كل المقالاتالأمراض

الصدفية وأكثر 7 أنواع شيوعاً

الصدفية مرض جلدي يتسبب في تكاثر خلايا الجلد بمعدل 10 مرات أسرع من المعتاد ويُسبب ظهور بقع قشرية حمراء يمكن أن تنمو في أي مكان على سطح الجلد، ومثيرة للحكة، غالبًا ما تظهر على الركبتين والمِرفَقين وجذع الجسم وفروة الرأس وأسفل الظهر.

تؤثر الأنواع الأقل شيوعًا من الصَدفية على الأظافر والفم والمنطقة المحيطة بالأعضاء التناسلية.

وتُعد الصَدفية مرضًا شائعًا طويل الأمد (مزمن) ولا علاج له من أمراض المناعة الذاتية. ويمر هذا المرض عبر دورات متفاوتة، حيث يحتد لبضعة أسابيع أو أشهر، ثم يهدأ لفترة أو يدخل في فترة سكون. كما تتوفر علاجات لمساعدتك على التحكم في الأعراض. ويمكن دمج عادات نمط الحياة وإستراتيجيات التأقلم للمساعدة على التعايش مع الصدفية بشكل أفضل.

لا يمكن أن تنتقل الصَدفية من شخص لآخر. يحدث ذلك أحيانًا في أفراد من نفس العائلة.

تظهر الصَدفية عادة في بداية مرحلة البلوغ. بالنسبة لمعظم الناس، فإنه يؤثر على مناطق قليلة فقط. في الحالات الشديدة، يمكن أن تُغطي الصَدفية أجزاء كبيرة من الجسم. يمكن أن تلتئم البقع ثم تعود طوال حياة الشخص.(1)، (2)، (3)

الصدفية القشرية
الصدفية القشرية

ما الذي يسبب الصدفية؟

الجهاز المناعي:

الصَدفية هي حالة من أمراض المناعة الذاتية. تحدث أمراض المناعة الذاتية نتيجة مهاجمة الجسم لنفسه. في حالة الصَدفية، تهاجم خلايا الدم البيضاء خلايا الجلد عن طريق الخطأ.

في الجسم يتم نشر خلايا الدم البيضاء لمهاجمة وتدمير البكتيريا الغازية ومحاربة العدوى. يتسبب هذا الهجوم الخاطئ في زيادة سرعة عملية إنتاج خلايا الجلد. يتسبب إنتاج خلايا الجلد المتسارع في نمو خلايا الجلد الجديدة بسرعة كبيرة. يتم دفعها إلى سطح الجلد حيث تتراكم.

اقرأ أيضاً في تحليل صورة الدم الكاملة CBC.

العلوم الوراثية:

يرث بعض الأشخاص الجينات التي تجعلهم أكثر عُرضة للإصابة بالصَدفية. إذا كان أحد أفراد العائلة المباشرين مصابًا بحالة الجلد، فإن خطر الإصابة بالصدفية يكون أعلى. ومع ذلك، فإن النسبة المئوية للأشخاص الذين يعانون من الصدفية والاستعداد الوراثي صغيرة. ما يقرب من 2 إلى 3 في المائة من الأشخاص الذين يعانون من الجين يصابون بهذه الحالة.(1)، (2)

ما هي أعراض الصدفية؟

تختلف الأعراض وعلاماتها من شخص لآخر. تتضمن المؤشرات والأعراض الشائعة ما يلي:

·   بقع حمراء من الجلد مغطاة بقشور فضية سميكة.

·   بقع صغيرة متقشرة (تظهر في الأطفال بشكل شائع).

·   جلد جاف متشقق وقد ينزف أو يسبب الحكة.

·   ا الحرقان أو الوجع.

·   أظافر سميكة أو بها حفر أو حواف.

·   تورم المفاصل أو تيبسها.

تتفاوت حِدَّة بقع الصدفية، فقد تأخذ شكل بقع قشرية قليلة تُشبِه قشرة الرأس، وقد تأخذ شكل طفح جلدي كبير يُغَطِّي مناطق واسعة. والمناطق الأكثر إصابة هي أسفل الظهر والمرفقين والركبتين والساقين وباطن القدمين وفروة الرأس والوجه والكفين.

تمر معظم أنواع الصَدفية بدورات، فهي تحتدم لبضعة أسابيع أو شهور، ثم تخف تدريجيَّا لبعض الوقت. (1)،(2)

ما هي أنواع الصدفية؟

هناك عدة أنواع من الصَدفية، منها:

1.   الصدفية القشرية: وهي الشكل الأكثر شيوعًا، ظهور بقع جلدية جافة ومرتفعة وحمراء (آفات) مغطاة بقشور فضية. قد تكون اللويحات مثيرة للحكة أو مؤلمة عند لمسها، وقد تكون قليلة أو كثيرة. وهي تظهر عادةً على المرفقين والركبتين وأسفل الظهر وفروة الرأس.

2.   صدفية الأظافر: قد تؤثر الصدفية على أظافر اليدين والقدمين، مما يؤدي لظهور حُفَرٍ صغيرة في الأظافر ونموها بشكل غير طبيعي وتغير لونها. قد تصبح الأظافر المصابة بأعراض الصَدفية رخوة ومنفصلة عن قاعدة الظفر (انفكاك الظفر). وقد تؤدي الحالات الشديدة إلى تفتت الظفر.

3.   الصدفية النقطية: يؤثر هذا النوع في المقام الأول على اليافعين والأطفال. وعادةً ما يحدث بسبب عدوى بكتيرية مثل التهاب الحلق العقدي. وهو يتميز بآفات قشرية صغيرة متدلية الشكل على الجذع أو الذراعين أو الساقين.

4.   صدفية الثنيات: يؤثر هذا النوع بشكل رئيسي على ثنيات الجلد في الأُربية والأليتين والثدي. تسبب صَدفية الثنيات ظهور بقع ملساء من الجلد الأحمر تزداد سوءًا مع الاحتكاك والتعرق. قد تؤدي الالتهابات الفطرية إلى ظهور هذا النوع من الصدفية.

5.   الصدفية البثرية: يتسبب هذا الشكل النادر من الصدفية في ظهور آفات ظاهرة مليئة بالقيح في شكل بقع منتشرة (الصدفية البثرية المعممة) أو في مناطق أصغر على راحة اليدين أو باطن القدمين.

6.   الصدفية الـمحمِّرة للجلد: يمكن أن يغطي هذا النوع الأقل شيوعًا من الصَدفية الجسم بالكامل بطفح جلدي أحمر متقشر، يمكن أن يسبب الحكة أو الحرق بشدة.

7.   التهاب المفاصل الصَدفي: يسبب التهاب المفاصل الصَدفي تورمًا مؤلمًا في المفاصل. في بعض الأحيان تكون أعراض المفاصل هي العلامة الأولى أو الوحيدة للصدفية. وفي بعض الأحيان، يتم رؤية تغيرات الأظافر فقط. تتراوح الأعراض من خفيفة إلى شديدة، ويمكن أن يؤثر التهاب المفاصل الصَدفي على أي مفصل. يمكن أن يسبب تيبّسًا وتلفًا تدريجيًا للمفصل قد يؤدي في أكثر الحالات خطورة إلى تلف دائم في المفصل.

تشخيص الصدفية:

قد يكون من الضروري إجراء اختبارين أو فحصين لتشخيص الصدفية.

الفحص البدني

يستطيع معظم الأطباء إجراء التشخيص من خلال فحص بدني بسيط. عادة ما تكون أعراض الصدفية واضحة وسهلة التمييز بين الحالات الأخرى التي قد تسبب أعراضًا مماثلة.

أثناء هذا الاختبار، تأكد من إظهار جميع مجالات القلق لطبيبك. بالإضافة إلى ذلك، أخبر طبيبك إذا كان أي من أفراد الأسرة مصابًا بهذه الحالة.

خزعة

إذا كانت الأعراض غير واضحة أو إذا كان طبيبك يريد تأكيد التشخيص المشتبه به، فقد يأخذ عينة صغيرة من الجلد. يُعرف هذا باسم الخزعة .

سيتم إرسال الجلد إلى المختبر، حيث سيتم فحصه تحت المجهر. يمكن للفحص تشخيص نوع الصدفية الذي تعاني منه. ويمكنه أيضًا استبعاد الاضطرابات أو العدوى المحتملة الأخرى.

تُجرى معظم الخزعات في عيادة الطبيب. من المحتمل أن يقوم طبيبك بحقن دواء مخدر محلي لجعل الخزعة أقل إيلامًا. ثم يرسلون الخزعة إلى المختبر لتحليلها.

هل يوجد علاج؟

لا يوجد علاج، ولكن العلاج يقلل الأعراض بشكل كبير، حتى في الحالات الخطيرة. اقترحت الدراسات الحديثة أنه عندما تتحكم بشكل أفضل في التهاب الصدفية، ينخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية ومتلازمة التمثيل الغذائي والأمراض الأخرى المرتبطة بالالتهاب.

References:

  1. https://www.psoriasis.org/about-psoriasis/
  2. https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/psoriasis/understanding-psoriasis-basics
  3. https://www.healthline.com/health/psoriasis
  4. https://emedicine.medscape.com/article/1943419-overview

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق