كل المقالاتالأمراض

الشرخ الشرجي…أسبابه وعلاجه و8طرق للوقاية منه

الشرخ الشرجي هو شق أو تمزق في بطانة القناة الشرجية يُسبب ألما ونزيفا أثناء وبعد التغوط.

في معظم الحالات لا يتعدى حجم الشق الشرجي 1 سم ومع ذلك فإنه يسبب ألما شديدا حيث أن منطقة الشرج من أكثر المناطق حساسية.

يصاب حوالي 10% من البشر من جميع الأعمار بالشرخ الشرجي.

في هذا المقال سوف نعرض الأعراض، والتشخيص، طرق علاج الشرخ الشرجي وكيفية الوقاية منه.

الشرخ الشرجي

اعراض الشرخ الشرجي

  • تمزق واضح في الجلد الموجود حول فتحة الشرج.
  • ظهور كتل من الجلد حول التمزق.
  • ألم شديد أثناء التغوط ويزداد الألم والشعور بالحرق بعد التغوط ويمكن أن يستمر هذا الشعور عدة ساعات .
  • ظهور دم لونه أحمر فاتح في البراز وفي الأطفال يسبب نزيفا.
  • الشعور بالحكة باستمرار أو بشكل متقطع.
  • عسر البول في بعض الحالات ولكنه غير شائع الحدوث.

أسباب الشرخ الشرجي

يحدث الشرخ الشرجي لعدة أسباب:

  • الإمساك: مرور كتل البراز الصلبة كبيرة الحجم من فتحة الشرج أثناء التغوط مما يسبب حدوث الشرخ الشرجي.
  • الإسهال: الإسهال المتكرر يمكن أن يسبب حدوث الشرخ الشرجي.
  • التشنجات العضلية: تشنجات العضلة العاصرة الشرجية تزيد من احتمالية حدوث الشق الشرجي، والتشنج هو حركة عضلية رجعية تحدث تلقائيا ويمكن أن تقوض من عملية الشفاء.
  • الحمل والولادة: في نهاية فترة الحمل تزيد فرص إصابة المرأة الحامل بالشرخ الشرجي أيضا يمكن أن يحدث تمزق لبطانة الشرج أثناء الوضع.
  • الإصابات المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي مثل: الزُهري، وفيروس العوز المناعي البشري(الإيدز)، وفيروس الورم الحليمي البشري، وفيروس الهربس، وعدوى الكلاميديا يمكن أن تسبب هذه الأنواع من العدوى حدوث الشرخ الشرجي .
  • بعض الأمراض الكامنة مثل: داء كرون، والتهاب القولون التقرحي، والتهاب الأمعاء يمكن أن تسبب هذه الأمراض تقرحات في منطقة الشرج. 
  • الجنس الشرجي أيضا يمكن أن يسبب حدوث الشرخ الشرجي.
  • نقص تدفق الدم إلى منطقة الشرج يحدث عند تشنج العضلة العاصرة الداخلية.
  • إدخال أشياء في فتحة الشرج.
  • حالات الإصابة بسرطان الشرج.

تشخيص الشرخ الشرجي

  • الفحص البدني:

يتم تشخيص الشق الشرجي عن طريق فحص الطبيب لمنطقة الشرج إذا كان الشرخ غير واضح من الخارج يقوم الطبيب بالضغط الخفيف على منطقة الشرج فإذا شعر المريض بألم شديد فذلك يعني أنه يعاني من الشق الشرجي.

  • فحص المستقيم: 

أثناء الفحص المستقيمي يقوم الطبيب بإدخال إصبعه وهو مرتدي قفاز أو إدخال أداة صغيرة في المستقيم يمكن أن يستخدم الطبيب التخدير الموضعي للمنطقة لتقليل الشعور بالألم أثناء هذا الإجراء.

  • منظار القولون: 

يتم إدخال أنبوب مرن أو صلب لفحص ما بداخل منطقة الشرج والمستقيم، يتم هذا الإجراء إذا أراد الطبيب استبعاد وجود أمراض خطيرة بمنطقة الشرج.

الفرق بين الشرخ والبواسير

البواسير هي أوردة منتفخة ويمكن أن تكون داخل القناة الشرجية أو حول القناة الشرجية من الخارج، في بعض الأحيان لا يشعر بها المريض حتى يحدث نزيف أما الشرخ هو تمزق في البطانة الداخلية للشرج .

عوامل الخطورة التي تزيد من احتمالية الإصابة بالشرخ الشرجي:

  • الإمساك.
  • الوضع: تزيد احتمالية إصابة المرأة بالشق الشرجي بعد الوضع.
  • مرض كرون: يسبب التهاب القناة المعوية مما يزيد من احتمالية حدوث الشق الشرجي.
  • العمر: يصيب البشر من كل الأعمار ولكن تزداد فرص الإصابة في الأطفال و الأعمار بين 15:40 سنة.

اقرأ أيضا: سرطان القولون والمستقيم…. أسبابه وأشهر ٥ أعراض للمرض

علاج الشرخ الشرجي

  • في معظم الحالات يتعافى المريض من الشرخ الشرجي في خلال بضعة أسابيع دون الحاجة إلى العلاج، قد يصف الطبيب بعض الأدوية الموضعية للتخفيف من الشعور بالألم والحرق وعدم الراحة مثل الليدوكايين.
  • الملين: قد يصف الطبيب الملينات في حالات الإمساك.
  • مرهم النتروجلسرين يطبق على منطقة الشرج حتى يزيد من تدفق الدم إلى المنطقة الشرجية .
  • إسترويد كريم أو مرهم: يعمل على تقليل الالتهابات في المنطقة المصابة وتقليل الحكة والألم.
  • تطبيق حمام مقعدي حتى تسترخي العضلات الشرجية وتقليل التهيج وزيادة تدفق الدم إلى الشرج.
  • زيادة تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف تدريجيا حيث أنها تساعد على تليين البراز حيث أوصت خدمة الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة البالغين بتناول 18 جرام من الألياف يوميا وتناول كمية كبيرة من السوائل خاصة المياه.
  • حقن توكسين البوتولينوم (البوتكس): يشل حركة العضلة العاصرة الشرجية حتى يمنع التشنجات.
  • أدوية ضغط الدم مثل: نيفيديبين و الديلتيازيم تعمل هذه الأدوية على استرخاء العضلة العاصرة الشرجية ويمكن تناول هذه الأدوية خارجيا أو عن طريق الفم عندما يكون النيتروجليسرين غير فعال أو يسبب أعراضا جانبية للمريض. 

عملية الشق الشرجي 

  • يلجأ الأطباء إلى الجراحة في الحالات المزمنة عندما لا تستجيب الحالة إلى الأدوية.
  • يتم استئصال جزء من العضلة العاصرة الشرجية مما يؤدي إلى تقليل التقلصات و تعرف هذه العملية ببضع المصرة الغائرة.
  • استئصال الشق جراحيا وهو إجراء نادر الحدوث ويمكن أن يستخدم مع الأطفال.

اقرأ أيضا: قرحة المعدة

كيفية الوقاية من الشرخ الشرجي

  • تناول وجبات غذائية متوازنة تحتوي على كمية مناسبة من الألياف.
  • شرب كمية كافية من السوائل وخصوصا الماء.
  • عدم التأخير في دخول الحمام عند الشعور بالتغوط.
  • تغيير الحفاضات للأطفال باستمرار.
  • تجنب الأطعمة صعبة الهضم.
  • استخدام المناديل والأقمشة القطنية المبللة في تنظيف المنطقة بعد استخدام الحمام وتجنب المناديل ذات الملمس الخشن والتي تحتوي على عطور.
  • ممارسة التمارين البدنية بانتظام لتقليل فرص الإصابة بالإمساك وشرب السوائل أثناء وبعد التمارين.
  • تجنب الإجهاد والجلوس لفترة طويلة في الحمام للتغوط.

المصادر

  1. https://www.medicalnewstoday.com/articles/what-is-anal-fissure-and-what-causes-it#causes
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/anal-fissure/symptoms-causes/syc-20351424
  3. https://www.healthline.com/health/anal-fissure#symptoms
  4. https://www.nhs.uk/conditions/anal-fissure/
  5. https://www.webmd.com/digestive-disorders/anal-fissure-causes
  6. https://uhs.berkeley.edu/sites/default/files/Hemorrhoids.pdf

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق