الأمراض

الغرغرينا أنواعها وأعراضها وأسبابها و3 طرق مختلفة لعلاجها

تعد الغرغرينا (Gangrene) إحدى الحالات المرضية الخطيرة، والتي تنخر وتموت فيها أنسجة الجسم، ويحدث ذلك نتيجة لنقص الدم الذي يصل لتلك الأنسجة، ونجد أن أماكن الجسم الأكثر إصابة بها هي الأطراف، بما يشمل أصابع القدمين وأصابع اليدين، ولكنها قد تصيب أيضا العضلات، والأعضاء الداخلية، وقد تنتقل العدوى من منطقة لأخرى، كما قد تتسبب في بتر العضو المصاب. 

ويتساءل الكثير من المصابين بها وذويهم، هل الغرغرينا تسبب الوفاه؟ وسوف نجيب على هذا السؤال، عبر السطور التالية من هذه المقالة، وكذلك سوف نطلعكم على أنواع Gangrene المختلفة، وأعراضها، وأسباب الإصابة بها، وكذلك طرق علاجها المختلفة، بالإضافة لطرق الوقاية منها.

الأنواع المختلفة للغرغرينة

  • غرغرينا رطبة: تحدث بسبب عدوى بكتيرية، تسبب خللا في الأنسجة المصابة، وقد تنتج من التعرض لحرق شديد، أو لسعة صقيع، أو أية إصابة أخرى، ونجد ذوي الجروح في أقدامهم من المصابين بمرض السكري، هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا النوع، ومن الضروري البدء في علاج الغرغرينا الرطبة فور ظهور أعراضها، لأنها تنتشر بسرعة.
  • غرغرينا جافة: نجد الجلد في المنطقة المصابة يظهر جافاً، ومتشققاً، ويتخذ اللون البني المائل إلى الأزرق أو الأسود، ويتفاقم هذا النوع ببطء، ويكون المصابون  بداء السكري أو أمراض الأوعية الدموية، الأكثر عرضة للإصابة بهذا النوع.
  • غرغرينا غازية: ينتج هذا النوع في الأغلب بسبب عدوى Clostridium perfringens البكتيرية، ويصيب الأنسجة العضلية العميقة، ويعد هذا النوع خطيراً كمثل النوع الأول. جدير بالذكر أنه في معظم الحالات تتأخر ظهور اعراض الغرغرينا، حيث يبدو الجلد طبيعيًا في البداية، ثم يبدأ الجلد في الشحوب، ويتحول بعد ذلك إلى الأحمر المائل إلى الأرجواني، وقد يتخذ الجلد شكل فقاقيع ويصبح له صوت طقطقة عند الضغط عليه، بسبب الغاز داخل الأنسجة.

اعراض الغرغرينا

  • تغير في لون الجلد.
  •  الشعور بألم شديد ومفاجئ، يتبعه الشعور بالخدر.
  • قد نجد إفرازات ذات رائحة سيئة تنتج من القرح.
  • قد تظهر بعض المناطق في الجلد رفيعة، أو لامعة، أو دون شعر.
  • قد يصاب المريض  بحمى خفيفة، وقد يشعر بالإعياء العام.
  • وقد يصاب المريض بصدمة إنتانية، إذا انتشرت الجراثيم المتسببة في الإصابة بالغرغرينا في جسمك، وتشمل أعراض الصدمة الإنتانية ما يلي: انخفاض ضغط الدم، وسرعة ضربات القلب، والإحساس بالدوخة وضيق التنفس، والشعور بالارتباك. 
  • قد يصاب المريض أيضا بالحمى الشديدة، إلا أن البعض قد تنخفض درجة حرارة أجسامهم عن الحرارة الطبيعية.
  • برودة الجلد.
  • تورم الجلد.
  • ظهور البثور على الجلد.

اسباب الغرغرينا

نجد أن السبب الرئيسي للإصابة هو نقص وصول الدم للأنسجة، وقد يحدث ذلك كنتيجة لأحد الأسباب التالية:

  • الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  • الإصابة بتصلب الشرايين.
  • أمراض الكلى وأمراض الدم المزمنة.
  • الإصابة بجروح صعبة الالتئام كنتيجة للحروق، أو الحوادث، أو غيرها.
  • نقص المناعة، قد ينتج ذلك بسبب استخدم العلاج الكيميائي، أو الإشعاعي، أو بسبب الإصابة بالإيدز، أو غيرها من الأسباب.
  • أمراض الأوعية الدموية مثل ظاهرة رينود.
  • السمنة المفرطة.
  • الإصابة بالسكري المزمن وعدم استقرار الحالة.

علاج الغرغرينا

يشمل العلاج استخدام الأدوية، أو التدخل الجراحي، أو العلاج بالأكسجين عالي الضغط، أو مزيجًا من هذه الطرق كلها، وتختلف الطرق بحسب مدى شدة وتدهور الحالة، علما بأنه لا يمكن استرجاع أو حفظ الأنسجة التي قد سبق وتضررت، ولكن يمكن منع تفاقم وانتشار Gangrene، علما بأنه من الهام البدء في العلاج فور ظهور اعراض الغرغرينا والتأكد من الإصابة، علما بأنه كلما بدأ العلاج سريعا، كلما زادت فرص التعافي والنجاة، وقد جاءت طرق العلاج كالآتي:

  • الأدوية: تستخدم المضادات الحيوية (لمعالجة العدوى البكتيرية)، من خلال الوريد أو الفم، كما يمكن استخدام المسكنات لتقليل الإحساس بالألم والتعب.
  • العمليات الجراحية: تختلف العمليات الجراحية التي يمكن إجراؤها بحسب شدة خطورة الحالة، كالآتي: 
  • الإنضار: لإزالة الأنسجة المصابة وإيقاف انتشار العدوى.
  •  الترميم: ترميم أي أوعية دموية تالفة أو موبوءة.
  • البتر: قد يضطر الطبيب إلى بتر الجزء المصاب في حالات الغرغرينا المتدهورة، ويمكن استخدام طرف اصطناعي مناسب مستقبلا.
  • ترقيع الجلد: ترميم الجلد التالف أو تحسين مظهر الندوب، باستخدام رقعة جلدية.
  • العلاج بالأكسجين عالي الضغط: عند تعريض المريض لضغط وأكسجين زائدين في ظروف آمنة، يتمكن الدم من حمل المزيد من الأكسجين، بما يساعد في إبطاء نمو البكتيريا، ويساعد أيضا على التئام الجروح المصابة بسهولة أكبر، وتستمر الجلسة الواحدة ل3 ساعات، وقد يحتاج المريض ل3 جلسات في اليوم الواحد.

هل الغرغرينا تسبب الوفاه؟

يتساءل الكثير من المرضى وذويهم عن مصير المرضى، ويتساءلون هل سيؤدي مرضهم إلى وفاتهم؟ وللإجابة عن هذا السؤال يجب النظر إلى نوع أل Gangrene، فكما ذكرنا نجد النوع الرطب والنوع الغازي هما الأشد خطرا، وقد يؤديا إلى الوفاة في خلال 48 ساعة، وذلك في حالة التأخر في البدء في العلاج، أو إهماله، أو عدم الالتزام به.

الوقاية من الغرغرينا

لذلك كما ذكرنا سابقا، من المهم البدء في العلاج فور ظهور الأعراض على المريض، للسيطرة على الحالة وزيادة فرص شفاء المريض، حيث تستجيب حالات كثيرة من الحالات للعلاج، خاصة في الساعات القليلة الأولى من الإصابة.

طرق الوقاية من Gangrene

بعد أن تحدثنا عن Gangrene، وأنواعها، وأعراضها، وطرق علاجها المختلفة، وكذلك قد ذكرنا اسباب الغرغرينا، دعونا نطلعكم عن طرق الوقاية منها:

  • على مرضى السكري اتباع إرشادات الطبيب والتعليمات الصحية، ومتابعة قراءات سكر الدم باستمرار، كذلك فحص اليدين والقدمين بشكل دوري.
  • تنظيف الجروح والحرص على جفافها حتى تشفى.
  • تجنب التدخين. 
  • تجنب تناول الكحوليات.
  • الحفاظ على النظافة العامة.
  • تجنب انخفاض حرارة الجسم.
  • كذلك يساعد العلاج من السمنة وخسارة الوزن، على الوقاية من الغرغرينا.

References 

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gangrene/symptoms-causes/syc-20352567
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gangrene/diagnosis-treatment/drc-20352573
  3. https://www.medicalnewstoday.com/articles/158770
  4. https://www.nhs.uk/conditions/gangrene/
  5. https://www.healthline.com/health/gangrene
  6. https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/gangrene
  7. https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/guide/gangrene-causes-symptoms-treatments
  8. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK560552/
  9. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/21070-gangrene

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق