الأمراض

الصداع النصفي

ما هو الصداع النصفي؟

الصداع النصفي هو اضطراب معقد يتميز بنوبات الصداع المتكررة، عادة من جانب واحد، وفي بعض الحالات مرتبطة بأعراض حسية وبصرية (تسمى الهالة) التي تسبق الصداع في أغلب الأحيان، ولكن يمكن أن تحدث أيضًا أثناء الصداع أو بعده. يعد الصداع النصفي أكثر شيوعا في النساء ولديه مكون وراثي قوي.

اسباب الصداع النصفي 

على الرغم من أن سبب الصداع النصفي غير مفهوم تمامًا، فإن العوامل الجينية والبيئية قد تلعب دورًا هاما في هذا الأمر.   

هناك العديد من مسببات الصداع النصفي، وفيما يلي نستعرض أهمها:

  • التغيرات في الهرمونات الأنثوية مثل تركيز هرمون الإستروجين في الدم كما هو الحال قبل أو أثناء فترة الحيض، والحمل وانقطاع الطمث يؤديان إلى حدوث الصداع لدى العديد من النساء. 
  •  بعض المشروبات مثل الكحول أو النبيذ والقهوة لما بها من كافيين.
  •  يعد الضغط العصبي بعد الإجهاد في العمل أو المنزل أحد اسباب الصداع النصفي.
  •  الأضواء الساطعة والأصوات الصاخبة والروائح النفاذة مثل العطور.
  •  النوم غير المنتظم مثل قلة ساعات النوم أو الحصول على الكثير من النوم يمكن أن يؤدي إلى الصداع النصفي.
  •  المجهود البدني المكثف، بما في ذلك النشاط الجنسي قد يسبب الصداع النصفي.
  •  الأدوية مثل وسائل منع الحمل التي تعطى عن طريق الفم وموسعات الأوعية، مثل النيتروجليسرين، يمكن أن تزيد من الصداع النصفي.
  •  الأطعمة مثل الجبن القديم والأطعمة المالحة قد تؤدي إلى الصداع النصفي.
  •  الإضافات الغذائية مثل الأسبارتام المحلي.

ما هي عوامل الخطر المرتبطة بحدوث الصداع النصفي؟

 يعد وجود العوامل التالية أحد المسببات التي تجعل الشخص أكثر عرضة لوجود الصداع النصفي:

  •  التاريخ المرضى للعائلة. يعد وجود إصابة سابقة لأحد أفراد الأسرة مع الصداع النصفي فرصة جيدة لتطويرها.
  •  العمر. يمكن أن تبدأ الصداع النصفي في أي عمر، وتصل احتمالية حدوث الصداع النصفي إلى الذروة خلال الثلاثينيات، وتصبح تدريجياً أقل حدة وأقل تواتراً في العقود التالية.
  • الجنس. النساء أكثر عرضة بثلاث مرات من الرجال لحدوث الصداع النصفي.
  • التغيرات الهرمونية. بالنسبة للنساء اللائي يعانين من الصداع النصفي، قد يبدأ الصداع قبل ظهور الحيض أو بعد فترة وجيزة. وقد تتغير نوبات الصداع أيضًا أثناء الحمل أو انقطاع الطمث. يتحسن الصداع النصفي عمومًا بعد انقطاع الطمث.

ما هي اعراض الصداع النصفي؟

1.مرحلة البادرة Prodrome

وتحدث هذه المرحلة قبل ساعات أو أيام من حدوث نوبة الصداع النصفي ويعد حوالي 60% من الأشخاص المصابين بالصداع النصفي يمرون بهذه المرحلة وتظهر عليهم بعض الأعراض الآتية:

  • حساسية للضوء والصوت والرائحة.
  • تعب وإعياء.
  • تغيرات مزاجية.
  • إمساك أو إسهال.
  • تصلب في الرقبة.
  • انتفاخ وغازات.
  •  الرغبة الشديدة في الطعام أو عدم وجود شهية.
  •  عطش شديد.

2.مرحلة الهالة Aura

تنشأ أعراض هذه المرحلة من الجهاز العصبي وتكون مصحوبة بتغيرات بصرية، عادة ما تبدأ الأعراض في الظهور تدريجيا على مدار 5 إلى 20 دقيقة وتزداد تدريجيا مع الوقت ويمكن تستمر لما يقرب من ساعة.

ومن الأعراض المميزة لهذه المرحلة ما يلي:

  • هلوسة بصرية مثل رؤية أشكال مختلفة أو نقاط سوداء أو خطوط متعرجة أو ومضات من الضوء.
  • عدم القدرة على التحدث.
  • وخز أو تنميل في الذراع أو الساق.
  •  فقدان الرؤية.
  •  حدوث طنين بالأذن.
  •  تغيرات في الرائحة أو الطعم أو اللمس.

    3.مرحلة نوبة الصداع النصفي Attack

يبدأ المريض في الشعور بنوبة الصداع النصفي بعد مرحلة الهالة وتكون على شكل وجع في البداية ثم يتحول إلى ألم نابض وتزداد حدته مع النشاط البدني.

يمكن لهذه الأعراض أن تنتقل من جانب واحد من رأس المريض إلى الجانب الآخر كما يمكن أن تنتقل إلى مقدمة الرأس ويمكن أن يؤثر على الرأس بالكامل.

يعاني حوالي 80% من الأشخاص في هذه المرحلة من الغثيان والصداع والنصف منهم يعاني من القيء. وتستمر معظم نوبات الصداع النصفي حوالي أربع ساعات ويمكن أن تمتد لأكثر من ثلاث أيام.

وفيما يلي بعض أعراض نوبة الصداع النصفي:

  • ألم نابض بالرأس.
  •  يصبح لون الوجه شاحبا.
  •  الحساسية للضوء والصوت.
  •  الغثيان والقيء.
  •  الشعور بألم في أحد جانبي الرأس أو كلا الجانبين ويزداد هذا الألم مع تحريك الرأس.

4.ما بعد النوبة Postdrome

يمكن أن تستمر هذه المرحلة ليوم واحد بعد الصداع مشتملة على بعض الأعراض مثل:

  • الشعور بالتعب.
  • الشعور بالانتعاش أو السعادة بشكل غير عادي.
  • الرغبة الشديدة في الطعام أو عدم وجود شهية.
  •  آلام العضلات أو الضعف.

علاج الصداع النصفي

يهدف علاج الصداع النصفي إلى إيقاف أعراض الصداع ومنع احتمالية حدوثه مستقبلا. الأدوية المستخدمة لمكافحة الصداع النصفي تنقسم إلى فئتين عريضتين:

 1.أدوية تخفيف الألم:

تعرف أيضا بالأدوية الحادة أو القاطعة، والأدوية المستخدمة لتخفيف ألم الصداع النصفي تعمل بشكل أفضل عند تناولها في أول علامة على الصداع النصفي القادم – بمجرد أن تبدأ علامات وأعراض الصداع النصفي. تشمل الأدوية التي يمكن استخدامها لعلاجها:

  •  مسكنات الألم. وتشمل مسكنات الألم من الأدوية غير الوصفية أو عن طريق وصفة طبية الأسبرين أو الإيبوبروفين. تعد أدوية الصداع النصفي التي تجمع بين الكافيين والأسبرين والأسيتامينوفين مثل دواء إكسيدرين مفيدة ولكن فقط لحالات الصداع النصفي المتوسطة.
  •  تريبتان. يتم استخدام الأدوية الموصوفة مثل سوما تريبتان وريزا تريبتان لعلاج الصداع النصفي لأنها تمنع مسارات الألم في الدماغ. مأخوذة كحبوب أو طلقات أو بخاخ أنفي.
  •  أدوية الإرجوتامين والديهيدروارجوتامين تكون أكثر فعالية عند تناولها بعد فترة قصيرة من بدء أعراض الصداع النصفي للصداع النصفي الذي يميل إلى الاستمرار لفترة أطول من 24 ساعة.
  • عقار اللاسميديتان ويستخدم عن طريق الفم لعلاج الصداع النصفي المصحوب بهالة أو من دونها كما ثبت أن له تأثير مهدئ بجانب تخفيف ألم الصداع وقد يسبب الدوخة لذلك يُنصح من يتناوله بعدم قيادة السيارة لمدة ثماني ساعات على الأقل.
  • مضادات الغثيان مثل كلوربرومازين أو ميتوكلوبراميد والتي تخفف من أعراض الصداع المصحوب بهالة والمصحوب بالغثيان والقيء وعادة ما تؤخذ مع مسكنات الألم.

2.الأدوية الوقائية:

 يتم أخذ هذه الأنواع من الأدوية بانتظام وقد يتم تناولها يوميًا بعد استشارة الطبيب، لتقليل شدة الصداع النصفي أو منع الصداع النصفي المتكرر.

  • أدوية لخفض ضغط الدم. وتشمل هذه حاصرات بيتا مثل بروبرانولول أو حاصرات قنوات الكالسيوم مثل فيراباميل التي قد تكون مفيدة في منع الصداع النصفي المسبوق بالهالة.
  • مضادات الاكتئاب. يمكن لمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (أميتريبتيلين) منع الصداع النصفي.
  • الأدوية المضادة للتشنجات مثل فالبروات وتوبيراميت إذا كان الصداع النصفي أقل تكرارًا.

علاج الصداع النصفي في المنزل

قد تساعد العلاجات المنزلية في تخفيف بعض أعراض الصداع النصفي، في حين أن تغييرات نمط الحياة يمكن أن تمنعه من البداية.

خطوات علاج الصداع النصفي باستخدام العلاجات المنزلية:

  • أخذ قيلولة عندما تبدأ الأعراض في الظهور.
  • الاستلقاء في غرفة هادئة، وباردة، ومظلمة.
  • وضع حزمة ثلج على الجبهة أو الجزء الخلفي من الرقبة.

تشمل تغييرات نمط الحياة التي قد تساعد في منع حلقات الصداع النصفي:

  • ممارسة تقنيات التقليل من الإجهاد، مثل اليوغا، وتمارين التنفس العميق.
  • شرب الكثير من الماء والحد أو تجنب الكافيين والكحول.
  • تناول نظام غذائي متوازن منخفض في الأطعمة المصنعة.
  •  الالتزام بروتين نوم منتظم، مع نفس وقت النوم ووقت الاستيقاظ كل يوم.

References

https://www.medicalnewstoday.com/articles/326591#when-to-see-a-doctor

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/migraine-headache/diagnosis-treatment/drc-20360207

https://www.webmd.com/migraines-headaches/migraines-headaches-migraines

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/migraine-headache/symptoms-causes/syc-20360201

https://emedicine.medscape.com/article/1142556-overview

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق