الأمراضكل المقالات

الصدفية

الصدفية حالة مزمنة من أمراض المناعة الذاتية تسبب اضطراباً جلدياً  يؤدي إلى تكاثر الجلد بمعدل 10 مرات أسرع من المعتاد. تحتاج دورة حياة جلد الإنسان الطبيعية من 10 إلى 30 يوماً ولكن عند اختلال الجهاز المناعي يبدأ الجلد بتجديد الخلايا كل 3 أيام هذا يعني أن الجلد يتجدد بمعدل أسرع من المعدل الطبيعي ينتج عن هذا التبادل السريع للخلايا قشور وبقع حمراء. يعد الالتهاب والاحمرار حول القشور أمرًا شائعًا إلى حد ما. قشور فضية اللون مبيضة وتتطور إلى بقع حمراء سميكة. في بعض الأحيان تتشقق هذه البقع وتنزف.(2)

انواع الصدفية:

  • صدفية الطبقات: تعد صدفية الطبقات أكثر الأنواع انتشاراً وهي عبارة عن طبقات رقيقة من الجلد الجاف المتقشر والأحمر اللون مغطى بقشور بيضاء تكون مؤلمة أحياناً ومثيرة للحكة. يظهر هذا النوع في أي مكان في الجسم بما في ذلك الأعضاء التناسلية والأنسجة الرخوة داخل الفم.
  • صدفية الأظافر: يظهر هذا النوع على القدمين وأصابع اليدين ويسبب تغييراً في لون الأظافر ونمواً غير طبيعياً وأحياناً تسبب ندوباً، في الحالات الشديدة تتفتت الأظافر.
  • الصدفية القَطروية: تظهر الصدفية القَطروية عادةً جراء عدوى بكتيرية مثل البكتيريا العِقدية المقيحة (streptococcus) التي تصيب الحلق، تزداد نسبة انتشار هذا النوع في الأشخاص دون 30 عاماً ويتكون من طبقات صغيرة مكسوة بقشور رقيقة.
  • صدفية الثنيات أو الصدفية العكسية: يظهر هذا النوع بين الفخذين، وتحت الإبط، وتحت الثديين، وحول الأعضاء التناسلية. يعد أكثر شيوعاً لدى الأشخاص البدينين ويزداد سوءاً نتيجة الاحتكاك والتعرق.
  • الصدفية البثرية: تعد الصدفية البثرية من الأنواع الأقل شيوعاً، تظهر في مناطق واسعة من الجسم أو مناطق صغيرة مثل اليدين، والقدمين، وأطراف الأصابع. يتكون من بثور مليئة بالقيح، بعد ساعات فقط من احمرار الجلد تجف هذه البثور في غضون يوم أو اثنين لكن يمكن أن تعاود الظهور مرة أخرى كل بضعة أيام أو بضعة أسابيع.
  • الصدفية المُحمرة للجلد: هذا النوع الأقل شيوعاً من المرض، تنتشر الصدفية المُحمرة في أنحاء الجسم كلها بطفح جلدي أحمر قد يسبب الحكة أو الحرق الشديد. يمكن أن يظهر هذا النوع نتيجة لحروق الشمس أو تناول الكورتيكوستيرويدات.
  • صدفية التهاب المفاصل: تتميز بظهور التهاب المفاصل المصحوب بالألم والتورم في المفاصل وقد يسبب أيضاً التهاباً في العين مثل التهاب ملتحمة العين.(3)

اعراض الصدفية:

تظهر الصدفية عادة مع بقع حمراء ذات قشور بيضاء موزعة بشكل متماثل، تنتشر أحياناً في فروة الرأس، والمرفقين، والركبتين، وتشمل أيضاً:

  • جلد جاف ومتصدع ونازف في بعض الأحيان.
  • حكة، وحرقة، وألم.
  • تورم وتيبس المفاصل.
  • زيادة سُمك الأظافر. (1)(2)

اسباب الصدفية:

يعد السبب الرئيسي لمرض الصدفية غير محدد إلى هذا الوقت ولكن بعض الأبحاث أثبتت أن مرض الصدفية ناتج عن عدة أسباب أهمها الجهاز المناعي وبالأخص خلايا الدم البيضاء التي تسمى الخلايا اللمفاوية التائية، خلايا الدم البيضاء تلعب دوراً مهماً في حماية الجسم من المواد الغريبة مثل البكتيريا والفيروسات لكن عند مرضى الصدفية تقوم هذه الخلايا اللمفاوية بمهاجمة خلايا الجلد السليمة عن طريق الخطأ. يعد سبب نشاط الخلايا اللمفاوية التائية ليس واضحاً ولكن يعتقد الباحثون أن هناك بعض العوامل التي تثير مرض الصدفية مثل:

  • التوتر.
  • الطقس البارد.
  • التدخين.
  • الإفراط في شرب الكحول.
  • إصابة في الجلد مثل الجرح، أو الخدش، أو لسعة الحشرات.
  • بعض الأدوية مثل الليثيوم، وأدوية ارتفاع ضغط الدم، واليود، والأدوية المضادة للملاريا.(2)(3)

اقرأ أيضا: فقر الدم (الأنيميا) الأسباب والأعراض والعلاج

تشخيص الصدفية:

قد يكون من الضروري إجراء اختبارين أو فحصين لتشخيص الصدفية:

الفحص البدني

يستطيع معظم الأطباء التشخيص من خلال فحص جسدي بسيط، يقوم الطبيب بفحص أماكن انتشار المرض عادةً ما تكون الركبتين، والأذن، والمرفقين. أحيانا تكون أعراض الصدفية واضحة وسهلة التمييز بينها وبين الحالات الأخرى التي قد تسبب أعراضاً مماثلة.

اقرأ أيضا: الإكزيما و7 أنواع مختلفة من التهاب الجلد

أخذ عينة من الجلد:

إذا كانت الأعراض غير واضحة أو إذا كان طبيبك يريد التأكد من استنتاجاته حول المرض فقد يأخذ عينة صغيرة من الجلد ويتم إرسالها إلى المختبر ليتم فحصها تحت المجهر. يمكن للفحص تشخيص نوع الصدفية الذي تعاني منه أيضاً.(1)(2)

علاج الصدفية:

هناك العديد من العلاجات بعضها يُبطئ نمو خلايا الجلد الجديدة والبعض الأخر يُخفف الحكة وجفاف الجلد، يُحدد الطبيب طريقة العلاج المناسبة لك اعتماداً على حجم الطفح الجلدي، تشمل خيارات العلاج الكريمات والمراهم (العلاج الموضعي)، والعلاج الضوئي، والأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم أو الحقن.

العلاج الموضعي

  • الكورتيكوستيرويدات: وهي أكثر الأدوية شيوعاً يتم وصفها في علاج الحالات الخفيفة إلى المتوسطة، تتوافر في شكل كريمات، ومراهم، ورغوات، وبخاخات. قد يسبب الاستعمال الطويل للكورتيكوستيرويدات القوية أو الاستخدام المفرط لها إلى ترقق الجلد وبمرور الوقت تقل فاعليتها.
  • نظائر فيتامين د: تعمل نظائر فيتامين د مثل كالسيتريول و كالسيبوترين على إبطاء نمو خلايا الجلد. يمكن استخدامه مع الكورتيكوستيرويدات الموضعية أو بمفرده. قد يسبب كالسيتريول تهيجاً أقل في المناطق الحساسة.
  • الريتينويدات: يتوفر في شكل جيل وكريم يتم استعماله مرة أو مرتين يومياً، قد يسبب تهيج الجلد وزيادة الحساسية للضوء. يمنع استعمالها أثناء الحمل والرضاعة.
  • مثبطات الكالسينورين: مثل تاكروليموس التي تقلل من التهاب وتراكم اللويحات في مناطق الجلد الرقيق مثل حول العينين. يمنع استخدامه أثناء الحمل.
  • حمض الساليسيليك: يقلل شامبو حمض الساليسيليك من قشور صدفية فروة الرأس. 
  • قطران الفحم: يقلل الحكة والالتهاب ويمكن استعماله دون وصفة طبية ولكن من الممكن أن يسبب تهيج الجلد.(3)

العلاج الضوئي:

العلاج الضوئي هو الخيار الأفضل في حالات الصدفية المتوسطة إلى الشديدة وأحياناً يتم دمجه مع بعض الأدوية، يقوم الطبيب بتعريض الجلد لكميات محسوبة من الضوء الطبيعي أو الاصطناعي.

  • أشعة الشمس: التعرض اليومي لأشعة الشمس لفترات قصيرة تؤدي إلى تحسين الصدفية.
  • الأشعة فوق البنفسجية: من الطرق الأكثر فاعلية في علاج الصدفية، غالباً ما يُعطى مرتين أو ثلاث مرات أسبوعياً حتى يتحسن الجلد ثم يُعطى بجرعات أقل كثيراً كعلاج وقائي. قد تسبب حروقاً أكثر شدة وطويلة الأمد.
  • سورالين مع الأشعة فوق البنفسجية (أ): هذا العلاج أكثر قوة لذا يستخدم في حالات الصدفية الأكثر شدة، في هذا العلاج يتم تناول علاج حساس للضوء وهو السورالين ثم التعرض للأشعة فوق البنفسجية (أ) والتي تخترق الجلد بشكل أعمق من الأشعة البنفسجية(ب). تشمل الآثار الجانبية طويلة المدى جفاف الجلد، والنمش، وزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد.
  • ليزر إكسيمر: يتم استخدام ضوء أكثر قوة من الأشعة (ب) لذا يتطلب العلاج بليزر إكسير جلسات أقل.(3)(4)

الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم أو الحقن

  • ميثوتريكسات: هو دواء مخصوص للحالات الخطيرة فقط ولكن يمكن أن يتسبب هذا الدواء في الإصابة بأمراض نخاع العظام، والكبد، وإلى مشاكل في الرئة.
  • الريتينويد: هذا العقار من فئة العقاقير المرتبطة بفيتامين أ. يمكن أن يسبب آثارا جانبية خطيرة بما في ذلك العيوب الخلقية لذلك لا ينصح بها للنساء الحوامل أو اللواتي يخططن للإنجاب.
  • سيكلوسبورين: هو عبارة عن دواء مثبط لجهاز المناعة يمكن تناوله في الحالات الخطيرة التي لا تستجيب للعلاجات الأخرى. من أهم الآثار الجانبية تلف الكلى وارتفاع ضغط الدم.
  • العلاجات البيولوجية: تعمل هذه الأنواع من العلاجات عن طريق منع جزء من جهاز المناعة في الجسم مفرط النشاط في الصدفية. دواء أبريميلات هو نوع جديد من الأدوية للأمراض الالتهابية طويلة الأمد مثل الصدفية والتهاب المفاصل الصدفي.(2)(3)

References

  1. https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/psoriasis/understanding-psoriasis-basics
  2. https://www.healthline.com/health/psoriasis#psoriasis-medications
  3. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/psoriasis/diagnosis-treatment/drc-20355845
  4. https://dermnetnz.org/topics/psoriasis

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق