كل المقالات

الصفراء في الأطفال حديثي الولادة

ما هو مرض الصفراء؟ وماهي أعراضه؟ كيف أعرف أن طفلي يعاني من الصفراء؟ هل الصفراء مرض يدعو للقلق؟ كيف يمكن علاجه؟ وهل هناك طرق لتجنب الإصابة بالصفراء؟ 

أسئلة كثيرة تدور في ذهن الأمهات.  خاصة حديثي العهد بالأمومة.

إليكم المعلومات التفصيلية التي تخص مرض الصفراء. وكل ما تحتاج الأم معرفته عن هذا المرض. 

ما هو مرض الصفراء؟

يُعد مرض الصفراء في الأطفال حديثي الولادة من الأمراض الشائعة. وهو يحدث عندما تزيد نسبة مادة البيلوروبين. وهي عبارة عن صبغة صفراء تنتج نتيجة التكسير الطبيعي لكريات الدم الحمراء.

في الطبيعي يكون الكبد قادراً على التعامل مع هذه المادة عن طريق القناة المعوية.

ولكن في الأطفال حديثي الولادة يكون الكبد غير مكتمل النمو لكي يتعامل مع هذه الصبغة.

الزيادة الكبيرة لمادة البيلوروبين من الممكن أن يعرض الجنين لخطر الإصابة بالصمم وتلف الدماغ.

تُوصي الأكاديمية الأمريكية للطفولة بفحص حديثي الولادة قبل الخروج من المشفى وإعادة الفحص في اليوم الثالث من عمر المولود وذلك لمتابعة نسبة مادة البيلوروبين.

الصفراء في الأطفال حديثي الولادة

أسباب الصفراء في الأطفال حديثي الولادة

هناك الكثير من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى الصفراء في الأطفال حديثي الولادة منها ما يلي:

  1. الولادة المبكرة. (قبل الأسبوع ال37 من الحمل)
  2. اختلاف فصيلة الدم بين الأم والرضيع. (ينتج عن اختلاف فصيلة دم الأم عن الرضيع إنتاج كمية كبيرة من الأجسام المضادة التي بدورها تعمل على تكسير كريات الدم الحمراء مما يؤدي إلى ارتفاع مفاجئ لمادة البيلوروبين).
  3. الرضاعة الطبيعية غير الكافية.
  4. النزيف الداخلي.
  5. عدم اكتمال الكبد ليقوم بوظيفته.
  6. عدوى في دم الرضيع.
  7. مشكلة في الإنزيمات.
  8. خلل في الجينات المرتبطة بسرعة تكسير كريات الدم الحمراء.
  9. مشكلة في الدم مثل تجلط الدم.
  10. التعرض للكدمات الشديدة أثناء عملية الولادة.

الفرق بين الصفراء الفسيولوجية و الصفراء الكبدية في الأطفال حديثي الولادة

  • الصفراء الفسيولوجية.

تظهر الصفراء الفسيولوجية بعد الولادة بيومين أو ثلاثة. لا تؤثر على الرضاعة ولا تسبب اصفرار البول.

عادة تختفي بعد حوالي خمسة أيام إلى أسبوعين.

  • الصفراء الكبدية.

تختلف الصفراء الكبدية عن الصفراء الفسيولوجية في أعراضها والتي أهمها ما يلي:

  1. قلة الرضاعة.
  2. الخمول.
  3. البكاء الكثير.
  4. يصبح لون البول داكناً بدرجة كبيرة.
  5. البراز الداكن اللون.

وتستمر هذه الأعراض لأكثر من أسبوعين.

أعراض الصفراء في الأطفال حديثي الولادة

أول أعراض الصفراء والتي تميزها هو اصفرار لون الجلد والعينين.

يظهر اصفرار لون الجلد بعد يومين أو ثلاثة من الولادة .

يبدأ بالظهور في الوجه ثم ينتشر إلى كل الجسم.

للتحقق من وجود الصفراء يتم الضغط برفق بواسطة الإصبع على أنف الرضيع .إذا أصبح لون الجلد أصفراً فهذه علامة وجود الصفراء . أما في الحالات الطبيعية يُصبح لون الجلد أفتح قليلاً.

متى تُصبح الصفراء خطراً؟

معظم حالات الصفراء في الأطفال حديثي الولادة تكون طبيعية. ولكن في بعض الحالات تصبح خطراً ويكون خطر إصابة المخ كبيراً.

لذلك يجب التوجه إلى الطبيب المختص بشكل سريع عند ظهور هذه الأعراض والتي منها ما يلي:

  • عندما تنتشر الصفراء في كل الجسم وتزداد سوءاً.
  • عند ارتفاع درجة الحرارة.
  • عندما يصبح اللون الأصفر داكناً.
  • عندما تؤثر على الرضاعة.
  • الخمول وكثرة البكاء.

اقرأ أيضاً: حمو النيل Prickly Heat و9 طرق لعلاجه فى المنزل – صحتك تهمنا

مضاعفات الإصابة بالصفراء

تُعد مادة  البيليروبين مادة سامة لخلايا المخ.

إذا كانت نسبة الصفراء عالية عند الرضيع فهذا يعني احتمالية وصول مادة البيلوروبين للمخ كبيرة. وبالتالي الإصابة بمرض يُسمى اعتلال دماغ البيلوروبين الحاد والذي من أعراضه ما يلي:

  • صعوبة في الاستيقاظ.
  • البكاء الحاد.
  • خمول.
  • سوء الرضاعة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • التقوس الخلفي للرقبة والجسم.

                                                                    Kernicterus .

وهو متلازمة تحدث إذا تسبب اعتلال دماغي البيلوروبين الحاد في تلف الدماغ. ومن أعراضه ما يلي:

  • الشلل الدماغي الرعاشي.
  • فقدان السمع.
  • نظرة دائمة إلى الأعلى.
  • التطور غير السليم للأسنان.

تشخيص الصفراء في الأطفال حديثي الولادة

بعد الولادة والخروج من المشفى. يجب على الوالدين إحضار الرضيع لعمل الاختبارات اللازمة والفحص الروتيني لقياس نسبة الصفراء.

اصفرار الجلد إشارة لوجود الصفراء. ولكن يجب إجراء التحاليل لتحديد نسبة الصفراء ومدى خطورتها.

الأطفال حديثو الولادة الذين تظهر عليهم أعراض الصفراء في أول 24 ساعة بعد الولادة يجب إخضاعهم لاختبارات الصفراء وقياس مستوى مادة البيلوروبين بشكل فوري. وذلك من خلال اختبارات يتم إجراؤها عن طريق الجلد أو الدم.

من هذه الاختبارات ما يلي:

  • اختبار فصيلة الدم.
  • صورة الدم الكاملة.
  • اختبار كومبس (coombs test). والذي يتم إجراؤه لفحص مدى مستوى تكسير كريات الدم الحمراء.
  • اختبارات البول.
  • التحليل الجيني.

علاج الصفراء في الأطفال حديثي الولادة

تختفي حالات الصفراء المتوسطة الخطورة عادة عندما يكتمل الكبد ويقوم بوظيفته.

  • الرضاعة المكثفة علاج فعال للصفراء.

يُوصى بزيادة عدد الرضعات ما بين 8 إلى 12 مرة. مما يؤدي إلى زيادة إخراج الرضيع وبالتالي التخلص من مادة البيلوروبين.

  • العلاج الضوئي.

يتم عن طريق تعرض الرضيع  لأشعة مائلة للزرقة حتى يمتص جسمه هذه الأشعة التي تؤدي إلى تكسير مادة البيلوروبين والتخلص منها عن طريق البول.

  • نقل الدم.

في حالات الصفراء الشديدة الخطورة يضطر الطبيب إلى نقل دم للرضيع في العناية المركزة الخاصة بالأطفال حديثي الولادة.

وذلك لتعويض تكسير كريات الدم الحمراء واستبدالها بأخرى صحية وبالتالي تقل نسبة مادة البيلوروبين.

ولحسن الحظ فإن هذه الحالات نادرة الحدوث.

هل يمكن تجنب الإصابة بالصفراء؟

لا توجد طرق فعالة لتجنب الإصابة بالصفراء في الأطفال حديثي الولادة. ولكن يمكن الحد من خطورتها وتخفيف أعراضها وذلك عن طريق ما يلي:

  • التأكد من أن الرضيع يحصل على التغذية الجيدة من خلال الرضاعة الطبيعية. ولذلك ينصح بزيادة عدد الرضعات إلى 12 مرة يومياً لتجنب تعرض الرضيع للجفاف والذي من شأنه يساعد على سرعة انتشار الصفراء.
  • إذا كان هناك مشكلة تمنع الرضيع من الحصول على التغذية المُوصي بها من خلال الرضاعة الطبيعية فيجب التأكد من أن الرضيع يحصل على التغذية الجيدة عن طريق الحليب البديل المناسب.
  • يجب متابعة الرضيع وخاصةً أول خمسة أيام بعد الولادة. ومتابعة أعراض الصفراء من خلال لون الجلد والعينين. والمتابعة مع الطبيب بشكل دوري ومستمر.

المصادر

  1. https://kidshealth.org/en/parents/jaundice.html
  2. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/22263-jaundice-in-newborns#symptoms-and-causes
  3. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/22263-jaundice-in-newborns#management-and-treatment
  4. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/infant-jaundice/symptoms-causes/syc-20373865
  5. https://www.healthline.com/health/newborn-jaundice#diagnosis
  6. https://www.healthline.com/health/newborn-jaundice#symptoms

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق