in

الصرع النفسي Psychogenic nonepileptic seizures

اضطرابات في الدماغ، وتعطيل نشاط أعصاب الدماغ، وعدم قدرة الشخص المصاب في التحكم في جسمه، يُشبه الصرع في أعراضه لكن الاختلاف بينها في تواجد النشاط الكهربي في المخ.
الصرع النفسي

 الصرع النفسي هو اضطرابات في الدماغ، وتعطيل نشاط أعصاب الدماغ، وعدم قدرة الشخص المصاب في التحكم في جسمه، يُشبه الصرع في أعراضه لكن الاختلاف بينها في تواجد النشاط الكهربي في المخ، قد يُعاني كثير من مرضى سرطان الدم من أعراضه.

ما هو الصرع النفسي؟ 

  • هو اضطرابات في الدماغ وتُعطل نشاط الأعصاب مما يُؤدي إلى حدوث نوبة، وتشنجات، واهتزازات، وانخفاض السكر في الدم، وهذا يعني عدم قدرة المريض في التحكم في جسده، وتكون نتيجة حالات نفسية أو صدمة عاطفية أثرت على المخ، هي نوبة تُسمي أيضاً نوبة نفسية غير الصرع تشبه الصرع في أعراضه لكن هناك اختلاف طفيفة مثل عدم تواجد نشاط غير منطقي كهربي في المخ بل تواجد صدمة نفسية أعدت إلى هذا المرض. 

اقرأ أيضاً: الصرع.. وأسبابه ومضاعفات وطرق الوقاية منه

الفرق بين الصرع النفسي والصرع العضوي 

  • إن الصرع النفسي يُؤدي إلى فقدان السيطرة على أعضاء الجسم، وحدوث إغماء، وتشنجات، وقد تستمر النوبة لفترة طويلة، ولا يتسبب في إصابات جسدية، ويكون سبب هذا المرض نتيجة لاضطرابات نفسية، لا يحدث مرض الصرع النفسي أثناء النوم، ويحاول المريض فتح فمه، ويُقاوم مريض الصرع النفسي للعودة للوعي. 
  • الصرع العضوي هو صرع ناتج عن وجود حالة طبية  يُؤدي إلى فقدان السيطرة على أعضاء الجسم، وحدوث إغماء لكن تستمر النوبة لبضع ثوان يُؤدي إلى إرهاق في الجسم، وسبب هذا المرض وجود فرط في شحنات كهربية في الدماغ، وربما يحدث مرض الصرع العضوي أثناء النوم، ويحدث بعض اضطرابات الوعي ويتغير لون الجسم إلى الزرقة. 

 اقرأ أيضا: نوبات الصرع ..أسبابها وكيفية التعامل معها

أعراض الصرع النفسي

  • تُشْابه أعراض الصرع النفسي أعراض الصرع العضوي ولكن تُوجد فروق طفيفة وتختلف من شخص لآخر. 
  • ومن أعراض الصرع النفسي الناتج عن عرض نفسي وعاطفي مثل: الاكتئاب أو نوبات الهلع:
  1.  تغيرات في الوعي وفقدان الانتباه. 
  2.  إغماء وتشنجات. 
  3. شعور بالقلق. 
  4.  اهتزاز الرأس. 
  5. تصلب الجسم. 
  6. غلق العينين.
  • ومن أعراض الصرع الناتج مشكلة عضوية:
  1. ضرب الشديد للرأس. 
  2. الصراخ. 
  3. إغلاق الفم والعينين وتجنب فتحهما. 
  4. قد ينام المصاب بعد نوبة الصرع. 

أسباب الصرع النفسي

  • هناك بعض الأسباب التي قد تُسبب في وجود مرض الصرع النفسي لكن ليس لها علاقة بسبب عضوي لكن نتيجة عن اضطرابات نفسية :
  1.  صدمة. 
  2.  ضغط شديد. 
  3. القلق الشديد.
  4. تقلبات الشخصية. 
  5. إصابة الدماغ بضربة شديدة. 
  6. الصراعات العائلية. 
  7. تاريخ وراثي للعائلة. 
  8. الفصام. 
  9.  اضطراب السلوكية، العدوانية. 
  10. الاعتداء الجنسي أو الجسدي. 
  11. اضطرابات الوسواس القهري (ocd). 
  12. اضطرابات المزاج ما بعد الصدمة (ptsd). 
  13. اضطرابات نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD). 
  14. تعاطي المخدرات. 
  • لكن قد يكون الشخص على فهم النوبات ويستطيع عدم إظهار النوبة. 

تشخيص الصرع النفسي 

  • عدم وجود طبيب في فترة نوبة الصرع يُؤثر هذا في التشخيص لذا يجب المراقبة عن طريق أخصائي لتشخيص نوع الصرع ليتم تحديد نوع دواء المناسب ومن الأفضل التصوير لرؤية النوبات والآثار الجسدية. 
  • يتم أيضاً التصوير عن طريق تخطيط الكهربي، ويُفيد تصوير الدماغ وسجل نشاط الكهربي للدماغ ويتم إجراء هذا الفحص عن طريق وضع أقطاب كهربائية على الرأس للتوصيل بجهاز الحاسوب، واختبار القلب، وفحص عصبي، ليتم تفريق الصرع عن الأمراض الآخرى مثل: متلازمة توريت، ونوبات الإغماء. 
  • يتم التشخيص عن طريق الطب النفسي في حالة وجود مشاكل نفسية مسببة للصرع. 

اقرأ أيضًا: مرض الفصام (شيزوفرنيا)…تعرف على هذا المرض وطرق علاجه 

علاج الصرع النفسي 

  • لا يُوجدعلاج محدد واحد يعمل مع كل الأشخاص يختلف. العلاج من شخص لآخر. 
  • هناك أنواع عديدة للعلاج منها:
  1. العلاج السلوكي المعرفي هو نوع من أنواع العلاج النفسي. 
  2. العلاج النفسي من الاكتئاب ما بعد الصدمة يُساعد العلاج النفسي عن البعد عن السلوكيات السلبية والتفكير السلبي. 
  3. تمارين الاسترخاء والتأمل تساعد في الابتعاد عن التفكير السلبي والسلوكيات السلبية. 
  4. الدعم الأسرى عن طريق معرفة التعامل مع النوبات ومحفزاتها. 
  5. العلاج عن طريق الواجب المنزلي والجلسات الفردية والجلسات الجماعية. 
  6. قد يُستخدم أدوية مضادة للصرع، ولكن يُمكن هذه الأدوية أن تُسبب أعراضاً نفسية. 
  7. تناول أدوية مضادة للإكتئاب. 
  8. استشارة الأطباء النفسيين والأخصائيين والأطباء الأعصاب. 

الصحة العامة في علاج الصرع النفسي 

  • الاعتناء بصحة مريض الصرع النفسي ليتم العلاج وهذه من أهم الأمور لذا ينبغي اتباع نظام غذائي، ونظام روتين يومي للغذاء، ممارسة الرياضة المنظمة مثل رياضة المشي، النوم الجيد، الاتصال مع العائلة والأصدقاء، واستشارة الأطباء النفسيين، والأخصائيين لسلامة صحة العقلية والنفسية. 

كيفية التعامل مع مريض الصرع النفسي 

  • يشمل التعامل الرئيسي الأفضل عن طريق التشخيص، والعلاج النفسي، وذلك عن طريق التحدث مع الأخصائي حول الاضطرابات النفسية والسلوكيات للعلاج السلوكي المعرفي. 
  • إدراك أن مرض الصرع ليس له علاقة بالجنون بل من الأفضل مساعدتهم تعافيهم من الصدمات والنوبات. 
  • التدريب على إدارة المشاعر ويختلف العلاج من مريض لمرض لذا من الأفضل الاعتناء بيهم والاتصال الجيد مع الأقرباء واتباع إرشادات الطبيب ليتم الشفاء. 

اقرأ أيضاً: اللوكيميا أو” ابيضاض الدم”… 7 أعراض له، وأسبابه، وطرق علاجه

Reference

  1. https://www.medicalnewstoday.com/articles/322016
  2. https://www.healthline.com/health/pseudoseizures
  3. https://www.epilepsy.com/diagnosis/imitators-epilepsy/psychogenic-nonepileptic-seizures
  4. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/24517-psychogenic-nonepileptic-seizure-pnes#:~:text=seizure%20(PNES)%3F-,Psychogenic%20nonepileptic%20seizure%20(PNES)%20involves%20attacks%20that%20resemble%20epilepsy%2D,reaction%20to%20underlying%20psychological%20distress
  5. https://www.epilepsy.com/stories/truth-about-psychogenic-nonepileptic-seizures

What do you think?

الصدفية…الأسباب، الأعراض،  والأنواع، و 9 طرق للعلاج.

التهاب المرارة، الأسباب، والعلاج، و8 أعراض له.