الأمراض

الفيروس المخلوي التنفسي و5 طرق لمنع انتشاره

ما هو الفيروس المخلوي التنفسي؟

يعد الفيروس المخلوي التنفسي (Respiratory Syncytial Virus (RSV أحد الفيروسات العديدة التي تسبب أمراض الجهاز التنفسي. إنه مرض شائع يصيب معظم الأطفال قبل عمر السنتين. يمكن أن يصيب الفيروس المخلوي التنفسي البالغين أيضًا.

لا تسبب العدوى أكثر من نزلة برد بالنسبة لمعظم الرضع والأطفال الصغار. ولكن بنسبة صغيرة، يمكن أن تؤدي الإصابة بفيروس RSV إلى مشاكل خطيرة تهدد الحياة أحيانًا مثل الالتهاب الرئوي أو التهاب القصيبات الهوائية.

الفيروس المخلوي التنفسي
الفيروس المخلوي التنفسي

أعراض الفيروس المخلوي التنفسي

تظهر علامات و اعراض الفيروس المخلوي التنفسي غالبًا بعد أربعة إلى ستة أيام بعد الإصابة بالفيروس. بالنسبة للبالغين والأطفال الأكبر سنا، فإن الفيروس المخلوي التنفسي يسبب عادة علامات وأعراضًا خفيفة تشبه الزكام. تظهر هذه الأعراض عادة على مراحل وليست مرة واحدة. وقد تتضمن ما يلي:

  • سيلان الأنف أو احتقانه.
  • السعال الجاف.
  • عدم الأكل أو الشرب بشكل جيد.
  • الحمى الخفيفة.
  • التهاب الحلق.
  • شعور عام بالمرض.
  • العُطاس.
  • الصداع.

يمكن أن تنتقل عدوى الفيروس المخلوي التنفسي في الحالات الشديدة إلى المجرى التنفسي السفلي، مسببةً التهاب القصيبات أو الالتهاب الرئوي، وخاصة عند الأطفال الخدج، والرضع الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة، والأطفال الذين يعانون من أمراض تؤثر على الرئتين أو القلب أو الجهاز المناعي (مثل الربو).

 قد تشمل العلامات والأعراض ما يلي:

  • الحُمّى.
  • ازرقاق الجلد بسبب نقص الأكسجين.
  • السعال الشديد.
  • صفير (صوت صفير يسمع مع التنفس).
  • التنفس السريع أو صعوبة التنفس.

 تشمل علامات واعراض الفيروس المخلوي التنفسي عند الرضع ما يلي:

  • السعال.
  • تنفس سريع وقصير الوتيرة وغير عميق.
  • الانفعال.
  • المجاهدة أثناء التنفس.
  • التغذية السيئة.
  • خمول وتعب غير معتاد.
الفيروس المخلوي التنفسي
الفيروس المخلوي التنفسي

هل الفيروس المخلوي التنفسي معدي؟

نعم. فيروس الجهاز التنفسي المخلوي شديد العدوى، ينتشر الفيروس المخلوي التنفسي مثل فيروس الزكام العادي من شخص إلى آخر، ويدخل الجسم عن طريق الأنف أو العينين أو عادة عن طريق ما يلي:

  • الاتصال المباشر من شخص لآخر باللعاب أو المخاط أو إفرازات الأنف عندما يسعل شخص ما أو يعطس.
  • الأيدي غير النظيفة (يمكن لفيروس RSV البقاء على قيد الحياة لمدة 30 دقيقة أو أكثر على أيدي غير مغسولة).
  • الأشياء أو الأسطح غير النظيفة (يمكن لـ RSV البقاء على قيد الحياة لمدة تصل إلى 6 ساعات على الأسطح والألعاب ولوحات المفاتيح والمناضد أو مقابض الأبواب). لذلك يمكن للأشخاص الحصول عليه إذا لمسوا شيئًا ملوثًا. 

يمكن أن ينتشر RSV بسرعة من خلال المدارس ومراكز رعاية الأطفال. غالبًا ما يصاب الأطفال به عندما يحمل الأطفال الأكبر سنًا الفيروس إلى المنزل من المدرسة.

يستغرق الأمر يومين إلى ثمانية أيام قبل أن تبدأ في ظهور الأعراض. بعد ذلك ، يستمر المرض بشكل عام لمدة ثلاثة إلى سبعة أيام. يتعافى معظم الأطفال والبالغين تمامًا في غضون أسبوع إلى أسبوعين.

طرق تشخيص الفيروس المخلوي التنفسي

يقوم أطباء الأطفال بتشخيص إصابة الأطفال بالزكام أو التهاب القصيبات بالسؤال عن أعراضهم وإجراء فحص بدني. في كثير من الأطفال، لا يحتاجون إلى التفرقة بين نزلات البرد والفيروس المخلوي التنفسي.

قد يقوم الطبيب ببعض الفحوصات إذا كان الطفل مريضًا جدًا أو من أجل استبعاد مشاكل أخرى. تشمل اختبارات RSV ما يلي:

  • إجراء اختبار مسحة الأنف لتحديد ما إذا كان الطفل مصابًا بفيروس RSV أو فيروس آخر.
  • اختبارات الدم والبول للبحث عن عدوى بكتيرية والتأكد من أن الطفل ليس مصابًا بالجفاف.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية للبحث عن أي علامات للالتهاب الرئوي أو اختبار تشبع الأكسجين للتحقق من احتقان الرئة. 

ما هي عوامل الخطر المرتبطة بالفيروس المخلوي التنفسي؟

يعد الرضع والبالغون الذين هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس RSV الشديد هم:

  • الأطفال الخدج، المولودين قبل الأوان.
  • الرضع الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر.
  • الأطفال المولودين بأمراض في القلب أو الرئتين.
  • الأطفال والبالغين الذين يعانون من ضعف المناعة.
  • الأطفال الذين يجدون صعوبة في البلع .
  • الأطفال الذين لا يستطيعون إزالة المخاط.
  • البالغين فوق سن 65 عام.
  • البالغون المصابون بفشل القلب الاحتقاني
  • البالغون المصابون بمرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) أو الربو.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب زيارة الطبيب إذا ظهرت على الطفل أو أي شخص معرض لخطر الإصابة بعدوى حادة بالفيروس المخلوي التنفسي أحد الأعراض التالية:

  • صعوبة في التنفس.
  • الحمى الشديدة.
  • ازرقاق الجلد، خاصة الشفتين وقواعد الأظافر.

كيف يمكن منع انتشار الفيروس المخلوي التنفسي؟

يقتل الماء والصابون الفيروس المخلوي التنفسي. لذلك يمكن أن تؤدي النظافة الشخصية الجيدة وغسل اليدين بانتظام إلى منع انتشار الفيروس.

تشمل الطرق الأخرى التي يمكن من خلالها منع انتشار RSV ما يلي:

  • تجنب الأشخاص المصابين.
  • تغطية الأنف والفم عند العطس أو السعال.
  • التخلص من المناديل بمجرد استخدامها.
  • تجنب مشاركة الأكواب أو أدوات المائدة مع الآخرين.

علاج الفيروس المخلوي التنفسي

لا يوجد حاليا لقاح أو أدوية خاصة بعلاج RSV. تعد المضادات الحيوية غير فعالة فى علاج هذا الفيروس لأنها تعمل فقط ضد البكتيريا وليس الفيروسات. يجب اتباع الآتي لمساعدة الطفل على الشعور بمزيد من الراحة:

  • استخدام محلول ملحي وشفاطة أنف لإزالة سوائل الأنف اللزجة.
  • ترطب الهواء عن طريق الرذاذ البارد للمساعدة في تفتيت المخاط وإتاحة التنفس بسهولة.
  • إعطاء الطفل سوائل بكميات صغيرة  بانتظام طوال اليوم.
  • استخدام مخفضات الحمى التي لا تحتوي على الأسبرين مثل الأسيتامينوفين.

قد يحتاج الأطفال الذين يعانون من حالات أكثر خطورة إلى الذهاب إلى المستشفى.

References

https://www.webmd.com/lung/rsv-in-babies

https://www.healthdirect.gov.au/respiratory-syncytial-virus-rsv

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/8282-respiratory-syncytial-virus-in-children-and-adults

https://www.healthychildren.org/English/health-issues/conditions/chest-lungs/Pages/RSV-When-Its-More-Than-Just-a-Cold.aspx

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/respiratory-syncytial-virus/symptoms-causes/syc-20353098

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق