الأمراض

الفشل الكلوي

 تقع الكليتان في منطقة أسفل الظهر، وهي أعضاء تشبه حبة الفاصوليا في حجم قبضة اليد. توجد على جانبي العمود الفقري.

 تعمل الكلية على تصفية الدم وإزالة السموم من الجسم. تذهب هذه السموم إلى المثانة عبر الحالب ويتم التخلص منها عند التبول.

تحافظ على توازن سوائل الجسم، والمواد الكيميائية وحامضية الدم، ويوجد فوقها الغدة الكظرية التي تنتج هرمونات تتحكم في إنتاج كريات الدم الحمراء ونمو العظام.

يؤدي الفشل الكلوي إلى تراكم نواتج الفضلات في أنسجة الجسم المختلفة، وهذا يؤدي إلى خلل في تركيب الدم.

أنواع الفشل الكلوي.

  • الفشل الكلوي الحاد قبل الكلى Acute pre renal kidney failure. يمكن أن يؤدي عدم كفاية تدفق الدم إلى الكلية إلى الإصابة بهذا النوع، حيث لا تستطيع الكلية تصفية الدم من السموم دون تدفق الدم بشكلٍ كافٍ.

 يمكن علاج هذا النوع من الفشل الكلوي عادةً بمجرد تحديد سبب انخفاض تدفق الدم.

  • الفشل الكلوي الحاد Acute intrinsic kidney failure. يمكن أن ينتج الفشل الكلوي الحاد عن صدمة مباشرة للكلى، مثل الصدمة الجسدية أو الحوادث. تشمل الأسباب الأخرى التعرض الزائد للسموم، ونقص الأكسجين في الكلية محدثاً نزيفاً حاداً وانسداد الأوعية الدموية الكلوية، وهي حالة تلتهب فيها الأنسجة والأوعية الدموية الدقيقة في الكليتين.
  • الفشل الكلوي المزمن.Chronic pre renal kidney failure. عندما لا يكون هناك ما يكفي من الدم المتدفق إلى الكليتين لفترة طويلة من الزمن، تبدأ الكلى في الانكماش وتفقد القدرة على العمل.
  • الفشل الكلوي المزمن Chronic intrinsic kidney failure. يحدث هذا عندما يكون هناك ضرر طويل المدى للكلية بسبب النوع الثانى. 
  • الفشل الكلوي المزمن التالي Chronic post-renal kidney failure.

يمنع انسداد المسالك البولية طويل الأمد التبول. هذا يسبب الضغط وتلف الكلى في نهاية المطاف.

اقرأ أيضاً: التهاب المثانة..وأهم 7 أسبابه..وكيفية علاجه

أسباب الفشل الكلوي.

 يمكن أن تشمل الأسباب الشائعة للفشل الكلوي ما يلي:

  • انسداد المسالك البولية.
  • أمراض القلب أو الكبد.
  • بعض الأمراض الحادة والمزمنة مثل:

         تضخم غدة البروستاتة.

سرطان المثانة.

سرطان الكلى.

  • التعرض السام للملوثات البيئية أو بعض الأدوية.
  • عدم كفاية تدفق الدم إلى الكلى، بسبب انسداد جزئي أو كامل للشريان الذي يزود الكلى بالدم.
  • فقدان السوائل.
  • أدوية ضغط الدم.
  • الذئبة وأمراض المناعة الذاتية الأخرى التي يمكن أن تؤثر على أجهزة الجسم المتعددة.
  • داء السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أدوية معينة مثل المسكنات.
  • الجفاف الشديد.

 أعراض الفشل الكلوي.

يعاني العديد من الأشخاص من أعراض قليلة أو معدومة في المراحل المبكرة من مرض الفشل الكلوي. 

 قد تشمل:

  • انخفاض إنتاج البول.
  • تورم الأطراف بسبب احتباس السوائل.
  • ضيق في التنفس.

يمكن أن يسبب الفشل الكلوي المزمن أعراضًا مختلفةً، حتى وإن كنت تشعر بالتحسن. فقد تلاحظ واحدًا أو أكثر من العلامات التالية:

  • النعاس المفرط والتعب الشديد.
  • اضطراب في المعدة أو قيء.
  • ارتباك أو صعوبة في التركيز.
  • الذهاب المتكرر للحمام.
  • تشنجات عضلية.
  • انخفاض كمية البول.
  • تورم الساقين والكاحلين والقدمين.
  • ضيق التنفس غير المبرر مع ألم أو ضغط في صدرك.
  • غثيان مستمر.
  • غيبوبة.
  • ضعف الشهية.

مضاعفات الفشل الكلوي.

يمكن أن يؤدي الفشل الكلوي إلى مضاعفات مختلفة، مثل:

  • فقر دم. هو المصطلح الطبي لنقص عدد خلايا الدم الحمراء.
  • ضعف العظام. نتيجة  لخلل في توازن المعادن في جسمك مثل الفوسفور والكالسيوم.
  • فرط بوتاسيوم الدم Hyperkalemia. ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الحالات القصوى، يمكن أن يؤدي فرط بوتاسيوم الدم إلى فشل القلب.
  • الحماض الأيضي Metabolic acidosis. بسبب تراكم سوائل الجسم التي تحتوي على الكثير من الأحماض. يمكن أن يسبب مضاعفات مثل حصوات الكلى أو أمراض العظام.
  •  انخفاض مستويات فيتامين (د) الضروري لصحة العظام.
  • مرض القلب.

المضاعفات الثانوية.

 يصاب العديد من الأشخاص المصابين بالفشل الكلوي بمضاعفات ثانوية مثل:

اقرأ ايضاً: التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن وأعراضه و 5 طرق للعلاج

تشخيص الفشل الكلوي.

يستخدم الأطباء مجموعة متنوعة من الاختبارات لقياس وظائف الكلى وتشخيص الفشل الكلوي، مثل:

  • اختبارات الدم Blood tests، مثل قياس نسبة اليوريا والكرياتينين وحمض اليوريك. قد يشير الارتفاع السريع في هذه المستويات إلى فشل كلوي حاد.
  • التصوير المتقدم Advanced imaging، الموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي، الذي يمكن أن يُظهر تشوهات أو حصوات  في الكلى (انسداد).
  • اختبارات البول Urine tests، والتي تقيس كمية البول أو مركبات معينة في البول، مثل البروتين أو السكر وقد يُظهر تحليل البول خلايا الدم الحمراء والبيضاء، ومستويات عالية من البكتيريا، وأعداد كبيرة من الجزيئات سيستين.
  • عينة نسيج الكلى. يتم فحص عينات الأنسجة بحثًا عن رواسب غير عادية أو تندب أو كائنات معدية.

اقرأ أيضاً: المغص الكلوي ..أعراضه وأهم أسبابه و 5 طرق للوقاية منه وطريقة علاجه

مراحل الفشل الكلوي المزمن.

المرحلة الأولى.

قد لا تعاني من أي أعراض، وليس لديك أي مضاعفات واضحة. يوجد بعض ارتفاع في وظائف الكلى.

من الممكن السيطرة من خلال الحفاظ على نمط حياة صحي.

المرحلة الثانية2

لا يزال مرض الفشل الكلوي في المرحلة الثانية تحت السيطرة، يظهر البروتين فى البول أو تلف جزئى للكلية.

المرحلة 3

لا تعمل الكلى كما ينبغي.

تصبح الأعراض أكثر وضوحًا في هذه المرحلة. من المحتمل حدوث تورم في اليدين والقدمين، وآلام في الظهر، وتغيرات في عدد مرات التبول.

المرحلة الرابعة.

لا تعمل الكليتان بشكل جيد، لكنك لم تصل إلى الفشل الكلوي الكامل بعد. يمكن أن تشمل الأعراض مضاعفات مثل فقر الدم وارتفاع ضغط الدم وأمراض العظام.

المرحلة الخامسة.

في المرحلة الخامسة، تكون أعراض فقدان وظائف الكلى واضحةً، مثل القيء والغثيان، وصعوبة التنفس، وحكة الجلد، وأكثر من ذلك.

علاج الفشل الكلوي.

يؤدي التدخل العلاجي السريع إلى تأخير تطور مرض الفشل الكلوي. إذا بدأت الكليتان في فقدان وظيفتهما تدريجيًا، فقد يستخدم طبيبك طريقة أو أكثر لحمايتهما. من خلال  العلاجات الرئيسية للفشل الكلوي، وهي:

غسيل الكلوي Dialysis.

 يساعد الجسم على تنقية الدم عن طريق:

  • جهاز الغسيل الكلوي. يتلقى الأشخاص علاج الفشل الكلوي هذا في المستشفى أو عيادة غسيل الكلى، 3 أو 4 أيام كل أسبوع.
  • غسيل الكلى البريتوني للدم باستخدام محلول غسيل الكلى والقسطرة باستخدام حقيبة قسطرة محمولة. في بعض الأحيان، يمكن للناس أن يعالجوا في المنزل.

إلى جانب غسيل الكلى، قد تحتاج إلى اتباع نظام غذائي منخفض البوتاسيوم وقليل الملح.

غسيل الكلى لا يعالج الفشل الكلوي، ولكن يقوم بدور الكلية التالفة، والاستمرار في عيش حياة مُرضية.

زرع الكلى Kidney transplant.

 تتم جراحة زراعة الكلى، بوضع الأطباء كلية سليمة في جسمك لتولي مهمة التالفة. قد تأتي هذه الكلية السليمة، التي تسمى العضو المُتبرع من مُتبرع متوفٍ أو مُتبرع حي.  

يجب تناول الأدوية المثبطة للمناعة بعد الجراحة لمنع جسمك من رفض الكلية الجديدة. هذه الأدوية لها آثارها الجانبية، وبعضها قد يكون خطيرًا.

هل يمكن منع الفشل الكلوي؟

بينما لا يمكن وقف الفشل الكلوي الناجم عن مرض الكليتين المزمن، قد تؤدي العادات والروتين الصحي إلى إبطاء سرعة فقدان الكلية قدراتها الوظيفية.

  • الحفاظ على نمط حياة صحي، مثل الحد من الأطعمة الغنية بالبروتين والصوديوم والبوتاسيوم.  
  • تناول الأدوية الموصوفة حسب التوجيهات وعدم تناول أدوية أكثر مما هو آمن.
  • المتابعة الدائمة للحالات المرضية.
  •  تجنب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • تجنب التدخين.
  • الامتناع عن تناول الكحول، فهو يحتوي على كميات كبيرة من الفوسفور، ومن المحتمل حدوث مشاكل قلبية حادة، إذا لم تتمكن الكلى من ترشيحها.
  • حافظ على مستويات ضغط الدم في المعدل الطبيعي.

اقرأ أيضا: 8 طرق للوقاية من حصوات الكلى

References

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق