوامل بمفردها لا تؤدي إلى الإصابة بالقرحة الهضمية ولكن تساعد في حدوثها وتجعلها أكثر سوءا وأصعب التئاما.

المضاعفات

قد تؤدي القرحة الهضمية غير المعالجة إلى:

  • نزيف داخلي

يحدث النزيف كفقد بطئ للدم فيؤدي ذلك إلى الأنيميا أو فقد شديد للدم وفي هذه الحالة يتطلب الذهاب إلى المستشفى أو نقل الدم.

النزيف الشديد يتمثل في وجود قئ مدمم أو أسود، أو براز مدمم أو أسود. 

  • ثقب في جدار المعدة

تؤدي القرحة الهضمية إلى تآكل في جدار المعدة أو الأمعاء الدقيقة مما يؤدي إلى حدوث ثقب فيها ويتسبب ذلك في إصابة تجويف البطن بالعدوى الخطيرة بما يسمى تسمم الغشاء البريتوني للبطن.

  • الانسداد

قد تسد القرحة الهضمية ممر الطعام خلال القناة الهضمية مما يتسبب فى الشعور بالامتلاء بسرعة مما يؤدي ذلك إلى القيء وفقدان الوزن وهذا يحدث نتيجة التورم والالتهاب أو التليف.

  • سرطان المعدة

لقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص المصابين بجرثومة المعدة هم أكثر عرضة لسرطان المعدة.

 التشخيص

يشخص الطبيب القرحة الهضمية عن طريق إجراء الفحص الطبي ومعرفة التاريخ المرضي للمريض والاختبارات التشخيصية.

وهذه الاختبارات تتمثل في:

  • اختبارات معملية لجرثومة المعدة

ويتم ذلك عن طريق اختبار التنفس، أو الدم، أو البراز.

ويعد اختبار التنفس هو الأكثر دقة. 

  • المنظار 

يستخدم المنظار لفحص الجهاز الهضمي العلوي ويتم ذلك عن طريق مرور الطبيب أنبوبة مجوفة مزودة بعدسة تدخل من الحلق إلى المريء إلى المعدة والأمعاء الدقيقة.

واذا اكتشف الطبيب القرحة يتم أخذ عينة بسيطة من مكان القرحة للكشف عن وجود الجرثومة في بطانة المعدة.

غالبا يوصي الطبيب بعمل المنظار لو المريض متقدم في العمر، أو لديه نزيف، أو فقدان ملحوظ في الوزن أو صعوبة في الأكل أو البلع.

  • سلسة الجهاز الهضمي العلوي

أحيانا يطلق عليه بلع الباريوم، وهذه السلسلة عبارة عن أشعة إكس للجهاز الهضمي العلوي وهذا يوضح صور للمرئ، والمعدة والأمعاء الدقيقة.

في هذا الفحص يبلع المريض سائل أبيض وهو ما يسمى بالباريوم.

العلاج

يعتمد علاج القرحة الهضمية على علاج السبب ويشمل ذلك القضاء على جرثومة المعدة والتوقف أو التقليل من استخدام الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية إذا أمكن.

الأدوية المستخدمة في العلاج تتمثل في:

  •  مضادات حيوية للقضاء على جرثومة المعدة ويشمل ذلك الأموكسيسيللين، و كلاريثروميسين، وميترونيدازول(فلاجيل )، وتيندازول، وتيتراسيكيلين.

تؤخذ هذه المضادات الحيوية لمدة أسبوعين.

  •  أدوية لتقليل حمض المعدة ويشمل ذلك:

 مثبطات مضخة البروتون مثل الأوميبرازول، ولانزوبرازول، بانتوبرازول، ومضادات الهستامين الخاصة بإنتاج  حمض المعدة مثل فاموتيدين، سيميتيدين، نيزاتيدين.

  • أدوية تستخدم لحماية الجدار الداخلي للمعدة والأمعاء الدقيقة مثل سكرلفات وميسوبريستول.

الوقاية من الإصابة بالقرحة الهضمية

من الممكن تقليل فرص الإصابة بالقرحة الهضمية باتباع القواعد الآتية:

  • الوقاية من العدوى بجرثومة المعدة مثل غسل الأيدي بالماء والصابون وطهي الطعام جيدا.
  • تقليل جرعة الأدوية المسكنة للألم  وأخذها مع الوجبات.
  • تجنب تناول الكحول.

References

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/peptic-ulcer/symptoms-causes/syc-20354223

https://www.webmd.com/digestive-disorders/peptic-ulcer-overview

https://www.healthline.com/health/peptic-ulcer

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق