الأمراض

              الفيبروميالجيا

ماهي الفيبروميالجيا؟

الفيبروميالجيا عبارة عن  ألم عضلي ليفي وهو اضطراب يتصف بأنه ألم عضلي واسع النطاق  ويكون مصحوباً بمشاكل في النوم والذاكرة والمزاج ويعتقد بعض الباحثون أن هذا الألم يسبب تضخما في الأحاسيس المؤلمة من خلال التأثير علي الدماغ والحبل الشوكي في طريقة معالجة الألم واستقبال الإشارات المؤلمة وغير المؤلمة نجد أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالألم العضلي الليفي أكثر من الرجال وغالباً تحدث الأعراض بعد حدث معين مثل الجراحة أو الضغط النفسى أو الصدمة الجسدية وفي بعض الحالات تتراكم الأعراض تتدريجاً دون حدوث أى حدث.

الألم و الفيبروميالجيا:ـ

يعاني المصابون بمرض الفيبروميالجيا من الألم على عدة أشكال منها ألم العضلات والرقبة والصداع المزمن وهو ما يسمى بالألم العضلي الليفي الألم المرتبط بـالفيبروميالجيا يسبب الألم في كل مكان وقد يشعر المريض بالإرهاق في العضلات وقد يحدث ارتعاش في العضلات وقد يصل الألم في بعض الأوقات إلى الشعور بطعن عميق في العضلات وحدوث ألم حول المفاصل وفي الرقبة والظهر والكتفين والوركين ويسبب صعوبة في النوم أو ممارسة الرياضة وتشير الأبحاث أن الألم المصاحب للفيبروميالجيا ينتج عن خلل في طريقة معالجة الجسم للألم حيث أن الألم هو شعور غير مريح في الجسم وهو طريقة لتنبيه الدماغ بوجود خلل أو مشكلة وقد يستمر الألم لعدة أسابيع أو شهور في هذه الحالة يتحول الألم من عرض إلى المرض نفسه.

أسباب الفيبروميالجيا:ـ

عند التعرض للإصابة تنتقل الإشارات العصبية من منطقة الإصابة في الجسم عبر الحبل الشوكي إلى المخ الذي يستشعر هذه الإشارات على أنها ألم وبينما تتعافى يتحسن في الوقت المناسب ولكن إذا كان الشخص مصاباً بالفيبروميالجيا يكون الألم في كل مكان في الجسم وفي معظم الأوقات لا يزول الألم ويفسر الأطباء هذه الحالة على أنها خلل في تعامل المخ مع الألم والحبل الشوكي مع إشارات الألم. مريض الفيبروميالجيا  يكون لديه عدد أكبر من الخلايا التي تحمل إشارات الألم وفي الجانب الآخر لديه عدد أقل من الخلايا التي تعمل على إبطاء الألم فينتج عن ذلك أن مستوى الألم دائماً في ارتفاع وأقل الكدمات تؤلم أكثر من الطبيعي.

أعراض الفيبروميالجيا:ـ

هناك أعراض أولية للفيبروميالجيا منها الألم يبدأ الألم غالباً خفيفا مستمرا لمدة ثلاثة أشهر على الأقل لكي يتم اعتباره منتشراً ويجب حدوث الألم على جانبي الجسم وفوق وتحت الخصر أيضاً قد يعاني المريض من الإعياء في الصباح أو عند الاستيقاظ وغالباً يكون متعباً بالرغم من النوم لمدة كافية ولكنه في بعض الأحيان قد يصاب باضطراب في النوم   بسبب الألم العضلي الليفي الذي يسبب أيضاً اضطرابات أخرى في النوم مثل تململ الساقين وانقطاع النفس النومي غالباً ما يتواجد الألم العضلي الليفي مع حالات أخرى مثل:

علاج الفيبروميالجيا:ـ

هناك عدة طرق لتخفيف الألم منها:ـ

  1. مضادات الإكتئاب التي من الممكن أن تساعد في تخفيف الألم ولكنها أيضاً قد تسبب بعض الأعراض الجانبية مثل( الغثيان وزيادة الوزن وفقدان الرغبة الجنسية).
  2. مسكنات الألم قد يصف الطبيب مسكنات لتقليل الألم وبعضها لا يشترط وصفة طبية مثل الإيبوبروفين والصوديوم نابروكسين حيث أن هذه الأدوية يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب وتحسن من جودة النوم.
  3. الوخز بالإبر ويكون عبارة عن وخز الجلد بالإبر من أجل تعزيز الشفاء الذاتي وتشجيع تدفق الدم وأيضاً يساعد الوخز بالأبر في علاج مجموعة متنوعة من الحالات الصحية مثل الآلام المزمنة ويساعد الوخز بالإبر على تغيير مستوى الناقلات العصبية في الدماغ.
  4. العلاج الطبيعي حيث أن العلاج الطبيعي يهدف إلى تحسين الحركة وتقوية العضلات ويساعد أيضاً في تخفيف الألم.
  5. اليوجا أظهرت بعض الدراسات أن اليوجا تساعد في تحسين المزاج وتقلل من الألم والإرهاق.
  6. مضادات الاختلاج قد تساعد أدوية النوبات في تقليل الألم ولكن بعض هذه الأدوية لها العديد من الأثار الجانبية مثل(الدوخة أو زيادة الوزن أو التورم أو جفاف الفم).
  7. فيتامين(د)غالباً ما يعاني مريض الفيبروميالجيا من نقص في مستوى فيتامين د في حالة حدوث ذلك يجب عليك استشارة الطبيب المختص قبل تناول مكملات فيتامين د حيث أن الإفراط فيها يعتبر ساماً.
  8. التمرين وهو وسيلة للتغلب على التعب وتحسين مستويات الطاقة ومن الأنشطة المقترحة التي تساعد أيضاً المشي والسباحة وركوب الدراجة ولكنه في بداية الأمر قد يكون الأمر صعباً نظراً لوجود ألم واسع النطاق في الجسم عليك أن تبدأ تدريجياً.   

كيف تؤثر الفيبروميالجيا علي الحمل؟

الفيبروميالجيا هي حالة مزمنة من الألم والإرهاق والتعب بالإضافة إلي مشاكل في النوم وتغيرات في المزاج والذاكرة ويحدث أيضاً تغيرات في الهرمونات أثناء الحمل ينتج عنها زيادة في هذه الأعراض خلال الثلاث شهور الأولى والأخيرة من الحمل يكون الإرهاق والتعب مزعجاً خصوصاً في حالة تغيير العلاج المعتاد أشارت بعض الأبحاث أن صحة الطفل لا تتأثر بسبب إصابة الأم بالفيبروميالجيا  فلا يكون أقل صحة من الطفل المولود لأم لا تعاني من الفيبروميالجيا توجد بعض الأعراض التي يمكن أن تحدث مثل الإعياء وتغيرات المزاج قد تحتاج الأم أثناء الولادة إلى إضافة مسكنات الألم وجد بعض الباحثون أنه عند اقتراب موعد الولادة تميل الأعراض في الظهور ولكن لا يوجد فرق في شدة الألم أثناء الولادة.

علاج الحمل و الفيبروميالجيا:ـ

غالباً ينقسم العلاج إلى استخدام العلاجات الطبية وعلاجات في نمط الحياة العلاجات الطبية مثل مضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للنوبات ولكن بعض الأدوية لا تتناسب مع فترة الحمل فيجب التحدث إلى الطبيب المختص حول تأثير العلاج على الحمل ويوجد أيضاً علاجات نمط الحياة مثل(ممارسة الرياضة والنوم لفترات كافية والعلاج السلوكي والتعرف على الحالة).

References

https://www.webmd.com/fibromyalgia/default.htm

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/fibromyalgia/symptoms-causes/syc-20354780

https://www.healthline.com/health/fibromyalgia

https://www.medicalnewstoday.com/articles/315291

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق