الأمراض

السمنة

السمنة داء العصر، وهي ارتفاع مؤشر كتلة الجسم (BMI)، يمكن لعوامل مثل العمر، والجنس، والعرق، وكتلة العضلات أن تؤثر على العلاقة بين مؤشر كتلة الجسم ودهون الجسم، كما أن مؤشر كتلة الجسم لا يميز بين الدهون الزائدة، أو العضلات، أو كتلة العظام، ولا يقدم أي مؤشر على توزيع الدهون بين الأفراد.

السمنة

ما هي السمنة؟

السمنة هى مرض معقد يحدث عند تراكم  كمية زائدة من الدهون في الجسم، السمنة ليست مجرد مشكلة تجميلية أو مظهرية فقط إنما هي مشكلة طبية تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض ومشاكل صحية أخرى، مثل أمراض القلب، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، وأنواع معينة من السرطان.

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) تُعرَّف السمنة عند البالغين بوجود مؤشر كتلة الجسم يبلغ 30 أو أكثر، تنتج السمنة عن عوامل وراثية، وفسيولوجية، وبيئية، ومرتبطة أيضًا بالنظام الغذائي والنشاط البدني وخيارات التمارين الرياضية.

اقرأ أيضًا: مقاومة الانسولين…وأفضل 3 نظم غذائية للتغلب عليها

اسباب السمنة

بالرغم من وجود تأثيرات وراثية وسلوكية، وهرمونية على وزن الجسم، إلا أن السمنة تحدث عندما تتناول سعرات حرارية أكثر مما تحرقه من خلال الأنشطة اليومية العادية والتمارين الرياضية، يخزن الجسم هذه السعرات الحرارية الزائدة على شكل دهون.

تتعدد أسباب السمنة المفرطة ومن أهمها:

  1. الإفراط فى تناول الطعام.

      يعمل الإفراط في تناول الطعام على زيادة السعرات الحرارية بصورة أكثر من حاجة الجسم، مما يؤدي إلى تراكم الدهون في الجسم، ومن ثم الوصول للسمنة المفرطة.

هناك أطعمة غنية بالسعرات الحرارية مثل (الوجبات السريعة – الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر – الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات – العصائر المصنعة والمشروبات الغازية).

٢.عدم ممارسة الرياضة.

٣. الإصابة ببعض الأمراض.

  هناك أمراض تزيد من الإصابة بالسمنة مثل (خمول الغدة الدرقية – مرض السكري- مقاومة الإنسولين- الروماتيزم– تكييس المبايض وبعض الأمراض الأخرى).

٤.العوامل الوراثية.

٥.العوامل النفسية.

  تؤثر الحالة النفسية على زيادة وزن الجسم، فبعض الناس تتأثر بالحالة المزاجية حيث يزيد تناولهم للطعام، الحزن، أوالتوتر، أو الاكتئاب يزيد الميول لتناول كميات كبيرة من الطعام مما يؤدي إلى زيادة الوزن، والسمنة.

٦. تناول بعض الأدوية.

 هناك بعض الأدوية تزيد من وزن الجسم مثل: 

  • حبوب الكورتيزون.
  • أدوية الاكتئاب.
  • بعض أدوية الفصام.
  • بعض الأدوية الخافضة لسكر الدم.

اقرأ أيضًا: حساسية الصدر عند الأطفال

اعراض السمنة على البالغين

غالبًا ما يُستخدم مؤشر كتلة الجسم (BMI) لتشخيص السمنة، لحساب مؤشر كتلة الجسم:

الوزن بالكيلوجرامات/ مربع الطول بالمتر.

        مؤشر كتلة الجسم          حالة الجسم
            أقل من 18.5          نحافة
            18.5 : 24.9          وزن طبيعي
          25.0 : 29.9        وزن زائد
          30.0 أو أكثر        سمنة 

مؤشر كتلة الجسم ليس دائمًا مقياسًا دقيقًا لمحتوى الدهون في الجسم، على سبيل المثال قد يكون وزن بعض الرياضيين أعلى من المتوسط ​​لمجرد أن لديهم مستوى عالٍ من كتلة العضلات، ووزن العضلات أكثر من الدهون.

تشمل أعراض السمنة على البالغين ما يلي:

  • الدهون الزائدة في الجسم.
  • ضيق التنفس.
  • زيادة التعرق.
  • مشاكل في النوم.
  • مشاكل الجلد من الرطوبة المتراكمة بين ثنايا الجلد.
  • عدم القدرة على أداء المهام الجسدية.
  • الإحساس بالتعب.
  • الآم في الظهر والمفاصل.
  • مشكلات نفسية (الاكتئاب والعزلة الاجتماعية).

اقرأ أيضًا: دواء ديجستين Digestin لعلاج سوء الهضم وفتح الشهية

اعراض السمنة على الأطفال والمراهقين 

وجدت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أن معدل السمنة لدى الأطفال قد تضاعف ثلاث مرات، وفقًا لما نشرته مستشفى بوسطن للأطفال.

 تشمل الأعراض الشائعة لسمنة الأطفال ما يلي:

  • رواسب الأنسجة الدهنية (قد تكون ملحوظة في منطقة الثدي).
  • ظهور علامات تمدد على الوركين، والظهر.
  • ضيق التنفس مع النشاط البدني.
  •  توقف التنفس أثناء النوم.
  • إمساك.
  • مرض الجزر المعدي المريئي (جيرد).
  • تدني احترام الذات.
  • البلوغ المبكر عند الفتيات.
  • تأخر البلوغ عند الأولاد.
  • مشاكل العظام؛ مثل القدم المسطحة، أو الوركين المخلوعين.

 اقرأ أيضًا: اضطراب الوسواس القهري

مضاعفات وأضرار السمنة

 تؤدي السمنة المفرطة إلى أكثر من مجرد زيادة الوزن، حيث يؤدي وجود نسبة عالية من الدهون في الجسم إلى إجهاد العظام وكذلك الأعضاء الداخلية، ويزيد من الالتهاب في الجسم، والذي يُعتقد أنه عامل خطر للإصابة بالسرطان.  السمنة أيضًا هي أحد عوامل الخطر الرئيسية لمرض السكري من النوع 2.

تم ربط السمنة بعدد من المضاعفات الصحية، يمكن أن يهدد بعضها الحياة إذا لم يتم علاجها:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.
  • النوبات القلبية بسبب أمراض القلب التاجية، وفشل القلب، والسكتة الدماغية.
  • مشاكل العظام والمفاصل. يؤدي زيادة الوزن إلى الضغط على العظام والمفاصل، وهذا يمكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام، وهو مرض يسبب آلام المفاصل وتيبسها.
  • توقف التنفس أثناء النوم، وضعف الانتباه، ومشاكل في العمل.
  • حصوات المرارة والكبد.
  • بعض أنواع السرطانات.
  • مشكلات في الإنجاب.
  • أمراض الجهاز الهضمي.
  • زيادة نسبة الإصابة بكوفيد-19.

علاج السمنة وطرق الوقاية منها

انتشرت عدة طرق لعلاج السمنة في الآونة الأخيرة منها:

  1. اتباع الأنظمة الغذائية.

يجب الحد من تناول الأطعمة المصنعة، والسريعة لأنها تحتوي على نسبة عالية من السكر، والدهون، ويمكن استبدالها بالأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات.

يساعد النظام الغذائي الغني بالألياف، والحبوب الكاملة على الشعور بالشبع لفترة أطول، وتساعد أيضًا في تقليل المخاطر المتعلقة بالتمثيل الغذائي.

تجنب اتباع نظام غذائي قاسي

إن محاولة إنقاص الوزن بسرعة عن طريق اتباع نظام غذائي قاسي تؤدي إلى نقص الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم.

قد يقترح الطبيب على الشخص المصاب بالسمنة المفرطة اتباع نظام غذائي سائل منخفض السعرات الحرارية.

٢.النشاط البدني.

كلما زاد نشاط الجسم، يزداد حرق الجسم للسعرات الحرارية، لابد لمريض السمنة من ممارسة الرياضة مثل المشي، أو السباحة، أو أي نشاط بدني آخر مثل القيام بالأعمال المنزلية، أو صعود السلم بدلاً من استخدام المصعد.

٣. أدوية إنقاص الوزن.

هناك بعض الأدوية تستخدم لإنقاص الوزن مثل أورليستات، يستخدم أورليستات جنبًا إلى جنب مع اتباع نظام غذائي، وممارسة الرياضة.

الآثار الجانبية لاستخدام أدوية إنقاص الوزن:

  • مشكلات في الجهاز الهضمي.
  • مشكلات في الجهاز التنفسي.
  • ألم العظام، والمفاصل، صداع، وألم الرأس.

٤. جراحات السمنة.

تتضمن جراحة إنقاص الوزن، أو علاج السمنة في إزالة، أو تغيير جزء من معدة الشخص، أو الأمعاء الدقيقة بحيث لا يستهلك الكثير من الطعام، أو يمتص الكثير من السعرات الحرارية كما كان من قبل، يقلل إنقاص الوزن من مخاطر ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري من النوع 2.

يمكن للجراحة إما أن تجعل المعدة أصغر حجمًا، أو يمكنها تجاوز جزء من الجهاز الهضمي، ومن هذه الجراحات:

  • تكميم المعدة، أو ربط المعدة.
  • تحويل مسار المعدة.
  • بالون المعدة.
  • استئصال جزء من الأمعاء.
  • شفط النسيج الدهني.

٥. العلاج بالهرمونات.

يعد العلاج الهرموني فعالاً لبعض مرضى السمنة.

References

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/obesity/symptoms-causes/syc-20375742
  1. https://www.healthline.com/health/obesity#causes
  1. https://www.verywellhealth.com/obesity-symptoms-4689168
  1. https://www.cdc.gov/obesity/adult/causes.html
  1. https://www.medicalnewstoday.com/articles/323691

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق