كل المقالات
أخر الأخبار

الصداع النصفي..الأعراض والأنواع وطرق العلاج

الصداع النصفي ويسمى أيضا بالشقيقة يأتي مع الغثيان والقيء والحساسية للضوء، يمكن أن يستمر لساعات أو أيام. 

أعراض الصداع النصفي

تختلف نوبات الصداع النصفي من شخص لآخر. قد تحدث على مراحل. وتشمل هذه المراحل ما يلي:

البادرة

قبل ساعات أو أيام من حدوث الصداع، يلاحظ حوالي 60٪ من المصابين بالصداع النصفي أعراضًا مثل:

  • الحساسية للضوء أو الصوت أو الرائحة.
  •  الإعياء.
  •  الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو قلة الشهية.
  •  تغيرات في المزاج.
  •  العطش الشديد.
  •  إمساك أو إسهال.

الهالة أو الأورا

عادة ما تبدأ تدريجيًا، على مدار 5 إلى 20 دقيقة، وتستمر أقل من ساعة. وقد تشمل الأعراض ما يلي: رؤية نقاط سوداء أو خطوط متموجة أو ومضات من الضوء أو أشياء غير موجودة (هلوسة)، أو فقدان القدرة على الرؤية على الإطلاق، أو الشعور بالوخز أو تنميل في جانب واحد من الجسم، وعدم القدرة على التحدث بوضوح، وشعور بالثقل في الذراع والأرجل، ورنين في الأذن، والتغيرات في حاسة الشم أو التذوق أو اللمس.

النوبة

غالبًا ما يبدأ الشقيقة على شكل وجع خفيف ثم يتحول إلى ألم نابض. عادة ما تزداد سوءًا أثناء النشاط البدني. يمكن أن ينتقل الألم من جانب واحد من الرأس إلى الجانب الآخر، ويمكن أن يكون في مقدمة الرأس، أو يمكن أن يؤثرعلى الرأس بالكامل. يعاني حوالي 80٪ من الأشخاص من الغثيان والصداع وحوالي النصف بالقئ. قد يحدث أيضا إغماء. تستمر معظم حالات الصداع النصفي حوالي 4 ساعات، ولكن يمكن أن يستمر الصداع الشديد لأكثر من 3 أيام. قد يصاب بعض الناس بالصداع النصفي كل بضعة أيام، بينما يصاب البعض الآخر به مرة أو مرتين في السنة.

ما بعد النوبة 

يمكن أن تستمر هذه المرحلة حتى يوم واحد بعد الصداع.  تشمل الأعراض:

  •  الشعور بالإرهاق.
  •  ألم أو ضعف في العضلات.
  •  الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو قلة الشهية.

 أسباب الصداع النصفي

يوجد مسببات وعوامل خطر للإصابة بالصداع النصفي ولكن لا يعرف الأطباء السبب الدقيق للصداع النصفي، اعتقد العلماء أن الصداع النصفي يحدث بسبب التغيرات في تدفق الدم في الدماغ. يعتقد معظمهم الآن أن هذا يمكن أن يساهم في الألم، لكنه ليس السبب. الأعتقاد الحالي هو أن الشقيقة يبدأ على الأرجح عندما ترسل الخلايا العصبية مفرطة النشاط إشارات تحفيز توجه الجسم لإفراز مواد كيميائية مثل الببتيد المرتبط بـ هرمون السيروتونين والكالسيتونين (CGRP). يجعل CGRP الأوعية الدموية في بطانة الدماغ منتفخة. ثم تسبب الناقلات العصبية الألم.

عوامل خطر الصداع النصفي

  •  الجنس، تصاب النساء بالصداع النصفي ثلاث مرات أكثر من الرجال.
  • السن، يبدأ معظم الناس في الإصابة بالصداع النصفي بين سن 10 و 40 عامًا. لكن العديد من النساء يجدن أن الشقيقة يتحسن أو يختفي بعد سن الخمسين.
  • تاريخ العائلة، أربعة من كل خمسة أشخاص يعانون من الصداع النصفي لديهم أفراد آخرون من العائلة يصابون به.

يوجد حالات طبية أخرى مثل، الاكتئاب، والقلق، واضطراب ثنائي القطب، واضطرابات النوم، والصرع يمكن أن تزيد من احتمالات الإصابة بالصداع النصفي.

مسببات الصداع النصفي

تتضمن بعض مسببات الصداع النصفي الشائعة ما يلي:

  • التغيرات الهرمونية، تلاحظ العديد من النساء أنهن يعانين من الصداع أثناء الدورة الشهرية، وأثناء الحمل. وقد ترتبط الأعراض أيضًا بانقطاع الطمث أو تحديد النسل باستخدام الهرمونات أو العلاج بالهرمونات البديلة.
  •  الضغط عصبى، عند الشعور بالتوتر، يطلق المخ مواد كيميائية يمكن أن تسبب تغيرات في الأوعية الدموية قد تؤدي إلى الإصابة بالصداع النصفي.
  •  مادة الكافيين، قد يؤدي تناول الكثير أو عدم الحصول على القدر الذي اعتدت عليه إلى حدوث الصداع. ويمكن أن يكون الكافيين بحد ذاته علاجًا لنوبات الشقيقة الحادة.
  • التغيرات في الطقس، يمكن أن تؤدي التغيرات في الضغط الجوي والرياح القوية أو المرتفعات إلى حدوث الصداع النصفي.
  •  الحواس، يمكن أن تؤدي الضوضاء العالية والأضواء الساطعة والروائح القوية إلى حدوث الصداع النصفي.
  • الأدوية، التي تعمل على توسيع الأوعية الدموية، يمكن أن تحفز الصداع النصفي.
  • التدخين.
  • اضطرابات النوم، النوم بشكل غير كاف أو النوم لفترات طويلة قد يسبب الصداع النصفي.

اقرأ أيضا: دواء نايت كالم night calm لعلاج الأرق واضطرابات النوم تعرف على آثاره الجانبية و5 بدائل له

أنواع الصداع النصفي

هناك عدة أنواع من الصداع النصفي. الأكثر شيوعًا هي الصداع النصفي المصحوب بأورا (المعروف أيضًا باسم الصداع النصفي الكلاسيكي) والصداع النصفي غير المصحوب بأورا (أو الصداع النصفي الشائع).

 تشمل الأنواع الأخرى:

  • الصداع النصفي الحيضي. يحدث هذا عندما يرتبط الصداع بفترة الدورة الشهرية للمرأة.
  •  الصداع النصفي الصامت. يُعرف هذا النوع أيضًا باسم الصداع النصفي الدماغي. وتكون  الأعراض الهالة بدون صداع.
  •  الصداع النصفي الدهليزي. تكون الأعراض عادة مشاكل في التوازن، والدوار، والغثيان والقيء، مع أو بدون صداع. يحدث هذا النوع عادةً عند الأشخاص الذين لديهم تاريخ من دوار الحركة.
  • الصداع النصفي البطني، لا يعرف الخبراء الكثير عن هذا النوع. يسبب آلام المعدة والغثيان والقيء. غالبًا ما يحدث عند الأطفال وقد يتحول إلى صداع نصفي كلاسيكي بمرور الوقت.
  • مفلوج الصداع النصفي، حيث يحدث فترة قصيرة من الشلل (شلل نصفي) أو ضعف في جانب واحد من الجسم. وقد يحدث أيضا شعور بالخدر أو الدوخة أو تغيرات في الرؤية. يمكن أن تكون هذه الأعراض أيضًا علامات على السكتة الدماغية، لذا من الضروري الحصول على المساعدة الطبية على الفور.
  • الصداع النصفي العيني، يُعرف هذا أيضًا باسم الصداع النصفي العيني أو الشبكي. يسبب فقدان البصر قصير الأمد أو الجزئي أو الكلي في عين واحدة، إلى جانب ألم خفيف خلف العين، والذي قد ينتشر إلى بقية الرأس.
  • الصداع النصفي المرتبط بشلل العين، يسبب هذا ألمًا حول العين، بما في ذلك شلل العضلات المحيطة بها، هذه حالة طبية طارئة لأن الأعراض يمكن أن تحدث أيضًا بسبب الضغط على الأعصاب خلف العين أو بسبب تمدد الأوعية الدموية. تشمل الأعراض الأخرى تدلي الجفن أو الرؤية المزدوجة أو تغيرات أخرى في الرؤية.

كيف يتم تشخيص الصداع النصفي؟

الصداع النصفي

 يشخص الأطباء الشقيقة من خلال الاستماع إلى الأعراض، وأخذ التاريخ الطبي والعائلي الشامل، وإجراء فحص بدني لاستبعاد الأسباب المحتملة الأخرى. يمكن أن تستبعد فحوصات التصوير، مثل الفحص بالرنين المغناطيسي أو الاشعة المقطعية الأسباب الأخرى، بما في ذلك: الأورام، والسكتة الدماغية.

نوبات الصداع النصفي والحمل

بالنسبة للعديد من الحوامل، تتحسن نوبات الصداع النصفي اثناء الحمل. لكنها قد تصبح أسوأ بعد الولادة بسبب التحولات الهرمونية المفاجئة. أظهرت دراسة صغيرة حديثة أن النساء المصابات بالصداع النصفي أثناء الحمل تعرضن لمعدل أعلى من الولادة المبكرة وتسمم الحمل، ويكون الطفل بوزن منخفض عند الولادة. قد لا تعتبر بعض أدوية الصداع النصفي آمنة أثناء الحمل. يمكن أن يشمل هذا الأسبرين. 

كيف يتم علاج الصداع النصفي؟

يوجد عدة أدوية لعلاج الصداع النصفي، وتشمل ما يلي:

  •  أدوية لتخفيف الأعراض أثناء النوبة مثل مسكنات الألم، والأدوية المضادة للقيء.
  • أدوية تربتانات (Triptans) وهي أدوية من نوع ناهضات الناقل العصبي والذي يدعى سيروتونين (Serotonin) من نوع (5 – HT1B / 1D).
  • أدوية الارجوتامين (Ergotamine) والديهيدروارجوتامين (DihydroErgotamine) التي ترتبط بمستقبلات سيروتونين (Serotonin) من نوع (5 – HT1B / 1D). 

طرق الوقاية من الصداع النصفي 

يجب اتباع نظام سلوكي صحي للحد من نوبات الصداع النصفي:

  • النوم المنتظم.
  • الوجبات الغذائية المنتظمة.
  • شرب السوائل.
  • الإقلاع عن التدخين
  • ممارسة الرياضة تساعد على تقليل التوتر.
  • تجنب بعض المأكولات التي تحتوي على كافيين، تيرامين (Tyramine)، غلوتامات أحادية الصوديوم (Monosodium Glutamate) أو النترات (Nitrates).

References

https://www.webmd.com/migraines-headaches/migraines-headaches-migraines

https://www.healthline.com/health/migraine#causes

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/5005-migraine-headaches#management-and-treatment

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق