كل المقالات

العلاج بالخلايا الجذعية

يعد العلاج بالخلايا الجذعية من طرق العلاج الحديثة التي تمثل بارقة أمل لعلاج العديد من الأمراض، من بينها السرطانات، وبعض أمراض الدم وأمراض المناعة الذاتية، وأيضاً بعض مشاكل الشعر والبشرة، تستخدم العديد من تطبيقات الخلايا الجذعية في الوقت الحالي وبعضها مازال قيد البحث والدراسة.

ما هي الخلايا الجذعية؟

الخلايا الجذعية هي خلايا غير متخصصة لديها القدرة على التمايز إلى أي نوع خلايا في الجسم، وتكون الخلايا الجذعية متوفرة على صورتين أساسيتين وهما الخلايا الجذعية الجنينية والخلايا الجذعية البالغة، تستطيع الخلايا الجذعية الجنينية التمايز إلى أي نوع من أنواع الخلايا البالغة في الجسم، بينما لا تستطيع الخلايا الجذعية البالغة التمايز إلا لأنواع محدودة فقط مماثلة لخلايا النسيج الخاص بها وتستخدمها في إعادة تجديد خلايا النسيج، ولكن مؤخراً استطاع العلماء إيجاد مصادر أخرى للخلايا الجذعية غير مصادرها الطبيعية.

العلاج بالخلايا الجذعية
العلاج بالخلايا الجذعية

فوائد الخلايا الجذعية

تمتلك الخلايا الجذعية فوائد عديدة لصحة الإنسان، بخلاف استخدامها لعلاج العديد من الأمراض فهي تستخدم أيضاً في دراسة تطور ونمو الخلايا والأنسجة في جسم الإنسان، كما تستخدم أيضاً في تجارب الأدوية حديثة الصنع قبل طرحها للاستهلاك الآدمي، إضافة إلى ذلك فهناك العديد من الأبحاث التي تُجرى لدراسة إمكانية استعمالها في الطب التجديدى وعلاج العديد من الأمراض التي يحدث فيها تلف للنسيج وعدم قيامه بوظائفه الطبيعية مثال على هذه الأمراض ما يلي:

  • مرض السكري من النوع الأول.
  • مرض الزهايمر.
  • مرض باركنسون.
  • بعض أمراض القلب وأمراض الأوعية الدموية.
  • بعض أمراض الدم مثل الأنيميا المنجلية، وسرطان الدم.
  • التهابات المفاصل والعظام.
  • بعض أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة الحمراء ومرض التصلب المتعدد.

ما هو العلاج بالخلايا الجذعية؟

يعد مجال العلاج بالخلايا الجذعية أحد مجالات العلاج الواعدة التي تحظى بأبحاث العلماء في الوقت الحالي وذلك لقدرة الخلايا الجذعية على التمايز إلى أي نوع من الخلايا كما ذكرنا سابقاً، لذلك فإن الخلايا الجذعية تستعمل في علاج العديد من الأمراض عن طريق زراعتها داخل النسيج المتضرر أو حقنها في دم المريض وتحفيزها للنمو واستبدال الأنسجة المريضة حسب نوع النسيج.

الخلايا الجذعية لعلاج السكري

يتم حالياً دراسة إمكانية علاج مرض السكري من النوع الأول عن طريق الخلايا الجذعية، مرض السكري من النوع الأول يحدث نتيجة مهاجمة الخلايا المناعية لخلايا بيتا في البنكرياس والمسؤولة عن إنتاج الأنسولين، وتقوم فكرة العلاج على إنتاج خلايا بيتا معملياً عن طريق الخلايا الجذعية ثم زراعتها في الجسم لإنتاج الأنسولين بشكل مماثل للخلايا الطبيعية، يلي هذه المرحلة من العلاج مرحلة أخرى لتثبيط مناعة الجسم ومنعها من مهاجمة خلايا بيتا في البنكرياس مرة أخرى.

علاج الخلايا الجذعية للشعر 

يتم حالياً علاج تساقط الشعر عن طريق الخلايا الجذعية بالطرق البسيطة، وذلك بأخذ خزعة من الجلد أو من دهون الجسم، واستخراج الخلايا الجذعية منها معملياً ثم حقن الخلايا التي تم استخراجها في فروة الرأس، تستطيع الخلايا الجذعية علاج حالات الصلع الوراثي في الذكور والإناث وأيضاً حالات الثعلبة الندبية، تختلف الاستجابة للعلاج من شخص لآخر وقد يحتاج بعض الأشخاص إلى تكرار جلسات العلاج.

الخلايا الجذعية للبشرة

تستخدم الخلايا الجذعية بشكل واسع في علاج مشكلات الجلد وتجديده، حيث تستخدم الخلايا الجذعية المستخلصة من الأنسجة الدهنية في عمليات تجديد الجلد التي تتبع الحروق والإصابات الشديدة، كما تستعمل أيضاً في عمليات التجميل مثل عمليات نحت الجسم وعمليات تكبير الثدي، ويتميز العلاج باستخدام الخلايا الجذعية بقدرته على تكوين الجلد بشكل سليم بدلاً من تكوين نسيج ندبي.

اقرأ أيضاً:

الجراحات التجميلية و أنواعها

علاج العقم بالخلايا الجذعية

يُجرى حالياً العديد من الأبحاث حول إمكانية علاج بعض أنواع العقم عن طريق الخلايا الجذعية، ويستهدف العلاج بالخلايا الجذعية حالات فشل المبايض المبكر في السيدات وعلاج حالات انعدام الحيوانات المنوية في الرجال (azoospermia)، يتم استخراج الخلايا الجذعية في هذه الحالة من أجنة أو من المريض نفسه.

علاج أمراض الدم بالخلايا الجذعية

يعتبر علاج أمراض الدم وخاصة سرطانات الدم مثل اللوكيميا والليمفوما بالخلايا الجذعية من أكثر التطبيقات العلاجية للخلايا الجذعية شيوعاً، وتتضمن الخطة العلاجية إضافة للعلاج بالخلايا الجذعية استخدام الإشعاع والعلاج الكيميائي حسب حالة المريض، وكما يحدث في حالة مرضى السكري، فإن المريض في هذه الحالة أيضاً يتم إعطاؤه أدوية مثبطة للمناعة وذلك لتجنب رفض الخلايا التي تم زراعتها من قبل الجسم، ويتم استخراج الخلايا الجذعية في هذه الحالة من عدة مصادر وهي:

  • الدم المأخوذ من الحبل السري للمواليد عقب الولادة مباشرة.
  • التبرع بالدم بعد تناول بعض الأدوية التي تحفز خروج الخلايا الجذعية إلى الأوعية الدموية.
  • التبرع بنخاع العظم من متبرع، ويتم جمع العينة من نخاع العظم الموجود بعظام الحوض عن طريق الجراحة.
  • قد يتم استخراج الخلايا الجذعية من المريض نفسه.

الخلايا الجذعية والحبل السري

يعتبر الدم المستخرج من الحبل السري للأطفال المواليد وأيضاً دم المشيمة من المصادر الغنية بالخلايا الجذعية والتي يمكن استخدامها في علاج العديد من أمراض الدم وأمراض نقص المناعة، ويتم مطابقة الخلايا الجذعية الموجودة في دم الحبل السري بخلايا جسم الشخص المتلقي للتبرع، تواجه هذه الطريقة بعض المشكلات لكون حجم الخلايا في هذه العينات قليل وقد يحتاج المريض إلى عينات من أكثر من متبرع.

اقرأ أيضاً:

أمراض المناعة الذاتية

:References

  1. https://www.diabetes.org.uk/about_us/news/stem-cell-therapy
  2. https://www.dvcstem.com/post/can-stem-cells-treat-diabetes
  3. https://www.healthline.com/health/stem-cell-hair-transplant#procedure
  4. https://www.medicalnewstoday.com/articles/leukemia-stem-cell-transplant
  5. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC8303590/
  6. https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/bone-marrow-transplant/in-depth/stem-cells/art-20048117
  7. https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/18667118/
  8. https://www.eurostemcell.org/cord-blood-stem-cells-current-uses-and-future-challenges
  9. https://www.nhsbt.nhs.uk/cord-blood-bank/what-is-cord-blood/
  10. https://www.eurostemcell.org/what-diseases-and-conditions-can-be-treated-stem-cells
  11. https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/29394110/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق