الأمراض

الفتق (hernia) وأشهر 5 أنواع له..

الفتق
الفتق

ما هو الفتق؟

يُعد الفتق من المشاكل الشائعة الحدوث وهو عبارة عن بروز محدد يحدث في جسم الإنسان ما بين منطقة الصدر حتى منطقة الفخذين. ويحدث هذا البروز عندما يكون هناك ضعف أو فتحة في الغشاء البريتوني أو الحائط العضلي للبطن حيث أنهما مسئولان عن إبقاء الأعضاء الداخلية للجسم في  مكانهما لذلك يسمح هذا الخلل بمرور الأعضاء من خلاله مسبباً حدوث كتلة وهذه الكتلة تتميز بأنها قد تختفي عند الاستلقاء على الظهر ولكن تظهر مرة أخرى عند حدوث أي زيادة في ضغط البطن مثل السعال أو العطس.

انواع الفتق

تتعدد الأنواع وفيما يلي أهم أنواعه:

  • الفتق الأربي: يُعد الفتق الأربي النوع الأشهر على الإطلاق ويحدث عادة في الذكور خاصة مع تقدم العمر وارتفاع ضغط البطن المتكرر. يحدث عندما يتم دفع جزء من الأمعاء أو النسيج الدهني من خلال بقعة ضعيفة أو تمزق في الجزء السفلي من البطن عادة من خلال القناة الأربية. 

يكثر هذا النوع في الرجال بسبب مرور الخصيتين من خلال القناة الأربية بعد الولادة بوقت قصير ومن المفترض أن تُغلق هذه القناة بعد ذلك ولكن إذا لم تغلق القناة بشكل كامل في هذه الحالة تمثل نقطة ضعيفة في جدار البطن مسببةً هذا الخلل.

  • فتق الحجاب الحاجز: يحدث هذا النوع عندما تبرز المعدة من خلال فتحة في الحجاب الحاجز (وهو عضلة من عضلات التنفس حيث يسبب انقباضه دخول الهواء إلى الرئتين فيساعد في عملية التنفس) وغالباً ما يكون مصاحباً بارتجاع المريء مسبباً حدوث إحساس بالحرقة في منطقة الصدر بسبب تسريب عصارة المعدة إلى المريء. يكثر هذا النوع في الأشخاص فوق عمر ال55 ولكن إذا حدث في الأطفال صغار السن فغالباً ما يكون بسبب عيب خلقي وقت الولادة.
  • الفتق السري: يحدث الفتق السري في الأطفال والرضع غالباً ويكون واضحاً عند البكاء بسبب بروز جزء من النسيج الدهني أو الأمعاء من خلال مكان اتصال الحبل السري بالبطن ويعد هذا النوع هو الوحيد من بين كل الأنواع الذي قد يختفي بدون أي تدخل بعد عام أو عامين عندما تصبح عضلات البطن أقوى ولكن إذا لم يختف بحلول العام الخامس يجب استشارة الطبيب لأنه قد يحتاج إلى تدخل علاجي. قد يحدث هذا النوع في البالغين أيضاً بسبب زيادة في ضغط البطن لديهم مثل حالات السمنة المفرطة أو الاستسقاء أو الحمل.
  • الفتق البطني: يحدث الفتق البطني بسبب بروز الأنسجة من خلال جزء ضعيف في عضلات البطن بسبب السمنة أو الحمل أو المجهود العنيف. قد يكون موجوداً وقت الولادة أو يظهر مع العمر ومن الشائع حدوثه في مكان ندبة جراحية سابقة.
  • الفتق الفخذي: يحدث الفتق الفخذي بسبب مرور الأنسجة من خلال منطقة ضعيفة أعلى الجزء الداخلي من الفخذ ويكثر في النساء.

اسباب الفتق

يحدث هذا المرض بسبب مزيج من زيادة في ضغط البطن مع ضعف في الجدار مسبباً دفع عضو أو نسيج من خلال نقطة ضعيفة أو فتحة في الجدار وقد يحدث في فترة زمنية طويلة أو قصيرة على حسب السبب.

أسباب الزيادة في ضغط البطن:

  • رفع أوزان ثقيلة.
  • السعال المزمن.
  • العطس المستمر.
  • الإمساك المزمن.
  • السمنة.
  • الاستسقاء.
  • الحمل. 

أسباب ضعف عضلات البطن:

  • الحمل المتكرر.
  • التقدم في العمر.
  • إجراء جراحة حيث تُعد الندبة الجراحية جزءاً ضعيفاً.
  • التدخين حيث أنه يضعف الأنسجة الضامة.

اعراض الفتق

تختلف الأعراض على حسب النوع وقد يظهر هذا الخلل بدون أي أعراض وفي هذه الحالة يتم تشخيصه بالصدفة عند الذهاب للطبيب لسبب آخر ولكن العرض الأشهر على الإطلاق هو ظهور بروز أو كتلة في منطقة معينة على حسب النوع ويتميز هذا البروز بأنه يصبح أكثر وضوحا عند السعال أو أي سبب يزيد من ضغط البطن أو الوقوف أو الانحناء ويختفي أو يصبح أقل وضوحاً عند الاستلقاء على الظهر.

هناك بعض الأعراض الأخرى التي قد تكون موجودة أو لا مثل:

  • ألم في المنطقة التي يظهر فيها البروز عند الانحناء.
  • زيادة في الحجم مع مرور الوقت.
  • إحساس بالحرقة أو ألم في الصدر في حالة كان الفتق في الحجاب الحاجز.
  • صعوبة في البلع في فتق الحجاب الحاجز.
  • إحساس بعدم الراحة في منطقة البطن يظهر مع الإمساك أو وجود دم في البراز.
  • ألم حول الخصيتين.

اعراض الفتق في الأطفال

يشيع في الأطفال ويظهر ككتلة تظهر في منطقة الفخذ أو حول مكان اتصال الحبل السري بالبطن وقد تكون مؤلمة عند اللمس. تتميز بأن حجمها يزداد مع بكاء الطفل ومع التبرز.

مضاعفات الفتق ومتى تحتاج لزيارة الطبيب؟

على الرغم من أنه لا يعد خطيراً ولكن قد يؤدي إهماله إلى حدوث مضاعفات خطيرة وفيما يلي أهم المضاعفات:

  • زيادة الحجم والضغط على الأعضاء المجاورة.
  • محاصرة الفتق بواسطة جدار المعدة فيؤدي إلى ألم وغثيان وإمساك.
  • خنقه فيؤدي إلى نقص الدم الذي يصل إلى العضو المخنوق وقد يؤدي إلى موت هذا العضو.

لذلك إذا حدث أي مما يلي استشر الطبيب فوراً:

  • ألم عنيف مفاجئ.
  • غثيان وقئ.
  • تغير في لون الكتلة (إذا أصبحت أرجوانية أو سوداء).
  • عدم التبرز أو عدم إخراج غازات.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.

اقرأ أيضاً: العضال الغدي  adenomyosis و 5 طرق لعلاجه.

تشخيص الفتق

يتم تشخيص الحالات في الغالب عن طريق قيام الطبيب بفحص جسدي للتعرف على الكتلة وخصائصها مثل أنها تزداد مع السعال ثم القيام ببعض الفحوصات التصويرية مثل:

  • الأشعة السينية مع استخدام صبغة.
  • أشعة مقطعية على البطن.
  • الرنين المغناطيسي.
  • الموجات الفوق صوتية.
  • المنظار.

علاج الفتق

  • إصلاحه جراحياً: العلاج الأمثل هو إجراء جراحة لإصلاحه ولكن إجراء العملية الجراحية يعتمد على حجم الفتق وشدة الأعراض.
  • حزام داعم للتقليل فقط من الأعراض.
  • معالجة الأعراض مثل أعراض الارتجاع التي تحدث مع فتق الحجاب الحاجز بواسطة مثبطات مضخة البروتون مثل الأوميبرازول ومضادات الحموضة.

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/15757-hernia

https://www.healthline.com/health/hernia

https://www.webmd.com/digestive-disorders/understanding-hernia-treatment

https://www.medicalnewstoday.com/articles/320888

https://www.nhs.uk/conditions/hernia/

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/inguinal-hernia/symptoms-causes/syc-20351547

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق